Français
English
 

Les articles publiés par Ahmed Aassid

 
إنكار "السببية" من عوامل تراجع العلوم عند المسلمين
النقاش الذي أثاره مقالنا حول "مكانة العلوم العقلية في الحضارة الإسلامية" جعل بعض المواطنين يتساءلون عن السبب الذي جعل المنهج الفقهي عاجزا عن استيعاب مناهج العلوم في بلاد الإسلام، وقد ارتأيت العودة إلى موضوع سبق لي التفصيل فيه ما بين سنة 1995 و1998، وهو موضوع "السببية" في الفكر الإسلامي بين الفقهاء والفلاسفة، ...
بقلم: أحمد عصيد - - - - بتاريخ: 2020-05-28 00:55:00
 

 
المغرب: حزب بألف قناع
أحد ذراري "الإخوان" استعمل حديث "الحرب خدعة" لكي يبرر البهلوانيات الثعلبية لحزبه في الحكومة، الحزب الذي يرأس الحكومة ولكنه يريد في نفس الوقت أن يُحسب على المعارضة، يريد أن يتحالف مع أحزاب أخرى لكي يشكل حكومة ولكنه لا يريد أن يحاسب معها على سياسات الحكومة، بل أن تحاسب وحدها،...
بقلم: أحمد عصيد - - - - بتاريخ: 2020-05-13 00:26:00
 

 
حول مكانة العلوم العقلية في الحضارة الإسلامية
من الأفكار الخاطئة التي سادت في بلدان شمال إفريقيا والشرق الأوسط لعقود طويلة، ودخلت المدرسة وانتشرت في كثير من وسائل الإعلام، فكرة أن ازدهار العلوم الدقيقة في الحضارة الإسلامية خلال القرون الأربعة الأولى من تاريخ الإسلام،...
بقلم: أحمد عصيد - - - - بتاريخ: 2020-05-07 17:22:00
 

 
قانون 22.20 صورة لحقيقة الحياة السياسية المغربية
تصريح وزير في الحكومة المغربية بأن أخلاقه السياسية ومسؤوليته تمنعانه من الإدلاء بتصريح حول مشروع قانون يصادر حرية المغاربة، نفهم منه بوضوح بأنه لا أخلاق في السياسة ولا مسؤولية فعلية....
بقلم: أحمد عصيد - - - - بتاريخ: 2020-05-03 16:51:00
 

 
في موضوع صيام رمضان الرأي للأطباء والقرار للدولة
تشن أطراف من التيار الإسلامي المتشدّد حملة ضدّ كاتب هذه السطور بسبب ما صرحتُ به من إمكان تعرض الصائم خلال شهر رمضان لخطر إضعاف مناعته في مواجهة الوباء، معتبرة ذلك تحريضا للمغاربة على عدم الصيام وعلى إبطال شعيرة دينية، وبهذا الصدد أدلي للرأي العام بالتدقيقات التالية:...
بقلم: أحمد عصيد - - - - بتاريخ: 2020-04-21 23:03:00
 

 
ظاهرة الدكاترة ـ المشايخ
هذه محاولة لقراءة ظاهرة سلبية من ظواهر التخلف الذي تتخبط فيه بلدان شمال إفريقيا والشرق الأوسط، التي تجمع بينها وضعية الفشل في بناء نماذج تنموية ناجحة، فظلت عالقة بين الماضي والحاضر، ما جعل المستقبل يظلّ أسئلة حيرى ومزيجا من القلق والتوجس. ...
بقلم: أحمد عصيد - - - - بتاريخ: 2020-04-19 15:48:00
 

 
في الحاجة إلى ضمير جَمْعي منتج وفعال
تدهشني قدرة غالبية المسلمين على الممانعة والعناد، العناد ضدّ التغيير والنقد، وضدّ العلم والتفكير الواقعي والمنطقي، والقيم الإنسانية. إذ بهدف الانتصار لعواطفهم الوجدانية التي يعتبرونها آخر ما تبقى لهم، تراهم مستعدين للتنكر للعالم بأسره، حتى ولو ظهر خطأهم وصار أنصع بيانا من أي وقت مضى....
بقلم: أحمد عصيد - - - - بتاريخ: 2020-03-26 11:40:00
 

 
أغاليط تشوش على حملة التحسيس ضدّ الوباء
في نقاشنا مع المغاربة من التيار المحافظ، لا يبدو أن لنا نفس نظام الأولويات، فهم يتحدثون دفاعا عن نصوص دينية، ومعتقدات وأفكار فقهية، في الوقت الذي يتعبأ فيه العالم لإنقاذ الإنسان وحمايته. ...
بقلم: أحمد عصيد - - - - بتاريخ: 2020-03-21 18:33:00
 

 
حزب في رعاية الله
رغم أنني لم أهتم بالموضوع في حينه، بل حاولت أن أجد له مسوغات عدّة، إلا أنه بقيت لدي بضع أسئلة حائرة أحملها لأخينا عبد العالي حامي الدين، القيادي في حزب المصباح، عله يساعدني على إيجاد أجوبة مريحة....
بقلم: أحمد عصيد - - - - بتاريخ: 2020-03-12 13:40:00
 

 
أعطاب العقل الإسلامي من خلال تعقيب شيخ الأزهر
سقوط شيخ الأزهر محمد الطيب في رده على رئيس جامعة القاهرة محمد عثمان الخشت لم يكن سقوط شخص، بقدر ما كان سقوط مرحلة بكاملها توهّم فيها التيار التقليدي على مدى قرن كامل بأنه يستطيع بناء نهضة حضارية انطلاقا من الماضي وفكر الماضي ومنطقه ومبادئه وثوابته ونصوصه ومتونه وحواشيه....
بقلم: أحمد عصيد - - - - بتاريخ: 2020-02-07 11:16:00
 

 
في رثاء محمد شحرور
كان همّه أن يجد للإسلام مكانا في عصرنا، وأن يحقق الملاءمة المفقودة بين عقائد وممارسات ظهرت في مجتمع بعيد بقرون طويلة، ومؤسسات الدولة الحديثة التي جذورها في الأرض لا في السماء، فكان طبيعيا أن يتصادم مع فقه العصور الوسطى الذي أنتج في ظل الخلافة،...
بقلم: أحمد عصيد - - - - بتاريخ: 2019-12-25 08:43:00
 

 
حدود الحريات الفردية : مناقشة لبعض آراء وزير حقوق الإنسان
بذل السيد مصطفى الرميد ـ من موقعه الرسمي ـ جهدا كبيرا ليظهر بمظهر من لا تحفّظ له على الحريات الفردية، خلال كلمته في افتتاح أشغال "الجامعة الشعبية"، التي نظمها حزب الحركة الشعبية قبل أيام. لكن الحقيقة أن المسافة بين ما عبر عنه السيد الوزير، وما سبق أن ارتكبه من زلات في تصريحات أخرى، ...
بقلم: أحمد عصيد - - - - بتاريخ: 2019-12-06 21:55:00
 

 
لماذا لا نعيش "إسلام النرويج" ؟
لست أدري من نشر دعابة مفادها أن الدول المتقدمة في شمال أوروبا والتي تحتل المراتب الأولى في جودة الحياة والحكامة والتدبير، ومنها "النرويج"، إنما هي دول ناجحة لأنها تطبق "الإسلام الصحيح"، الذي تخلينا عنه نحن....
بقلم: أحمد عصيد - - - - بتاريخ: 2019-10-03 21:45:00
 

 
المغاربة والوعي بالانتماء إلى إفريقيا
يجتاز المغرب مرحلة حاسمة في سيرورة بنائه الديمقراطي، مما يجعله يسعى من خلال قواه الحية إلى وضع الأسس المستقبلية عبر توضيح الاختيارات ومأسستها، وإذا كان ذلك قد تم بنسبة كبيرة في دستور 2011، الذي اعترف باللغة الأمازيغة لغة رسمية، ونقل المغرب من منظومة الأحادية إلى اختيار تدبير التنوع،...
بقلم: أحمد عصيد - - - - بتاريخ: 2019-09-18 17:58:00
 

 
رسائل قصيرة إلى دعاة عزل الذكور عن الإناث في المدارس
أنتم تعودون إلى نقاش قديم لأنكم في الحقيقة لم تستطيعوا تخطي لحظة الماضي إلى ما بعدها، فتعالوا معنا إلى الحاضر حتى نستطيع أن نتفاهم....
بقلم: أحمد عصيد - - - - بتاريخ: 2019-09-18 17:50:00
 

 
إلى الأستاذ عصيد: هل هوية المغرب أمازيغية أم لا؟
منذ 2011 يروج الأستاذ أحمد عصيد نظرية المخزن الزاعمة بأن هوية المغرب خليط من المكونات الأجنبية والروافد الأجنبية العربية والإسلامية والصحراوية الحسانية والعبرية والأندلسية والمتوسطية والأفريقية الجنوب صحرائية وأن الأمازيغية مجرد مكون من مكونات هوية المغرب. ...
بقلم: مبارك بلقاسم - - - - بتاريخ: 2019-08-06 11:22:00
 

 
أذكى من هوكينغ وأبلد من حمار
"يمكن أن تكون المجتمعات جاهلة ومتخلفة، ولكن الأخطر من ذلك أن ترى جهلها مقدسا" برتراند راسل "المشكلة اليوم أن الناس الأذكياء أميل إلى الشك، بينما الأغبياء غارقون في اليقين المطلق". شارل بوكوفسكي....
بقلم: أحمد عصيد - - - - بتاريخ: 2019-05-12 14:44:00
 

 
من أجل بعث روح وفضاء "تومليلين"
كان لقاء مؤثرا ومليئا بالمشاعر العميقة، ذلك الذي أتاحه لنا المخرج حميد درويش بالمكتبة الوطنية بالرباط، عندما قدم لنا فيلمه الوثائقي "أجراس تومليلين"....
بقلم: أحمد عصيد - - - - بتاريخ: 2019-05-01 11:05:00
 

 
أحمد عصيد : لماذا يلجأ الإسلاميون إلى الإشاعة الكاذبة ؟
من الأقوال البليغة حول الإشاعة أن "الإشاعات يخلقها الحاقدون، وينشرها الحمقى، ويتقبلها الأغبياء". وهذا معناه أن مصدر الإشاعة هو دائما الرغبة في الإساءة والتحطيم، ولكن يتم هذا في الغالب ضدّ من لم تنفع معه وسائل أخرى، وهذا معناه أن أكثر الناس عرضة للإشاعة هم الذين يتمتعون بقدر من المصداقية،...
بقلم: أحمد عصيد - - - - بتاريخ: 2019-02-14 09:25:00
 

 
عندما تكون الشفافية والثقة أساس التعاقد بين الدولة والمجتمع
تحتل النرويج، وباستمرار، الصفوف الأمامية المتقدمة في مختلف المؤشرات التنموية والاقتصادية، وكذا مؤشر الحكامة والتدبير والديمقراطية، إضافة إلى مؤشر السعادة وجودة الحياة. ...
بقلم: أحمد عصيد - - - - بتاريخ: 2018-12-13 13:28:00
 

 
"كن رجلا" حالة نفسية متأزمة
ذكرتني حملة "كن رجلا" ببيان أصدرته رابطة علماء المغرب خلال الستينات من القرن الماضي، توجهت فيه إلى السلطة مطالبة إياها بحظر السباحة في الشواطئ ومنع لباس البحر، وهي الحملة التي...
بقلم: أحمد عصيد - - - - بتاريخ: 2018-07-27 14:51:00
 

 
كنز بولمان
ليست هذه أول مرة يخرج فيها الناس في بلدنا وراء شخص يدّعي الخوارق، فتاريخ المغرب حافل بأحداث من هذا النوع، ما يدلّ على أن الحادثة التي صدمت الكثيرين هي من "تقاليدنا العريقة"....
بقلم: أحمد عصيد - - - - بتاريخ: 2018-06-21 16:09:00
 

 
أسئلة إلى "أهل الاختصاص"
كلما خضنا نقاشا حول قضية من قضايا المجتمع المغربي - التي لها علاقة بنصوص الدين - إلا وقيل لنا لستم من "أهل الاختصاص"، دون أن ينتبه أصحاب هذا الرأي إلى أن جميع القضايا التي نتناولها هي قضايا حقوقية محضة، نخوض فيها بصفتنا فاعلين مدنيين حقوقيين، أي أنها في عمق "اختصاصنا"، لكن يبدو أن هؤلاء يعتبرون الدين مجالا مستثنى من حقوق الإنسان....
بقلم: أحمد عصيد - - - - بتاريخ: 2018-04-20 08:10:00
 

 
النقاش في الإرث ليس إرادويا
مهما بالغنا في إنكار ما للمرأة من حقوق، وما لنا في نهوضها من نعمة شاملة، فإنها ذاهبة في تيار التطور الحديث بقوة لا تملك هي ولا نحن ردّها". الطاهر الحدّاد....
بقلم: أحمد عصيد - - - - بتاريخ: 2018-04-16 10:00:00
 

 
نعم "صحيح البخاري" ليس صحيحا
يعمد فقهاء التقليد ودعاة التشدّد في العديد من المناطق وعبر تحريك "المجالس العلمية" المحلية، إلى محاصرة مؤلف كتاب "صحيح البخاري نهاية أسطورة"، وذلك بالاتصال بالسلطات المحلية لمنع اللقاءات التي يحضرها الكاتب، بغرض توقيع كتابه للقراء الكثيرين الذين يطلبونه ويهتمون به، كما اتصلوا بالسلطات المحلية من أجل جمع الكتاب من المكتبات التي يباع فيها،...
بقلم: أحمد عصيد - - - - بتاريخ: 2018-04-16 08:11:00
 

 
"المغرب العربي" عبارة عنصرية مخالفة للدستور
ما زالت بعض النقاشات تجرّ وراءها ثقل الماضي وترسباته، والسبب في ذلك عدم الحسم في الاختيارات الديمقراطية الكبرى واستمرار التردد والارتباك في سلوك السلطة والفاعلين السياسيين، خاصة منهم الذين يعانون من جمود إيديولوجي يمنعهم من مواكبة التطورات المتلاحقة، القانونية منها والواقعية....
بقلم: أحمد عصيد - - - - بتاريخ: 2018-02-14 18:34:00
 

 
لماذا لا يحسن المسلمون الدعاية لرأس السنة الهجرية ؟
يضجّ دعاة التطرف الديني ويقوى شغبهم على المجتمع وتعلو صيحاتهم مع كل رأس سنة ميلادية، وكلما ازداد صراخهم تزايد إقبال الناس على الاحتفال برأس السنة الملعونة، الدعاة المتشدّدون لا يفهمون، والتيار المحافظ لا يستوعب ما يجري، كيف لا يخاف الناس من النار ؟ ومن عذاب القبر ؟ ...
بقلم: أحمد عصيد - - - - بتاريخ: 2017-12-28 23:11:00
 

 
محمد منيب محرّر الأمازيغ من عقدة "الظهير البربري"
الناس عابرون، والزمن يرسم آثاره على الأجساد والنفوس قبل أن تتلاشى، لكن عبور الناس في الزمن والتاريخ لا يعني النهاية، فالإنسان هو الكائن الوحيد الذي يترك أثرا خالدا، بحكم اشتغاله بالرمزي، وإعادة تشكيله لذاته ومحيطه....
بقلم: أحمد عصيد - - - - بتاريخ: 2017-12-04 21:16:00
 

 
مقترح قانون "البيجيدي" بشأن العربية نكوص ذهني متأخر
من بين العبارات التي كانت متداولة في فترة ما داخل الحركة الأمازيغية أن الإسلاميين "ليسوا إلا قوميين عربا بعمامة ولحية وفولار"، وهي عبارة تأكد مضمونها غير ما مرة، وفي أكثر من مناسبة، آخرها مقترح القانون الذي تقدم به نواب حزب "العدالة التنمية" بالبرلمان، لـ"حماية اللغة العربية"، على حدّ تعبيرهم. ...
بقلم: أحمد عصيد - - - - بتاريخ: 2017-11-29 15:10:00
 

 
أوساخ الرميد
كنت دائما أقول إن من أسباب تأخرنا وتردي أوضاعنا تولية المناصب لمن لا يستحق أو من لا صلة له بالمجال الذي أؤتمن عليه، وقد أشرت منذ إعلان تشكيلة الحكومة الحالية إلى أن تولية السيد مصطفى الرميد وزارة حقوق الإنسان هو من المهازل الكبرى التي لا يمكن أن تعني إلا أمرين اثنين:...
بقلم: أحمد عصيد - - - - بتاريخ: 2017-10-19 12:23:00
 

 
الاقتتال بسبب الدين من مظاهر غباء البشر وانحطاطهم
يرى المسلمون أن غيرهم من أهل الديانات الأخرى "كفار"، كما يرون الذي لا يؤمن بأي دين "كافرا" أيضا، وهو نفس ما يعتقده المسيحيون عن المسلمين، ويعتقده اليهود عن المسيحيين والمسلمين، وهو نفس ما يراه...
بقلم: أحمد عصيد - - - - بتاريخ: 2017-09-11 16:31:00
 

 
"الاستثناء المغربي" هل يخون نفسه ؟
كل المؤشرات تدلّ على أن بطارية 2011 قد استهلكت بالكامل واستنفذت طاقتها، ولم يعد بإمكان السلطة الاستمرار في اعتماد التسوية السياسية لسنة الحراك السابق، ذلك أنها كانت بكل المقاييس تسوية ظرفية، ولم تتخذ بأي حال شكل الانتقال النوعي الذي يتميز بالحسم في الاختيارات، حيث لم نعرف في تاريخ المغرب المعاصر أية طفرة حقيقية بالمفهوم القطائعي، بقدر ما ...
بقلم: أحمد عصيد - - - - بتاريخ: 2017-07-02 22:00:00
 

 
الحراك الريفي بين خطاب السلطة وتجار الأزمة
ما أقدمت عليه أحزاب الأغلبية الحكومية في ما يخص حراك الحسيمة لا يبشر بخير، فالموقف الرسمي يظل مرتبكا وعديم المردودية، لأنه لا يستجيب للوضع الذي يعبر عنه الحراك الشعبي الريفي....
بقلم: أحمد عصيد - - - - بتاريخ: 2017-05-23 19:08:00
 

 
"حتى لا تفقد الأمة روحها !"
هكذا تحدث الزعماء السياسيون الفرنسيون، ضدّ صعود اليمين المتطرف، كانوا صفا واحدا ضدّ الفاشية ومن أجل الوطن، حتى لا تفقد الأمة الفرنسية روحها التي تم إرساؤها ـ بتضحيات جسيمة ـ على قيم الحرية والمساواة والأخوة....
بقلم: أحمد عصيد - - - - بتاريخ: 2017-05-08 23:07:00
 

 
ليسوا أشرارا يا زغلول النجار !
ما حدث لزغلول النجار مع طلبتنا بمدينة فاس يشعرنا ببعض الفخر والطمأنينة، حيث يظهر جليا بأنّ شبابنا المغربي ليس مغفلا إلى درجة أن يضحك عليه بعض تجار الدين ومشعوذيه، الذين تعودوا على تسويق بضاعتهم الكاسدة في بلدان الاستبداد والتخلف الشرقي....
بقلم: أحمد عصيد - - - - بتاريخ: 2017-04-26 21:22:00
 

 
تركيا: خطوات ثابتة نحو العودة إلى ترسيخ الاستبداد الشرقي
لقد قلنا دائما إنّ معضلة الإسلام السياسي هي حنينه الدائم إلى الاستبداد الشرقي ورغبته في استعادته، رغم كل المكتسبات الديمقراطية لعصرنا، ورغم المتغيرات التي طرأت على واقع المسلمين، ورغم كل المآسي التي تسبب فيها نموذج الدولة الدينية الذي عرفه المسلمون عبر تاريخهم الطويل....
بقلم: أحمد عصيد - - - - بتاريخ: 2017-03-16 18:27:00
 

 
سلطوية النظام وضعف الأحزاب السياسية وسعي الإسلاميين إلى الهيمنة: عوامل "البلوكاج" الرئيسية
تضحت منذ بداية التحضيرات لانتخابات السابع من أكتوبر المنصرم ملامح توتر سياسي سرعان ما أدّى إلى الباب المسدود، فالطابع السلطوي للنظام، والذي جعل الملكية على جميع الواجهات، قد أدى إلى إضعاف الأحزاب السياسية، كما قاد إلى التصادم مع الإسلاميين،...
بقلم: أحمد عصيد - - - - بتاريخ: 2017-03-08 20:50:00
 

 
على من يضحك رئيس الحكومة ؟
كعادته كلما شعر بانسداد الآفاق أمامه، عمد رئيس الحكومة إلى التهديد بالشارع، كما لو أن الشارع المغربي رهن إشارته، وهو لا يتذكر ربما كم عدد المرات التي نزل فيها الناس إلى الشارع بالآلاف ضد سياساته التي أقرها ودافع عنها دون أن يعيرهم أي اهتمام، ...
بقلم: أحمد عصيد - - - - بتاريخ: 2017-02-24 12:41:00
 

 
رسائل قصيرة إلى المغاربة
الوطنية هي الانتماء إلى وطن والعمل من أجله، واعتباره مِلكا لكل من فيه من أبنائه بغض النظر عن لونهم أو عقيدتهم أو عرقهم أو نسبهم العائلي أو لغتهم، وكل من حاول اختزال الوطن في عنصر واحد من هذه العناصر، إنما يسعى إلى سرقة الوطن وتحويله إلى منطقة مسيّجة لحفظ امتيازاته على حساب غيره....
بقلم: أحمد عصيد - - - - بتاريخ: 2017-01-04 17:10:00
 

 
المغرب: أزمة سياسة أم أزمة دولة ؟
يجتاز المغرب وضعية صعبة على جميع المستويات، مما يجعلنا ننعتها بالمأزق الحقيقي للأسباب التالية:...
بقلم: أحمد عصيد - - - - بتاريخ: 2016-12-09 18:12:00
 

 
عالم مجنون يتجه بخطى ثابتة نحو الكارثة
بدأت ترتسم ملامح مستقبل مكفهر للعالم، حيث كما حدث في السنوات الأخيرة قبل الحرب العالمية الثانية، تسارعت وتيرة التصعيد بين بؤر التوتر الإقليمية في كل منطقة، وكان من أكبر العلامات السابقة على قرع طبول الحرب، صعود التيارات الفاشستية والنازية وبروز دور القادة والزعماء المهيّجين،...
بقلم: أحمد عصيد - - - - بتاريخ: 2016-11-15 18:57:00
 

 
لماذا تنعدم الثقة بين أطراف الدولة ؟
تعكس الحياة السياسية بوقائعها وتوتراتها غيابا شبه كلي للثقة بين أطراف الدولة، فالمناورات التي قامت بها السلطة للإطاحة بحزب العدالة والتنمية، والتي انتهت إلى خدمة هذا الحزب عوض إضعافه، تظهر مقدار نفور القصر من حزب "الإخوان" وعدم ارتياحه له، بسبب مشروعه المتمثل أساسا في الهيمنة على الدولة ومنازعة الملكية في الشرعية الدينية بغرض إقامة دولة "الإخوان"، كما أظهر حزب المصباح انعدام الثقة لديه في السلطة...
بقلم: أحمد عصيد - - - - بتاريخ: 2016-11-09 11:28:00
 

 
حكايتان في سوء حالنا: من محطة البيضاء الميناء إلى الحسيمة
في يوم الجمعة 21 أكتوبر 2016 ، كنت عائدا من الدار البيضاء إلى الرباط ، قصدت محطة القطار الرئيسية لأستقل قطار السابعة و20 دقيقة، لأفاجأ بوجود جموع غفيرة من المواطنين، لا يمكن أن يسعها قطار، وهي تزدحم على الأرصفة في انتظار الفرَج، بسبب عطب حدث ما بين البيضاء والرباط جعل القطارات تنقطع لمدة غير يسيرة. ...
بقلم: أحمد عصيد - - - - بتاريخ: 2016-11-01 20:16:00
 

 
المغرب : مقاطعة الانتخابات يقوي سلطوية الدولة ونفوذ المحافظين
سألني عدد من المواطنين الذين تعودوا على مقاطعة الانتخابات، عن السبب الذي جعلني أدعو إلى المشاركة فيها والتصويت للأكثر نزاهة ووفاء للديمقراطية وقيمها النبيلة، وفيما يلي جوابي على ذلك:...
بقلم: أحمد عصيد - - - - بتاريخ: 2016-10-26 21:15:00
 

 
لماذا تعجز مؤتمرات الفقهاء عن حلّ معضلات المسلمين اليوم ؟
بين الفينة والأخرى تعقد مؤتمرات لفقهاء المسلمين من أجل النظر في "حال الأمة"، وغالبا ما يكون محرك هذه المبادرات دول وإمارات ذات مصالح استراتيجية محدّدة، في فترة معينة. وفي كل مرة، يتناوب الفقهاء على منصة الخطابة ثم يصدرون بيانا ويختمون لقاءهم بالدعاء وينصرفون، لتتفاقم المعضلات وتتزايد الأزمات والكوارث في الواقع الملموس، الذي يسير في اتجاه لا علاقة له بما يقوله هؤلاء الفقهاء ويرددونه فيما بينهم. ...
بقلم: أحمد عصيد - - - - بتاريخ: 2016-09-12 08:14:00
 

 
هل يحقق إردوغان حلم "الإخوان" بالاستيلاء الشامل على الدولة ؟
بعد إدانة الانقلاب الفاشل بتركيا من طرف الجميع، سرعان ما بدأت الشكوك تساور مختلف الأطراف في حقيقة نوايا إردوغان وأهدافه، فقد انبرت المعارضة التركية التي سبق أن أدانت الانقلاب للتذكير بضرورة احترام القانون وعدم الإقدام على تجاوزات لتحقيق مآرب أخرى، وأعلنت فرنسا بأن الانقلاب ليس "شيكا على بياض" يسمح للحاكم بالقفز على القانون والإقدام على أعمال لا تختلف عن أهداف الانقلابيين...
بقلم: أحمد عصيد - - - - بتاريخ: 2016-07-19 15:11:00
 

 
"التربية الإسلامية" أم "التربية الدينية" ما الفرق ؟
أثير نقاش حول تسمية المادة الدينية المقررة في النظام التربوي المغربي، حيث نشرت بعض المنابر الإعلامية خبرا مفاده أن وزارة التربية الوطنية قررت إطلاق تسمية "التربية الدينية" على المادة التي كانت تعرف بـ "التربية الإسلامية"، وذلك تنفيذا للقرار الملكي القاضي بمراجعة مقررات ومضامين ما سماه الخطاب الرسمي "التربية الدينية"، وقد أدّى هذا القرار بأساتذة التربية الإسلامية إلى...
بقلم: أحمد عصيد - - - - بتاريخ: 2016-07-05 22:13:00
 

 
من يسعى إلى التحكم لا شرعية له في محاربة التحكم
قرأت في الصحافة في الآونة الأخيرة رأيين لزعيمين سياسيين نقف عندهما لفهم السياق والأبعاد والمرامي، أحدهما للسيد محمد اليازغي الكاتب الأول السابق لحزب القوات الشعبية، الذي صرح بأنّ حركة 20 فبراير أوقفت "المشروع التحكمي للبام"، والتصريح الثاني للسيد عبد الإله بنكيران الأمين العام لحزب العدالة والتنمية والذي مفاده أنه يرفض ويعارض فكرة "الملكية البرلمانية". ...
بقلم: أحمد عصيد - - - - بتاريخ: 2016-06-07 21:31:00
 

 
غوغائية الشارع نتاج سياسة الدولة، لكنها قد تؤدي إلى خراب الدولة
على ماذا تدلّ فوضى الشارع التي تجعل بعض المواطنين، عن جهل أو عن قصد مبيت، يقتحمون بيوت الناس ويعتدون عليهم أو يقتصون منهم في الشارع بدون أي مبرر معقول سوى اختلافهم عنهم، حيث لا يوجد أي مسوغ أصلا لمثل هذا النوع من الاعتداءات التي تعتبر أعمالا إجرامية ينبغي أن يعاقب عليها القانون بصرامة ؟...
بقلم: أحمد عصيد - - - - بتاريخ: 2016-04-15 16:53:00
 

 
المغرب:الأسباب الخمسة لعودة الصراع حول الهوية بعد أن حسم فيها الدستور ؟
ليس هناك أكثر عبثا من العودة إلى السجال في أمور تم حسمها بالتوافق بين المغاربة بعد عقود طويلة من النقاش العمومي والصراع الفكري والصدام الإيديولوجي والسياسي. إذ يقتضي الحسّ السليم أن يتجه الناس إلى المستقبل، عوض أن ينظروا إلى الوراء لإيقاظ نعرات ليسوا بحاجة إليها، بل إنها تتعارض مع الترسيخ الديمقراطي الذي يصبون إليه. ولكن من جانب آخر، إذا كان الناس قد عادوا إلى مناقشة أمور حسموها على الصعيد القانوني، أو ليس ذلك دليلا على وجود أعطاب ينبغي فحصها بإمعان وتداركها؟ ...
بقلم: أحمد عصيد - - - - بتاريخ: 2016-03-16 14:34:00
 

 
هل العنف ضدّ المرأة من تعاليم الإسلام ؟
لنا الحق جميعا أن نتساءل عن الأسباب التي تجعل التيار الإسلامي المحافظ يعمل في جميع البلدان الإسلامية على عرقلة أي قانون يصدر لتجريم العنف ضد النساء، فسواء في الجزائر أو في باكستان أو في بلدان الخريطة الممتدة من شمال إفريقيا إلى بلدان الخليج، يكاد يعتبر ضرب الرجل للمرأة "حقا مكتسبا" بل و"واجبا" حسب بعض الآراء من التيار المحافظ، الذي جعل من مهامه عرقلة القوانين التي تلزم الرجال باحترام أكبر للنساء باعتبارهن مواطنات كاملات العضوية في المجتمع ،...
بقلم: أحمد عصيد - - - - بتاريخ: 2016-03-09 07:49:00
 

 
المغرب: أخيرا،، مراجعة مناهج وبرامج التربية الدينية
القرار الذي اتخذته الدولة المغربية أخيرا، والذي أعلن عنه الملك محمد السادس من العيون، كان منتظرا منذ سنة 2003، وتأخر بأزيد من عشر سنوات، أما كاتب هذه السطور فقد دعا إليه منذ سنة 1994، وهي السنة التي بدأتُ أهتمّ فيها شخصيا بموضوع القيم في المقررات والمناهج الدراسية. ...
بقلم: أحمد عصيد - - - - بتاريخ: 2016-02-10 01:47:00
 

 
حول وضعية أساتذة اللغة الأمازيغية
يتواجد أساتذة اللغة الأمازيغية المكلفون بتدريس هذه المادة في وضعية مفارقة، تنتج عنها صعوبات وعقبات تعرقل بشكل كبير مهمتهم التي من أجلها تم تكوينهم. فهؤلاء الأساتذة يمثلون الجيل الأول المؤسس لتدريس اللغة الأمازيغية في النظام التربوي المغربي منذ سنة 2003، حيث عندما تقرّر إدراج هذه اللغة في التعليم لم يكن ثمة أساتذة ذوو تكوين في ديداكتيك الأمازيغية ومنهجية تدريسها،...
بقلم: أحمد عصيد - - - - بتاريخ: 2015-12-23 21:53:00
 

 
لماذا سبقتنا الجزائر في إقرار قانون لإنهاء العنف ضد النساء
صادق البرلمان الجزائري أخيرا على قانون لمكافحة العنف ضد النساء، ويتضمن القانون تجريم كل أشكال العنف ضد المرأة سواء الرمزي منه أو الجسدي أو الجنسي، ويشمل أيضا تأمين تواجد المرأة في الفضاء العام ضدّ كل أنواع العنف والتحرش. وبالنسبة للعلاقة بين الزوجين فقد نصّ القانون على "أن كل من أحدث عمدا جرحا أو ضربا بزوجه يعاقب بالسجن من سنة إلى 20 سنة بحسب درجة خطورة الإصابة". أما في حالة الوفاة فالعقوبة هي السجن المؤبد. ...
بقلم: أحمد عصيد - - - - بتاريخ: 2015-12-17 14:53:00
 

 
معنى "تظل"و"أيضا" الواردتين في الفصل الخامس من الدستور
من بين عوامل النكوص والتعثر في التجربة الديمقراطية المغربية، التفاوت الكبير الموجود بين الفاعلين السياسيين والمدنيين في مواكبة خطوات الدمقرطة البطيئة ومكتسباتها، وهي الخطوات التي تنجز بضغوط كبيرة من الفاعلين الديمقراطيين والقوى الحية بالبلاد، ففي الوقت الذي يتمّ فيه استيعاب هذه المكتسبات من طرف البعض، يتم تجاهلها التام من طرف البعض الآخر، وخاصة التيار الذي يعاني من جمود إيديولوجي كبير يجعله يقع في دوغمائية مزمنة....
بقلم: أحمد عصيد - - - - بتاريخ: 2015-12-04 18:38:00
 

 
رئيس حكومة فوق الدستور ؟ !
أصبحت النزوعات الاستبدادية المتغطرسة لرئيس حكومتنا تتزايد مع مرور الأيام ـ فالسلطة والمنصب يغيّران كما يُقال ـ وأصبحنا معه بحاجة ماسة إلى خضّة حقيقية تعيد الاعتبار للمؤسسات ولخطاب الحكمة في السياسة، عوض الرعونة الهوجاء التي أصبح رئيس الحكومة يحتل بها الواجهة، بل ويعتقد أنها من أسباب النجاح في السياسة. وهدفي من هذا المقال أن أشرح أسباب عنف رئيس الحكومة ... ...
بقلم: أحمد عصيد - - - - بتاريخ: 2015-11-04 11:03:00
 

 
لا أحد يملك سلطة إيقاف النقاش العمومي في موضوع الإرث وغيره
من بين ما يميز الدولة الحديثة القائمة على مفهوم المواطنة وسلطة القانون العليا، أن قضايا المجتمع تظل عرضة لنقاش دائم لا ينتهي، حيث تلزم التحولات المتسارعة كل الأطراف بفحص القوانين والنظر في الأسس التشريعية لتدبير الشأن العام، لمعرفة ما إن كانت ما زالت صالحة للعمل بها، أي أنها تضمن العدل المساواة بين الناس، أو إن كانت في وضعية أزمة بسبب تفكك البنيات السوسيوثقافية التي بُنيت عليها....
بقلم: أحمد عصيد - - - - بتاريخ: 2015-10-28 10:19:00
 

 
واقع اللغات في الإحصاء الرسمي
لا يثق الناس في الإحصائيات الرسمية في دول شمال إفريقيا والشرق الأوسط، وهو موقف يرتبط عموما بضعف الثقة في المؤسسات بسبب الاستبداد وشيوع الفساد وانعدام حقوق المواطنة المتعارف عليها في الدول الديمقراطية. و يعتبر كثيرون أنّ الإحصائيات تهدف إلى تبرير السياسة التي ستنبني عليها،...
بقلم: أحمد عصيد - - - - بتاريخ: 2015-10-22 20:48:00
 

 
عدالة إنزكان وعدالة الرباط
مهازل جنوب وشرق المتوسط لا تتوقف، ففي الوقت الذي تمطرنا فيه وسائل الإعلام الدولية يوميا بالجديد والمدهش في عالم الطب والتكنولوجيا والفضاء والنظريات السياسية والقانونية والاجتماعية وحماية البيئة وغيرها من مجالات العلم والابتكار والإبداع ، يصر الجنوب على أن يثير دهشتنا، ليس بتخلفه، بل بإصراره وتفانيه وتفننه في تحصين التخلف، ...
بقلم: أحمد عصيد - - - - بتاريخ: 2015-07-02 10:23:00
 

 
المغاربة والعلمانية: قراءة في نتائج دراسة ميدانية
كنت دائما أقول إن المغاربة علمانيون في معظمهم، لكنهم لا يعرفون ذلك لسببين : الأول أنهم يفكرون في النموذج الفرنسي لا غير، والثاني ، لأنهم يعتقدون أن العلمانية هي رفض الدين وفصله عن المجتمع، ولا يميزون بين الحديث عن الدولة والمؤسسات والمجال العام، والحديث عن المجتمع وحياة الأفراد واختياراتهم، أي المجال الخاص. ولهذا تتغير أجوبة المغاربة بتغير طريقة طرح الأسئلة عليهم، فإذا قلت لأحدهم: هل تقبل بالعلمانية ؟ يقول: لا، وإذا سألت نفس الشخص: هل تقبل استعمال الدين في الدولة وفي السياسة يقول: لا. ثمة إذن خلط كبير ......
بقلم: أحمد عصيد - - - - بتاريخ: 2014-11-07 09:34:00
 

 
الديمقراطية ومنطق "أخف الضررين"
تمرّ التجارب الديمقراطية في بلدان شمال إفريقيا بمحنة حقيقية، فبعد الحراك الشعبي الذي عرفته المنطقة خلال سنة 2011، وما ترتب عنه من أوضاع جديدة كان من أهم عناصرها بروز دور الفاعل الإسلامي داخل مجال السلطة وتدبير الشأن العام، بعد أن كان دوره محصورا في المعارضة، كشفت الأحداث والوقائع المتتالية عن وجود أزمة ثقة كبيرة بين الفرقاء المختلفين، سببه الرئيسي غياب تعاقد واضح مبني على الحسم النهائي في الاختيارات الضامنة لحقوق الجميع في إطار المساواة التامة ومبدأ المواطنة....
بقلم: أحمد عصيد - - - - بتاريخ: 2014-10-30 21:49:00
 

 
هل يعرف العربُ معنى النصر ومعنى الهزيمة ؟
عندما انهزمت اليابان في الحرب العالمية الثانية اضطرت إلى التوقيع على وثيقة الاستسلام والاعتراف بهزيمتها أمام الولايات المتحدة، وقررت القطع مع ماضيها السيئ المليء بالمذابح والعنف الوحشي ضد جيرانها، والانكباب على إعادة بناء اليابان الحديثة الناهضة مثل المعجزة من بين أطلال الحرب وخرائبها. ...
بقلم: أحمد عصيد - - - - بتاريخ: 2014-10-09 04:46:00
 

 
بلاغ مشترك: لنقف صفا واحدا ضد دعوات التكفير والقتل
يتعرض الكاتب والناشط الحقوقي والمدني السيد أحمد عصيد لدعوات تكفيرية إجرامية جديدة ولتحريض على القتل من طرف أحد غلاة التطرف الاسلاموي في بلادنا. إننا كجمعيات مدنية ونسائية وحقوقية وثقافية مستقلة، بعد أسبوع كامل من إصدار هذه الفتوى التحريضية على القتل، إذ نعبر عن قلقنا الشديد على مصيره، نعتبر السكوت الرسمي عنها تشجيعا للتيار التكفيري على الاستمرار في ترهيب المواطنين وتعريض حياتهم للخطر، ومن ثم فرض الوصاية على المجتمع. ...
بقلم: امازيغ وولد - - - - بتاريخ: 2014-08-29 11:22:00
 

 
أحمد عصيد...تهديدك تهديد لكل الوطن والمواطنين
لا يختلف اثنان حول كون الناشط والمفكر أحمد عصيد بمثابة شوكة في حلق جل رجالات التيارات السياسية المغلفة بالدين ان لم نقل كلها، فعلاقة هؤلاء بالمفكر المغربي علاقة مكهربة متوترة يغلب عليها الكر والفر، وبوتيرة تتلون بحسب الأحداث التي يحللها كل طرف والمناسبات والظروف التي تجمع الطرفين. ...
بقلم: لحسن أمقران - - - - بتاريخ: 2014-07-20 23:10:00
 

 
بيان حول إدراج حرف تيفيناغ في استمارة الإحصاء
>تدارس المرصد الأمازيغي للحقوق والحريات الطريقة التي أدرجت بها المندوبية السامية للتخطيط اللغة الأمازيغية في استمارة الإحصاء المرتقب في فاتح شتنبر القادم، والتي تميزت بذكر اللغة الأمازيغية ضمن اللغات المعيارية المكتوبة، مع تمييزها بذكر حرفها ووضعه بين قوسين، دون بقية اللغات الأخرى. ...
بقلم: المرصد الأمازيغي للحقوق والحريات - - - - بتاريخ: 2014-06-13 21:40:00
 

 
تعقيب على تعقيب وزير الاتصال
اعتبر وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة مصطفى الخلفي، أن ما تضمنته العريضة التي أصدرها مجموعة من المثقفين والإعلاميين والفنانين، والذين كنت واحدا منهم، والتي وجهنا له فيها تحذيرا بسبب محاولته فرض الوصاية الدينية على القطاع السمعي البصري، اعتبر أن مضمون العريضة يعكس "خطابا إيديولوجيا وتمييزيا وتحريضيا معاديا للديمقراطية"،...
بقلم: أحمد عصيد - - - - بتاريخ: 2014-05-29 16:31:00
 

 
من ما زال مع "الثورة" السورية ؟
استطاع النظام السوري أن يحوّل بنجاح الانتفاضة الشعبية ضدّه إلى مستنقع لأعدائه ومعارضيه، ليس بسبب قوته التي تآكلت، ولا بسبب مصداقية لم تتوفر له في يوم من الأيام، ولا بفضل وفاء أنصاره من الجيران، بل فقط بفضل تهريب الثورة من طرف الجماعات المسلحة للإسلام الإخواني والوهابي السلفي المتطرف، الذي لا يقلّ قبحا وسوء سمعة عن النظام السوري نفسه. ...
بقلم: أحمد عصيد - - - - بتاريخ: 2014-04-01 07:11:00
 

 
من أين تأتي جاذبية خطاب العنف والتطرف ؟
في لقاء حول التنوع الإعلامي عاتبتُ أحد المسئولين عن إحدى القنوات الإذاعية الخاصة التي تفرد لأحد خطباء التطرف حيزا هاما من وقتها، وهو الخطيب الذي عبّر غير ما مرة عن مواقف وآراء لا يمكن إلا استنكارها من قبل كل ذي عقل سليم، لأنها تتعارض مع ثقافة المغاربة ومع التزامات وتعهدات الدولة المغربية، كما تمسّ بمكتسبات عديدة تمّ تحقيقها حتى الآن، وكان جواب المسئول غريبا عجيبا حيث قال...
بقلم: أحمد عصيد - - - - بتاريخ: 2014-03-25 20:36:00
 

 
بين مجلس حقوق الإنسان ومجلس العلماء، دولة بوجهين
في المحاولات اليائسة لحزب العدالة والتنمية للتراجع عن بعض مقتضيات مدونة الأسرة، التي كان الحزب قد خسر معركتها بعد هجومه الوحشي على خطة إدماج المرأة في التنمية، (ونقول "وحشي" لأنه تم بكل الطرق غير الشريفة)، يعود الحزب وهو في الحكومة إلى مداعبة الموضوع عبر محاولة شرعنة اغتصاب القاصرات بحُجج ومبررات لا علاقة لها بالسياق الحالي الذي يجتازه المغرب،...
بقلم: أحمد عصيد - - - - بتاريخ: 2014-03-24 11:37:00
 

 
الكولونيل "السلفي" بين الواجب المهني والهوى الشخصي
في كل مرة يحاول فيها الإسلاميون والمحافظون عموما اعتماد مادة من مواد حقوق الإنسان يكون ذلك بهدف هدم تلك الحقوق أو تمييعها أو تحريفها بإعطائها دلالات مخالفة لدلالاتها الحقيقية، ومعاكسة لأهداف من يدعون إليها في قضايا إنسانية عادلة وواضحة، والسبب أنهم ...
بقلم: أحمد عصيد - - - - بتاريخ: 2014-02-19 16:23:00
 

 
في الذكرى 11 لترسيم أبجدية تيفيناغ
تحل اليوم الإثنين 10 فبراير الذكرى 11 لترسيم تيفيناغ وإقرارها حرفا لتدريس وكتابة اللغة الأمازيغية، في سياق تطبعه المفارقة التالية: ...
بقلم: أحمد عصيد - - - - بتاريخ: 2014-02-10 21:46:00
 

 
عندما يلتحق الفقهاء بالركب،، متأخرين
أخيرا بعد نصف قرن من النضال والصراع والأخذ والردّ والنقاش العمومي الذي عرف لحظات مدّ وجزر، تكرم أحد الفقهاء المغاربة وتفضّل بأن اعتبر اللغة الأمازيغية "آية من آيات الله"، ونحن نتساءل ماذا كان سيكون مصير لغتنا العريقة لو لم يعترف بها الفقيه، لا شك أننا .......
بقلم: أحمد عصيد - - - - بتاريخ: 2014-01-29 19:26:00
 

 
تعدد الزوجات ليس قرارا إلهيا، واغتصاب القاصرات ليس "زواجا"
كان لزعيم حزب القوات الشعبية شجاعة أن يطالب بالمساواة في الإرث وبتجريم تعدّد الزوجات واغتصاب القاصرات، وهو ما جرّ عليه كالعادة في مثل هذه المواقف التهجمات السمجة والسطحية لحراس التقليد وكهنة المعبد القديم، أولائك الذين يقتاتون من التخلف، ولا يجدون لهم من هوية في الساحة السياسية والمدنية إلا أن يكافحوا ضدّ كرامة الإنسان، وضدّ أي تطور، كما لا يشعرون برجولتهم إلا عندما يستأسدون على النساء ويضعونهن تحت أحذية الجهلة والمنافقين والمرضى النفسيين....
بقلم: أحمد عصيد - - - - بتاريخ: 2013-12-26 11:10:00
 

 
الجذور الحقيقية لـ "الإسلاموفوبيا" من أجل نظرة واقعية
اطلعت على حوار نشرته بعض المواقع الإلكترونية المغربية أجري مع هاينر بيليفيلدت، عالم الدين الكاثوليكي، وأستاذ كرسي ألماني لحقوق الإنسان وسياسة حقوق الإنسان في جامعة إرلانغن ? نورينبيرغ، والذي كان أيضا مديرا سابقا للمعهد الألماني لحقوق الإنسان. تناول الحوار مظاهر وأسباب ما يدعى في البلدان الغربية "الإسلاموفوبيا"، ورغم وجاهة العديد من الأفكار التي عبر عنها بيليفيلدت .....
بقلم: أحمد عصيد - - - - بتاريخ: 2013-12-09 20:50:00
 

 
لغة العلم ولغة الحياة
يعتقد كثير من الناس بأن التحدث بلغة ما واستعمالها يوميا إنما يتوقف على القرار السياسي للدولة، الذي عليه فرض تلك اللغة على الناس وجعلهم لا يتكلمون بغيرها مع أبنائهم أو في الأسواق والمنتديات، كما يظنّ الكثيرون بأنّ تدريس العلوم بلغة ما إنما يتعلق بقرار سياسي يفرض تلك اللغة لتصبح "لغة علم"، والحال أن الأمر أعقد من ذلك بكثير. ...
بقلم: أحمد عصيد - - - - بتاريخ: 2013-11-25 22:43:00
 

 
ثورة القبل
لم يكن أمرا مثيرا للاستغراب أن ينتفض بعض البرلمانيين من أعضاء التنظيم المغربي للإخوان المسلمين، وهم داخل طائرة مصرية، ضدّ قبلة في شريط سينمائي عُرض خلال الرحلة، وهي "الانتفاضة" التي قال بعض الركاب إنها كادت أن تؤدي إلى كارثة جوية، فقد كان معلوما أن الإخوان لا يحبون القبلات ولا يحبون الحبّ، ما عدا ما كان منه حبا "إلهيا" أو "حبّ الرجل لزوجته وأولاده". ...
بقلم: أحمد عصيد - - - - بتاريخ: 2013-10-13 20:04:00
 

 
هل مازال خطاب المظلومية ممكنا ؟ تعقيب على كلمة السيد الحمداوي بباكستان
ألقى السيد محمد الحمداوي رئيس حركة التوحيد والإصلاح كلمة في مؤتمر "لاهور" الذى استضافته الجماعة الإسلامية في باكستان، التابعة للتنظيم الدولي لـ"الإخوان المسلمين". وهو المؤتمر الذي تحضره قيادات التنظيمات الإخوانية في العديد من الدول الإسلامية، وذلك لبحث إمكانية تقديم الدعم المباشر لتنظيم "الإخوان" في مصر، الذي يعيش أخطر مرحلة في تاريخه كله. ولنا على كلمة السيد الحمداوي بعض الملاحظات التي نعتبرها في السياق الحالي ضرورية: ...
بقلم: أحمد عصيد - - - - بتاريخ: 2013-10-04 01:16:00
 

   

 
التضامن الإنساني و التضامن العرقي
عندما تأسست المنظمة المغربية لحقوق الإنسان كان الأستاذ محمد شفيق أحد أعضائها المؤسسين، و حدث أنّ النظام البعثي العراقي آنذاك ـ الذي يعتنق القومية العربية كعقيدة سياسية ـ قام بأوامر من الرئيس صدام حسين بإبادة خمسة آلاف كردي بالغازات السامة المحظورة دوليا، و أغلبيتهم من النساء و الأطفال و الشيوخ، كانت العملية غاية في الوحشية و انعدام الحس الإنساني، مما جعل الأستاذ شفيق يقترح على مكتب المنظمة آنذاك إصدار بيان إدانة للنظام العسكري البعثي و تضامن مع الضحايا و دعوة إلى احترام حقوق الإنسان في العراق، غير أنه فوجئ برفض اقتراحه و تحفظ أعضاء المكتب الذين قابلوا اقتراحه ببرود غير متوقع من مناضلين حقوقيين، و طرح الأستاذ شفيق على أولائك الأعضاء آنذاك أسئلة ظلت تطرح مثيلاتها على مدى الثلاثين سنة المنصرمة : هل حقوق الإنسان المقصودة هي كما يفهم من العبارة دوليا أم أنها حقوق الإنسان "العربي" ؟...
بقلم: Ahmed Aassid - - - - بتاريخ: 2009-03-28 22:15:00
 

 
الجذور الفكرية لإيديولوجيا التعريب المطلق
ظلت المسألة اللغوية بالمغرب في قلب النقاش العمومي منذ الإستقلال، كما أنها لم تنفصل قط عن الرهانات السياسية للسلطة و للفرقاء المختلفين، و ارتبطت في جوانب أخرى بإشكالية الهوية و الإنتماء، و بالوضع اللغوي المغربي الذي يتميز بتعقده بسبب تجاور عدد كبير من اللغات الوطنية و الأجنبية في شكل تراتبي انعكس على وظائف تلك اللغات و مكانتها. و بالقدر الذي فرض الإرث الكولونيالي وضعية امتياز للغة الفرنسية في دواليب الدولة و في المجتمع، سعت الحساسيات الوطنية بعد الإستقلال إلى إعادة الإعتبار للغات الوطنية العربية و الأمازيغية، حيث جعلت أحزاب الحركة الوطنية من التعريب أحد مبادئ المنظومة التربوية، كما انبثقت من عمق المجتمع حركة مدنية للتذكير بالمعطى الأمازيغي هوية و لغة و ثقافة، غير أنّ الطريقة ...
بقلم: Ahmed Aassid - - - - بتاريخ: 2008-11-09 22:24:00
 

 

Voir les publications des autres auteurs

اخبار
 
الرايس مبارك أيسار: تحل الذكرى ويتواصل الجحود والنسيان
تحل اليوم الذكرى الحادية عشرة لرحيل هرم من أهرام الأغنية الأمازيغية الرايس مبارك ايسار فصباح الواحد والثلاثين من ماي من سنة 2009، نعى الحيحيون فقيد الأغنية الأمازيغية في جنوب المغرب، وأحد أعمدتها الرايس مبارك أيسار.   [الطيب أمكرود]

سّْنْدُو : من جبال الأطلس إلى جبال جورجورا، هدية لروح إيدير
غادرنا إيدير وقد ملأ الدنيا وشغل الناس حبا، غادرنا والعالم يردد فافاينونفا وسّْنْدُو و ءايازواو س أومانديل أوراغ وأدرار ءينو وروائع ريبرتواره الغنائي الكبير.    [الطيب أمكرود]

محمد منيب محرّر الأمازيغ من عقدة "الظهير البربري"
الناس عابرون، والزمن يرسم آثاره على الأجساد والنفوس قبل أن تتلاشى، لكن عبور الناس في الزمن والتاريخ لا يعني النهاية، فالإنسان هو الكائن الوحيد الذي يترك أثرا خالدا، بحكم اشتغاله بالرمزي، وإعادة تشكيله لذاته ومحيطه.    [أحمد عصيد]

إنكار "السببية" من عوامل تراجع العلوم عند المسلمين
النقاش الذي أثاره مقالنا حول "مكانة العلوم العقلية في الحضارة الإسلامية" جعل بعض المواطنين يتساءلون عن السبب الذي جعل المنهج الفقهي عاجزا عن استيعاب مناهج العلوم في بلاد الإسلام، وقد ارتأيت العودة إلى موضوع سبق لي التفصيل فيه ما بين سنة 1995 و1998، وهو موضوع "السببية" في الفكر الإسلامي بين الفقهاء والفلاسفة،    [أحمد عصيد]

المغرب: زَرعُ أحرضان وأكياس اكَديرة
حين أسس أحمد رضا اكديرة جبهة الدفاع عن المؤسسات الدستورية سنة 1963، وهو تحالف سياسي ضم الحزب الدستوري الديموقراطي والأحرار المستقلين والحركة الشعبية، ومجموعة من الشخصيات السياسية التي يقال عنها مستقلة. حين أسس هذا الائتلاف؛    [عبدالله بوشطارت]

عندما تتجلى العنصرية في محاولة لدحض ما قد يبدو انه عنصرية: الرد على المسمى كرام مهتدي في انتقاده ل امازيغ وولد ومحمد بودهان
من المعروف والمؤكد ان يحاول بعض المحسوبين على التيار الاسلاماوي العروبي ,اسكات كل الاصوات التي تحاول جاهدة كسر الطابوهات واجلاء الغبار عن بعض الاكاذيب المؤسسة للقومية العروبية الاسلاماوية في بلاد تامزغا وخصوصا امورواكوش. هذه الاكاذيب التي نذكر منه على سبيل المثال :    [ايور]

المغرب: دعوة للأنضمام الى المشروع السياسي بمرجعية أمازيغية
على الشباب والكوادر والنخب المهتمة ببناء مغرب جديد، أن ينضموا إلى المشروع السياسي بمرجعية أمازيغية، فهو مشروع منفتح سيحدث عدة قطائع في النسق السياسي والحزبي المتجمد منذ عقود. أولها قطيعة في المرجعيات والمنطلقات الفكرية والفلسفية. في هذا المشروع تُعتبر الثقافة روح السياسة،   [عبد الله بوشطارت]

من يشتري مني العروبة والعرب بحِملٍ من حطبْ؟ للشاعر الأردني فايز أبو جيش
من يشتري الأعراب مني والعروبةَ والعربْ من يشتريهم كلهم جمعاً بحِملٍ من حطبْ    [فايز أبو جيش]

تسمية أزقة مدينة تمارة : حفريات في التأويل
بعد أقل من 24 ساعة عن الحملة الإعلامية على أسماء شيوخ الوهابية والسلفية ودعاة الافكار المتشددة، والذين ينتمون إلى بلدان الخليج، وهي اسماء دسها الحزب الاخواني بالمغرب المسير لبلدية مدينة تمارة، بطريقة "حسي مسي" داخل خانة "صحابة النبي" ووضعها على عناوين أزقة كثيرة بحي المنصور الذهبي.   [عبدالله بوشطارت]

ردا على موقع "امازيغ وولد" وعلى الكاتب محمد بودهان
أراسلكم للتذمر عن حجم الكراهية والروح العنصرية التي تشيعها صفحتكم وخاصة عبر مقالات محمد بودهان، الذي يقذف عرب المغرب بكل ما أوتي من جهد. وإذا كانت المقالات لا تعبر عن رأي صفحتكم فعن رأي من تعبر؟ أم أنكم تسعون لزرع بذور الفتنة والفساد في هذا البلد الآمن وسلخ جلده عن عظمه؟    [كرام مهتدي]

الأسباب الحقيقية لهجرة الأدمغة
أثير موضوع هجرة الأدمغة بمناسبة نبوغ مواطن مغربي بأمريكا، نبوغا جعله يحظى باهتمام رئيس أقوى دولة في العالم، ما جعل إسمه يحتل الصفحات الأولى بالمنابر الدولية سواء في العالم المتقدم أو في بلدان الجنوب،   [أحمد عصيد]

وهل هناك فرق بين تسمية المغرب بالعربي وتسمية شوارعه بـ"الدهلوس"؟
اكتشف المغاربة، مصدومين وغير مصدّقين، بدءا من الأسبوع الثالث لشهر ماي 2020، عبر الصحافة وشبكات التواصل الاجتماعي، أن مدينة "تمارة" المغربية تحوّلت، منذ مدّة، إلى مدينة مشرقية وخليجية (نسبة إلى بلدان الخليج) كما تشير إلى ذلك وتُثبته أسماء أُناسٍ خليجيين أُطلقت على شوارعها تكريما لهم وعرفانا بجهادهم في سبيل وأد المرأة والديموقراطية والتسامح والاختلاف، مثل:    [محمد بودهان]

هل سئلنا أنفسنا لمادا ثلث الحكومة الإسرائيلية الجديدة مغاربة-إسرائيليون؟
خرج أخيرا رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وأصدر الستار على حكومة الوحدة الإسرائيلية الجديدة والتي تتكون من 34 وزيرا. لكن الأهم هو كون ثلث الحكومة هم مغاربة-إسرائيليون (انظر الصورة).    [امازيغ وولد]

المغرب: من يتحمل مسؤولية دعشنة فضاءاتنا العامة ؟
الموضوع الذي ما فتئت أثيره منذ سنة 2018 دون أن يأخذ الناس كلامي مأخذ الجدّ، انفجر أخيرا في مواقع التواصل الاجتماعي، يتعلق الأمر بما تقوم به المجالس التي يسيطر فيها حزب "العدالة والتنمية" الإخواني من تسمية الأزقة والساحات والفضاءات العمومية بأسماء شخصيات من جزيرة العرب،   [أحمد عصيد]

هل يتّجه المغرب إلى اعتماد "البانوبتيسم" لشرعنة الرقابة الشاملة؟
استهلّ الفيلسوف الفرنسي "ميشيل فوكو" Michel Foucault (1926 – 1984) الجزء الذي أفرده لنظام الرقابة الشاملة Le panoptisme، ضمن الباب الثالث الخاص بـ"الانضباط" من كتابه: "المراقبة والعقاب" Surveiller et punir،   [محمد بودهان]

المغرب: حزب بألف قناع
أحد ذراري "الإخوان" استعمل حديث "الحرب خدعة" لكي يبرر البهلوانيات الثعلبية لحزبه في الحكومة، الحزب الذي يرأس الحكومة ولكنه يريد في نفس الوقت أن يُحسب على المعارضة، يريد أن يتحالف مع أحزاب أخرى لكي يشكل حكومة ولكنه لا يريد أن يحاسب معها على سياسات الحكومة، بل أن تحاسب وحدها،   [أحمد عصيد]

المغرب: لماذا لا يتوفر رئيس حكومتنا على تصور للمستقبل؟
أثار تصريح رئيس الحكومة المغربية السيد العثماني بقوله إن حكومته لا تتوفر حاليا على أي تصور واضح لما سيتم عمله في المستقبل القريب، بقدر ما هناك لجنة تحاول وضع سيناريوهات مختلفة، أثار تساؤلات ومواقف سلبية من قبل الرأي العام الوطني،   [أحمد عصيد]

المغرب : بيان مشروع حزب تامونت للحريات بعد اصدار حكم قضائي في حقه
في بداية شهر شتنبر 2018 قامت اللجنة التحضيرية لمشروع حزب تامونت للحريات بالدعوة الى عقد اجتماع تواصلي مع أعضاء اللجنة التحضيرية؛ وذلك بهدف تقييم عملية إعداد ملفات التأسيس طبقا لقانون تأسيس الأحزاب رقم 29-11 لسنة 2006.

حول مكانة العلوم العقلية في الحضارة الإسلامية
من الأفكار الخاطئة التي سادت في بلدان شمال إفريقيا والشرق الأوسط لعقود طويلة، ودخلت المدرسة وانتشرت في كثير من وسائل الإعلام، فكرة أن ازدهار العلوم الدقيقة في الحضارة الإسلامية خلال القرون الأربعة الأولى من تاريخ الإسلام،   [أحمد عصيد]

أمَازيغُ الأندلُس: رَوضُ الفردَوس
إنًّ مَا تَعرَّضَ له الأمازيغ في بلاد الأندلس من ظلم كبير واقصاء مجحف، لم يتعرض له أي شعب من شعوب الكون على مر التاريخ. وإن كان الأمازيغ حتى في أوطانهم بشمال افريقيا، أو "بلاد البربر" كما يسمى في المصادر التاريخية،   [عبدالله بوشطارت]