Français
English
 

Les articles publiés par Mohamed Boudhane

 
الأمازيغية و الإسلام عوض العروبة و الإسلام
بقليل من التحليل للعلاقة الثلاثية بين العروبة والإسلام والدولة بالمغرب، ندرك بسهولة أن العروبة العرقية) اعتبار المغاربة شعبا "عربيا") والسياسية (اعتبار الدولة بالمغرب دولة "عربية" و الهوياتية (اعتبار المغرب بلدا ذا انتماء "عربي")، ترسخت ونجحت في المغرب باستعمالها واستغلالها للإسلام كوسيلة وسند لهيمنة العروبة والتمكين لها في بلاد الأمازيغ. فاستحضار الإسلام والارتباط به والاستناد إليه، وحتى الدفاع عنه، من طرف العروبة، ليس غاية، بل هو مجرد وسيلة تستعملها هذه العروبة لتبرير وجودها بالمغرب،
...
بقلم: Mohamed Boudhane - - - - بتاريخ: 2010-03-02 15:17:00
 

 
"اتحاد المغرب العربي "أم الاتحاد ضد الأمازيغية؟
إن "اتحاد المغرب العربي" عبارة تتكون من كذبتين ضخمتين كالفيل، ووهمين كبيرين كسعة السماء. لنحلل هذا الكذب وهذا الوهم بشيء من التفصيل. عبارة "المغرب العربي" كذبة اختلقتها "الحركة الوطنية" ـ وهي كذبة أخرى أكبر وأضخم ـ بالمغرب في الأربعينيات من القرن الماضي، على غرار كذبة "لظهير البربري". ويكفي أن نحلل مدلول هذه العبارة لنكتشف ما تنطوي عليه من تناقض وتهافت ناتجين عن مضمونها الكاذب. فما هو هذا المضمون الكاذب؟ ...
بقلم: Mohamed Boudhane - - - - بتاريخ: 2010-02-21 23:04:00
 

 
لماذا صُنّف المغرب في مؤخرة الدول العربية على مستوى التعليم؟
تقرير الأمم المتحدة للتنمية، لفترة 2007 ـ 2008، صنّف المغرب في مؤخرة دول العالم (المرتبة 126 من أصل 177 دولة). وتقرير البنك الدولي، الصادر في فبراير 2008، يضعه في مؤخرة الدول العربية (المرتبة 11 من أصل 14 بلدا عربيا) فيما يخص قطاع التربية والتعليم. التقرير الأول أثار عددا من الأسئلة حول أسباب تخلف المغرب عالميا في مجال التنمية. أما الجواب فيتضمنه التقرير الثاني: الفشل في التربية والتعليم يعني الفشل في كل شيء، وبالتالي فإن تخلف قطاع التعليم يستتبع بالضرورة تخلف كل القطاعات الأخرى. وبما أن المغرب ...
بقلم: Mohamed Boudhane - - - - بتاريخ: 2010-01-07 01:37:00
 

 
من أجل إسلام مستقل عن العروبة بالمغرب
أن يحارب العروبيون المغاربة، من قوميين ومتمركسين ومتياسرين، الأمازيغيةَ ويعادوها، أمر عادي ومفهوم ومنطقي لأنه ينسجم مع إيديولوجيتهم التي ترى في المطالب الأمازيغية تهديدا للوحدة العربية (كأن هناك بالفعل وحدة عربية)، ومؤامرة صهيونية تستهدف العرب والعروبة، حسب أدبياتهم الأمازيغوفوبية. لكن أن يحاربها ويعلن العداء لها المنتمون إلى التيارات الإسلامية، فأمر غير مفهوم وغير منطي لأنه يتناقض مع إيديولوجيتهم التي ترمي إلى إقامة نظام سياسي إسلامي أساسه الدين والشريعة، وليس الهوية العربية والانتماء العربي كما عند القوميين . هذا التناقض لدى الحركة الإسلامية بالمغرب، يجد تفسيره في الخلط، الذي لا زال مستمرا عندها، بين العروبة والإسلام. وهو خلط يترتب عنه :...
بقلم: Mohamed Boudhane - - - - بتاريخ: 2009-12-08 23:31:00
 

 
هل تختلف القومية العربية عن الحركة الصهيونية؟
من مفارقات التاريخ المعاصر، أن الحركتين القوميتين السياسيتين الأكثر عداء لبعضهما البعض والأكثر اقتتالا وتطاحنا بينهما، هما حركة القومية العربية والحركة الصهيونية اللتان تشتركان في نفس الفكر القومي القائم على العرق والانتماء الإثني، وهو التقارب ـ الفكري والإيديولوجي ـ الذي كان ينبغي أن يجعل من الحركتين أختين شقيقتين لأنهما ترضعان من نفس الثدي للإيديولوجيا العرقية، بدل أن تحارب إحداهما الأخرى في عداء دائم ومستحكم....
بقلم: Mohamed Boudhane - - - - بتاريخ: 2009-11-01 19:00:00
 

 
رشيد نيني وخدعة السارق الذي يدعي أنه سُرق للتستر على جرمه
أقرأ وأتتبع يوميا، مثل الكثيرين غيري، ما يكتبه السيد رشيد نيني بكثير من الشغف والمتعة إلى درجة أنني لا أقرأ عموده في المقهى كباقي الأخبار والموضوعات الأخرى، بل أحتفظ به إلى المساء، كقطعة حلوى لذيذة ونادرة أخاف أن أزدردها على الفور فتضيع مني وأفقد حلاوتها نهائيا، لأطالعه ببيتي بعد أن أكون قد أنهيت كل أشغالي حتى أتفرغ له وأقرأه بتأنّ وانتباه وشهية. ولا تهمني طبعا المواقف الأمازيغوفوبية للسيد نيني، والتي يضمّنها مقالاته من حين لآخر، بل يهمني تحليله للواقع المغربي، وفضحه للظلم والتسلط، وكشفه عن ناهبي المال العام، وتعريته للممارسات اللاديموقراطية لرجال السلطة والنفوذ، وتهكمه على أحزاب "المساندة النقدية"... وكل ذلك في أسلوب شيق تزيده السخريةُ تشويقا، وفنُّ "اللعب" بالمعنى المزدوج لبعض الألفاظ جمالا وعذوبة. ولا أزال أتذكر بعض عناوين "شوفتشوفاته" البليغة التي تتحدث عن "CD ومولاي" و"القضاء العاري" (كنوع ثالث من القضاء يضاف إلى القضاء الجالس والقضاء الواقف)، وعبارته الشهيرة "المساندة النقدية" (من النقود طبعا)، ومقارنته الدالة بين وضع "بوزوبع" ووضع "بوزبال"... إلخ. هذا ما يجعلني أعتبر السيد نيني مفكرا أصيلا، وكاتبا مبدعا، وناقدا اجتماعيا فذا، ومحللا سياسيا استثنائيا، رغم مواقفه الأمازيغوفوبية، كما سبقت الإشارة، التي أختلف معه فيها على طول الخط....
بقلم: Mohamed Boudhane - - - - بتاريخ: 2008-06-04 00:00:00
 

 
رشيد نيني وخدعة السارق الذي يدعي أنه سُرق للتستر على جرمه
أقرأ وأتتبع يوميا، مثل الكثيرين غيري، ما يكتبه السيد رشيد نيني بكثير من الشغف والمتعة إلى درجة أنني لا أقرأ عموده في المقهى كباقي الأخبار والموضوعات الأخرى، بل أحتفظ به إلى المساء، كقطعة حلوى لذيذة ونادرة أخاف أن أزدردها على الفور فتضيع مني وأفقد حلاوتها نهائيا، لأطالعه ببيتي بعد أن أكون قد أنهيت كل أشغالي حتى أتفرغ له وأقرأه بتأنّ وانتباه وشهية. ولا تهمني طبعا المواقف الأمازيغوفوبية للسيد نيني، والتي يضمّنها مقالاته من حين لآخر، بل يهمني تحليله للواقع المغربي، وفضحه للظلم والتسلط، وكشفه عن ناهبي المال العام، وتعريته للممارسات اللاديموقراطية لرجال السلطة والنفوذ، وتهكمه على أحزاب "المساندة النقدية"... وكل ذلك في أسلوب شيق تزيده السخريةُ تشويقا، وفنُّ "اللعب" بالمعنى المزدوج لبعض الألفاظ جمالا وعذوبة. ولا أزال أتذكر بعض عناوين "شوفتشوفاته" البليغة التي تتحدث عن "CD ومولاي" و"القضاء العاري" (كنوع ثالث من القضاء يضاف إلى القضاء الجالس والقضاء الواقف)، وعبارته الشهيرة "المساندة النقدية" (من النقود طبعا)، ومقارنته الدالة بين وضع "بوزوبع" ووضع "بوزبال"... إلخ. هذا ما يجعلني أعتبر السيد نيني مفكرا أصيلا، وكاتبا مبدعا، وناقدا اجتماعيا فذا، ومحللا سياسيا استثنائيا، رغم مواقفه الأمازيغوفوبية، كما سبقت الإشارة، التي أختلف معه فيها على طول الخط....
بقلم: Mohamed Boudhane - - - - بتاريخ: 2008-04-25 00:00:00
 

 

Voir les publications des autres auteurs

اخبار
 
الرايس مبارك أيسار: تحل الذكرى ويتواصل الجحود والنسيان
تحل اليوم الذكرى الحادية عشرة لرحيل هرم من أهرام الأغنية الأمازيغية الرايس مبارك ايسار فصباح الواحد والثلاثين من ماي من سنة 2009، نعى الحيحيون فقيد الأغنية الأمازيغية في جنوب المغرب، وأحد أعمدتها الرايس مبارك أيسار.   [الطيب أمكرود]

سّْنْدُو : من جبال الأطلس إلى جبال جورجورا، هدية لروح إيدير
غادرنا إيدير وقد ملأ الدنيا وشغل الناس حبا، غادرنا والعالم يردد فافاينونفا وسّْنْدُو و ءايازواو س أومانديل أوراغ وأدرار ءينو وروائع ريبرتواره الغنائي الكبير.    [الطيب أمكرود]

محمد منيب محرّر الأمازيغ من عقدة "الظهير البربري"
الناس عابرون، والزمن يرسم آثاره على الأجساد والنفوس قبل أن تتلاشى، لكن عبور الناس في الزمن والتاريخ لا يعني النهاية، فالإنسان هو الكائن الوحيد الذي يترك أثرا خالدا، بحكم اشتغاله بالرمزي، وإعادة تشكيله لذاته ومحيطه.    [أحمد عصيد]

إنكار "السببية" من عوامل تراجع العلوم عند المسلمين
النقاش الذي أثاره مقالنا حول "مكانة العلوم العقلية في الحضارة الإسلامية" جعل بعض المواطنين يتساءلون عن السبب الذي جعل المنهج الفقهي عاجزا عن استيعاب مناهج العلوم في بلاد الإسلام، وقد ارتأيت العودة إلى موضوع سبق لي التفصيل فيه ما بين سنة 1995 و1998، وهو موضوع "السببية" في الفكر الإسلامي بين الفقهاء والفلاسفة،    [أحمد عصيد]

المغرب: زَرعُ أحرضان وأكياس اكَديرة
حين أسس أحمد رضا اكديرة جبهة الدفاع عن المؤسسات الدستورية سنة 1963، وهو تحالف سياسي ضم الحزب الدستوري الديموقراطي والأحرار المستقلين والحركة الشعبية، ومجموعة من الشخصيات السياسية التي يقال عنها مستقلة. حين أسس هذا الائتلاف؛    [عبدالله بوشطارت]

عندما تتجلى العنصرية في محاولة لدحض ما قد يبدو انه عنصرية: الرد على المسمى كرام مهتدي في انتقاده ل امازيغ وولد ومحمد بودهان
من المعروف والمؤكد ان يحاول بعض المحسوبين على التيار الاسلاماوي العروبي ,اسكات كل الاصوات التي تحاول جاهدة كسر الطابوهات واجلاء الغبار عن بعض الاكاذيب المؤسسة للقومية العروبية الاسلاماوية في بلاد تامزغا وخصوصا امورواكوش. هذه الاكاذيب التي نذكر منه على سبيل المثال :    [ايور]

المغرب: دعوة للأنضمام الى المشروع السياسي بمرجعية أمازيغية
على الشباب والكوادر والنخب المهتمة ببناء مغرب جديد، أن ينضموا إلى المشروع السياسي بمرجعية أمازيغية، فهو مشروع منفتح سيحدث عدة قطائع في النسق السياسي والحزبي المتجمد منذ عقود. أولها قطيعة في المرجعيات والمنطلقات الفكرية والفلسفية. في هذا المشروع تُعتبر الثقافة روح السياسة،   [عبد الله بوشطارت]

من يشتري مني العروبة والعرب بحِملٍ من حطبْ؟ للشاعر الأردني فايز أبو جيش
من يشتري الأعراب مني والعروبةَ والعربْ من يشتريهم كلهم جمعاً بحِملٍ من حطبْ    [فايز أبو جيش]

تسمية أزقة مدينة تمارة : حفريات في التأويل
بعد أقل من 24 ساعة عن الحملة الإعلامية على أسماء شيوخ الوهابية والسلفية ودعاة الافكار المتشددة، والذين ينتمون إلى بلدان الخليج، وهي اسماء دسها الحزب الاخواني بالمغرب المسير لبلدية مدينة تمارة، بطريقة "حسي مسي" داخل خانة "صحابة النبي" ووضعها على عناوين أزقة كثيرة بحي المنصور الذهبي.   [عبدالله بوشطارت]

ردا على موقع "امازيغ وولد" وعلى الكاتب محمد بودهان
أراسلكم للتذمر عن حجم الكراهية والروح العنصرية التي تشيعها صفحتكم وخاصة عبر مقالات محمد بودهان، الذي يقذف عرب المغرب بكل ما أوتي من جهد. وإذا كانت المقالات لا تعبر عن رأي صفحتكم فعن رأي من تعبر؟ أم أنكم تسعون لزرع بذور الفتنة والفساد في هذا البلد الآمن وسلخ جلده عن عظمه؟    [كرام مهتدي]

الأسباب الحقيقية لهجرة الأدمغة
أثير موضوع هجرة الأدمغة بمناسبة نبوغ مواطن مغربي بأمريكا، نبوغا جعله يحظى باهتمام رئيس أقوى دولة في العالم، ما جعل إسمه يحتل الصفحات الأولى بالمنابر الدولية سواء في العالم المتقدم أو في بلدان الجنوب،   [أحمد عصيد]

وهل هناك فرق بين تسمية المغرب بالعربي وتسمية شوارعه بـ"الدهلوس"؟
اكتشف المغاربة، مصدومين وغير مصدّقين، بدءا من الأسبوع الثالث لشهر ماي 2020، عبر الصحافة وشبكات التواصل الاجتماعي، أن مدينة "تمارة" المغربية تحوّلت، منذ مدّة، إلى مدينة مشرقية وخليجية (نسبة إلى بلدان الخليج) كما تشير إلى ذلك وتُثبته أسماء أُناسٍ خليجيين أُطلقت على شوارعها تكريما لهم وعرفانا بجهادهم في سبيل وأد المرأة والديموقراطية والتسامح والاختلاف، مثل:    [محمد بودهان]

هل سئلنا أنفسنا لمادا ثلث الحكومة الإسرائيلية الجديدة مغاربة-إسرائيليون؟
خرج أخيرا رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وأصدر الستار على حكومة الوحدة الإسرائيلية الجديدة والتي تتكون من 34 وزيرا. لكن الأهم هو كون ثلث الحكومة هم مغاربة-إسرائيليون (انظر الصورة).    [امازيغ وولد]

المغرب: من يتحمل مسؤولية دعشنة فضاءاتنا العامة ؟
الموضوع الذي ما فتئت أثيره منذ سنة 2018 دون أن يأخذ الناس كلامي مأخذ الجدّ، انفجر أخيرا في مواقع التواصل الاجتماعي، يتعلق الأمر بما تقوم به المجالس التي يسيطر فيها حزب "العدالة والتنمية" الإخواني من تسمية الأزقة والساحات والفضاءات العمومية بأسماء شخصيات من جزيرة العرب،   [أحمد عصيد]

هل يتّجه المغرب إلى اعتماد "البانوبتيسم" لشرعنة الرقابة الشاملة؟
استهلّ الفيلسوف الفرنسي "ميشيل فوكو" Michel Foucault (1926 – 1984) الجزء الذي أفرده لنظام الرقابة الشاملة Le panoptisme، ضمن الباب الثالث الخاص بـ"الانضباط" من كتابه: "المراقبة والعقاب" Surveiller et punir،   [محمد بودهان]

المغرب: حزب بألف قناع
أحد ذراري "الإخوان" استعمل حديث "الحرب خدعة" لكي يبرر البهلوانيات الثعلبية لحزبه في الحكومة، الحزب الذي يرأس الحكومة ولكنه يريد في نفس الوقت أن يُحسب على المعارضة، يريد أن يتحالف مع أحزاب أخرى لكي يشكل حكومة ولكنه لا يريد أن يحاسب معها على سياسات الحكومة، بل أن تحاسب وحدها،   [أحمد عصيد]

المغرب: لماذا لا يتوفر رئيس حكومتنا على تصور للمستقبل؟
أثار تصريح رئيس الحكومة المغربية السيد العثماني بقوله إن حكومته لا تتوفر حاليا على أي تصور واضح لما سيتم عمله في المستقبل القريب، بقدر ما هناك لجنة تحاول وضع سيناريوهات مختلفة، أثار تساؤلات ومواقف سلبية من قبل الرأي العام الوطني،   [أحمد عصيد]

المغرب : بيان مشروع حزب تامونت للحريات بعد اصدار حكم قضائي في حقه
في بداية شهر شتنبر 2018 قامت اللجنة التحضيرية لمشروع حزب تامونت للحريات بالدعوة الى عقد اجتماع تواصلي مع أعضاء اللجنة التحضيرية؛ وذلك بهدف تقييم عملية إعداد ملفات التأسيس طبقا لقانون تأسيس الأحزاب رقم 29-11 لسنة 2006.

حول مكانة العلوم العقلية في الحضارة الإسلامية
من الأفكار الخاطئة التي سادت في بلدان شمال إفريقيا والشرق الأوسط لعقود طويلة، ودخلت المدرسة وانتشرت في كثير من وسائل الإعلام، فكرة أن ازدهار العلوم الدقيقة في الحضارة الإسلامية خلال القرون الأربعة الأولى من تاريخ الإسلام،   [أحمد عصيد]

أمَازيغُ الأندلُس: رَوضُ الفردَوس
إنًّ مَا تَعرَّضَ له الأمازيغ في بلاد الأندلس من ظلم كبير واقصاء مجحف، لم يتعرض له أي شعب من شعوب الكون على مر التاريخ. وإن كان الأمازيغ حتى في أوطانهم بشمال افريقيا، أو "بلاد البربر" كما يسمى في المصادر التاريخية،   [عبدالله بوشطارت]