Français
English
 
التاريخ القديم
تاريخ الملكة الامازيغية ديهيا
ديهيا أو تيهيا، الملكة ديهيا (585 م - 712 م)، المشهورة بلقب الكاهنة قائدة عسكرية وملكة أمازيغية خلفت الملك أكسيل في حكم الأمازيغ وحكمت شمال أفريقيا مدة 35 سنة تشكل مملكتها اليوم جزء من الجزائر وتونس والمغرب وليبيا وعاصمة مملكتها هي مدينة ماسكولا (خنشلة حاليا) في الأوراس.... بقلم : امازيغ وولد بتاريخ : 2016-06-12 15:42:00

عملة فضية ناذرة جدا للملك الأمازيغي يوگرتن
عملة فضية ناذرة جدا للملك الأمازيغي يوغرطة أما إسمه الأصلي فهو يوگرتن بالأمازيغية يعني كبيرهم ولد عام 160 قبل الميلاد في العاصمة النوميدية سيرتا (قسنطينة شمال الجزائر)، هو صاحب مقولة روما للبيع فمن يشتريها،... بقلم : الامازيغ بتاريخ : 2016-06-01 07:17:00

الأصول الجينية للشعب التونسي
صدر مؤخرا التقسيم الجيني للبشرية الذي يعطي بوضوح تكوين الشعوب ولئن يمكن للروايات التاريخية أن تتضارب فإن علم الموروث الجيني هو علم صحيح لا يقبل الدحض تقريبا.و قد يتضمن أصول الشعب التونسي مفاجأة للبعض لكنه يحمل أيضا بعض الإجابات عن الحضارات التي مرت بها البلاد التونسية.... بقلم : مايد ان تونيزيا بتاريخ : 2016-04-17 19:04:00

 
اعادة قرائة تاريخ تمازغا

Une des façons -pour mieux comprendre l’histoire- est de la lire à grande échelle dans le temps et dans le contexte avoisinant. Ici le cas de Tamazgha (Afrique du Nord) en dates clés :

Année : 1871
Evénement : L’islamisation et l’arabisation des régions berbères, dont certaines sont chrétiennes, est favorisées par l’Administration française

 
الامازيغوفبية
الامازيغ دوي الداكرة القصيرة


Non aux droits culturels Amazighs, parceque .....
... Lire la suite


Non aux droits culturels Amazighs, parceque .....
... Lire la suite


Non aux droits culturels Amazighs, parceque .....
... Lire la suite

أريد المزيد من ظاهرة الامازيغوفبية بشمال افريقيا

 
 
التاريخ الجديد
كتاب "إمازيغن وحتمية التحرر" أو حكاية "عدالة ظالمة"
صدر في يناير 2017 للأستاذ حميد أعطوش، والذي هو معتقل رأي سابق بسبب نضاله من أجل الأمازيغية (لا زال في الحقيقة معتقلا لأن إطلاق سراحه هو تطبيق فقط لمسطرة الإفراج المقيّد بشروط)، كتاب "إمازيغن وحتمية التحرر، الحركة الأمازيغية بين الاعتقال والاغتيال"، والذي كان لي الشرف الرفيع لأن أكتب تقديما له.... بقلم : محمد بودهان بتاريخ : 2017-01-17 13:54:00

حيف التأريخ - أمازيغ تونس : حق التعقيب
نشرت القناة الامازيغية الوثائقية على اليوتوب شريط وتائقي تحت عنوان "امازيغ تونس حق التعقيب" أعطت فيها الكلمة لأربعة ضيوف تونسيون يتحدتون عن حقيقة تونس التاريخية وهم : ... بقلم : امازيغ وولد بتاريخ : 2017-01-17 09:10:00

المغرب : ندوة سياسية بالبيضاء تعيد الحديث عن الشرعية السياسية المفقودة بالمغرب
نظمت منظمة ازرفان ندوة سياسية بمدينة الدار البيضاء حول موضوع "ظاهرة العزوف عن المشاركة السياسية، الأسباب والحلول" من تاطير حمو حسناوي، عضو مكتب منظمة ازرفانو بمشاركة كل من : أحمد الدغرني، زعيم الحزب الديمقراطي الأمازيغي المنحل من طرف الدولة المغربية ابان تأسيس حزب البام ، مصطفى برهوشي، المنسق الوطني للجنة التحضيرية لحزب تامونت للحريات، ورشيد كديرة، أستاذ ....... بقلم : موحى بواوال بتاريخ : 2016-12-27 11:29:00

 

الشخصيات الامازيغية
الكولونيل جيستينار... القبطان الشلح
بالرغم من الدور الهام الذي لعبه العسكري الفرنسي ليوبولد جيستينار في تاريخ الجنوب المغربي بما في ذلك عمله على توثيق جانب مهم من التراث الأمازيغي بمنطقة سوس، إلا أن البحث العلمي أهمل هذه الشخصية باستثناء الكتاب الذي أصدره الباحث رشيد أكرور حوله وما كتبه الباحث كلود لوفيبير في معجم المستشرقين وما نشره الباحث جامع بيضا في موسوعة معلمة المغرب.عودة إلى مسار هذا العسكري الفرنسي الاستثنائي. ... بقلم : رشيد نجيب بتاريخ : 2016-07-25 07:55:00

أحمد الزياني... سنةُ الرَّزية
عرفته أكثر من ثلاثة عقود... عرفتُه رجلاً هادئاً رزيناً منصتاً ... عرفتُه قارئاً نهِم القراءة، عميق التفكير ... عرفتُه شاعراً مبدعاً حافظاً لشعره محسناً للقول والإلقاء... عرفتهُ فناناً جياش القريحة عذبَ النغمة والإيقاع... عرفتُه إنساناً متسامحاً متفهِّماً محترماً للآخر ومنفتحاً على الثقافات واللغات والحضارات... عرفتُه أمازيغياً منغرساً حدّ النخاع في أرضه وثقافته الأمازيغية... ... بقلم : عبد السلام خلفي بتاريخ : 2016-07-18 07:01:00

محمد شاشا فنان الجزر الجعفرية
لاشك ان عودة الامازيغ نساء ورجالاالى كتابة لغتهم وتدوين كتبهم بها، وتسمية مواليدهم بأسماء مقتبسة منها، والعودة الى حضارتهم القديمة ستكون أسبابا طبيعية للرجوع الى التذكير بمراسيم الدفن (les rites funéraires ) المعروفة ببلادهم منذ ماقبل التاريخ، ولعل هذا هو ما ارد الكاتب والفنان الامازيغي محمد شاشا ان يترك به وصية لشعبه بان يدفنوه بدون غسل ولا صلاة على مذهب الامام مالك العربي من قبيلة قريش، والذي هو نفسه يفتي ببطلان تلك الصلاة اذا أداها المنافقون. ... بقلم : احمد الدغرني بتاريخ : 2016-07-04 22:04:00

   
   
   
   
   
 

 

 
 

Headquarters : Amazigh World  (Amadal Amazigh), North America, North Africa

  amazighworld@gmail.com

Copyright 2002-2009  Amazigh World. All rights reserved.