Français
English
 
 

اكتشاف علمي جديد : امازيغ ليبيا حنطوا امواتهم قبل الفراعنة ب 1500 سنة


نعيد نشر هدا الخبر العلمي لسببين اثنين, السبب الاول هوكونه اكتشاف علمي جديد جاء ليصحح ما كان معروفا لحد الان وهو كون حضارة الفراعنة في مصر هي اول من حنط الاموات, والسبب الثاني هو سكوت الصحافة العربية الاسلامية بتامازغا عن دكر الحدث رغم عظامته التاريخية والسياسية.

أقدم مومياء مكتشفة فى افريقيا. وجدت هذه المومياء ("موهي جاج" او "وان موهجج" او "المومياء السوداء") في جبال أكاكوس (تادرارت اكاكوس) جنوب ليبيا. التحنيط لم يبدا في مصر وانما بدا في ليبيا والقبيلة الليبية القديمة "وان موهجج" بالتحديد هي اول من قامت بالتحنيط ثم توزع نحو الشمال والجنوب ونحو النيل بعد أن حصل تغيير مفاجئ للمناخ في الصحراء الليبية.

هو اسم يمتد عمره الى اكثر من5500 عام بمنطقة جبال اكاكوس الليبية الفاصلة بين الجزائر وليبيا ...؟؟؟
)وان موهى جاج ) اسم المومياء السوداء لصبى وجد محنط داخل كيس ( قفه) ومغلف بالأوراق ... وهو الان موجود فى متحف طرابلس ، تم اكتشافه من قبل عالم اثار إيطالي ، واحدث زوبعة في علم الاثار وتاريخ التحنيط فى الاوساط العلمية ؟

وصحح النظرية السابقة على خطاء تقول بان المصريين هم اول من عرف علم التحنيط قبل 4000 ، الا ان اكتشاف (وان موهى جاج ) قلب موازين الحقيقة ، اذا ان وان موهى جاج قد حنط قبل 1500 سنة قبل ان يحنط المصريين فراعنتهم ؟ وان موهى جاج طفل عمره سنتين ونص كان يعيش مع عائلته فى جبال اكاكوس وتم تحنيطه لا يمانهم بعودة الحياة لكل شخص يموت صغيرا ؟

كما تم اكتشاف منقوشات لتماسيح وزراف وابقار وماعز وفيله .... الخ على بعد 30 متر تقريبا من مكان اكتشاف المومياء ، وتم العثور على موقد الالهة وهو عبارة عن حلقة دائرية يبلغ قطرها 3 متر محاطة بالصخور الصغيرة وفى وسطها يوجد مكان النار التى كانو يلقون الحيونات فيها وعلى بعد امتار قليلة وجدو مذبح لهذه الحيوانات كما وجدو رسومات ونقوش تبين حضارة وديانة وقبيلة وان موهى جاج ، منها رجل يضع راس حيوان على راسه ووجه...

وقد قال العلماء ان هذا الرجل بمثابة اله الموت وهو يماثل اله الموت عند الفراعنة من حيث القناع أي ان الحضارة الليبية قد سبقت حضارة الفراعنة بأكثر من 2000 عام ( أي ان التحنيط لم يبداء بمصر وانما بداء فى ليبيا وشعب ( وان موهى جاج ) بالتحديد هو اول من قام بالتحنيط ؟

ثم انتقلوا نحو شمال وجنوب ونحو النيل بعد ان حصل تحول مفاجئ للمناخ فى الصحراء الليبية فاتجهوا نحو السهول والمياه ...

تقرير القناة العلمية science على هدا الاكتشاف :

 


 


نفس الحدث على القنواة الالمانية:

 


الكاتب: امازيغ وولد

بتاريخ : 2013-07-28 21:05:00

تابعنا على الفايس بوك

 

 
 
تواصل
Partager sur Facebook avec vos amis-es
 
 
  مقالات لنفس الكاتب
ارسل المقال الى صديق
Article lu 987034 fois
 

تعليقات القراء

هده التعليقات لاتمتل رأي أمازيغوولد بل رأي أصحابها

 
تعليقكم هنا
الاسم
البريد الالكتروني
عنوان التعليق
التعليق
انقل كلمة التحقيق sc90y8sg هنا :    
 

 

 

 

   
   
   
   
   
 

 

 

مقالات اخرى

 
اكثر من 183 سنة مفقودة من تاريخ الإسلام .. أين اختفت ؟
أود أن الفت عناية كل من يقرأ هذا الموضوع أني لا أقصد الإساءة أو الإهانة لكائن من يكون ،وتحديدا المشايخ والفقهاء باختلاف مكانتهم ،إنه بحث موضوعي علمي تاريخي يطرح أسئلة ، ويحتاج إلى الإجابات الواضحة التي لا تقبل الشك على قدر ما سوف أطرحه من أسئلة وعلامات استفهام غاية في الأهمية من وجهة نظري …!!!... بقلم : د. نزار الحيدري بتاريخ : 2018-05-28 17:33:00

 

 
لنقل جميعا لا لموسى ابن نصير و امثاله !
من أين أتى ذلك الغباء الذي جعل موسى ابن نصير بطلا يطلق اسمه على المدارس و الشوراع في مدن شمال افريقيا ...هذا الذي كان يسبي جداتنا و هن مراهقات و يختار منهن الحسنوات و يرسلهن للخليفة ليصبحن جاريات... بقلم : حميد زناز بتاريخ : 2017-12-29 11:54:00

 

 
محمد بودهان: الأمازيغية والمثقفون المغاربة*
قد لا نحتاج إلى كثير من التحليل والاستدلال لتبيان أن المثقفين المغاربة، باستثناء المنتمين منهم إلى الحركة الأمازيغية، لا يكنّون ودا للأمازيغية. فعندما لا يعادونها بشكل صريح ومكشوف، فهم، في أحسن الأحوال، يتجاهلونها ولا يساندون مطالبها. ... بقلم : محمد بودهان بتاريخ : 2017-08-20 12:52:00

 

 
لا تقربوا البربر ما دام عمر حيا : نصيحة عمر بن الخطاب للعرب عن الامازيغ
انه الحديث الشهير للخليفة عمر بن الخطاب عن امازيغ شمال افريقيا. انه حديث داث أهمية ودلالة تاريخية عميقة لا يدرس في مدارس شمال افريقيا. قال عمر بن الخطاب حديثه هدا بعد ان فشلت جنوده في ... ... بقلم : موحى بواوال بتاريخ : 2017-07-31 09:31:00

 

 
هل كان جدي من جبل إغود؟
من علامات التخلف ومظاهر التأخر الحضاري والمعرفي للأمم هو عدم عنايتها بتاريخها والتنقيب على كنوزه والافتخار بالمستجدات العلمية المكتشفة، لما لذلك من أهمية بالغة في توطيد الهوية والشخصية الوطنية للشعوب، أفراد وجماعات، كما ان فضل ذلك كبير وعظيم من الناحية العلمية.... بقلم : عبد الله بوشطارت بتاريخ : 2017-06-14 00:35:00

 

 
تاريخ الملكة الامازيغية ديهيا
ديهيا أو تيهيا، الملكة ديهيا (585 م - 712 م)، المشهورة بلقب الكاهنة قائدة عسكرية وملكة أمازيغية خلفت الملك أكسيل في حكم الأمازيغ وحكمت شمال أفريقيا مدة 35 سنة تشكل مملكتها اليوم جزء من الجزائر وتونس والمغرب وليبيا وعاصمة مملكتها هي مدينة ماسكولا (خنشلة حاليا) في الأوراس.... بقلم : امازيغ وولد بتاريخ : 2016-06-12 15:42:00

 

 
عملة فضية ناذرة جدا للملك الأمازيغي يوگرتن
عملة فضية ناذرة جدا للملك الأمازيغي يوغرطة أما إسمه الأصلي فهو يوگرتن بالأمازيغية يعني كبيرهم ولد عام 160 قبل الميلاد في العاصمة النوميدية سيرتا (قسنطينة شمال الجزائر)، هو صاحب مقولة روما للبيع فمن يشتريها،... بقلم : الامازيغ بتاريخ : 2016-06-01 07:17:00

 

 
الأصول الجينية للشعب التونسي
صدر مؤخرا التقسيم الجيني للبشرية الذي يعطي بوضوح تكوين الشعوب ولئن يمكن للروايات التاريخية أن تتضارب فإن علم الموروث الجيني هو علم صحيح لا يقبل الدحض تقريبا.و قد يتضمن أصول الشعب التونسي مفاجأة للبعض لكنه يحمل أيضا بعض الإجابات عن الحضارات التي مرت بها البلاد التونسية.... بقلم : مايد ان تونيزيا بتاريخ : 2016-04-17 19:04:00

 

 
مدينة لوساليت مسقط رأس الملك العظيم الامازيغي ششناق الدي وحد تامازغا
فيديو روبورتاج حول مدينة "ثُوساليث" أو "هضبة الملوك" بأم البواقي الاوراس التي يقال انها مسقط رأس الملك العظيم الامازيغي "شيشناق" الذي اعتلى عرش تامازغا بعد ان وحد غرب وشرق تامازغا من المغرب الحالي الى مصر.... بقلم : امازيغ وولد بتاريخ : 2016-01-02 22:15:00

 

 
بعض الحقوق الثقافية الامازيغية قراءة في بعض القوانين الدولية و الوطنية - المغرب نموذجا-
لقد بحث الانسان منذ القدم عن حياة رغيدة، فحاول الدود عن حقوقه بشكل فطري وضمني في كل ممارساته فبحث عن الماء و الاكل لضمان حق العيش، وصنع تراثا شفهيا من تقاليد و عادات وطقوس و ادب حرص على نقله الى ابنائه بكل امانة ...الخ، ولكن تطور الانسان جعلته يفكر في ... ... بقلم : نور الدين كنوي بتاريخ : 2015-12-27 20:14:00

 

 

  amazighworld@gmail.com

Copyright 2002-2009  Amazigh World. All rights reserved.