Français
English
 
 

الى متى سيظل المغرب يدفع تمن عروبته المزعومة؟


انتهت قمة الاتحاد الإفريقي 27 التي احتضنتها عاصمة رواندا كيغالي، دون أن تقرر في طلب المغرب استعادة مقعده داخل الاتحاد الافريقي. فبعد 32 سنة من المقاطعة من جانب واحد قرر المغرب العودة عبر رسالة ملكية إلى القمة سلمها رئيس مجلس النواب المغربي، رشيد الطالبي العلمي، إلى الرئيس التشادي ورئيس الاتحاد الإفريقي، إدريس دبي. ورفضت جل الدول العربية المشاركة وهي موريتانيا وتونس ومصر توقيع ملتمس تقدمت به دولة السينغال ووقعته 28 افريقية من أصل 54 دولة وهي كالتالي: الغابون، البنين، بوركينا فاسو، بوروندي، الرأس الأخضر، جزر القمر، الكونغو، كوت ديفوار، جيبوتي، اريتيريا، غامبيا، غانا، غينيا، غينيا بيساو، غينيا الاستوائية، ليبيريا، ليبيا، إفريقيا الوسطى، الكونغو، ساوطومي، السنغال، السيشل، سيراليون، الصومال، السودان، سوازيلاندا، الطوغو، زامبيا.

الا ان نقطة عودة المغرب لم تدرج في جدول الاعمال ولم تقرا الرسالة الملكية في المؤتمر وحتى البيان الختامي للمؤتمر لم يتضمن أي شئ عن طلب المغرب، بل بالعكس خصص عدة فقرات حول نزاع الصحراء تصب كلها في صالح جبهة "البوليساريو" مثل الحديث عن حقوق الإنسان، وتصفية الاستعمار، واستفتاء تقرير المصير، وقضية الثروات الطبيعية، وضرورة عودة أفراد "مينورسو" الذين طردهم المغرب.

لكن المثير للجدل ان دولتين عربيتين مارستا ضغطا كبيرا لكيلا يدرج طلب المغرب في المؤتمر وهما الجزائر وموريتانيا إضافة الى جنوب إفريقيا.

ويشار ان المغرب انسحب من الاتحاد سنة 1984 لما قام الاتحاد بقبول عضوية ما يسمى بـ "الجمهورية العربية الصحراوية" التي أعلنت جبهة "البوليساريو" عن قيامها من جانب واحد عام 1976، وأصبحت عضوا كامل العضوية داخل منظمة الوحدة الإفريقية عام 1984 بمساعدة نفس الدول العربية.

ومند دلك التاريخ والجامعة العربية ومجلس التعاون الخليجي لم يصدر أي بيان يساند فيه وحدة المغرب الا بعد 34 سنة، اي في السنة الماضية بعد ان ساند المغرب دول الخليج العربي في صراعهم ضد إيران وامريكا وأصدر مجلس التعاون الخليجي بيانا يتحدث عن وحدة المغرب الترابية.

ويشار ان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنجامين نتانياهو زار يوم الخميس 7 يوليوز 2016 قبيل مؤتمر الاتحاد الافريقي العاصمة الاتيوبية اديس ابيبا التي يوجد بها مقر الاتحاد الافريقي وتم استقباله بحفاوة كبيرة في زيارة دامت ارعة أيام مكنته من إعادة العلاقات السياسية والاقتصادية بين إسرائيل وقارة ظلت معادية الى إسرائيل.


وفي المقابل تشن دول عربية حملة من اجل الا يعود المغرب الافريقي جغرافيا الى قارته وهو البلد الدي ضحى بمستقبله السياسي والاقتصادي وبمستقبل شبابه من اجل القضايا العربية. وانخرط في معارك أيديولوجية محضة لم يربح منه أي يدكر بل كلها خسائر اقتصادية سياحيا في الدرجة الأولى وسياسية كقضية الصحراء في الدرجة الأولى التي شعلتها تيارات قومية عروبية ومولتها أنظمة لها نفس الفكر الأيديولوجي.

فالى متى سيظل المغرب يدفع تمن عروبته المزعومة؟


الكاتب: موحى بواوال

بتاريخ : 2016-07-20 16:35:00

تابعنا على الفايس بوك

 

 
 
تواصل
Partager sur Facebook avec vos amis-es
 
 
  مقالات لنفس الكاتب
ارسل المقال الى صديق
Article lu 3540 fois
 

تعليقات القراء

هده التعليقات لاتمتل رأي أمازيغوولد بل رأي أصحابها

 
تعليقكم هنا
الاسم
البريد الالكتروني
عنوان التعليق
التعليق
انقل كلمة التحقيق gdiw24vq هنا :    
 

 

 

 

   
   
   
   
   
 

 

 

مقالات اخرى

 
محارب الفساد وراعي الفساد: يوسف بن تاشفين والمعتمد بن عباد نمودجا
في يوم 14 من اكتوبر من عام 1095 م توفى القائد العربي المعتمد بن عباد، أمير إشبيلية في عهد ملوك الطوائف على عمر يناهز 55 بعد اعوام من المحنة قضاها اسيرا في سجن مدينة أغمات، بالاطلس الكبير بضواحي مراكش جنوب المغرب. ... بقلم : امازيغ وولد بتاريخ : 2018-04-25 08:57:00

 

 
وزيرة التعليم نورية بن غبريط تصالح الجزائر مع ذاتها
يبدو ان مسلسل الانصاف والمصالحة مع الذات في الجزائر يسير بخطى ثابتة كترسيم اللغة الامازيغية والاعتراف برأس السنة الامازيغية وتصحيح كتب التاريخ وانشاء الأكاديمية الوطنية للغة الأمازيغية وغيرها. ... بقلم : امازيغ وولد بتاريخ : 2018-04-25 08:53:00

 

 
الثقافة الموروثة والثقافة المكتسبة
الثقافة الموروثة كلمة ذات مدلول كبير وواسع يحمل معه كل ما نرثه من الماضي القديم بسلبياته وإيجابياته وإنعكاسات هذا الماضي في حياتنا اليومية وترجمتنا للعيش فيها. يحمل معه العادات والتقاليد واللغة والأخلاق والقيم والآداب والعيب والحلال والحرام وحتى الدين لأن الدين هو جزء من ثقافتنا وليس العكس وكذلك المعرفة والإطلاع والإدراك بتاريخنا وفلسفتنا في الحياة... بقلم : محمد شنيب بتاريخ : 2018-04-16 08:02:00

 

 
المصري حامد عبد الصمد: لا يمكن للمجتمع العربي الإسلامي ان ينتقل الى مرحلة التنوير ادا لم يصطدم بقوة مع تراثه
نظم في مقر المنظمة المغربية لحقوق الانسان بالرباط ندوة فكرة تحت عنوان "التوير فوبيا" شارك فيه المتقف المصري حامد عبد الصميد من ألمانيا والمفكر الامازيغي احمد عصيد من المغرب والمثقف الامازيغي محمد المسييح من المانيا والخبير في المخطوطات القرآنية. ... بقلم : موحى بواوال بتاريخ : 2018-04-05 21:43:00

 

 
ماضي زاهر ومستقبل مجهول وغامض: 24 مارس 1933م، الدلالات والرموز المؤشومة في الذاكرة الجماعية
"التاريخ ذاكرة كل الشعوب، وكل شعب بدون تاريخ فهو شعب بدون ذاكرة"، الباحث والدكتور محمد شفيق. انطلاقا من هذه القولة يمكننا القول بدورنا "شكل الذاكرة الجماعية عاملا أساسيا في الحفاظ على الهوية الحضارية لأي مجتمع، ... بقلم : محمد كمال بتاريخ : 2018-04-03 08:18:00

 

 
إذا لم يكن المالطيون عربا بعربيتهم، فلماذا سيكون المغاربة عربا بدارجتهم؟
في مقالي السابق بعنوان: "عندما تصنع الرغبةُ في التحوّل الهوياتي الحقيقةَ على مُقاس هذا التحوّل" والذي أشرت فيه أنه تمهيد للموضوع الحالي الذي أناقش فيه علاقة الدارجة المغربية بالانتماء الهوياتي للناطقين بها، كنت كتبت، بخصوص هذه العلاقة: «نختار المعطيات والأمثلة التاريخية واللسنية التي تُثبت عروبة الدارجة». وهذا الاختيار هو ما يفسّر استبعاد معطيات وأمثلة أخرى لأنها لا تنسجم مع أطروحة عروبة الناطقين بالدارجة.... بقلم : محمد بودهان بتاريخ : 2018-04-02 07:47:00

 

 
عندما تصنع الرغبةُ في التحوّل الهوياتي الحقيقةَ على مُقاس هذا التحوّل
إحدى مشاكلنا المعرفية العويصة، نحن المغاربة خاصة وأبناء شمال إفريقيا عامة، هي أننا لا زلنا نفكّر في قضايا اللغة والهوية والثقافة والتاريخ...، ليس من خلال الأسباب الحقيقية لتفسير حقيقي لحقيقة هذه القضايا،... بقلم : محمد بودهان بتاريخ : 2018-03-21 08:56:00

 

 
أما آن لنا أن نتنكر لما يسمى العروبة؟
إن ما تمر به منطقة الشرق الأوسط والشمال الأفريقي والتي تسمى "عربية" تلفيقا وبهتانا لهو أمر يدعوا إلى الألم والحزن...فهي منطقة مكونة من دول تزيد عن ما يقارب العشرين دولة وكلها تعاني من التخلف الحضاري والمدني والمواطني وتصر على أن تاريخ المجتمعات ستاتيكي ولا يتغير... ... بقلم : محمد شنيب بتاريخ : 2018-03-13 10:47:00

 

 
فيروس التعريب
حتى نفهم جيدا استدلالات ومضامين هذه المناقشة، نوضّح أن مفهوم "التعريب" يُستعمل ـ في هذه المناقشة ـ بمعناه الحقيقي، الذي يفيد إضفاء الطابع العربي على ما ليس عربيا في الأصل، وتحويل من ليس عربيا إلى عربي. وهو معنى لا علاقة له بالمعنى الكاذب والشائع الذي يربط التعريب بنشر واستعمال اللغة العربية. ... بقلم : محمد بودهان بتاريخ : 2018-03-08 20:28:00

 

 
الحركة الأمازيغية وإسرائيل.... أسئلة وتدقيقات
عاد القوميون العرب والإسلاميون من التيار الإخواني ـ "حركة التوحيد والإصلاح" خاصة ـ إلى سابق عهدهم من اعتماد الغوغائية والإشاعة بغرض الإساءة إلى حركة ذنبها الوحيد أنها تخالفهم في المنطلقات والمرجعيات والأهداف، وترمي عكس ما يسعى إليه التطرف الديني والعرقي إلى بناء دولة القانون والمواطنة والمساواة في بلدنا المغرب.... بقلم : أحمد عصيد بتاريخ : 2018-03-01 19:56:00

 

 

  amazighworld@gmail.com

Copyright 2002-2009  Amazigh World. All rights reserved.