Français
English
 
 

رسالة من ديهيا الكردية الى امازيغ شمال افريقيا: نحن شعب لا نقهر خلقنا وكتب على جبيننا عنيد او شهيد ولم يكتبها سعيد او شقي كما كتب على جبين البشر


توصل موقع امازيغ وولد برسالة من ليلى خالد الملقبة بديهيا الكردية على وزن ديهيا الامازيغية من مدينة عفرين التي تعرف في هده الاثناء قصف طيران الخليفة العثماني اردوغان وامام صمت ما يسمى بالعالم العربي الإسلامي وكانت الرسالة ردا على مقال منشور على الموقع تحث عنوان "القضية الكردية أو الصخرة التي تهشم رؤوس الطغاة". هدا نص الرسالة:

كل مادون في هذا الرابط هي حقيقة لا يجهلها أحد ولا يخفى خلف سطور التاريخ هم اصحاب الفيل ونحن اصحاب الثورة. أعلنوها حربا علينا نعم كانت ضحايا مجزرة حلبجة والتي كانت توقيتها في مثل هذا الشهر من عام 1988 وراح ضحيتها 5000 مدني من اطفال ونساء وعجز والحجر والشجر ولازال هناك اطفال يولدون مشوهين إثر هذه الغازات هذه ليست قوة بل ضعف بالنسبة لهم ولو كانوا يملكون القوة فليواجهونا على الارض وبالسلاح.

نحن شعب لا نقهر خلقنا الله وكتب على جبيننا عنيد او شهيد ولم يكتبها سعيد او شقي كما كتب على جبين البشر
والطاغية الضحاك اردوغان الذي ظهر هو ايضا ويحمل بين طياته حلمه العثماني اول ما بدأ الحرب بدأها بالطائرات وقصف العزل والمدنيين والاطفال ظنا به كسر معنويات ابطالنا في الجبهات الامامية لكن هذا الغبي العفن يجهل ان الكوردي اذا جرحت دابة من روابه يصبح اقوى اضعافا واضعاف فكيف واطفالهم ونسائهم تحت قصف الطيران والمجازر ترتكب بحق اسرهم هذا ما جعل ابطالنا يسطرون الملاحم في عفرين وكما تشاهدون وتعلمون تركيا هي ثاني دول الناتو في القوة لكنها تُسحق امام ضربات الاسود واللبوؤات سيهزمون شر هزيمة وسيكتب التاريخ ان الدولة العثمانية تلاشت عند تخوم الزيتون في بلدة صغيرة تدعى عفرين.

باسمي واسم الكورد في روج افا اتوجه اليكم بخالص الشكر والتحيات على هذه المبادرة القيمة بالنسبة لنا والتي تدعمنا معنويا وتكسر العدو اقتصاديا وسنكتب في صفحات تاريخنا ان الامازيغيبن وقفوا معنا في حربنا على الطاغية العثماني فانتم ونحن شعب متشابهان في القضية والاهداف والقوة والإرادة.

تحية ثورية لكم من قلب عفرين الحبيبة

مودتي ومحبتي لكم
ليلى خالد


الكاتب: ليلى خالد

بتاريخ : 2018-02-14 11:35:00

تابعنا على الفايس بوك

 

 
 
تواصل
Partager sur Facebook avec vos amis-es
 
 
  مقالات لنفس الكاتب
ارسل المقال الى صديق
Article lu 5124 fois
 

تعليقات القراء

هده التعليقات لاتمتل رأي أمازيغوولد بل رأي أصحابها

 

1 التعليق رقم :
femme amazigh بقلم :
تحية الصمود حتى النصر لك اختي ليلى و لكل الشعب الكردي البطل تحت عنوان :
France البلد :
 
نحن الامازيغ في شمال افريقيا قلوبنا معكم ،نتتبع كفاحكم عن ارضكم و هويتكم . اصابنا القدر نحن الامازيغ و انتم الكرد و اخواننا الاسرائليين بنفس الطاعون الا وهو الامبريالية الاسلامية الهمجية علينا الصمود و الكفاح حتى النصر تحية لك اختي ليلى و باللغة الامازيغية لغتنا الام نحن الامازيغ :تنميرت اوتما ليلى .  
 

 
تعليقكم هنا
الاسم
البريد الالكتروني
عنوان التعليق
التعليق
انقل كلمة التحقيق 53s34cq4 هنا :    
 

 

 

 

   
   
   
   
   
 

 

 

مقالات اخرى











 

  amazighworld@gmail.com

Copyright 2002-2009  Amazigh World. All rights reserved.