Français
English
 
 

وزيرة التعليم نورية بن غبريط تصالح الجزائر مع ذاتها


يبدو ان مسلسل الانصاف والمصالحة مع الذات في الجزائر يسير بخطى ثابتة كترسيم اللغة الامازيغية والاعتراف برأس السنة الامازيغية وتصحيح كتب التاريخ وانشاء الأكاديمية الوطنية للغة الأمازيغية وغيرها.

وفي هدا الإطار دشنت وزيرة التعليم نورية بن غبريط مسلسل تعميم الامازيغية بالجزائر حيث قالت في ندوة صحفية " إن مصالحها ستعمل على تدريس اللغة الأمازيغية في 38 ولاية كمرحلة أولية في انتظار تعميمها. بالمقابل، وصفت قرار الرئيس بإنشاء الأكاديمية الوطنية للغة الأمازيغية بالموقف السياسي الواضح".

وأضافت أن اللغة الأمازيغية كانت في 2014 تدرس في 11 ولاية واليوم لدينا 38 ولاية”، مبرزة أن هناك ديناميكية في تقدم تعميمها. وأوضحت الوزيرة أن في تيزي وزو خلال سنة 2007 كانت اللغة الأمازيغية تُدرس بنسبة لا تتعدى 15 بالمئة واليوم 100 بالمئة، وستعمم عبر كامل القطر الوطني، مضيفة أن هناك قفزة نوعية لعدد التلاميذ المتمدرسين فيها، حيث يوجد اليوم أكثر من 340 ألف متمدرس، في حين بلغ عدد الأساتذة 2757 أستاذ أمازيغية.

وهده الأرقام تظهر ان نتائج المغرب في تدريس الامازيغية ضعيفة جدا خصوصا ادا علمنا ان المغرب بدأ بتدريس الامازيغية عشر سنوات قبل الجزائر.

ومن بين اهم ما جاء في تصحيح كتب التاريخ في الجزائر نورد هده المقاطع من كتاب السنة الأولى متوسط في نسخته الجديدة، والدي أخيراً سمح للجزائريين ان يدرسون تاريخهم الحقيقي الذي كان مطموس لمدة 60 سنة.








الكاتب: امازيغ وولد

بتاريخ : 2018-04-25 08:53:00

تابعنا على الفايس بوك

 

 
 
تواصل
Partager sur Facebook avec vos amis-es
 
 
  مقالات لنفس الكاتب
ارسل المقال الى صديق
Article lu 2520 fois
 

تعليقات القراء

هده التعليقات لاتمتل رأي أمازيغوولد بل رأي أصحابها

 
تعليقكم هنا
الاسم
البريد الالكتروني
عنوان التعليق
التعليق
انقل كلمة التحقيق bubrhpmh هنا :    
 

 

 

 

   
   
   
   
   
 

 

 

مقالات اخرى






الأمازيغية والعنصرية العادية
بتاريخ : 2018-08-26 21:41:00 ---- بقلم : محمد بودهان


سيظل شبح عبد الكريم يطاردكم
بتاريخ : 2018-07-24 08:59:00 ---- بقلم : موسى اغربي



 

  amazighworld@gmail.com

Copyright 2002-2009  Amazigh World. All rights reserved.