Français
English
 
 

قصة "ستة وسابعهم كلبهم" بالبرلمان المغربي تفرض انشاء متحف اليد الموشومة قبل أي قانون تنظيمي متعلق بالأمازيغية



تقديم:


بمجرد تفكير بسيط يستنتج الشخص ان ما وقع لليهود في أوروبا في القرن 19 وقع للأمازيغ اليوم في المغرب في القرن 21، والفرق الوحيد هو ان كانت ايادي الحزب الألماني النازي والأحزاب الاوربية المساندة له تلطخت بدماء اليهود فكان دلك في بلاد هجر اليها اليهود بحثا عن لقمة العيش. اما الامازيغ ففي عقر دارهم وفي عصر ثقافة حقوق الانسان والانتقال الديمقراطي والعهد الجديد تتلطخ ايادي ستة أحزاب مشكلة لحكومة "مانزكين" وسابعهم كلبهم وهو حزب خارج عن حكومة "مانزكين".


اليهود وبعد هده الجريمة النكراء اسسوا أكبر متحف في اسرائيل ليحفظ ذاكرتهم، ولكي لا تتكرر جريمة مثلها في حقهم، واطلقوا عليه اسم "متحف اليد الموشومة" أي الموشومة بدماء اليهود. وفي هدا المتحف الدي يعد زواره سنويا بالملايين من كل اقطار العالم، بما فيها الدول العربية التي لا تزال تنكر ان هتلر لم يقتل اليهود، لأنها ليس في استطاعتها ولا حتى من عادتها الاعتراف بالخطاء التاريخي مما سيلزم الهيئة العليا للمسلمين وكل الدول العربية الاعتراف ان مفتي القدس وهيئة علماء المسلمين شاركوا في هده الجريمة بزيارة ومباركة زعيمهم مفتي القدس لهتلر في المانيا انداك. اكيد انه لم يكن يتوقع ان زعيم العالم انداك سيصبح مجرمه فيما بعد وان التاريخ سينقلب راسا على عقب.

في هدا المتحف جمع اليهود كل الوثائق والكتب والصحف والقرارات البرلمانية وكل الحجج عبر العالم وكل الشخصيات العالمية التي في اياديها وشم الدم اليهودي، واسسوا عليه الذاكرة الجماعية لليهود. فيكفي لأي شاب يهودي ازداد سنين بعد الحدث ولو في استراليا او أمريكا لزيارة هدا المتحف لكي يبني فكر وذاكرة جديدة.

وقد اعجبت دولة رواندا ما بعد الحرب الاهلية بهذا الإنجاز التاريخي ودوره في بناء اللحمة الوطنية الرواندية والذاكرة الجماعية وقررت ارسال أفواج من الهيئات الثقافية والسياسية الرواندية لزيارة هدا المتحف للاستفادة من التجربة الإسرائيلية وتطبيقها على روندا لكي لا تتكرر جريمة رواندا. ورواندا اليوم من أكبر الدول الافريقية الصاعدة.

وهدا هو ما ينقص الامازيغ اليوم اكتر من أي وقت مضى وخصوصا بعد ان رفعت بعض الايادي بالبرلمان المغربي يوم 21 ماي 2019 لتقرر قرارا سياسيا عنصريا خطيرا يتنافى مع الدستور وحتى مع المواثق الدولية. وقد سبقت لهده الايادي ان تلطخت بالدماء الامازيغية وقال بعض الامازيغ عفى الله عما سلف بدعو عدم وجود نص قانونني وحماية دستورية وغيرها. لكن هده المرة بعد الحماية الستورية.


الايادي الموشومة بعد الحماية الدستورية:


وما يظهر أهمية هدا المتحف الدي يجب ان يحمل كدلك اسم "اليد الموشومة" بالنسبة للأمازيغ هو القرار السياسي السابق الدي الغى قرار متحف ذاكرة الريف. فالغاء هدا المتحف وقرار يوم 21 ماي 2019 يظهر ان القرار السياسي بالمغرب لا يزال غير مستعد للتصالح لا مع الامازيغ ولا مع قضيتهم. فلو عرف متحف ذاكرة الريف النور لانتشرت تقافة جديدة بالمغرب ستمنع ايادي الأحزاب الستة وسابعهم من اقتراف جريمة أخرى.


فمادا وقع يوم 21 ماي 2019 ؟


قبل دلك يجب التذكير ان البرلمان المغربي له سوابق وشم حيث سبق له ان سن قانونا داخليا يمنع الأسئلة الشفوية باللغة الامازيغية الرسمية وسمح بها فقط باللغتين الغير الرسميتين وهما الفرنسية والدارجة. أي ان البرلمان المغربي ألف بالأيادي الموشومة.


وبعدها وفي يوم 14 ماي 2019 أقر مجلس المستشارين (الغرفة البرلمانية الثانية بالمغرب)، خلال جلسة عامة تشريعية، بالأغلبية الساحقة، مشروع قانون رقم 40.17 المتعلق بالقانون الأساسي لبنك المغرب، ليعوض القانون السابق المعمول به منذ سنة 2006 والدي يفرض على بنك المغرب إضافة اللغة الامازيغية الى الاوراق البنكية تماشيا مع التعديل الدستوري لسنة 2011 ليتوافق مع الدستور الجديد للمغرب الدي اقر الامازيغية لغة رسمية ودلك بعد 8 سنوات دون تنزيله على ارض الواقع. إضافة لعدة قوانين أخرى منها استقلالية البنك لوضع السياسة النقدية للحفاظ عن التوازنات المالية وغيرها من القوانين.

لحد الان الأمور جد عادية وقانونية ومتماشية مع المصطلح الجديد الدي ادخله الإسلاميون للسياسة بالمغرب وهو "تنزيل" الدستور على وزن "تنزيل القران" وتطبيقه بحدافره وهو ما يعرف بالشريعة الإسلامية. الان ان الإسلاميين ينزلون كل ما في الدستور بما فيها التنازل عن سلطات الحكومة الا تنزيل ما سيصبح عقدتهم وهو ترسيم الامازيغية لأنها تتعارض مع المخطط الإخواني العالمي وسيظهر للعلن اليوم. وعليه ستاتي الغرفة الأولى بالبرلمان التي فيها الأغلبية الحكومية لحكومة "مانزكين" لسعد الدين العتماني وتقر يوم 21 ماي 2019 إلغاء فقط بند إضافة الامازيغية للأوراق البنكية وتركها فقط بلغة الغزاة العرب والفرنسيين.


الايادي الموشومة بالدماء الامازيغية


الايادي التي رفعت لتبقى موشومة بالدماء الامازيغية وتعلن علانية بمنتهى الصدق والفصاحة انها تعتبر الامازيغ مستعمرين هي ستة أحزاب حكومية وهي حزب العدالة والتنمية وحزب الاحرار وحزب الحركة الشعبية وحزب الاتحاد الاشتراكي وحزب التقدم والاشتراكية وحزب الاتحاد الدستوري وسابعهم كلبهم حزب الاستقلال الدي هو أصلا في المعارضة وما كان عليه ان تتلطخ اياديه مرة اخرى بدماء الامازيغ بعدما جاهد امينه العام السابق حميد شباط بتنظيفها وتغيير مواقف الحزب، لكن متل الإسلاميين فتماشيا مع المخطط القومي العربي الأجنبي وبمجرد بعد عودة الفاسيين لقيادة الحزب تدكروا ان اياديهم يمكن ان توشم بدون عقاب.

والمسرحية لم تنتهي عند هدا الحد بل دهب أضعف هده الأحزاب السياسية الدي حشر انفه في المجزرة ليسفك نصيبه من دماء الامازيغية والدي لم يتح له هدا الشرف من قبل بدلك وبرر موقفه ببيان مضحك وقعه امين عام الحزب الشيوعي وهو الحاج نبيل بن عبد الله (انظر البيان اسفله) ان ايادي حزبه لم توشم بالدماء الامازيغية لأن ممثله في لجنة التصويت اعتدر عن الحضور يوم الجريمة. أي كما يقول المتل المغربي "كاع ممات غير خرجو مصارنو" ههههه.

والحاج الشيوعي لم يستطع ان يتخلى عن المخططين الاجنبين القومي والإسلامي وفي نفس الوقت يريد ان يحافظ على شعرة معاوية مع الامازيغ محاولا مراوغتهم أو استحمارهم بالسكوت عن عدم دفاعه عنهم في اللجنة بدعوى انه فضل عدم الحضور في مسرح الجريمة. في حين ان الحاج الشيوعي نسي ان حزبه اقام الدنيا راسا على عقب واتهم إسرائيل بعدم تدخلها في مجزة صبرا وشتيلا لما تقاتل الفلسطينيون واللبنانيون ولم تكن طرفا في النزاع. بخلاف حزبه الدي هو طرف له أصوات عدد كبير من الامازيغ. ولم كانت جلسة برلمانية للدفاع عن أهالي غزة لكان الحزب من الأوائل في الحضور والدفاع عن اهله الحقيقيين.

مما يدكر بقولة ابن خلدون "دا عربت خربت". فهدا الحزب خربت العروبة مبادئه الشيوعية وأفكاره السياسية ومواقفه الحزبية. فهنيئا لهد الحزب بدخوله المتحف الامازيغي "اليد الموشومة" ومع الأسف فمن بابه الضيق، لأنه كان بوده ان يحضر ويعارض الجريمة بدون ان يوقف سفك دماء الامازيغ وهو ما هو معوز لأسياده في الشرق وما ولاه. كما جاء في الرسالة التاريخية لهشام إلى عامله على إفريقيا : "أما بعد، فان أمير المؤمنين "رضي الله عنه" لما رأى ما كان يبعث به موسى بن نصير إلى عبد الملك بن مروان رحمه الله تعالى، أراد مثله منك و عندك من الجواري البربريات الماليات للأعين الآخذات للقلوب، ما هو معوز لنا بالشام و ما ولاه. فتلطف في الانتقاء، وتوخ أنيق الجمال، و عظم الاكفال، وسعة الصدور، و لين الأجساد، و رقة الأنامل، وسبوطة العصب، و جدالة الاسوق، وجثول الفروع، و نجالة الأعين، و سهولة الخدود، وصغر الأفواه، و حسن الثغور، و شطاط الأجسام، و اعتدال القوام، و رخام الكلام، و مع دلك، فاقصد رشدة و طهارة المنشأ.. "
المصدر : من كتاب الدولة الأغلبية 909-800 التاريخ السياسي لصاحبه الاستاد الدكتور محمد الطالبين تعريب الدكتور المنجي


اما اهل السنة والجماعة فهل سيدخولن متحف اليد الموشومة؟


اما التيار السلفي الوهابي الدي انشأته السعودية بالمغرب بمباركة الدولة المغربية فكان زعيمهم حسن الكتاني صريحا اكتر حيت في تدوينة قبل قرار البرلمان "حدر من ادخال الامازيغية الى نقود المغرب" وبعد استجابة حكومة "مانزاكين لطلبه" قام بتدوينة اخرى في الحين وقال "الحمد لله رب العالمين".






اما الساكتون عن جريمة 21 ماي هل معنيون بمتحف اليد الموشومة ؟


من طبيعة الحال نعم. فمتلا ادا اخدنا المقري ابوزيد الدي قلب الدنيا على قانون تدريس العلوم بالفرنسية عوض العربية وكان يقول انها لغة المستعمر ويجب ان يكون باللغات الرسمية الا وهي العربية والامازيغية. لكن اليوم لم يقول كلمة الحق وقام يطوف مدن المغرب وقراها بان الامازيغية اولى من الفرنسية في نقود المملكة؟ لمادا لأنه لايعتبر الامازيغ مواطنين والدليل على دلك انه في مؤتمر اللغة العربية يستدل بقولة الارهابي ابن تيمة وقال التحدث بغير العربية في المغرب من النفاق. اي ان الحديث بالامازيغية من النفاق مما يعني ان الاسلام دين العرب.

وضف اليهم متلا اصدقائه في المرصد المغربي لمناهضة التطبيع مع اسرائيل من كل من الهناوي وويحمان اللدان قبل ان يبدؤوا اي خطاب لمهاجمة الحركة التقافية الامازيغية يبدؤون كلامهم بالتاكيد والتدكير انهم امازيغ لكي لا يتزايد عليهم احد في الامازيغية. جيد جدا لكن اين هده الامازيغية اليوم لما تم سفكت دماء الامازيغية بالبرلمان والاكتفاء فقط بلغة قريش ولغة الفرنسيين في نقود المغرب؟ هل هنا تنتهي امازيغيتتهم؟؟؟ ام ان المالكين بزمام امرهم بالخليج سمحوا لهم باظهارها فقط لضرب بني جلدتهم متل المستلبين من الفلسطينيين الدين يساندون اسرائيل ويقدمون الولاء لنتانياهو؟


بمادا يختلف هؤلاء الامازيغ مع هؤلاء الفلسطينيين؟



الخاتمة :


بناء على ما سبق يتبين ان هده الايادي الموشومة لم يمنعها اقرار الدستور بصفته اعلى سلطة واعلى ميتاق يجمع المغاربة ولم يمنعها دينها الاسلامي "الحنيف" بل اكتر من دلك هناك من يستغل شرط القانون التنظيمي للأمازيغية ليحلل على نفسه إمكانية وشم ايديه بدماء الامازيغية متل وزير العدل السابق مصطفى الرميد الدي "نزل" قانون تنظيمي جديد للقضاء وفيه يمنع الامازيغية في المحاكم بدعوى انه ينتظر قانونها التنظيمي ! أي ان هدا القانون اصبح معضلة امام ترسيم الامازيغية ومما يثبت ان مشرع الدستور كان يقصد دلك هو اقدام الدولة المغربية في تعيين هدا الوزير في وزارة حقوق الانسان في حكومة "مازاكين" ! .

وعليه فلم يكن هناك مجال للشك اليوم انه لا جدوى من اي قانون تنظيمي متعلق بالأمازيغية سواء قانونها التنظيمي او قانون مجلس اللغات الوطنية وغيرها. ويجب ترسيمها عبر تعديل دستوري جيد بدون قانون تنظيمي لسببين اثنين :

الأول: ان هدا القانون لم يستطع الخروج من البرلمان وحتى بعد 8 سنوات من الدستور

الثاني: لما رسمت لغة قريش لأول مرة بالمغرب سنة 1962 كان ترسيمها بدون قانون تنظيمي وهي عملية ناجحة اليوم ويجب تطبيق هده التجربة على الامازيغية بدون البحث عن تجارب "قانون التنظيمي"

لكن هدا لن يكفي لأن الحماية الدستورية لدستور 2011 لم يمنع من ظهور مغاربة أخرين إضافة لما سبقهم يتعمدون تلطيخ اياديهم بدماء الامازيغية وبدون عقاب. وعليه يجب :

1- سن قانون تجريم معاداة الامازيغية لغة وتاريخ وهوية على شكل معاداة السامية التي أعطت مفعولها عبر العالم ولم يستطع أي شخص اليوم في العالم محاولة تلطيخ اياديه بدماء اليهود فكرا ودينا وجسدا.

2- انشاء متحف "اليد الموشومة" لتفادي المغرب الدخول فيما لا يحمد عقبة


مرفوقات :


وتيقة استحمار الامازيغ :



بعض الايادي الموشومة:







الكاتب: موحى بواوال

بتاريخ : 2019-05-23 03:36:00

تابعنا على الفايس بوك

 

 
 
تواصل
Partager sur Facebook avec vos amis-es
 
 
  مقالات لنفس الكاتب
ارسل المقال الى صديق
Article lu 3083 fois
 

تعليقات القراء

هده التعليقات لاتمتل رأي أمازيغوولد بل رأي أصحابها

 

1 التعليق رقم :
Souss m.d بقلم :
تحت عنوان :
Italy البلد :
 
اطول كذبة و ابشعها في التاريخ، والتي مازالت تنفخ فيها الأنظمة العروبية من أجل بقائها، و هي أن البدو العرب جاؤوا لتلقين الحظارة للفراعنة و الأمازيغ الذين صنعوا حظارات راقية استفادت منها البشرية منذ ستة آلاف سنة. العرب اليوم مازالوا بدوا في عقولهم و ثقافتهم التي تحرق الشرق الأوسط و امتدت نارها بالغزو المستمر إلى شمال أفريقيا حيث لوثوا ثقافتنا و عطلوا حظارتنا و سفكوا دماء الأطفال والابرياء بنشر ثقافة الدبح البشري عبر العالم .

عندما كنا صغارا كانوا يشحنون عقولنا الطرية صباحا ومساء بالعدو الصهيوني و مؤامراته ضدنا و أننا مستهدفون من طرف اليهود، لاكن بعدما كبرنا و زاد وعينا رأينا و عرفنا ان كل ما قالوه وبرمجوا عقولنا به ينطبق عليهم هم .يتآمرون علينا و يعملون على استاصالنا هوياتيا بالتعريب الإجرامي الممنهج. حزب الظلامية و حزب الفاسيين جعلوا الأمازيغ أقل من لاجئين.افسدوا خيرات بلادنا وحاصروا الأمازيغية من كل جانب لضربها حتى الفناء.
 
 

 

2 التعليق رقم :
Titauine بقلم :
تحت عنوان :
Italy البلد :
 
النظام المخزني العروبي وحزبيه الفاسي و الطالباني العرقيين اذاته المدمرة منذ تسلمه مفاصل الدولة من فرنسا، بما يحمله من أفكار غزواتية توسعية عرقية زاد طموحه في تنقية طريقه من الأمازيغية بكل ما تحمله من شرعية جغرافية وتاريخية على هذه الأرض.وبما انه لايستطيع إبادة الشعب جسديا مارس الإبادة باشكال ملتوية أولها جريمة التعريب و استغلال الدين بطريقة سياسية محظة لسرقة عقول ووجدان الشعب الأمي. فلم يتراجع الديكتاتور الحسن الثاني من تصفية المناضلين الأمازيغ جسديا و مارس الحصار الشامل على مناطق بأكملها مثل الريف وسوس والاطلس و اسامر و باع القبائل الصحراوية الأمازيغية للعروبة مما كرس مشكل الصحراء. ترك وصيته لعلويين شرقيين عرقيين ورتو الحمولة العنصرية ضد الأمازيغ التي عملت على ملاءمة العصر فيما يخص محو الهوية الأمازيغية .عملوا على إعاقة جيلين ثقافيا واقتصاديا وزرعوا مركب النقص و الاحتقار في عقول أبناء الأمازيغية.والحرب مازالت قائمة. على كل مواطن فردا،فردا مقاطعة الإعلام المسموم المخزني و مساجده السياسية ومنتجاته التعريبية التخريبية و الكف عن تقديس الغزات العرب مهما كان لباسهم الديني والسياسي الخداع.  
 

 
تعليقكم هنا
الاسم
البريد الالكتروني
عنوان التعليق
التعليق
انقل كلمة التحقيق pih26mpv هنا :    
 

 

 

 

   
   
   
   
   
 

 

 

مقالات اخرى











 

  amazighworld@gmail.com

Copyright 2002-2009  Amazigh World. All rights reserved.