Français
English
 
 

بالمغرب: وبعد 64 سنة يعترف قيادي حزبي ان أعضاء حزبه المشاركة في مفاوضات "اكس ليبان" كانوا خونة


كشف امحمد الخليفة، القيادي البارز بحزب الاستقلال، أن الوفد المغربي الذي كان مشاركا في مفاوضات “إكس ليبان”، السرية بين فرنسا وأعضاء حزبه كان يضم شخصيات خانت الوطن والملك.

اعترف بدلك في ندوة صباح يوم الجمعة 23 غشت 2019، ضمن فعاليات أكاديمية أطر الغد بالرباط، بعد 64 سنة من الحدث الدي كان خلال الفترة الممتدة ما بين 20 و30 غشت 1955.

وجائت هده المفاوضات السرية بين فرنسا وبين ما سيعرف فيما بعد بالحركة الوطنية التي أصدرت اول وتيقة لها في 1 دسمبر 1934 سميت بوثيقة الإصلاحات والتي جاء فيها "ان المغاربة منشرحين صدرهم لما قامت به السلطات الفرنسية من إنجازات عسكرية أدت الى استتباب الامن في المغرب." والوثيقة أتت فقط شهر واحد بعد انتصار القوات الفرنسية على امازيغ الجنوب الشرقي في معركة بوكافر وسحق بالكامل اخر مقاومة امازيغية بالمغرب. مما يؤكد كلام محمد الخليفة الدي تحدث فقط عن خيانة الوطن والملك ونسي خيانة حزبه للشعب المغربي قاطبة وللامازيغ على الخصوص الدين يتم الاحتفال بهدر دمائهم من قبل الجيوش الفرنسية. مما يدكر ما فعل العرب السنة في شمال العراق لما دخلت عليهم ديوش داعش وخردوا ليلا يكتبون حرف النون على منازل الكرد اليزيديين ليدلوا عليهم جيوش الخلافة.

والمثير للجدل ان هده الوثيقة اعدت بلغة فرنسية عالية في حين ان موقعيها من أعضاء حزب الاستقلال اكبرهم سنا كان علال الفاسي الدي لا يتراوح من العمر انداك الا 24 سنة (انظر الصورة):


ولا يزال انداك في مستوى التعليم الثانوي وبقي بمستواه الفرنسي هدا الهزيل حتى مات. انظر الفيديو لما كبر واصبح وزيرا:

 


لكن الأكثر اهمية من دلك هو ان أعضاء حزب الاستقلال هؤلاء وقعوا الوثيقة تحت الرعاية السامية لعدد من الوزراء والسياسيين الفرنسيين (انظر الوتيقة).الوتيقة

والوتيقة في الحقيقة ليست الا اول قانون تنظيمي للغة العربية الدي اعد من قبل فرنسا 28 سنة قبل ترسيم اللغة العربية بالمغرب سنة 1962.


الكاتب: امازيغ وولد

بتاريخ : 2019-08-29 22:47:00

تابعنا على الفايس بوك

 

 
 
تواصل
Partager sur Facebook avec vos amis-es
 
 
  مقالات لنفس الكاتب
ارسل المقال الى صديق
Article lu 9167 fois
 

تعليقات القراء

هده التعليقات لاتمتل رأي أمازيغوولد بل رأي أصحابها

 
تعليقكم هنا
الاسم
البريد الالكتروني
عنوان التعليق
التعليق
انقل كلمة التحقيق 49t54s52 هنا :    
 

 

 

 

   
   
   
   
   
 

 

 

مقالات اخرى








لماذا الأمازيغية ؟؟؟
بتاريخ : 2019-07-03 18:18:00 ---- بقلم : عبد الرحيم ادوصالح



 

  amazighworld@gmail.com

Copyright 2002-2009  Amazigh World. All rights reserved.