Français
English
 
 

أعلام تونس و دزاير و مراكش تحتوي على رموز أمازيغية سرية تعرف عليها لأول مرة


أغلب أمازيغ تونس و دزاير و مراكش في أيامنا هاته صارو يفضلون رفع الاعلام الأمازيغية بدل أعلام البلدان التي يسكنونها و ذلك ضنا منهم بأن أعلام بلدانهم لا تشير أبدا الى أية هوية امازيغية باعتبار أن تلك الدول تصنف ضمن الدول العربية ما دامت دول منخرطة في اطار جامعة الدول العربية لكن قد أصدمك اليوم اذا ما اطلعتك على أسرار تاريخية تؤكد بأن الأعلام الحالية للدول الثلاثة هي اراث أمازيغي بامتياز مع بعض التعديلات البسيطة.

نبدأ بمملكة مراكش المعروفة بالعلم الاحمر الذي تتوسطه النجمة الخضراء الخماسية التي يعرف الجميع انها صناعة فرنسية و ضعها ليوطي,اذ أن تلك النجمة لا تمثل اركان الاسلام الخمس كما يظن العديد من المراكشيين و نفس الشيء كنت اظنه أيضا قبل تعمقي و دراستي جيدا للتاريخ المراكشي .اما عن الرمز الامازيغي هنا هو الواجهة الحمراء اذ تعتبر ارث امازيغي أصيل بدأ مع الموحدين الامازيغ و توارثته الدول المرينية و الوطاسية و السعدية الاقاوية الامازيغية و استعملها ايضا عبد الكريم الخطابي الامازيغي في علم جمهورية الريف الامازيغية التي أسسها بعد معركة انوال التي قهر فيها الامازيغ الاسبان و هذا يدل على ان الخلفية الحمراء الامازيغية هي رمز راسخ في الذاكرة المراكشية و يجب على كل امازيغي حر أن يفتخر بها .


الان سنمر الى تونس و دزاير و كلنا نعرف ان الشيء الوحيد المشترك بين العلمين التونسي و الدزايري هو النجمة و الهلال و اغلب الأمازيغ لا يعلمون أن هاته النجمة و الهلال هي ارث امازيغي بقوة التاريخ اذ أن أول من استعمل النجمة و الهلال كان هم أيت حفص و هم سلالة أمازيغية حكمو تونس و اجزاء من ليبيا و الجزائر لاكثر من ثلاث قرون و كانو قد تولو الخلافة الاسلامية في عهد بعض السلاطين الاقوياء و كان يضرب لهم على المنابر في مختلف البقاع الاسلامية بالعالم و لهم دور كبير في صد العديد من الهجمات الصليبية سواء في شمال افريقيا او في الشام و قد سبق لهم أن تمكنو من القضاء على ملك فرنسا و هو يشن حملة صليبية شرسة على شمال افريقيا فشلت فشلا ذريعا بفضل القوة العسكرية الامازيغية التي كان يمتلكها الحفصيون ,و هذا كله جعل العثمانيين يتأثرون بهم و يفكرون في انشاء كيان سياسي و دولة قوية مثل الدولة الحفصية و هذا ما فعلوه بالضبط اذ انه بعد عقود من الانتصارات المتتالية على الصليبيين و نصرة الاسلام التي حققها الحفصيون ظهرت الدولة العثمانية التي سارت على نهجهم و اعتمدت الرمز الامازيغي الحفصي المتمثل في النجمة و الهلال مع قليل من التحريف اذ انه في الرمز الامازيغي النجمة تكون وسط الهلال في حين أنها تكون خارجه في الرمز العثماني و هذا يمكنك ملاحظته من خلال الصور التالية:


(النجمة و الهلال اللذان استلهمهما العثمانيون من اجدادنا الامازيغ مع تغيير طفيف لموضع النجمة)


(نلاحظ هنا ان النجمة و الهلال في العلم التونسي لا تشبه الرمز العثماني الموجود في علم تركيا بل هي نفسها الرمز الامازيغي الحفصي)


(شعار الدولة الامازيغية الحفصية العظيمة التي ألهمت العثمانيين)


(دزاير استعملت ايضا الهلال و النجمة اللذان ميزا شعار الدولة الحفصية الامازيغية)

و اذا لا حظنا فان تونس و الجزائر تستخدم الرمز الامازيغي الحفصي و ليس الرمز العثماني . و تجدر الاشارة هنا الى أن حتى الرمز العثماني يعتبر ارث امازيغي باعتبار ان العثمانيين استلهموه من الحفصيين الامازيغ اذ ان الحفصيين اصلا كانو اول من يستعمل الهلال و النجمة في علمهم و كما وضحنا سابقا فايت حفص ظهرو قبل عقود من ظهور العثمانيين .


الكاتب: ابورغواطي

بتاريخ : 2020-10-05 10:01:00

تابعنا على الفايس بوك

 

 
 
تواصل
Partager sur Facebook avec vos amis-es
 
 
  مقالات لنفس الكاتب
ارسل المقال الى صديق
Article lu 1054 fois
 

تعليقات القراء

هده التعليقات لاتمتل رأي أمازيغوولد بل رأي أصحابها

 
تعليقكم هنا
الاسم
البريد الالكتروني
عنوان التعليق
التعليق
انقل كلمة التحقيق 2vwtr5nd هنا :    
 

 

 

 

   
   
   
   
   
 

 

 

مقالات اخرى







عن اي قومية عروبية يتحدتون
بتاريخ : 2020-08-26 22:11:00 ---- بقلم : الحسن اعبا




 

  amazighworld@gmail.com

Copyright 2002-2009  Amazigh World. All rights reserved.