Français
English
 
 

الطابور الخامس/La 5eme colonne: أو حین یحاول المتواطٸون إختراق الثورة

بقلم حسن عويد - AmazighWorld.org
بتاريخ : 2021-07-11 13:36:00


علی مر التاریخ تواجه کل فکرة للتغییر -في بدایة ظهورها- بالسخافة، ثم تنعث بالخطیرة/dangereuse، لتنتهي في أخر الأمر بإعتبارها بدیهیة/evidente...

وهذا بالضبط ما عاشه المشروع الحضاري الأمازيغي (کمشروع حضاري بدیل لما هو قاٸم الأن في شمال افریقیا)
ففي بدایات ظهور هذا المشروع في الساحة الثقافیة و السیاسیة في بلادنا، ووجه بأنه مشروع و فکرة سخیفة تدعو الی التشبث بفلکلور و عادات و تقالید باٸدة، و کان معظم الخصوم السیاسین والإيدیلوجیین یستخفون بالمشروع و بحاملي المشروع ....

وبعد سنوات و عقود من العمل المتواصل و الجاد علی المیدان:

- فکریا بتألیف کتب و تنظیم ندوات و محاضرات...

- میدانیا: بتأسیس مئات الجمعیات و منتدیات النقاش والتوعیة وعشرات الوقفات والإحتجاجات والبیانات ...

تحول المشروع من سخیف الی خطیر، وهنا بدأت تتحرک قوی النکوص/les forces contre-revolutionnaires تارة لقمع المشروع و حاملییه و تارة لإحتواٸهم، وتارة لإختراقهم عبر وساٸط مختلفة ... ومن إهم الوساٸط وأنجعها علی الإطلاق، نجد الطابور الخامس/la 5eme colonne.

فمن خلال زرع هذا الطابور وسط أي مشروع/فکرة جاد/ة يتم اختراقه من الداخل و بوساٸله الخاصة ...
فأسلوب اختراق الحرکات الإحتجاجیة وحرکات التغییر والإصلاح عن طریق الطابور الخامس هي أشد أنواع المحاربة التي قد یتعرض لها المشروع/الفکرة...

في حالة المشروع الحضاري الأمازيغي: بدأت قوی النکوص تزرع بذور الإختراق مباشرة بعد خطاب أجدیر 2001، حین یدأت تحس أن هذا المشروع انتقل من مرتبة المشروع السخیف الی وضع المشروع الخطیر ... فبدأت تتناسل کل یوم عشرات الجمعیات و تنظم ندوات، ظاهرها الإهتمام بالأمازيغیة و باطنها ینطق بحقد دفین لکل ما له صلة بها ... و کانت أول معرکة یستعمل فیها هذا الطابور الخامس ضد المشروع الأمازيغي، هو معرکة الحرف بین 2002 و 2003...

خفث صوت هذا الطابور مباشرة بعد اعتماد حرف تیفناغ عوض الحوف اللاتیني، لیظهر علی الساحة من جدید تزامننا مع مشروع دستور 2011، وإخذ هذا الطابور یتمدد بشکل هادٸ وطفیلي: حیث أنه أخذ في نخر و التهام الأجزاء و الأعضاء المریضة أو الضعیفة من جسد الحرکة الأمازيغیة...

ومنذ سنة 2019 الی الان أخد هذا الطابور في الخروج الی العلن بألوان و أشکال مختلفة: کلها تصب في عزل النضال الأمازيغي في المغرب عن عمقه الحضاري و الإستراتیجي في باقي بلدان الأمازيغ ...

إن ظهور هذه الکاٸنات الطفیلیة الان و بهذه القوة یجعلنا في الحرکة الأمازيغیة موقنون أننا علی الطریق الصحیح م أن هذه المرحلة مرحلة مهمة و محوریة، وأن أشیاء کثيرة تتلاٸی في الأفق، لهذا یسعی الطابور الخامس و من وراٸه قوی النکوص، حجب أشعتها عن أعین الناس....


تابعونا على الفايس البوك الجديد

 

 

 
تواصل
انشرها او انشريها على الفايس بوك
مقالات لنفس الكاتب حسن عويد
ارسل المقال الى صديق
مقال قرئ 3431

تعليقات القراء

هده التعليقات لاتمتل رأي أمازيغوولد بل رأي أصحابها

 

1 التعليق رقم :
سوس. م. د بقلم :
تحت عنوان :
Italy البلد :
 
تحية لكل أمازيغية وامازيغي كسر مركب النقص الذي عمل على ترسيخه القومجيين العرب واذنابهم من مستعربين في عقول أبناء شمال أفريقيا الأمازيغ بتلقين التعفن الفكري الأعرابي . كل عز لم يؤيد بالأصل فإلى الذل يصير. لابد أن تنطلق بلغة أمك اذا أردت أن تبدع بلغة الأخرين. الأمازيغي الحر يبدع ليس لإرضاء الأسياد، بل لرمي ادعاءات واكاذيب الخصوم إلى المزابل وإعطاء الدليل للعالم على أن الحظارة الأمازيغية توثقها الوقائع على الأرض وليس هرطقات بدو الجزيرة العربية ومن يتشبه بهم من مرتزقة مؤجورة من طرف دوليلة قطر الآسيوية واللوبي العروبي البعثي الذي يوظف الدين ،الزرواطة والقداسات الأعرابية الخرافية القديمة  
 

 
تعليقكم هنا
الاسم
البريد الالكتروني
عنوان التعليق
التعليق
انقل كلمة التحقيق 3x5mx6kf هنا :    
 

 

 

 

   
   
   
   
   
 

 

 

مقالات اخرى






الأمازيغية في خطاب 20 غشت 2021
بتاريخ : 2021-08-29 21:19:00 ---- بقلم : محمد بودهان



هل تمزغا وطن وهمي للأمازيغ؟!!!
بتاريخ : 2021-08-04 19:02:00 ---- بقلم : حسن عويد


 

  amazighworld@gmail.com

Copyright 2002-2009  Amazigh World. All rights reserved.