Français
English
 
 

ادريس الأول : قصة قريبة إلى الأسطورة من الواقع

بقلم موحى بواوال - AmazighWorld.org
بتاريخ : 2022-09-06 19:12:00


كيف لعقل سليم ان يقبل قصة كالتالي:

المعطى التاريخي: في القرن السابع كانت في شمال افريقيا دولتين عضمتين : دولة بورغواطة في الشمال والوسط وعمرها أربعة قرون ولها ديانة سماوية ونبيها صالح المؤمنين متمم للرسالات السماوية وتتميز بقهرها للرومان. وفي الجنوب دولة موريتانيا مستقلة هي كدلك عن حكم الرومان.

القصة: في هده الفترة يأتي رجل شيعي لاجئ من الشرق اسمه ادريس هاربا من بطش اهله السنة بعد انهزام فريقه الشيعة في معركة كربلاء التي قتل فيها أبناء علي. مباشرة بعد وصوله سيتنازل ملك بورغواطة وملك موريتانيا معا عن الحكم لصالح اللاجئ ويبايعونه. أما الشعب الامازيغي في المملكتين والدي أصلا لم يعرف شيء عن الإسلام الدي لايزال في بدايته, ناهيك عن الخلاف الكبير بين الديانتين الإسلام السني والإسلام الشيعي, فسيبارك هو الاخر هدا التنازل عن الحكم ويبايعه هو ايضا.


الحقيقة: لايمكن لعقل سليم ان يتقبل هده القصة والأرجح ان تكون شخصية هده القصة شخصية غير واقعية متل عيشة قنديشة, استغلت فيما بعد لتبرير وصول ما يسمى الادارسة الى الحكم وبعده الاقتصاد. ولهدا غضت السلطة الحاكمة في المغرب الطرف عن اقدام الشرفاء الادارسة على كتابة العبارة التالية في بطاقاتهم "يجب تقديم التقدير والاحترام لحامل هده البطاقة". وان لم يكن كدلك فلمادا لم يقدموا الشرفاء الادارسة عن تحليل الحامض النووي ليثبتوا انهم من العراق؟


تابعونا على الفايس البوك الجديد

 

 

 
تواصل
انشرها او انشريها على الفايس بوك
مقالات لنفس الكاتب موحى بواوال
ارسل المقال الى صديق
مقال قرئ 3716

تعليقات القراء

هده التعليقات لاتمتل رأي أمازيغوولد بل رأي أصحابها

 
تعليقكم هنا
الاسم
البريد الالكتروني
عنوان التعليق
التعليق
انقل كلمة التحقيق hpdqhhr4 هنا :    
 

 

 

 

   
   
   
   
   
 

 

 

مقالات اخرى









الامازيغ وعقوبة الاعدام
بتاريخ : 2020-09-15 21:59:00 ---- بقلم : الحسن اعبا


 

  amazighworld@gmail.com

Copyright 2002-2009  Amazigh World. All rights reserved.