Français
English
 

 

 

المغرب:الحركة الثقافية الأمازيغية موقع ءايت ملال تندد

بقلم MCA - AmazighWorld.org
بتاريخ : 2011-01-10 12:16:00

الاتحاد الوطني لطلبة المغرب
الحركة الثقافية الأمازيغية - ءايت ملال
بيان تضامني
Azul Amɤnas
تحية المجد والخلود لكل شهداء القضية الأمازيغية عبر تمازغا، القضية العادلة والمشروعة والمصيرية للشعب الأمازيغي.
تحية إجلال وإكبار لشهداء المقاومة المسلحة وأعضاء جييش التحرير.
تحية النضال والصمود للمعتقلين السياسيين للقضية الأمازيغية حميد أعضوش ومصطفى أوساي، القابعين في سجون المخزن العروبي، وتحية كذلك للطوارق الأمازيغ الصامدين في وجه الأنظمة التوتالتارية والاستعمارية جنوب تمازغا من أجل الحرية والكرامة.
لقد دأب المخزن المغربي، في مواجهته للمد الأمازيغي التحرري، على استعمال جميع الوسائل الخسيسة من أجل إسكات وإقبار صوت الحرية المنبثق من قلب المجتمع الذي ما فتئ يكتشف حجم التحامل والحصار الممارس عليه. فقد لجأ إلى كل ضروب القمع والتنكيل بخيرة المناضلين الحاملين لهموم الشعب والذين وضعوا على عاتقهم التصدي للمخططات الإقصائية التي تستهدف وجوده.
وكتجسيد للسياسة العنصرية التي ينهجها المخزن ضد ءيمازيغن، فقد عرف ملف المعتقلين السياسيين للحركة الثقافية الأمازيغية تطورا جديدا تمثل في طعن "المجلس الأعلى للقضاء" يوم 16/12/2010 في طلب النقض والإبرام الذي تقدم به معتقلانا السياسيان في ما يخص الأحكام الصورية الصادرة في حقهما، والتي توضح بجلاء الصورة الحقيقية لما يسمى بالقضاء المغربي الذي يتغنى دائما بشعارات الاستقلالية والنزاهة، في الوقت الذي تثبت فيه جميع الأدلة المقدمة براءتهما مما نسب إليهما. ليتضح أن محاكمتهما إنما كانت محاكمة قناعات ومواقف. زيادة على ذلك، فالممارسات المنتهجة في حقهما، من قبيل ترحيلهما يوم 17/12/2010 من سجن "سيدي سعيد" إلى "سجن تولال" مع حرمانهما من جميع الممتلكات الشخصية التي كانت متوفرة لديهما في السجن الأول، والاستفادة من المحاضرات والدروس الجامعية التي كانت تصلهما عبر زيارات الطلبة التي منعت هي الأخرى عنهما، كل هذا يوضح بالملموس أن المخزن ماض في سياسته العنصرية ضد ءيمازيغن عامة والصوت التحرري من داخل الساحة الجامعية على الخصوص الممثل في الحركة الثقافية الأمازيغية. هذه الأخيرة التي شُنت عليها حرب شعواء بموقع إمتغرن من قبل الشرذمة المسماة "النهج الديموقراطي القاعدي ? البرنامج المرحلي" التي لا تربطها أية علاقة بالجسد الطلابي، حيث قاموا باقتحام خزانة الكلية المتعددة التخصصات لمهاجمة المناضلين أثناء التهييء لامتحانات الدورة الأولى مدججين بمختلف أصناف الأسلحة البيضاء، مخلفين عددا من الجرحى نقل بعضهم على إثرها إلى المستشفى.

وإذ نستنكر هذه الأحداث الهمجية التي استهدفت إطارنا الصامد من داخل الساحة الجامعية، فإننا نتضامن مبدئيا وبدون شروط مع موقع إمتغرن الصامد وندعوه إلى مزيد من النضال والصمود أمام سياسات المخزن الرامية إلى إسكات الصوت الأمازيغي، كما هي حاله مع الانتفاضات الشعبية التي كان مسرحا لها مجموعة من المناطق وعلى رأسها تنغير، أغبالا، تنجداد، بومال ن دادس، بوكيدارن...
وانطلاقا مما سبق نؤكد على تضامننا مع:
- الحركة الثقافية الأمازيغية موقع إمتغرن ضحية العنف الهمجي المتمركس.
- المعتقلين السياسيين للحركة الثقافية الأمازيغية ب"سجن تولال" بأمكناس والمفرج عنهم وكذا عائلاتهم.
- ساكنة جميع المناطق المهمشة، مفجري الانتفاضات الشعبية وكذلك المعتقلين على خلفية هذه الانتفاضات (تنغير نموذجا)

عن الحركة الثقافية الأمازيغية
ءايت ملال في 20 مكرايور 2960 الموافق ل 01/01/2011


تابعونا على الفايس البوك الجديد

 

 

 
تواصل
انشرها او انشريها على الفايس بوك
مقالات لنفس الكاتب MCA
ارسل المقال الى صديق
مقال قرئ 4219

تعليقات القراء

هده التعليقات لاتمتل رأي أمازيغوولد بل رأي أصحابها

 
تعليقكم هنا
الاسم
البريد الالكتروني
عنوان التعليق
التعليق
انقل كلمة التحقيق 4vj5mw6y هنا :    
 

 

 

 

 

 

   
   

الجزائر

 
   
مصر  
   
المغرب  
   
جزر الكناري  
   
موريطانيا  
   
ليبيا  
   
مالي  
   
تونس  
   
النيجر  
   
عريضة  
 
 

 

 

 

مقالات اخرى


ما هكذا تورد الإبل يا استاذ
بتاريخ : 2021-11-13 05:21:00 ---- بقلم : الطيب أمكرود














 

  amazighworld@gmail.com

Copyright 2002-2009  Amazigh World. All rights reserved.