Français
English
 

 

 

شاهد: طائرات حربية ليبية تقصف طرابلس

أعطى سكان في طرابلس تقارير متضاربة، الاثنين 21 فبراير 2011، حيث قال البعض إنهم سمعوا دوي إطلاق نار في العاصمة الليبية، في حين قال ناشط سياسي لتلفزيون "الجزيرة" إن طائرات حربية تقصف المدينة.

وقال ساكن يعيش بالقرب من الميدان الأخضر بوسط المدينة لـ رويترز "إنهم لا يعرفون ما الذي يجري وكل ما يسمعونه هو أصوات طلقات رصاص متفرقة".

وقال ساكن آخر إن كل ما يسمعه هو أصوات طلقات رصاص متفرقة وأنه يمكث في منزله لحماية أفراد أسرته، مشيرا إلى أن الموقف غير مستقر ولا أحد يعرف ما الذي سيحدث.

لكن عادل محمد صالح، الذي يقيم في طرابلس، قال "إن ما تشهده المدينة اليوم أمر لا يمكن تخيله فالطائرات الحربية وطائرات الهليكوبتر تقصف منطقة بعد أخرى بلا تمييز". وقال إن هناك عددا كبيرا من القتلى.

وأضاف صالح الذي وصف نفسه بأنه ناشط سياسي أن القصف استهدف في بادئ الأمر جنازة.

وقال إن المواطنين يموتون، واصفا ذلك بسياسة الأرض المحروقة. ومضى يقول إن الطائرات تعاود القصف كل 20 دقيقة.

وسئل إن كان القصف ما زال جاريا فقال إنه مستمر وكل من يتحرك حتى ولو في سيارته يتعرض للقصف.

ولم يتسن التأكد من صحة التقرير من مصدر مستقل. لكن الناشط فتحي الورفلي الذي يرأس اللجنة الليبية للحقيقة والعدالة ومقرها سويسرا ويشارك في احتجاج أمام المقر الأوروبي للأمم المتحدة في جنيف قال انه سمع التقارير نفسها.

وقال الورفلي لـ رويترز "الطائرات الحربية تهاجم المدنيين والمتظاهرين في طرابلس الآن. المدنيون خائفون".


الكاتب: lakoume

بتاريخ : 2011-02-22 02:13:00

تابعنا على الفايس بوك

 

 
 
تواصل
Partager sur Facebook avec vos amis-es
 
 
  مقالات لنفس الكاتب
ارسل المقال الى صديق
Article lu 4003 fois
 

تعليقات القراء

هده التعليقات لاتمتل رأي أمازيغوولد بل رأي أصحابها

 
تعليقكم هنا
الاسم
البريد الالكتروني
عنوان التعليق
التعليق
انقل كلمة التحقيق 0yb4klxl هنا :    
 

 

 

 

 

 

   
   

الجزائر

 
   
مصر  
   
المغرب  
   
جزر الكناري  
   
موريطانيا  
   
ليبيا  
   
مالي  
   
تونس  
   
النيجر  
   
عريضة  
 
 

 

 

 

مقالات اخرى
في طرابلس "أمازيغي" من قلب "سوس"
بتاريخ : 2019-04-22 21:31:00 ---- بقلم : مصطفى منيغ



ليبيا وعوامل فشل الحل السلمي
بتاريخ : 2018-06-11 22:34:00 ---- بقلم : احمد الدغرني


ماذا يريد الأمازيغ في ليبيا
بتاريخ : 2018-03-28 09:01:00 ---- بقلم : محمد شنيب

17 فبراير،ليبيا إلى أين
بتاريخ : 2018-02-01 08:11:00 ---- بقلم : محمد شنيب


الهوية والإنتماء
بتاريخ : 2017-12-25 21:05:00 ---- بقلم : محمد شنيب

العلمانية والديمقراطية
بتاريخ : 2017-12-19 17:57:00 ---- بقلم : محمد شنيب

ليبيا المكونات الثقافية
بتاريخ : 2017-12-07 10:29:00 ---- بقلم : محمد شنيب






 

  amazighworld@gmail.com

Copyright 2002-2009  Amazigh World. All rights reserved.