Français
English
 

 

 

المغرب: الإتحاد الوطني لطلبة المغرب-الحركة الثقافية الأمازيغية - موقع أكادير تدعو للمشاركة في يوم 20 مارس

بقلم MCA - AmazighWorld.org
بتاريخ : 2011-03-18 23:08:00



الإتحاد الوطني لطلبة المغرب الحركة الثقافية الأمازيغية
موقع أكادير

دعوة
استمرار في أشكالها النضالية الاحتجاجية السلمية من اجل الكرامة و الحرية للشعب الامازيغي عموما، و الشعب المغربي خصوصا. تدعو الحركة الثقافية الامازيغية كل الضمائر الحية و كل الغيورين على القضية الامازيغية المشاركة المكثفة يوم 20 مارس في الأشكال الاحتجاجية السلمية و دلك مساندة لحركة 20 فبراير و كل نضالات الشعب المغربي.
Tilelli i inkraf isrtan n umussu adlsan


تابعونا على الفايس البوك الجديد

 

 

 
تواصل
انشرها او انشريها على الفايس بوك
مقالات لنفس الكاتب MCA
ارسل المقال الى صديق
مقال قرئ 3945

تعليقات القراء

هده التعليقات لاتمتل رأي أمازيغوولد بل رأي أصحابها

 

1 التعليق رقم :
الحوس ال بقلم :
كامازيغي تحت عنوان :
Unkwown البلد :
 
كامازيغي حر محب لامازيغيتي ساشارك في التظاهرات من اجل الكف عن كل المممارسات اللا انسانية واللا ديموقراطية من كل التهميش التي يتلقاها الامازيغ في كل دوالب الحياة في المغرب .

-تهميش الكفاءات الامازيغية من كل المجالس التي عينت اخيرا كالمجلس الاقتصادي ومجلس صياغة الدستور الجديد .وليس بقريب مجلس التقسيم الجهوي الدي اجار مرة اخري عن المناطق الامازيغية التاريخية كسوس الكبري والريف والاطلس .



كامازيغ لدينا مطالب لابد من ترجمتها الي ارض الواقع وكفي من مصوغات العروبيين المقنعة التي في مبتغاها تدويب التقاليد والاعراف والعادات لسوس والريف والاطلس التي تتمسز بها كل منطقة علي حدي والتي هي بمتابة جدور ادا قطفت واستنزفت سيدوب الجسم الامازيغي عن عادته في الجسم العروبي المشرقي .



وكل المطالب او الانتفاضة .....
 
 

 

2 التعليق رقم :
بقلم :
تحت عنوان :
Unkwown البلد :
 
إنّ عودة الروح إلى النضال الجماهيري الشعبي المشترك، والإيمان بالتغيير كهدف أسمى يحقق الديمقراطية المطلوبة عبر الحسم في اختيار مصداقية المؤسسات عوض المزاج الفردي للحاكمين، هو مؤشر إيجابي يمثل أحد عوامل النجاح الكبرى  
 

 
تعليقكم هنا
الاسم
البريد الالكتروني
عنوان التعليق
التعليق
انقل كلمة التحقيق y2eh3l9v هنا :    
 

 

 

 

 

 

   
   

الجزائر

 
   
مصر  
   
المغرب  
   
جزر الكناري  
   
موريطانيا  
   
ليبيا  
   
مالي  
   
تونس  
   
النيجر  
   
عريضة  
 
 

 

 

 

مقالات اخرى


ما هكذا تورد الإبل يا استاذ
بتاريخ : 2021-11-13 05:21:00 ---- بقلم : الطيب أمكرود














 

  amazighworld@gmail.com

Copyright 2002-2009  Amazigh World. All rights reserved.