Français
English
 

 

 

شباب أمازيغ طرابلس يكتبون لرئيس وزراء بريطانيا و وزير الخارجية حول أمازيغ ليبيا في خريطة ليبيا الجديدة ما بعد سقوط القذافي

?

وليم هيج
ديفيد كامرون
التاريخ: 24/04/2011

السيد المحترم ديفيد كامرون ? رئيس وزراء بريطانيا العظمي
السيد المحترم معالي وزير الخارجية البريطاني- وليم هيج

الموضوع: أمازيغ ليبيا في خريطة ليبيا الجديدة ما بعد سقوط القذافي.

بعد التحيـــة،،،
أريد ، أولا ، أن نحييك ونشكرك على دعمك لقضية الشعب الليبي في نظاله من أجل الحصول على مزيد من الديمقراطية والحرية، نحن أمازيغ ليبيا ، ولهذا السبب ، أطمع في رحابة صدرك وحسن تفهمك لرسالتنا المتواضعة هذه . ولأننا متخيلون حجم مسئولياتكم ، سوف لن نطيل عليكم ! أنا سبب مخاطبتنا اليوم لمكاتبكم المؤقرة لا من أجل الحصول على دعم أو تاييد أو حتى الاعتراف بنا كجزء من أبناء الشعب الليبي أو للضغط على حكومة العقيد القذافي لمنحنا مزيداً من الديمقراطية والحرية والعدالة الاجتماعية، بل بالعكس اليوم نخاطبكم وكلنا تقة في حسن تجاوبكم بأن تضغطوا على المعارضة الليبية بالخارج التى أعدت وثيقة تدعو "للكراهية والعنصرية" نشرتها على "صحيفة ليبيا المستقبل الالكترونية باسم "مشروع الميثاق الوطني الانتقالي". وتضمن المشروع المقترح مجموعة مبادئ وأفكار وآليات تضمن الانتقال السلس من حالة الفوضى التي فرضها نظام القذافي إلى دولة مدنية ديمقراطية تعددية تراعي هوية المجتمع الليبي ويؤمن بالعدالة وتساوي الفرص والحريات العامة والخاصة ويتميز بالوحدة والوفاق والتكاثف ويشجع الإبداع والتفوق ويراعي الاختلاف والتنوع ويقدس حق التعبير ويحمي أصحاب الرأي من استبداد السلطة التنفيذية. إلا أنه ياسادة مالفث إنتبهنا كأمازيغ هو تجاهل هذا الميثاق حقوقنا في خريطة ليبيا الجديدة ما بعد القذافي، وهو مؤشر خطير يستوجب الوقف عنده منذ الان ، كم أننا حاولنا التحدث مع بعض أعضاء المجلس الانتقالي في بنغازي مثل " عبد الحفيظ غوقة" الموصوف بالمتطرف والمتعصب فرد علينا بان المجلس الوطني الانتقالي غير راضي أصلاً عن إصدار مثل هذه الوثائق وأن المعارضة بالخارج لم تسشره أصلاً وإلا لكن المجلس الوطني الانتقالي قد تطرق اليها في الاعلام أو وضعها على موقعه الالكتروني للتصويت، كما أشار مستهجناً بأنه حتى ولو كان الموضوع عكس ذلك لا يمكن الاخذ بملاحظتنا نظراً لان نسبتنا في تركيبة السكان الليبين لا تتجاوز 5% من مكونات السكان في ليبيا وهذا كلام عنصرياً وخطيراً يستوجب الوقوف عنده.

لذا نود أن نوضح لكم باعتباركم الرُعاة الساموين للحرب على ليبيا من اجل الديمقراطية بأنه لا شرعية لأي قرارات أو مواثيق جديدة في ليبيا بدون امازيغية، وبدون احترام الاخر واحترام حقوقه الانسانية . فعلى سبيل المثال سيدي الفاضل أن تلك الوثيقة لم تأتي بالجديد وأن جميع النقاط المذكورة فيها تضمنتها وثائق كان معمول بها في نظام القذافي أصلاً منذ فترة السبيعنات وقد نسختها الوثيقة الجديدة كما هي، ونذكر من تلك الامثال على سبيل الاسترشاد فقط فالوثيقة تصف ليبيا بدولة عربية وهو كلاماً مرفوضاً أصلاً من كافة شرائح الامازيغ في ليبيا ، كما أنه في هذه الوثيقة تم تضمين فقرة خاصة بالديانة "القرآن الكريم شريعة المجتمع والإسلام دين الدولة، وتضمن الدولة لغير المسلمين حرية القيام بشعائر أديانهم وتكفل احترام نظم أحوالهم الشخصية. لذلك نري أنه يجب أن يكون الوطن للجميع والدين لله , الدولة للمواطنين و للمواطنين اختيار عقائدهم الخاصة بهم ولا يحق لدولة أن تكون وصيه علي الشعائر الدينية والمعتقدات كما هو الحال في بلدكم وسائر البلدان الديمقراطية. فنحن نرفض أن تكون القوانين الليبية الجديدة يتحكم بها الدين أيا يكن هذا الدين خاصة أن المجتمع الليبي متنوع مذهبيا ودينيا وعرقيا ففي ليبيا ( يهود,مسيحيين) ولا نستتني العلمانيين الرافضين لتحكم الدين بالدولة ولهذا يجب أن يفصل الدين عن الدولة ، ترتيباً على ماتقدم نأمل حت من ترونه مناسب لايصال صوتنا وتقبل ملاحظتنا من قبل "المعارضة بالخارج" والاعتراف بإقليمنا الممتد من زوارة حتى جبل نفوسة والاعتراف بلغتنا كلغة رسمية بجانب اللغة العربية إسواة بما هو موجود بدول العالم المتقدم. بل إن مطالبنا ترتقي لمستوي المغرب التي أعلن يوم 20/04/2009 الماضي رسميا للأمم المتحدة أن المغرب بلد أمازيغي و يحكمه الامازيغ وهذا ما هو الحال عليه فليبيا الان والذي سيكون كذلك عاجلاً أم أجلاً.. مع خالص تحياتي

شباب أمازيغ طرابلس عنهم
أحمد حبيل النالوتي.

أمازيغ ليبيـــــــــــا
جنزور طرابلس


الكاتب: شباب أمازيغ طراب

بتاريخ : 2011-04-28 10:04:00

تابعنا على الفايس بوك

 

 
 
تواصل
Partager sur Facebook avec vos amis-es
 
 
  مقالات لنفس الكاتب
ارسل المقال الى صديق
Article lu 6543 fois
 

تعليقات القراء

هده التعليقات لاتمتل رأي أمازيغوولد بل رأي أصحابها

 

1 التعليق رقم :
امازيغي بقلم :
الامازيغية لابد منها / اما العلمانية فهي مرفوضة من الشعب الليبي تحت عنوان :
Unkwown البلد :
 
اضن بان مايخض الامازيغية ووجوب الاعتراف بها فهدا امر لابد منه ولكني لااتفق معك في ماطرحتموه بشان العلمانية وتعدد الاديان فهدا الامر سيلقى رفضا باتا من الشعب الليبي المعروف انه محافض ومعضم البلاد مسلمين ولايوجد مسيحيين ويهود كما دكرتم بل كان قديما بضعة يهود ورحلو عن البلد واضن انه ليس من مصلحة الحركة الامازيغية في ليبيا طرح متل هته الامور كالعلمانية ونحن نعرف ان المجتمع الليبي مسلم ومتدين واولهم امازيغ ليبيا ولن يقبلو بهدا الامر اد صرح زعماء القبائل الامازيغية مند انضمامهم لتورة عبر بياناتهم تشبتهم بالوحدة الوطنية وبالقيم الليبية الاصيلة المستمدة من الاسلام ادن يبدو ان الشبان اصحاب الرسالة يغردون خارج السرب ولايمتلون الى انفسهم  
 

 

2 التعليق رقم :
نعمان رب بقلم :
عاشت حبيبتي ليبيا وتبا لتونس وفلسطين واليهود والبوليساريو معا تحت عنوان :
Unkwown البلد :
 
عشت يا قرة عيني ليبيا امازيغا وعربا وكراغلة وتوبو وطوارق وشركس وتواجير تبا لليهود وللتوانسة وللفلسطينيين وللماركسيين العروبيين القوميين البوليساريو معا  
 

 

3 التعليق رقم :
leila amazigh z?n?te Maroc بقلم :
Inchallah Amine. تحت عنوان :
Unkwown البلد :
 
Que Dieu nous aide tous ? prot?ger tamazgha=Grand Maghreb de l'arabisation et du racisme islamique.  
 

 

4 التعليق رقم :
بقلم :
تحت عنوان :
Unkwown البلد :
 
.

العالم كله يتجه الى كيانات كبرى، وعندنا للاسف من يدفع حثيثا الى التجزأ تحت اي اسم.

وهذا لعمري تراجع خطير ومدمر الى عصور ما قبل الدولة..والامة!

ثم ان الرسالة موجهة الى دولة (خيرية) هي بريطانيا!!

يا للاسف...
 
 

 

5 التعليق رقم :
امازيغي بقلم :
الدستور الليبي ما بعد القدافي تحت عنوان :
Unkwown البلد :
 
الملخص يجب ان تكون ليبيا حرة والحرية فيها الي ابعد الحدود .

ليبيا الجديدة لا يجب ان تكون مبنية علي اساس عرقي او ديني او انتمائي .

 
 

 

6 التعليق رقم :
صلاح الو بقلم :
تحت عنوان :
Unkwown البلد :
 
كويس جداً و100 % لكن شوفو بالله هذا عبد الحفيظ غوقة" الموصوف بالمتطرف والمتعصب ورده بخصوص الامازيغ ... هذا كلام عنصرياً وخطيراً يستوجب الوقوف عنده منذ الان، هذا الرجل بدأ يعمل في المشاكل للكل في الداخل وفي الخارج، مشاكل مع الجزائرين مشاكل مع المعارضة بالخارج، مشاكل مع المجلس ومشاكل حتى مع نفسه. لذلك لابد من وضع هذا الرجل وتصريحاته في المنظار منذ الان خصوصاً تصريحاته ضد الامازيغ  
 

 

7 التعليق رقم :
Ahmed Amazigh بقلم :
اعيدو التاريخ تحت عنوان :
Unkwown البلد :
 
يا اخواننا الامازيغ .. انتم اتجهتم الى من سبب في تجويع افريقيا اتريدون ان يتموا ما تبقى من افريقيا .... هؤلاء باراغماتيين تدكروا هدا



رأي من الاطلس الكبير المغربي
 
 

 

8 التعليق رقم :
amazigh maroc sous بقلم :
azzawal liljanjawid l3orobi تحت عنوان :
Unkwown البلد :
 
ما دام القوميون العرب في شمال افريقيا فلا وجود للديمقراطية يقول ابن خلدون "ادا عربت خربت وادا خربت لم تسكن"الحياة للامازيغية  
 

 

9 التعليق رقم :
Ahmed Al Zwary بقلم :
الميثاق والأمازيغية تحت عنوان :
Unkwown البلد :
 
إن تاريخ ليبيا لابد أن يكتب من جديد وبصورة صحيحة لا لبس فيها حتى يعرفه كل الليبين إننا الأمازيغ لا نستجدى احد بعد اليوم إننا أبناء ليبيا منذ الآف السنين شاء من شاء وابى من ابى نحن ليبيبون نتكلم اللغة التى نراها ونعبد الله بالطريقة التى نثلها لنا اسلافنا لا أحد يزايد علينا لا غوقة ولا عبدالجليل ولا أحد وصى على المازيغ .. الذى يجمعنا هي ليبيا وفضل الأمازيغ في نشر الإسلام لا ينكره أحد ... العرب عندما قدوا الى ليبيا لم يحدو حجراً وشجراً فقط وجدوا بشرا من أصول أمازيغية والعرب كانوا سكان صحاري لايعرفون الجبال ، الأمازيغ هم من كان يسكن الجبل الأخضر وجبل نفوسة وجبال الأطلس وهم من فتح الأندلس ونحن نعتز بإسلامنا لأنه بعث رحمة للعالمين فنحن تم إظهادنا من قبل معمر مرتين مرة لأننا امازيغ ومرة لأننا ليبين لأن معمر لم يرقب لا غلا ولا ذمة في كل من يتحرك على أرض ليبيا الحبيبة ، لذلك نرجوا أن تتركوا هذه النعرات وتدعوا الناس يمارسون حريتهم بكل شفافية دون إقصاء وننتبه الى شى واحد وهو بناء ليبيا ... وليبيا لمن يساهم في تعميرها ورقيها حتى يصبح لها موقع بين الأمم .....والله ولي التوفيق  
 

 

10 التعليق رقم :
قادة- الج بقلم :
ليبيا بعد السقوط تحت عنوان :
Unkwown البلد :
 
الكيانات الأخرى تتجه نحو الوحدة والعربية والأسلامية نحو التفتت، لأن العقل والوعي العربي لايؤمن بالدولة المدنية القائمة على سيادة القانون البشري واحترم حقوق الانسان وحريتة ، ولامفاضلة بين مواطنيها الا على أساس الجهد والكفاءة والاخلاص للوطن دون النظر للعرق أو الدين أوالجنس والمجتمع العربي في غالبيته يؤمن بالدولة للاهوتية والميتافيزيقة والدرويش والزعيم الوحدوي الديكتاتوري ولايؤمن بالعمل والعلم والعدل كأدوات للأستقرار والرقي والسلام  
 

 

11 التعليق رقم :
بقلم :
تحت عنوان :
Unkwown البلد :
 
اى وحدة عربية واى وحدة اسلامية. نحن جربنا افكار القومين العرب العقيمة منذ القرن الماضي من بعثين و ناصرين وحتى قردافين الذين قالو نحن انماءة المسلمين في العالم!

يا اخي احترموا حرية شعوبكم الاصليين وراجوا تاريخكم حتى ترقى بلادكم
 
 

 

12 التعليق رقم :
نالوتي بقلم :
معليش سؤال تحت عنوان :
Unkwown البلد :
 
انا ليا 29 سنة ساكن في نالوت .. ونواليت طرابلس ونعرفوهم .. بس عمرنا ما سمعنا بحد اسمه "حبيل" النالوتي ولا هذا الاسم موجود اصلا يا كذاب

نالوتي وهذا المقال لا يمثلني

وبرا تعلم املاء وبعدين خاطب وزير الرعي البريطاني
 
 

 
تعليقكم هنا
الاسم
البريد الالكتروني
عنوان التعليق
التعليق
انقل كلمة التحقيق qpvg04i2 هنا :    
 

 

 

 

 

 

   
   

الجزائر

 
   
مصر  
   
المغرب  
   
جزر الكناري  
   
موريطانيا  
   
ليبيا  
   
مالي  
   
تونس  
   
النيجر  
   
عريضة  
 
 

 

 

 

مقالات اخرى

في طرابلس "أمازيغي" من قلب "سوس"
بتاريخ : 2019-04-22 21:31:00 ---- بقلم : مصطفى منيغ



ليبيا وعوامل فشل الحل السلمي
بتاريخ : 2018-06-11 22:34:00 ---- بقلم : احمد الدغرني


ماذا يريد الأمازيغ في ليبيا
بتاريخ : 2018-03-28 09:01:00 ---- بقلم : محمد شنيب

17 فبراير،ليبيا إلى أين
بتاريخ : 2018-02-01 08:11:00 ---- بقلم : محمد شنيب


الهوية والإنتماء
بتاريخ : 2017-12-25 21:05:00 ---- بقلم : محمد شنيب

العلمانية والديمقراطية
بتاريخ : 2017-12-19 17:57:00 ---- بقلم : محمد شنيب

ليبيا المكونات الثقافية
بتاريخ : 2017-12-07 10:29:00 ---- بقلم : محمد شنيب





 

  amazighworld@gmail.com

Copyright 2002-2009  Amazigh World. All rights reserved.