Français
English
 

 

 

النيجر و الجزائر و المواقف المتذبذبة


أبدت الحكومة النيجرية منذ الوهلة الأولي من إنهياز نظام أكبر طاغية عرفته المنطقة و في ليبيا على الخصوص إنزعاجها من الأحادث الجارية هنالك، و قام الرئيس النيجري محمدو يوسف بتأكيد ذلك في أكثر من مناسبة.

و أنشغلت الصحافة النيجرية من خلال هذه الفترة بإصدار تهم مجانية في حق الشعب الآييري الأزوادي و كانت أكبرها تتعلق بدعم من اسمتهم بزعماء التمرد السابق للقذافي و نظامه.

و ها هي اليوم تستقبل نظام القذافي علي الرأس و العين !

و تستقبل جنرلاته و جيشه و أقرب أقرب إناس لهذا النظام علنا .

و قبل قليل طالبت أمريكا رسميا ‏‎ ‎النيجر بتسليم هؤلاء الخونة، و هل ستستجب النداء بهذا النداء.

و علي صعيد الأحداث الجارية داخل ليبيا وصلتنا أنباء تفيد إنتقام بعض الثوار من قبيلة الطوارق بدعوى مساندة نظام القذافي المنهار.

و ننتهز هذه السانحة لنطلب من القيادة العسكرية للثوار ضبط تصرفات أفرادهم و أن يحاولوا قدر الإمكان صون أرواح المواطنين العزل الأبرياء الذين لا حول لهم و لا قوة .

فمن المعروف لدي الرأي العام العالمي الإقليمي و الدولي بأن القذافي كان له ولاء من جميع القبائل و الأعراق و الجهات و يعارضه ثوار من جميع الجهات و القبائل.

و يذكر بأن القذافي هو من أفشل جميع ثوار الطوارق ضد مالي و النيجر بدعم من الجزائر علي عكس ما يصوره لنا الإعلام الجزائري الليبي من عداوة بعضهم البعض و الجزائر العدوة بالأمس هي من تستقبل عائلة القذافي اليوم !


الكاتب: ليبيا ايمال

بتاريخ : 2011-09-21 10:11:00

تابعنا على الفايس بوك

 

 
 
تواصل
Partager sur Facebook avec vos amis-es
 
 
  مقالات لنفس الكاتب
ارسل المقال الى صديق
Article lu 4408 fois
 

تعليقات القراء

هده التعليقات لاتمتل رأي أمازيغوولد بل رأي أصحابها

 
تعليقكم هنا
الاسم
البريد الالكتروني
عنوان التعليق
التعليق
انقل كلمة التحقيق h5fsu4p4 هنا :    
 

 

 

 

 

 

   
   

الجزائر

 
   
مصر  
   
المغرب  
   
جزر الكناري  
   
موريطانيا  
   
ليبيا  
   
مالي  
   
تونس  
   
النيجر  
   
عريضة  
 
 

 

 

 

مقالات اخرى






 

  amazighworld@gmail.com

Copyright 2002-2009  Amazigh World. All rights reserved.