Français
English
 

 

 

أنا ? وإسرائيل / فتحي بن خليفة

عزائي القراء والمتابعين..

بعد التحية والتقدير

توضيحاً لما جاء في خبر بثة موقع هيسبرس http://hespress.com/tamazight/38824.html

أود توضيح ما يلي :

أذكر أنني إلتقيت مراسل راديو ?كلمة?، ضمن من إلتقيتهم من صحفيين ومراسلين أثناء أشغال المؤتمر السادس للكونغرس العالمي الأمازيغي، وقبل إنتخابي رئيساً، كما أذكر أسئلته الغريبة حول شبهات علاقة الكونغرس بإسرائيل ؟؟؟ وذكرت له حرفياً ، وبأسمي الشخصي، وليس بأسم أمازيغ ليبيا، كما جاء في عنوان الخبر ? العريض ? ، ما يلي:

أولاً : موضوع إقحام فزاعة إسرائيل في هذه المواضيع هو أمر لا يربكني، بل ولا يهمني بالأساس، بل هو أسلوب مكرر ومستهلك، ومردود على أصحابه، فكل أنظمة الدول العربية تتعامل بشكل مباشر مع إسرائيل، بما في ذلك الفلسطينيين أنفسهم، ومن الأولي إن يتوجه إليهم جميعاً بهذا السؤال وليس للأمازيغ أو غيرهم من شعوب المنطقة، حينما تعمل على إسترداد حقوقها.

ثانياً : موقفي من القضية الفلسطينية، موقف إنساني راق ومتحضر، وليس موقف قومي عصبي عنصري كما ترغب الأنظمة العروبية في الترويج للقضية الفلسطينية، فإذا كانت قضية الشعب الفلسطيني قضية إنسانية فأنا معها إلى النهاية، أما إذا كانت قضية قومية عربية، فهي لا تعنيني، فأنا لست بعربي ،، وهذا أمر واضح وأرغب في التأكيد عليه مئة مرة.

ثالثاً : إستناداً لمرجعية الثورات الشعبية الجارية في المنطقة، وإستشهاداً بجرائم القدافي الدموية في ليبيا ضد أبنائنا وشبابنا الأعزل، وجرائم النهب والفساد في مصر وتونس، والمجازر البشعة في اليمن، ومسرحية القتل الشعبي الجماعي بدم بارد في سوريا ? قلعة القومية العربية ? ، فإن إسرائيل تعتبر أرحم وأهون وأكثر ديموقراطية، من كل هذه الأنظمة ومرجعياتها القومجية،، بل أن هذه الأنظمة هي من تحمي إسرائيل وتعمل على إستمرار وجودها ، لكونه ضمان لإستمرارها في الحكم والقمع والتنكيل ونهب شعوبها.

رابعاً : كناشط أمازيغي، وفاعل في نشاط الكونغرس العالمي الأمازيغي، منذ بدايات تأسيسه، أؤكد أن لا علاقة بالكونغرس العالمي الأمازيغي بإسرائيل ، ولا تعاون بين الكونغرس و إسرائيل ،، مع إحترامنا لكل هويات الشعوب ودياناتهم وخياراتهم الحرة في تقرير مصيرهم ومستقبلهم.

خامساً : لقد ذكرت أيضاً أن أسلوب الإستفزاز والتشكيك والتخوين المتواصل ضد مطالب وإستحقاقات الأمازيغ العادلة، وصد أبواب الحوار العقلاني الجاد مع الأطراف المضادة، والإستمرار في العنف المادي والمعنوي ضدنا، سيؤدي بنا في النهاية إلى التحالف ولو مع الشيطان لإسترداد حقوقنا والدفاع عن أنفسنا ووجودنا.

أعزائي الأفاضل : هذا هو جوهر ما دار من حوار ،، وهذه النقاط تحديداً ما أنا مستعد لتحمل مسؤلياتها ، والدخول في النقاش حولها لمن له رأي أو إستفسار أو تعليق.

ولكم، ولمراسل راديو ?كلمة? خالص التقدير والتحية


الكاتب: فتحي بن خليفة

بتاريخ : 2011-10-04 13:20:00

تابعنا على الفايس بوك

 

 
 
تواصل
Partager sur Facebook avec vos amis-es
 
 
  مقالات لنفس الكاتب
ارسل المقال الى صديق
Article lu 4564 fois
 

تعليقات القراء

هده التعليقات لاتمتل رأي أمازيغوولد بل رأي أصحابها

 

1 التعليق رقم :
agadiri بقلم :
charaf kbir an ntahalaf ma3a israel تحت عنوان :
Unkwown البلد :
 
ya akhi fathi rah tahalof ma3a dawlat israel alyahodiya charaf kbir lina maradich nkhafo man hata wahad hit tal azaman am 9asor israel hiya o amercque li radi i3awnona 3la l3arab lmojrimin alirhabiyin ana motafi9 ma3a israel 200pour100 est vive israel est tous les pay libre democrate  
 

 

2 التعليق رقم :
awzal بقلم :
droit de r?ponse تحت عنوان :
Unkwown البلد :
 
Azul cher Camarade,

Le mieux serait aussi de demander un droit de r?ponse au site qui a publi? l'information avec un titre aussi fauss?.

Les arabes ou plut?t les r?gimes arabes ne se g?nent pas ? commercer avec Israel. Leurs chiens de gardes s'occupent de jouer ? l'?pouvantail pour eloigner les gens du mouvement amazigh en le diabolisant.

Tudert i tmazight
 
 

 

3 التعليق رقم :
امازيغي& بقلم :
انتبه تحت عنوان :
Unkwown البلد :
 
فى الحقيقة لا تهمنى كامازيغية فى شى ... ولا تهمنى حقوق الامازيغ اذا تعرضت مع وحدة ليبيا وكيان ليبيا !! انا امازيغية عانيت من ظلم القذرافى من طمس للثقافة والهوية لحد الالغاة ..... ولكنى لا افرق فى ذلك عن كل اللبييين وليبيا نفسها التى همشها المسخ ورماه وراءه ليظهر صورته هو وحده كصقر وحيد وقائد فريد وملك ملوك وعميد ووووو .... مسميات لن انتهى لو سميتها .... وكامازيغية لن اتحالف مع الشيطان لسترداد حقوقى بل سوف احارب من اجلها فى ايطار ليبيا فقط ...لن انظم الى كونغرس امازيغى ولا امريكى حتى ....ستكون نصب اعينى كأمازيغى ليبيى ...ليبيا وبس .... قدمنا الكثر للثورة 17 فبراير ويحق لنا نيل حقوقنا ليس بالتمنى ولكن غلابة .... ولكن لن اخرج عن ايطار ليبيا .....راجى الوحيد من ان لا تتحدث باسمى كمازيغية ولا تتحدث باسم امازيغ ليبيا فليسو كلهم معك وليس كلهم يوافقونك افكارك ونواياك .... أنت يا سيد خليفة لا تمثلنى .  
 

 

4 التعليق رقم :
moha بقلم :
azul awma تحت عنوان :
Unkwown البلد :
 
azul awma nechin gi arif a9anegh akidik et bon courage et bon continuation  
 

 

5 التعليق رقم :
سوسي بقلم :
خطىء كبير ارتكبته يا فتحي تحت عنوان :
Unkwown البلد :
 
لقد ارتكبت خطئا كبيرا وغير مقبول واضن ان تصريحك هدا هو في صالح القوى المناهضة للامازيغية وطبعا افضل شيىء يحبونه واتهام الاخرين باسرائيل وغيره فانت قدمت لهم هدية من طبق من دهب فمابالك مند الاول وكان هناك رافضين لترسيم الامازيغية كفتحي تربل وغيرها هدا قبل فمابالك بهدا التصريح الدي سيستغله اولئك افضل استغلال لمنع دسترة الامازيغية كدلك المواقع التابعة للقدافي تصريحك اصبح مادة دسمة فيها واكرر انك ارتكبت غلط مادخل شعبان برمضان انت حاليا تشتت انضار وجهود الامازيغ فبدل ان يتكتلو للمطابة بالحقوق القومية بعد التورة سوف يفكرون كيف سينفون ماقلته ويتبرئون منك يجب قبل ان تطلق اي تصريح يجب ات تقدر عواقبه وهل هو في صالح الامازيغ ام لا وتصريحك هدا هو اكيد انه في صالح اعداء الامازيغ ولقد قدمت لهم ادلة جاهزة وعن مايبحتون عنه بالضبط  
 

 

6 التعليق رقم :
amazigh بقلم :
kolchi bayn تحت عنوان :
Unkwown البلد :
 
اذا أقام الامازيغي علاقة مع إسرائيل فله جزاءه،وما جزاء العربي الحامل للدين الاسلامي الذي يقوم بعلاقه مع إسراءيل  
 

 

7 التعليق رقم :
امازيغي بقلم :
تصريح غير مسؤول في وقت حرج تحت عنوان :
Unkwown البلد :
 
ادعو السيد فتحي بن خليفة ان يعتدر للامازيغ اولا لانه يسيىء لهم بهدا التصريح ويترك المجال لبعض الحاقدين لنفت سمومهم وادعوك ان تتراجع عن دلك التصريح وتعتدر للامازيغ هدا افضل قبل ان تتطور الامور الى مالايحمد عقباه انت تاتني في هدا الوقت الحرج وتخرج بهدا التصريح الغير مسؤول الفتان الذي سوف يجركم الى مشاكل مع باقى مكونات وفصائل الوطن اذا لم يضع العقلاء له حد خاصة مع انتشار السلاح فى ليبيا بشكل كبير اللهم اني بلغت اللهم فشهد  
 

 

8 التعليق رقم :
younes بقلم :
قل خيرا او اصمت تحت عنوان :
Unkwown البلد :
 
رد على الموضوع بإضافة نص هذه المشاركة







حملة قل خيرا او أصمت من أجل ليبيا



ليبيا تمر مرحله خطيره جدا والشعب الليبي غير متعود على النقذ



هناك حساسيات بين الثوار والكتائب والمدن



وفتنه تشتعل ...الرجاء ان نقوم شي قبل تحرق الاخضر واليابس











يقول صلى الله عليه وسلم قل خيرا او أصمت

نحن الان في ليبيا في امس الحاجة الى الصمت في هذه الفتره الحرجه والخطير بسبب انتشر الاشاعات والفتن والاكاذيب



وهناك نار تشتعل بين ثوار والليبيون نخاف تحرق الاخضر واليابس
 
 

 

9 التعليق رقم :
asafo بقلم :
anelmad ntefriqt nogafa تحت عنوان :
Unkwown البلد :
 
ben khlifa amazighi hor lan wa lan yo3awila yawman ma 3ala israil aw ghayrihim , fajawaboho kana majaziyan wadihan wala yajibo 9ira atoho sathiyan, bal honaka harbon mo3lana dida al amazigh min taraf adyal alfikr al i9saei litachwih massar alharaka al amazighiya kahamila lifikr taharori saya9baloho alfikr alhor wahada ma yakhafona minho a3daona ,al ha9i9ato 9adima nahno 9adimoun.

rien nest vrais que la v?rit
 
 

 

10 التعليق رقم :
Marocain libre. بقلم :
تحت عنوان :
Unkwown البلد :
 
أولا الأمازيغ شعب حر على أرضه ،لاكن العرب لايحلوا لهم هذا الوضع لأنهم ألفوا الأمازيغ تحت سيادتهم ويعتبرونهم غنيمة إلى جانب الأرض التي غزوها.لاكن مشكل العرب أنهم لم يستوعبوا بعد أن الأمازيغ في طور صحوة فريدة من نوعها وهم على كل حق. أما إسرائيل فهي دولة محتلة لأرض الفلسطينيين كما هي إسبانيا تحتل أرض المغرب.لاكن العرب أرادوا أن يبنوا حول إسرائيل خرافة الشيطان الكبير والدراكولا الذي يأكل العرب إن أغفلوا لحظة واحدة.لاكن هذه الخرافة موجهة فقط لالشعوب الأمية الجاهلة بدسائس السياسة لتقييدها وتوجيه غظبها وأحاسيسها نحو إسرائيل عوض الحكام الذيكتاتوريين.أما مايجري على الواقع هو أن الأنظمة العروبية هي أول وأهم من يتعامل مع إسرائيل منذ أن فهموا أن هزم إسرائيل وهم يجب تجاوزه.لماذا تستغل ورقة إسرائيل في القضية الأمازيغية المشروعة؟ نحن شعب حر على أرضنا نتعامل مع من نشاء لاكن من أجل مصلحتنا وليس من أجل مصلحة إسرائيل.نحن مثل الأتراك، مسلمين وليس عرب وسنسدي إلى الفلسطينيين مالم يفعله العرب كلهم ومنذ 60 عاما ،لاننا ندرك أن العدو يجب التعامل معه فهمه و الإستفادة منه لكي تعرف كيف تواجهه عند الضرورة.

 
 

 

11 التعليق رقم :
amssane بقلم :
ghayad our igui taouri n ouaarabn)) ?a ce n'est l'affaire des arabes تحت عنوان :
Unkwown البلد :
 
azoul :s wan n BAKA amrta amrghoud ' au nom de DIEU clement et misericordieu

,,,,pour nous imazighn les israeliens ne sont que les fils de notre grand p?re same........l'interet pour noud imazighn que musulmans les plus g?gontesques peuples de DIEU unique que les almouhades et les almouravides sachez vous les arabes que l'affaires d'israel en ce que nous concerne est notre affaire et vous meme vous les arabes vous n'etes que les invit?s chez nous que gens nuisibles inutiles racistes incr?dules et esp?ce d'inqu?tude alors ?tudiez bien le saint CORAN qui vous bien d?terminait que chefs de mal et d'incr?dulit? et d'hypoc?sie de votre mouaauia ? votre honte qui bouge et parle votre sal gadafi et sadam et....ini youdayi BAKA yaf mayourine :hasbia allahou ouaniaama alouakil ,agmaw ,coran
 
 

 

12 التعليق رقم :
امازيغي بقلم :
يقال ... تحت عنوان :
Unkwown البلد :
 
يقال ان العرب واليهود العبرانيين من اصل سامي واحد هل هدا صحيح وهل صحيح ان العرب تعاونو مع بريطانيا لطرد الاتراك ولتكوين دول وممالك عربية وتعهدو باعطاء اراضي فلسطين لليهود مقابل مساندة بريطانيا العرب في طرد الاترك وتفكيك الدولة العتمانية وانشاء الدول العربية الحالية  
 

 

13 التعليق رقم :
anamar بقلم :
itchak igdi تحت عنوان :
Unkwown البلد :
 
يا اخي الفزاعة الكبرى للعرب بل للقوميين العرب هي إسرائيل و اليهود والأكراد و الترك والامازيغ اولمسحيين .... إن الفلسطينين اعترفوا بإسرائي لماذا لا ننعتهم بالخيانة الدول العربية تتعامل مع إسرائيل إقتصاديا تقافيا(مصر) سياحيا لماذا لاينعتون بهذه النعوتات التي ينعت بها الأمازيغ أليس من حق الإسرائلين العيش بسلام إلى جانب الفلسطينين من أخر هذه القضية هي الجامعة العربية والأنظمة العربية ما ضاع حق من ورائه طالب....ayuz  
 

 
تعليقكم هنا
الاسم
البريد الالكتروني
عنوان التعليق
التعليق
انقل كلمة التحقيق 3iebpe0d هنا :    
 

 

 

 

 

 

   
   

الجزائر

 
   
مصر  
   
المغرب  
   
جزر الكناري  
   
موريطانيا  
   
ليبيا  
   
مالي  
   
تونس  
   
النيجر  
   
عريضة  
 
 

 

 

 

مقالات اخرى
في طرابلس "أمازيغي" من قلب "سوس"
بتاريخ : 2019-04-22 21:31:00 ---- بقلم : مصطفى منيغ



ليبيا وعوامل فشل الحل السلمي
بتاريخ : 2018-06-11 22:34:00 ---- بقلم : احمد الدغرني


ماذا يريد الأمازيغ في ليبيا
بتاريخ : 2018-03-28 09:01:00 ---- بقلم : محمد شنيب

17 فبراير،ليبيا إلى أين
بتاريخ : 2018-02-01 08:11:00 ---- بقلم : محمد شنيب


الهوية والإنتماء
بتاريخ : 2017-12-25 21:05:00 ---- بقلم : محمد شنيب

العلمانية والديمقراطية
بتاريخ : 2017-12-19 17:57:00 ---- بقلم : محمد شنيب

ليبيا المكونات الثقافية
بتاريخ : 2017-12-07 10:29:00 ---- بقلم : محمد شنيب






 

  amazighworld@gmail.com

Copyright 2002-2009  Amazigh World. All rights reserved.