Français
English
 

 

 

بعد سقوط طرابلس على ايديهم التوار الامازيغ في طريقهم الى جنوب بني وليد


أعلن قائد "لواء جادو" (في جيش المجلس الإنتقالي الليبي) موسى علي يونس أنَّ "نحو ألف رجل وحوالي مئة آلية عسكرية تابعة لقوات المجلس الوطني الإنتقالي، غادروا صباحاً قرقارش"، على بعد 10 كلم من وسط طرابلس في إتجاه بني وليد، حيث لا يزال مؤيدو الزعيم الليبي المخلوع معمر القذافي يقاومون منذ أسابيع.

وفي حديث لوكالة "فرانس برس"، قال يونس: "إننا نتوجه إلى الجبهة الجنوبية لبني وليد (على بعد 170 كلم جنوب شرق طرابلس)"، مضيفاً: "سنقوم أولاً بالتفاوض كي يستسلم مؤيدو القذافي سلمياً ولمحاولة إخراج الـ10% من المدنيين الذين لا يزالون في المدينة قبل شن هجوم".

وأوضح أنَّ "الهجوم قد يبدأ خلال يومين، والأمور متوقفة" على الوضع الميداني، مشيراً إلى أنَّ "(نجل القذافي) سيف الإسلام (القذافي) موجود في بني وليد وربما أيضاً معمر القذافي، وإن كانت الشكوك بالنسبة لوجوده فيها تصل إلى 50%". وأضاف: "هناك الكثير من اقرباء القذافي في بني وليد، أكثر من سرت"، مسقط رأسه.

ولفت يونس إلى أنَّ "هناك الكثير من الأسلحة داخل بني وليد، أسلحة متطورة وحديثة جداً مصدرها روسيا"، مضيفاً: "نحتاج إلى معدات أكثر تطوراً، لكن أيضاً إلى معلومات حول ما يحدث في الداخل تتناسب خصوصاً مع مدى الصواريخ التي في حوزة مقاتلي القذافي".

وفي سياق متصل، لفت إلى أنَّ "نحو الفي مقاتل ينتشرون عند الجبهة الشمالية، إلا أنهم لا يملكون إلا اسلحة خفيفة حتى اللحظة، الاسلحة الثقيلة كلها في سرت".

(أ.ف.ب.)‏


الكاتب: أ.ف.ب.

بتاريخ : 2011-10-10 02:33:00

تابعنا على الفايس بوك

 

 
 
تواصل
Partager sur Facebook avec vos amis-es
 
 
  مقالات لنفس الكاتب
ارسل المقال الى صديق
Article lu 4899 fois
 

تعليقات القراء

هده التعليقات لاتمتل رأي أمازيغوولد بل رأي أصحابها

 
تعليقكم هنا
الاسم
البريد الالكتروني
عنوان التعليق
التعليق
انقل كلمة التحقيق p0pbi18r هنا :    
 

 

 

 

 

 

   
   

الجزائر

 
   
مصر  
   
المغرب  
   
جزر الكناري  
   
موريطانيا  
   
ليبيا  
   
مالي  
   
تونس  
   
النيجر  
   
عريضة  
 
 

 

 

 

مقالات اخرى

في طرابلس "أمازيغي" من قلب "سوس"
بتاريخ : 2019-04-22 21:31:00 ---- بقلم : مصطفى منيغ



ليبيا وعوامل فشل الحل السلمي
بتاريخ : 2018-06-11 22:34:00 ---- بقلم : احمد الدغرني


ماذا يريد الأمازيغ في ليبيا
بتاريخ : 2018-03-28 09:01:00 ---- بقلم : محمد شنيب

17 فبراير،ليبيا إلى أين
بتاريخ : 2018-02-01 08:11:00 ---- بقلم : محمد شنيب


الهوية والإنتماء
بتاريخ : 2017-12-25 21:05:00 ---- بقلم : محمد شنيب

العلمانية والديمقراطية
بتاريخ : 2017-12-19 17:57:00 ---- بقلم : محمد شنيب

ليبيا المكونات الثقافية
بتاريخ : 2017-12-07 10:29:00 ---- بقلم : محمد شنيب





 

  amazighworld@gmail.com

Copyright 2002-2009  Amazigh World. All rights reserved.