Français
English
 

 

 

وقفة تضامنية مع المعتقلين السياسين للقضية الامازيغية بورزازات يوم الاثنين 31 أكتوبر 2011

بقلم MCA - AmazighWorld.org
بتاريخ : 2011-10-28 11:09:00



الحركة الامازيغية ورزازات
من أجل وضع حد للظلم الذي يعيشه حميد أعضوش و مصطفى أوسايا
من أجل إطلاق سراحهم و وضع حد لمعاناتهم

منذ خمس سنوات يقبع مناضلان أمازيغيان في سجن مكناس بالمغرب بعد حكم سياسي قاسي و ظالم في حقهم. عشر سنوات سجنا و غرامات ثقيلة، لا لشيء سوى بسبب تمسك المناضلان مصطفى أوسايا و حميد أعضوش بالنضال من أجل الحقوق الهوياتية و اللغوية و الثقافية الأمازيغية و كل الحقوق التي من حق الحاملين لها التمتع بها في بلدهم المغرب.

بإيداعهم رهن الاعتقال إلى جانب سجناء الحق العام، تسعى السلطات المغربية إلى التأثير على معنوياتهم و على التوجه العام الديمقراطي للحركة الأمازيغية. انه جزء من مخطط يهدف إلى إقناع الرأي العام بأن المعتقلين السياسيين مجرمين و أن الحركة التي ينتمون إليها حركة عنيفة تدعو إلى اللاتسامح.

أن استثناء المعتقلين السياسيين مصطفى أوسايا و حميد أعضوش من الترتيبات السياسية التي حاول بها النظام المغربي مواجهة بعض مطالب حركة عشرين فبراير، و هي الترتيبات التي أدت إلى الإفراج عن العشرات من سجناء الرأي بما فيهم الكثير من الجهاديين، برهان على أن دوائر في السلطة، معادية للحقوق الأمازيغية، تستهدف الحركة الأمازيغية و تعمل جاهدة لشل حركتها عبر فبركة ملفات ضد مناضليها، و عبر إدخالها في متاهات و دهاليز تنحرف بها عن رسالتها المتمثلة في الدود عن حقوق الشعب الامازيغي المغربي.

بعد خمس سنوات من الظلم و الحرمان يدخل المعتقلان السياسيان مصطفى أوسايا و حميد أعضوش في إضراب عن الطعام، ليسمعوا صوتهم للرأي العام و من أجل أن يوضع حد للظلم و الحيف الذي لاحقهم منذ يوم اعتقالهم في ملف أثبتت القرائن بأنهم لا علاقة لهم به.

مع هذا الإضراب عن الطعام يدخل المعتقلين السياسيين مصطفى أوسايا و حميد في منعطف يهدد حياتهم و سلامتهم، فلنعمل جميعا من أجل أن تتوقف معاناتهم، التي أصبحت معانات كل المناضلين الديمقراطيين الصادقين.



من أجل وضع حد للظلم تدعو الحركة الامازيغية بورزازات و كل الضمائر الحية الي الحضور بكثافة في الوقفة التضامنية مع المعتقلين السياسين للقضية الامازيغية و دلك يوم الاثنين 31 أكتوبر 2011 علي الساعة العاشرة صباحا أمام المحكمة الابتدائية ورزازات

الحركة الامازيغية ورزازات
Tanmmirt


تابعونا على الفايس البوك الجديد

 

 

 
تواصل
انشرها او انشريها على الفايس بوك
مقالات لنفس الكاتب MCA
ارسل المقال الى صديق
مقال قرئ 4223

تعليقات القراء

هده التعليقات لاتمتل رأي أمازيغوولد بل رأي أصحابها

 
تعليقكم هنا
الاسم
البريد الالكتروني
عنوان التعليق
التعليق
انقل كلمة التحقيق xj30j8g7 هنا :    
 

 

 

 

 

 

   
   

الجزائر

 
   
مصر  
   
المغرب  
   
جزر الكناري  
   
موريطانيا  
   
ليبيا  
   
مالي  
   
تونس  
   
النيجر  
   
عريضة  
 
 

 

 

 

مقالات اخرى


ما هكذا تورد الإبل يا استاذ
بتاريخ : 2021-11-13 05:21:00 ---- بقلم : الطيب أمكرود














 

  amazighworld@gmail.com

Copyright 2002-2009  Amazigh World. All rights reserved.