Français
English
 

 

 

مصطفي عبد الجليل رئيس المجلس الانتقالي الليبي يوم كان يعدم الليبيين

تم تسريب وتيقة عبر الانترنيت أمر فيها مصطفي عبد الجليل رئيس المجلس الانتقالي الليبي يوم كان وزير عدل في حكومة القدافي بإعدام 32 ليبي رميا بالرصاص الحي والحكم على 50 شخص بالسجن المؤبد وسجن 15 شخص بالسجن مابين خمسة عشر سنة و خمس سنوات.



بتاريخ : 2011-10-28 13:58:00

تابعنا على الفايس بوك

 

 
 
تواصل
Partager sur Facebook avec vos amis-es
 
ارسل المقال الى صديق
Article lu 4320 fois
 

تعليقات القراء

هده التعليقات لاتمتل رأي أمازيغوولد بل رأي أصحابها

 

1 التعليق رقم :
Agrawal بقلم :
One of the reasons Kaddafi was killed تحت عنوان :
Unkwown البلد :
 
From now on we will see reasons why Kaddafi was killed. This is one of them, Abd Eljalil is a murdrer himself. Libya is far from bein free. The fight has to continue for those who want to see a free and democratic country. Agrwal NY 10/28/11  
 

 

2 التعليق رقم :
Asma بقلم :
رأيي و بصراحة تحت عنوان :
Unkwown البلد :
 
السلام عليكم - هذا الشخص سخره الله لنا و أجمعنا عليه ليقودنا إلى بر الأمان و نعرف و نعي أنه إنسان يخاف الله و لا يخاف البشر ال>ين يمشون على الآرض ,,, أنا أعي أن ه>ه الرسالة لو أرفقت بجرائم هؤلاء المحكومين لما تكلم أحد أو تجرأ من وضعها ليثير الكلام حول المستشار عبد الجليل ,,, و الدليل أنه في مؤتمر الشعب العام عند إعلانه طلب إعفائه من مهامه أنه قال أن هناك من كان يجب أن يعدم تم إخراجه من السجن و ان هناك من تمت تبرئته و لم يطلق سراحهم و قال أنه لا يمكنه أن يتحمل مسؤلية ذلك إذا هو يعي ضرورة إعداد هؤلاء الأشخاص بغض النظر عن كونهم ليبيين لآنهم أكيد قد إرتكبوا من الإجرام ما ينبئ بكونهم خطرا على المجتمع و تحقيقا لشرع الله ,,, ثم أنه مستعد لمسائلته عن فترة تواجده في الحكومة أيام القذافي فلما العجلة و إظهار مثل هذه الأوراق الرسمية .... على فكرة أنا أعلم أنه يمكن تزوير مثل هذه الرسائل و تسجيلها بتواريخ رجعية بسهولة في نظام القذافي و أعوانه محترفون بذلك .... أنا أطالب كل قاري لهذا الموضوع أن لا يأخذ الأمور على علاتها أن يبحث في خفاياالأمور ,,,, التي يُتعمد إخفائها لتوجيه مسار أفكرنا لآهداف قد تكون معلنة و غير معلنة و الله أعلم ,,, لا أدافع لكني أحكم بعقلي الذي أنعمه الله علي ....  
 

 

3 التعليق رقم :
manar بقلم :
الله يلعنك ( الفتنة اشد من القتل) تحت عنوان :
Unkwown البلد :
 
الله اكبر ياليبيا الله يحميك يابلادى ,روحى ودمى فداك, الشيخ البطل المستشار مصطفى عبدالجليل حفظه الله ورعاه ذخر لهذا الوطن بعدين اين باقى الرسالة من موقع عليها ياكذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذاب  
 

 

4 التعليق رقم :
كلمة وأسمعوها بقلم :
نحن الليبيين كلنا نحبوه تحت عنوان :
Unkwown البلد :
 
أولا لماذا الفتنة وثانيا لماذا تحاولوا تطعنوا في الرجل الصالح مصطفى عبد الجليل وكلمة حق انقولها لكم قولوا خير أو اسكتوا الرجال مواقف والمشتشار مصطفى عبدالجليل كان له مواقف بطولية لدرجة انه خاطر بحياته من أجل ليبيا وتحمل مسؤوليات كبيرة أيام الثورة وبعد التحرير وربي يحفظة لنا يااااااارب  
 

 

5 التعليق رقم :
نور بقلم :
25n3n2001 تحت عنوان :
Unkwown البلد :
 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .سبحان الله وبحمده . انا سيده اردنيه .وانا ممن يحترم هذا الشخص الملائكي الذي لا ينقصه المركز في عصر القذافي .وقد ضحى بروحه وباسرته وبمنصبه الذي كان يستطيع ان يحكم به على جميع الليبيين بالاعدام .لمساعة القذافي الذي تفنن في قتل الشباب والشيب والاطفال وفعل ما فعل ودمر بكل قوه البلد والقلوب ........ انا احترم السيد مصطفى عبد الجليل جدا فهو الذي قاد هذه المرحله الصعبه بكل صبر على ما كان المؤيد يجرح به دون ان يرد الاساءه . فقد احسن اليكم . ومن هنا فقد نستبشر خيرا طالما ولدت الامه شخص كهذا الانسان المتواضع ....التقي ....واليتذكر كل من حكم ....... بيعة ابو بكر الصديق حيث حمد الله واثنى عليه ثم قال: ايها الناس فاني قد وليت عليكم ولست بخيركم ,فان احسنت فاعينوني , وان اسات فقوموني . الصدق امانه والكذب خيانه ,والضعيف فيكم قوي عندي حتى ازيح علته ان شاء الله , والقوي فيكم ضيكم ضعيف عندي حتي آخذ منه الحق ان شاء الله ,اطيعوني ما اطعت الله ورسوله , فاذا عصيت الله ورسوله فلا طاعة لي عليكم .. انتبهو يا اخوتي فان الله من عليكم بالحريه على يد هذا الرجل وامثاله من الشرفاء ... فقوموا على خدمة بلدكم بدلا من النقاش الذي لا يسمن ولا يغني من جوع . هناك ارض تريد البناء تنتظر سواعدكم وعقولكم ... واقسم بالله انني بكيت على كل قطرة دم سالت على هذه الارض الطاهره ....وتمنيت ان اقدم لهذه البلد الذي عشت فيه سنين واحبها ولو كنت احمل الجنسيه الليبيه .. لما تاخرت عن خدمتها حبا بها .... وتطوعا لله مولاها ,,, افيقوا بالله عليكم وجعلوا حبكم لله ثم للوطن , الذي امرنا الله ان نعمر به ولا نهدمه .  
 

 
تعليقكم هنا
الاسم
البريد الالكتروني
عنوان التعليق
التعليق
انقل كلمة التحقيق ia9f1gks هنا :    
 

 

 

 

 

 

   
   

الجزائر

 
   
مصر  
   
المغرب  
   
جزر الكناري  
   
موريطانيا  
   
ليبيا  
   
مالي  
   
تونس  
   
النيجر  
   
عريضة  
 
 

 

 

 

مقالات اخرى
في طرابلس "أمازيغي" من قلب "سوس"
بتاريخ : 2019-04-22 21:31:00 ---- بقلم : مصطفى منيغ



ليبيا وعوامل فشل الحل السلمي
بتاريخ : 2018-06-11 22:34:00 ---- بقلم : احمد الدغرني


ماذا يريد الأمازيغ في ليبيا
بتاريخ : 2018-03-28 09:01:00 ---- بقلم : محمد شنيب

17 فبراير،ليبيا إلى أين
بتاريخ : 2018-02-01 08:11:00 ---- بقلم : محمد شنيب


الهوية والإنتماء
بتاريخ : 2017-12-25 21:05:00 ---- بقلم : محمد شنيب

العلمانية والديمقراطية
بتاريخ : 2017-12-19 17:57:00 ---- بقلم : محمد شنيب

ليبيا المكونات الثقافية
بتاريخ : 2017-12-07 10:29:00 ---- بقلم : محمد شنيب






 

  amazighworld@gmail.com

Copyright 2002-2009  Amazigh World. All rights reserved.