Français
English
 

 

 

مصطفى عبد الجليل يدعو الأمازيغ ِالي الاندماجَ في المجتمعِ الليبي !!!!


دعا مصطفى عبد الجليل رئيسُ المجلس ِالوطني الانتقالي، خلالَ اجتماعِه بالمَجلِسَيْن المَحلي والعسكري وعددٍ كبير ٍ من أهالي مدينةِ نالوت يومَ الثلاثاء في قاعةِ المجاهد خليفة بن عسكر إلى ?المصالحةِ والتسامح والعفو ِمن أجل ِ أن تَتَقدمَ ليبيا?، مُحيّيًا في الوقتِ نفسِه مدينةَ نالوت وجهادَها منذُ القدم وإلى يومِنا هذا بِحَسَبِ قولِه.

وقال عبد الجليل إن الحكومةَ الانتقاليةَ سَتتعاملُ مع المجالس ِالمحليةِ فيما يَخصُ الميزانياتِ حتى لا نقعَ في المركزيةِ، وأضاف إن على الأمازيغ ِالاندماجَ في المجتمعِ الليبي، وعدمَ التقوقع ِ لأن ثقافةَ الأمازيغ ِولغتَهم وكلَ خصوصياتِهم محلُ احترام ٍمن كلِ الشعبِ الليبي?.

وان كان هدا يدل على شئ فانما يدل على ان الامازيغ ليسوا ابناء ليبيا بل نازحين اليها. والعكس هو الصحيح الم يكن مصطفى عبد الجليل القدافي وشعبه العربي هو من نزح الى لبيا


الكاتب: Amazighworld

بتاريخ : 2011-12-11 18:25:00

تابعنا على الفايس بوك

 

 
 
تواصل
Partager sur Facebook avec vos amis-es
 
 
  مقالات لنفس الكاتب
ارسل المقال الى صديق
Article lu 4291 fois
 

تعليقات القراء

هده التعليقات لاتمتل رأي أمازيغوولد بل رأي أصحابها

 

1 التعليق رقم :
Amazigh بقلم :
تحت عنوان :
Unkwown البلد :
 


على إخواننا الأمازيغ في ليبيا أن يتخدوا الحدر الشديد واليقضة.لايجب أبدا أن يقدموا سلاحهم لمن يريد إقبارهم.هزموا عدوهم الديكتاتور القدافي بدمائهم لاكن مازالوا هناك أعداء لهم ومن بينهم وزير العدل لالنظام السابق عبد الجليل الذي بدوره قتل الناس ظلما ليرضي نظام القدافي.الأمازيغ شعب حر وقوي وقضيته مشروعة وهو على أرضه أرض أجداده لم يأتي لا من الجزيرة العربية ولا من المريخ.الكيب وغير من ثعاليب القومية العروبية يعطون الكلام الحلو المعسول لاكن على الواقع يتشبثون بتعريب الأمازيغ لغويا وهوياتيا ورميهم إلى مزبلة التاريخ بدريعة الوحدة والمصالحة.إحدروا يا أمازيغ وأتحدوا لأن هؤلاء العرقيين العرب حين يكونون مؤسسات البوليس وآلة القمع سيقمعونكم ويحلونكم إلى دجاج يخاف كل واحد على نفسه كما هو الحال في عهد القدافي.يجب أن تنزعوا حقوقكم حالا وإلا لا دولة ولا مؤسسات تقف أمامكم.
 
 

 

2 التعليق رقم :
amazigh zik بقلم :
الحدر تحت عنوان :
Unkwown البلد :
 
عندما أسمع كلاما من بعض الخفافيش فيما يتعلق بقضيتنا الأمازيغية أعيد النظر في تلك اللحظة التي قبل فيها أجدادنا أجداداهم . هل قبلوهم من أجل تصفية إرثهم أم قبلوهم من أجل التعايش والإختلاف . إن من يسعى للتنكر للهوية الأمازيغية ينتمي بالضرورة إلى هوية ضعيفة تستقوي بالإقصاء وبتوزيع التهم مثل آجندات خارجية ..... إن من يتهمنا بهدا لم يطرح سؤالا على داته من يقف وراءه ألم يستجدي بالغرب ألم يأخد من قطر كل شيء ؟ هل بإقصاء الأمازيغية يريد أن يرد الجميل لقطر العروبة .

إن الغيرية الجدرية تفترض إحترام الغير كما هو وليس كما نريده أن يكون , وإلا فإننا نعلن عليه الحرب كإختيار لأن أساس الوجود هو الصراع كما قال هيجل . فلا تدفع إخوانك في الوطن أيها المستشار لخيار الصراع الدموي مادام الصراع منحصرا الآن في السلمية .
 
 

 
تعليقكم هنا
الاسم
البريد الالكتروني
عنوان التعليق
التعليق
انقل كلمة التحقيق ugjkaay1 هنا :    
 

 

 

 

 

 

   
   

الجزائر

 
   
مصر  
   
المغرب  
   
جزر الكناري  
   
موريطانيا  
   
ليبيا  
   
مالي  
   
تونس  
   
النيجر  
   
عريضة  
 
 

 

 

 

مقالات اخرى
في طرابلس "أمازيغي" من قلب "سوس"
بتاريخ : 2019-04-22 21:31:00 ---- بقلم : مصطفى منيغ



ليبيا وعوامل فشل الحل السلمي
بتاريخ : 2018-06-11 22:34:00 ---- بقلم : احمد الدغرني


ماذا يريد الأمازيغ في ليبيا
بتاريخ : 2018-03-28 09:01:00 ---- بقلم : محمد شنيب

17 فبراير،ليبيا إلى أين
بتاريخ : 2018-02-01 08:11:00 ---- بقلم : محمد شنيب


الهوية والإنتماء
بتاريخ : 2017-12-25 21:05:00 ---- بقلم : محمد شنيب

العلمانية والديمقراطية
بتاريخ : 2017-12-19 17:57:00 ---- بقلم : محمد شنيب

ليبيا المكونات الثقافية
بتاريخ : 2017-12-07 10:29:00 ---- بقلم : محمد شنيب






 

  amazighworld@gmail.com

Copyright 2002-2009  Amazigh World. All rights reserved.