Français
English
 

 

 

المغرب والكيل بمكيالين بين سورية العربية والازواد الامازيغي

بقلم امازيغ وولد - AmazighWorld.org
بتاريخ : 2013-03-10 23:08:00


التقى سعد الدين العثماني، وزير الشؤون الخارجية والتعاون٬ المغربي يوم السبت 9 مارس 2013 بالرباط٬ المبعوث الخاص المشترك للأمم المتحدة، والجامعة العربية إلى سورية٬ الأخضر الإبراهيمي، وأجرى معهُ مباحثات بشأن الوضع في سورية. وقال العثماني في أعقاب الاجتماع٬ إنَّ المغرب يولي اهتماما خاصا لسوريا وان المغرب الدي يحكمه حزبه الى جانب المخزن يقف قلبا وقالبا الى جانب سورية العربية ويتجلى دالك في:

1- إقامة مستشفى ميداني في مخيم الزعتري لفائدة اللاجئين السوريين، عكس ما قامت به الحكومة العربية الاسلامية بالمغرب لفائدة الاجئين الامازيغ الازواديين

2- الدعم السياسي المغربي لسوريا والذي تجلى في احتضان مؤتمر أصدقاء سورية في يناير الماضي? بخلاف الائحجاب والتصدي لفكرة مؤتمر اصدقاء امازيغ الازواد.

لكن ما لايدركه العثماني هو ان هناك كدالك في سوريا شعب يسمى الاكراد عاشوا الويلات مع الحكومات العربية الاسلامية بسوريا العربية متل ما عاينه الامازيغ مع الحكومات العربية الاسلامية بالمغرب والجزائر وليبيا وتونس? وهم الان يرفضون ان تبقى كوردستان سورية جزء من الوطن العربي كما تؤكد المظاهرة الاحنجاجية على الصورة.

فما موقف العثماني من الحدث؟ وبمادا سيساعد حزب البعث السوري للقبض بيد من حديد لقطع حقوق الاكراد من الرحم قياسا بما عمله حزب العدالة والتنمية التركي ضد اكراده؟


تابعونا على الفايس البوك الجديد

 

 

 
تواصل
انشرها او انشريها على الفايس بوك
مقالات لنفس الكاتب امازيغ وولد
ارسل المقال الى صديق
مقال قرئ 3178

تعليقات القراء

هده التعليقات لاتمتل رأي أمازيغوولد بل رأي أصحابها

 
تعليقكم هنا
الاسم
البريد الالكتروني
عنوان التعليق
التعليق
انقل كلمة التحقيق 4si621wr هنا :    
 

 

 

 

 

 

   
   

الجزائر

 
   
مصر  
   
المغرب  
   
جزر الكناري  
   
موريطانيا  
   
ليبيا  
   
مالي  
   
تونس  
   
النيجر  
   
عريضة  
 
 

 

 

 

مقالات اخرى








ما هكذا تورد الإبل يا استاذ
بتاريخ : 2021-11-13 05:21:00 ---- بقلم : الطيب أمكرود








 

  amazighworld@gmail.com

Copyright 2002-2009  Amazigh World. All rights reserved.