Français
English
 

 

 

لهذه الأسباب نرفض عبارة "المغرب العربي"

قام مجموعة من نشطاء الحركة الأمازيغية بوضع عريضة يطالب الموقعون عليها وسائل الإعلام العمومية من قنوات تلفزية وإذاعية، وكذا المسئولين المشرفين على مختلف القطاعات، بالتوقف عن استعمال عبارة "المغرب العربي"، وهي خطوة تأتي بعد إصرار بعض الجهات الإعلامية على الاستمرار في استعمال هذه العبارة التي سقطت من الدستور المغربي دون أن تتراجع في التداول الإعلامي.

الأسباب التي جعلت هؤلاء النشطاء يعمدون إلى صياغة هذه العريضة ضدّ عبارة "المغرب العربي" هي الأسباب التالية:

ـ أولا لأنها عبارة تمسّ بمشاعر الأمازيغ المغاربة، حيث لا تحترم وجودهم وهويتهم ولغتهم.

ـ ثانيا لكونها عبارة إقصائية واختزالية لا تأخذ بعين الاعتبار تعدّد المكونات البشرية والحضارية واللغوية والثقافية للبلدان المغاربية، وتختزلها في البعد العربي وحده. بينما تشكل البناء الحضاري المغاربي من الأبعاد الأمازيغية والإفريقية والعربية والإسلامية والمتوسطية واليهودية.

ـ ثالثا لأنها تتعارض مع منطوق الدستور المغربي الذي يعتمد عبارات "الاتحاد المغاربي" و"المغرب الكبير"، ولم يعد يتضمن عبارة "المغرب العربي" التي ما زالت تصرّ على استعمالها بعض وسائل الإعلام المغربية.

ـ رابعا لأن هذه العبارة ظهرت في سياق النضال ضد الاستعمار خلال الخمسينيات من القرن الماضي، حيث اعتمدت "الحركات الوطنية" في هذه البلدان إيديولوجيا "القومية العربية" باعتبارها آنذاك إيديولوجيا لتوحيد ما سمي بـ"الأمة العربية" التي تمتدّ من المحيط إلى الخليج، لكنها اليوم أصبحت بلا معنى في ظل التحولات التي عرفتها هذه البلدان في اتجاه توطيد الديمقراطية وترسيخها على أساس الاعتراف بجميع المكونات. ولهذا تدعو القوى الأمازيغية إلى إسقاط استعمال عبارة "المغرب العربي" المتجاوزة، كما تدعو إلى تغيير إسم "وكالة المغرب العربي للأنباء" لكي تتطابق مع مضمون الدستور المغربي

--------------------------------------- توقيع العريضة -------------------

; Voir la liste des signataires

?
?

?
?

موقع الحملة على الفايس بوك : https://www.facebook.com/groups/362259807211762/


الكاتب: عادل أداسكو

بتاريخ : 2013-05-13 17:07:00

تابعنا على الفايس بوك

 

 
 
تواصل
Partager sur Facebook avec vos amis-es
 
 
  مقالات لنفس الكاتب
ارسل المقال الى صديق
Article lu 3760 fois
 

تعليقات القراء

هده التعليقات لاتمتل رأي أمازيغوولد بل رأي أصحابها

 
تعليقكم هنا
الاسم
البريد الالكتروني
عنوان التعليق
التعليق
انقل كلمة التحقيق l5mn2899 هنا :    
 

 

 

 

 

 

   
   

الجزائر

 
   
مصر  
   
المغرب  
   
جزر الكناري  
   
موريطانيا  
   
ليبيا  
   
مالي  
   
تونس  
   
النيجر  
   
عريضة  
 
 

 

 

 

مقالات اخرى














لاتسامح "حفل التسامح"
بتاريخ : 2007-10-29 00:00:00 ---- بقلم : Lahcen Nachef


 

  amazighworld@gmail.com

Copyright 2002-2009  Amazigh World. All rights reserved.