Français
English
 

 

 

الشعب الأزوادي ينظم احتفالات حاشدة بمناسبة دكرى إعلان استقلال جمهورية أزواد


في جو مليئ بالبهجة والفرح والسرور، نظم الشعب الأزوادي، في تينزواتين وكيدال وجل المدن الأزوادية احتفالات حاشدة - تنظيماً مرموقاً ? ابتهاجاً بمناسبة إعلان استقلال جمهورية أزواد، وإعلان مجلسها الانتقالي، ولقد أحيا الشعب الأزوادي هذه المناسبة العظيمة رافعاً راية الدولة الأزوادية، في المدن والقرى والأرياف والوديان وفيافي الصحراء الأزوادية.

وكما أقيمت الجاليات الأزوادية احتفالات عدّة مماثلة في أوروبا والسعودية وليبيا وبوركينافاسو وموريتانيا وجزر الكناري، إحياءً لهذه المناسبة مناسبة إعلان استقلال أزواد.

فهذه المناسبة البهية أقيمت مساء اليوم السادس من الشهر الجاري 2013، لإحياء مناسبة إعلان استقلال أزواد من قبل ثورة 17 يناير 2012، ثورة الشعب الأزوادي التي أهداها الله سبحانه وتعالى إلى الشعب الأزوادي قاطبة كسحابة خير تَسْقي الأرض والشعب، وتكسو أديم الأرض حلة خضراء وتملأ قلوب الأزواديين وعقولهم العلم والوعي وتغذي نفوسهم بالعزة النفسية وتحررهم من الخضوع لغير الله، ومن التبعية وتفك عنهم قيود الاستعمار وتحميهم من الغزو الفكري، وتبصرهم بواقعهم، وتبني لهم مؤسسات علمية واقتصادية وصحية متقدمة توفر لهم حياة سعيدة آمنة وتجعلهم من ضمن شعوب العالم التي تنعم برغد عيش في حرية وأمان بحمد الله.

ولاشك أن الجدية التي أبداها الشعب الأزوادي، بهذه المناسبة إن دلت على شيء فإنما تدل على إخلاصه لوطنه وثورته ومبادئها السامية وعلى حرصه على التعرف بهذه الثورة وأمجادها الخالدة، وعلى رغبته في توطيد العلاقات بينه وبين المجتمعات الأخرى، كغيره من مجتمعات العالم، فإن كلاًّ من التاريخ والعالم والواقع قد شهد في الآونة الأخيرة المآسي التي يعانيه الشعب الأزوادي من الاستعمار والاضطهاد والإنتهاكات والإبادات الجماعية التي يتعرض لها من قبل الحكومة المالية المستبدة منذ أكثر من 53 عاماً.

الشعب الأزوادي يدرك حقّ الإدراك أن استقلال أزواد هو السبيل الوحيد الذي يؤدي إلى قوة القارة الإفريقية واستتباب الأمن والاستقرار في صحرائها الكبرى وتقدمها حتى تعيش شعوبها بكل حرية ورفاهية وأمان فوق الأرض وتحت الشمس.

نقلا عن http://tanminak.com/


الكاتب: tanminak.com

بتاريخ : 2013-05-13 21:42:00

تابعنا على الفايس بوك

 

 
 
تواصل
Partager sur Facebook avec vos amis-es
 
 
  مقالات لنفس الكاتب
ارسل المقال الى صديق
Article lu 3939 fois
 

تعليقات القراء

هده التعليقات لاتمتل رأي أمازيغوولد بل رأي أصحابها

 
تعليقكم هنا
الاسم
البريد الالكتروني
عنوان التعليق
التعليق
انقل كلمة التحقيق 0aq5embr هنا :    
 

 

 

 

 

 

   
   

الجزائر

 
   
مصر  
   
المغرب  
   
جزر الكناري  
   
موريطانيا  
   
ليبيا  
   
مالي  
   
تونس  
   
النيجر  
   
عريضة  
 
 

 

 

 

مقالات اخرى
















 

  amazighworld@gmail.com

Copyright 2002-2009  Amazigh World. All rights reserved.