Français
English
 

 

 

ليبيا تعاني.. والأمازيغية بين عنصرية بعض العرب وهواجس الكثير من الغرب

بقلم فتحي سالم أبوزخار - AmazighWorld.org
بتاريخ : 2014-02-11 23:44:00


بسم الله الرحمن الرحيم "إنْ يَمْسَسْكُمْ قَرْحٌ فَقَدْ مَسَّ الْقَوْمَ قَرْحٌ مِثْلُهُ ۚ وَتِلْكَ الْأَيَّامُ نُدَاوِلُهَا بَيْنَ النَّاسِ وَلِيَعْلَمَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَيَتَّخِذَ مِنْكُمْ شُهَدَاءَ ۗ وَاللَّهُ لَا يُحِبُّ الظَّالِمِينَ" القروح التي مست ليبيا بما فيهم الأمازيغ من جراء سوء التدبير بالمؤتمر والحكومة لا يختلف عن الأزمات التي عاشتها معطيات وظروف الآية الكريمة التي نزلت على سيدنا المصطفى صل الله علية وسلم..

لقد عاشت ليبيا والأمة الأمازيغية قرون طويلة تعاني وتقاوم المستعمر القادم من الشمال عبر البحر المتوسط مما أضطر معظم السكان وأغلبية الأمازيغ الارتكاز على والتحصن بالجبهات الداخلية .. الجبال والصحراء.. إلا أن ذلك لم يمنع البعض منهم من استخدام اساليب أخرى تمثلت في الأتي :

? مهاجمة الأعداء في عقر دارهم .. كما فعل حنابعل .. وطارق بن زياد بعد أن أتيحت له الفرصة وأعتنق الإسلام .

? الدخول في المنظومة السياسية للوافدين كما فعل سبتيموس سيفيروس حين تعلم الرومانية، مع محافظته على البونيقية (أمازيغية بخليط لغات وافدة)، وتشرب آدابها وعمل في الجيش الروماني إلى ان رشح لمجلس الشيوخ وتقلد بعدها عرش روما الواحد والعشرون.

أما بالنسبة للقادمين من الشرق أو من هم على الطرف الشرقي .. فنجد أن تعاطي الأمازيغ أخذ طريقين لا ثالث لهما:

? أنضم شيشنق للمنظومة العسكرية المصرية وعمل جاهداً للارتقاء ضمن كوادرها إلى أن وصل إلى القمة وعين حاكم الأسرة الحادية والعشرين. ولا ننسى هنا بالتداخل الكبير بين الأمازيغية والمصرية .. بل هناك نظريات ترجعهم إلى أمة واحدة أخذا شكلين حول النيل، والطرف الغربي لما بعد النيل.

? نجد أيضاً قادة ساروا على نهج القادم وربما أعطوه أحيانناً بعض الخصوصيات كما هو في دولة الأغالبة والمرابطين. كذلك نجد أنه عند قدوم الأتراك لمساحة كبيرة من أرض تامزغا حاول سليمان الباروني أن يكون جزء من المنظومة التركية ويعلن عن قيام جمهورية طرابلس.

مصادفات ومفارقات:

بدأت كتابة المقالة اليوم ويصادف عيد المولد النبوي اليوم الأثنين 13 يناير 2014 رأس السنة الأمازيغية، بداية السنة الفلاحية أو اعتلا شيشنق هرم السلطة الفرعونية للأسرة الحاكمة الواحدة والعشرون ، عرش فرعون، ويحتفل الليبيون والليبيات رغم أنف المؤتمر والوطني العام والحكومة براس السنة الأمازيغية مع الاحتفالات بالمولد النبوي الشريف .. وبهذا التوافق بين العيدين تبعث الأقدار رسالة للرافضين أن الله يقدر هذا التوافق ليقول لنا سبحانه الأمازيغية في توافق تام مع أرادته سبحانه .. فيشاء سبحانه هذا التوافق بين عيد المولد النبوي وعيد رأس السنة الأمازيغية ليكون عيداً واحداً لجميع الليبين والليبيات.. فموتوا بغيظكم أيها العنصريون!!!

المفارقة أيضاً .. يصادف تاريخ اليوم مراسم دفن المجرم المغتصب للأرض والعرض الصهيوني إريال شارون "البولدوزر" سفاح صبرا وشتيلا .. وفي مراسم التأبين يلقي نائب رئيس الولايات المتحدة جو بايدن.. أمريكا بلد تمثال الحرية.. الديمقراطية الليبرالية.. العدالة .. حقوق الإنسان .. ألقى خطبته العصماء يمجد فيها المجرم شارون بل صورة كمناضل شريف من أجل قضية عادلة، اغتصاب الأرض بحجة أرض الديانة اليهودية وتوطين مرتزقة من مختلف دول العالم، لا يختلف فيها عن نضال مارثن لوثر كنج أو مالكوم أكس، أو جافرسون أو تشي جيفارا .. بل لم يختلف في تصويره له عن المناضل الشهيد نيلسون مانديلا. نريد أن نذكر أن من يرفضون الأمازيغية على أرضها ليبيا لا يختلفون كثيراً على المجرم شارون .. بل شارون أعترف باللغة العربية في دولته الصهيونية ويلاحظ ذلك على اللوحات المثبتة على الطرق والميادين العامة بالمدن مثل تل أبابيب وغيرها.

بالرغم من أننا على ثقة بأن هناك لوبي صهيوني مسيحي بأمريكا يناصر الصهيونية على أساس عقائدي إلا أن ذلك غير متفق فيه مع الجميع .. وقد ظهر ذلك من توثر العلاقلاات الأمريكية الإسرائلية بعد التقارب الأمريكي الإيراني. ولكن من جانب أخر ربما يفهم أن أمريكا تدعم إسرائيل لتغيض أو تروض العرب .. وهذا يفسره سببين:

? الدعم غير المحدود لإسرائيل الصهيونية.

? الانفتاح على إيران وعدم الاكتراث لزعل وحرج السعودية ودويلات الخليج.

الأمازيغية وأمريكا:

مما ذكرناه أعلاه قد يتوافق مع ما تسرب من وثائق الويكيلكس [2] حيث ذكر بأنه " شدّدت الوثيقة على أن هناك إمكانية كبيرة للتحالف مع الولايات المتحدة وعلى أن الحركة الثقافية الأمازيغية ليست موجَّهة ضد الغرب، " فهذا ربما يكون مقبولا كإطار عام للتحالف بين الحركة الأمازيغية والولايات المتحدة الأمريكية إلا أن تفاصيل هذا القبول للأمازيغ قد لا يتوافق وتوقعات نشطاء الحركة الأمازيغية. فمن الصعب أن تتطابق حسابات الأمبرالية الغربية .. الأمريكية وتطلعات الحركة الأمازيغية. ولكن تبقى فرصة المقاربة موجودة لو أرتقت دبلوماسية الأمازيغ ومرونة وحنكة حراكهم السياسي!!!

السعي لحرب استنزاف الأمازيغ:

حسب ما ذكرته مصادر أنه " بعد دراسة قام بها بغناغ هونغي ليفي ليفي (Bernard-Henri L?vy ) مستشار الرئيس ساركوزي بان يقوم الحلف بتزويد أمازيغ ليبيا بالسلاح جوا "[1] فنصح المجلس الإنتقالي بأن يستخدم الأمازيغ في التخلص من القذافي وفتح طرابلس التي كان مستحيل تحريرها من الشرق .. فتم استغلال ما يقوله لبعض "سداجة" أم بالأحرى مصداقية الأمازيغية في كره من يكرهون وحب من يحبون .. فظهرت التيفياغ على خلفية المنصة التي يظهر عليها السيد مصطفى عبدالجليل .. وتم الأفصاح عن مغازلة الأمازيغ بالرغم من محاولات الإعلام العربي " الجزيرة" اختزال التحرير في الزنتان (هذا لا يلام عليه جميع أهل الزنتان فقبل أن يكون أهل تيغرمين الأصلين أمازيغ فالكثير منهم لا ناقة لهم ولا جمل في المحاولات الخاسرة للبعض منهم في محاربة الأمازيغية والأمازيغ) ... يصادف عيد رأس السنة الأمازيغية بمحاولة يائسة ، بإختطاف مليشيات مسلحة من الزنتان "غير شرعية" أمازيغ من يفرن وكاباو، لافساد فرحتهم بالعيد من جانب ولا نستغرب محاولة استدراج الأمازيغ لحرب تشعل فتيلها هولاء الزمرة الباغية من الزنتان لتجد الحكومة الفاسدة، سبق للسيد زيدان والدكتور محيريق الدعوة للهجوم على الأمازيغ [3]، أن تدعي الشرعية لمحاربة الأمازيغ بالجيش الليبي بحيث لا تصبح لهم أي قوة. للأسف الحرب الآن مع العنصرين في المؤتمر والحكومة الذين يرون في الأمازيغية أكبر خطر على ليبيا. ويروجون لذلك بجميع السبل ويسخرون كل الأمكانيات، بما فيها بعض الأمازيغ السدج، لمسح الأمازيغ من على الأرض الليبية. فالتحامل على الأمازيغية مستمر وترويج اتهامات المقبور مستمرة ونفخ الروح العنصرية تتزعمه بعض الشخصيات من الزنتان بتبني الربيع العربي في ليبيا.

التحامل على الأمازيغية

الهجمة العنصرية على الأمازيغية ألعن من هجمة الصهيونية على الأرض الفلسطينية مع اعترافنا التام بأن اليهود جزء من النسيج الفلسطيني. فلا يمكن أن تنشأ دولة على أساس ديني واحد تعطي فيه الحق لكل من يعتنق هذا الدين أن يكون من مواطني هذه الدولة الدينية!!! فتكال لنا الاتهامات وكأننا نريد أن نبني جدار فاصل بيننا وبين أرضنا ليبيا. وحيث أن المشروع العربي السلفي والجامعة العربية صناعة بريطانية فرنسية ضد الدولة العثمانية والجمهورية الألمانية فالدعم لكل ما هو عربي ، ولو ظاهرياً، والمعاداة لكل ما يتعارض مع ذلك.. وجاءت الأمازيغية معترضة طريق التوجه العربي فكانت المؤامرات ضد الأمازيغ. وأمتد ذلك إلى إدراج التحرك الأمازيغي لنفض غبار العنصرية الدكتاتورية العربية ضمن إطار الربيع العربي. وغلف البعث الأمازيغي بالعباءة العربية واستمرت الاتهامات:

الأمازيغية.. التقسيم: من الاتهامات المفبركة، والتي روج لها أجهزة النظام السابق، ضد الأمازيغية .. أن النشطاء الأمازيغ يسعون جاهدين إلى التقسيم وكأنهم يعيشون على أرض اغتصبوها ويريدون مثل الصهيونية اقتلاع جزء منها.. وعندما تسألهم على دليلهم في ذلك .. يريدون بعث لغتهم بحيث تنافس اللغة العربية "لغة الدين الإسلامي" .. وهذا فيه ايعاز بأنك لن تكون مسلماً إذا لم تتكلم العربية .. وكأن الفلبيني، والصيني، والإيراني، والأندونيسي، والتركي، والنيجيري، والأمريكي، والأوروبي ليسوا بمسلمين!!!! لكونهم لا يتكلمون العربية.. فتمسك الأمازيغ بلغتهم والمطالبة بترسيم لغتهم وعلى أرضهم يعني التقسيم في نظر الكثير من الجهلة بتاريخ وجغرافية ليبيا.. بل نقول في مخلفات العهد السابق من العنصرين القومجين. الأمازيغ يريدون التقسيم .. كلام ليس له طعم ولا لون ولا رائحة .. وإن كان له من طعم فهو علقم وإن كان بلون فهو باهت .. وإن كان لهذا الإدعاء من رائحة فهي كريهة.. اتهام الأمازيغ بالتقسيم لا يقبله العقل والمنطق وذلك للأسباب التالية:

? الأمازيغ يعيشون على أرضهم ولم يدعوا أنهم قدموا من الجزيرة العربية ويريدون أن يقتطعوا لهم جزء من الأرض لتسجل باسمهم .. فأسم ليبيا يكفيهم كشهادة عقارية بملكية أرض ليبيا. وأذكر أنني سئلت لماذا تصرون على ترسيم اللغة الأمازيغية في الدستور؟ فأجبت نريد الدولة أن تتحمل مسؤليتها في حماية وتطوير اللغة الأمازيغية والصرف عليها..فرد ناشط حقوقي بأنه غير مستعد لصرف 5 مليم أحمر على الأمازيغية .. فاللغة العربية لغة القرآن .. فقلت له البترول في ليبيا صنعه رفات الأمازيغ وهذا البترول أولى بالصرف على اللغة الأمازيغية من اللغة العربية.. بل وتجاوزت حد اللباقة الذي سبقني إليه وقلت له ليصرف البترول العربي على اللغة العربية.

? عبر التاريخ قدموا أقوام من الرومان، والأغريق، والوندال، الترك، فرسان القديس يوحنا، والطليان .. ولم نسمع أن أحد منهم أدعى بملكية أرض ليبيا .. ولو أدعى ذلك فقد سحب ادعائه ورحل. بل الكل أعترف باحتلاله للأرض الليبية ولم يدعي ملكية الأرض. وسمعناه بتصريحات لأنظمة، وحتى مثقفين، بأن ليبيا أرض عربية.

? لا أحد يستطيع أن ينكر تشكل ديموغرافية ليبيا بأجناس مختلفة .. ولكن لم نسمع باين من الأقوام التي وفدت على أرض ليبيا أدعت الفحولية وغيرت الجنس والعرق الأمازيغي. وهذا ما سمعناه من بعض العنصرين العرب.

? أرض ليبيا تم احتلالها بعد قبول التوحيد الإسلامي.. فالدعوات المنادية للتوحيد على أرض تامزغا والرافضة للتثليث تزعمها أريوس ودوناتس من قبل قدوم الإسلام. ولكن الظاهر بأنه أستغل العرب "السلطة الحاكمة" ميل الأمازيغ نحو التوحيد لتعريبهم واحتلالهم.. وخاصة بعد أن تحولت الخلافة الراشد إلى مملكة يتوارثها القريشيون بعد هزيمة آل البيت.

عنصرية عربية وإلحاد أمازيغي!

هل يمكن لعنصرية العرب أن توصل الأمازيغ إلى الإلحاد ؟؟؟ الإجابة نعم .. فالكثير من العرب يؤمن بأن كل مسلم هو عربي متناسين العرب المسيحيين بمصر والعراف والشام .. بل لا يتردد البعض في ترديد أن الإسلام دين العرب .. فهذا الربط الجائر الأعمى للعرب بين لغتهم العربية والدين الإسلامي دفع ببعض الأمازيغ إلى أن يرفضوا الدين الإسلامي السمح ويرضوا بغير الإسلام سواء مسيحية التثليث أم الإلحاد !!! فقط ليضمنوا حماية لغتهم من عنصرية الهمج العرب شعب اللات المختار !!!! نعم بعض العرب بجاهليتهم القديمة الحديثة يرون في تصرفاتهم العنصرية كما كانوا يروا صحة عبادة الأحجار.. اللات والعزة.. ودفن بناتهم أحياء .. أو بيع وشراء البشر .. فلا يهمهم أن يترك الأمازيغ الإسلام بسبب عنصريتهم وإصرارهم على احتلال أراضيهم .. فهناك شباب يجد في المسيحية أو الإلحاد العزاء في الهروب من شبح العربية الذي يؤرقهم ويطاردهم وينكد عليهم حياتهم!!! بل لا أستغرب في لأن بعض العرب العنصرين الإسلامين يتوقون شوقاً لقيام دولتهم الإسلاموية ليرووا عطش عنصرين لشرب دماء الأمازيغ بعد تقطيع رؤوسهم بحجة الردة على الإسلام .. وسيتجاهلون دون تردد في الضرب بعرض الحائط قول الخالق سبحانه .."لا إكراه في الدين .. فمن شاء منكم فليؤمن ومن شاء منكم فليكفر" .. عنصرية العرب أكبر منفر من الإسلام في اواسط الشباب الأمازيغي .. فدول الخليج عوضاً أن تصرف الملايين على نشر تعاليم الإسلام، حسب إدعائهم، في افريقيا لتكف عنصريتها عن أرض تامزغا وترحم شبابنا من الهروب من سماحة الإسلام إلى غول الإلحاد .

وهذا يقودنا إلى سؤال أخر مقارن بين تاريخ التدين العربي والأمازيغي .. بالرجوع إلى التاريخ .. فعندما كانت تغرق الجزيرة العربية في عبادة الأوثان، لو استثنينا بعض اليهود بالمدينة، كانت تشع أرض تامزغا بنور الأديان والتوحيد .. فاليهودية حاضرة والمسيحية منتشرة .. بل عاشت أرض تامزغا ثورات التوحيد ضد الكنيسة الرومانية الوثنية .. فلقد كانت ثورة دوناتوس وحركة الأريسيين نسبة إلى القس أريوس الأمازيغي، من القيروان، الداعية للتوحيد والمتهم بالهرطقة. وبالرجوع إلى رسالة سيدنا المصطفى صل الله عليه وسلم إلى هرقل ملك الروم نجد الأتي : " من محمد بن عبد الله و رسوله إلى هرقل عظيم الروم ، سلام على من اتبع الهدى ،أما بعد، فإني أدعوك بدعاية الإسلام ، أسلم تسلم يوتك الله أجرك مرتين ، فإن توليت فعليك إثم جميع الأريسيين [3] ( قل يا أهل الكتاب تعالوا إلى كلمة سواء بيننا وبينكم ألا نعبد إلا الله و لا نشرك به شيئا و لا يتخذ بعضنا بعضا أربابا من دون الله فإن تولوا فقولوا أشهدوا بأنا مسلمين ) "

لا يوجد أمازيغي مسلم حر إلا وكفر بإسلام العنصريين .. ولا نبالغ لو صرحنا بأن جميع الأمازيغ يكفرون بإسلام هؤلاء العنصريون، إسلامهم الذي يسلب الأمازيغي لغته الأمازيغية ويحرمه من المشاركة السياسية بحجة أنه ليس بعربي. وبكل أسف هناك من تدمر من عنصرية العرب واسلامهم العنصري فكفر بما جاء به سيدنا محمد صل الله عليه الصلاة والسلام .. فكل أمازيغي ملحد أو أعتنق مسيحية التثليث فهو بسبب عنصرية العرب العنصرين الأسلاموين .. وهذا في أعناقهم إلى يوم الدين. وأنا شكوت وأشكي وسأشكي في العرب العنصريين إلى الله على انقلاب بعض الأمازيغي من التوحيد إلى الإلحاد أو مسيحية التثليث.

الأجندة الخارجية :

جميع العرب من الدول العربية والمؤسسات العربية يسرحون ويمرحون بمراكز لغتهم العربية بجميع الدول الغربية، أوروبية وأمريكية واسترالية، بل الكثير من الجامعات بمختلف الدول الأمريكية والأوربية بها أقسام للغة العربية والدين الإسلامي .. بل نجد الكثير من العرب يوفدون للخارج ليكملوا دراستهم العليا (ماجستير .. دكتوراه) بالجامعات الغربية "الكافرة حسب تعبيرهم" في الدين الإسلامي واللغة العربية "لغة القرآن" .. وأي نشاط للأمازيغ بأي دولة غربية يحسب دليل قاطع لينعت بسببه الأمازيغ بأنهم أصحاب أجندات مشبوهة .. إلا لعنة الله على القوم الظالمين !!!

بعد ثورة 17 فبراير دخلت فرنسا بقوة فبدءً من تصفية حسابات بين ساركوزي والقذافي إلى محاولة استرجاع فرنسا لأمجادها في الجنوب الليبي إلى محاولة تصدر المشهد في محاربة الدكتاتورية ومساندة الديمقراطية. ويبقى الشعب الليبي مدين لفرنسا ولكن ضمن العلاقات الدولية وما يضمن مصلحة الدولتين. لكن لا ننكر أن لفرنسا علاقات جانبية خارج مؤسسة الخارجية الليبية وقد اتضح ذلك من خلال استقبالها لوفود يمثلون مدن محددة بليبيا زد على ذلك توطيد علاقتها مع شخصيات من قبيلة محددة بليبيا "أولاد سليمان" ونقيضها بشخصيات من "التبو". بل ما نسمعه من أنباء ، قد تكون صحيحة، نفتها السفارة الفرنسية في ليبيا أعلنت عنها صحيفة "لوفيجارو" الفرنسية بخصوص وجود عناصر من قوات دلتا الأمريكية الخاصة في الجنوب الليبي متنكرة في زي بدو تقوم بتدريب ليبين على التصدي لمجموعات متطرفة تخترق الصحراء الليبية.. ومع أننا لا يستبعد هذا الاهتمام الأمريكي الفرنسي بالجنوب الليبي.. إلا أن الصراع واضح وفرنسا متمسكة بالجنوب الليبي الذي هو على حدود مستعمرتين سابقتين النيجر وتشاد.

ظاهرياً قد يرى بعض الأمازيغ التعامل مع القوى الخارجية فيه خيانة للوطن، باستثناء المؤسسات الدولية التي تعمل بشكل معلن وواضح، لتكرار اتهامهم بالأجندة الخارجية بالرغم من أن الكثير من الشخصيات والمدن والقبائل تتعامل مع بعض الدول الغربية بصورة سرية. بل هناك أخبار بأن دولة أيران الشيعية بات عندها تواصل ببعض الشخصيات بليبيا. وبالرغم من وجود مدن وقبائل وشخصيات تعمل لكسب النفوذ وكسب حصة في ليبيا الجديدة ولو كان على حساب وحدة ليبيا إلا أن تمسك الأمازيغ بحقوقهم ما زال عند الكثيرين أجندة خارجية ..

ربما يأس بعض الأمازيغ من ضمان حقوقهم ضمن الدولة الموحدة وقد يجرهم للقبول بأي نوع من التقسيم الإداري أو حتى السياسي للدولة الليبية. المهم في الموضوع أن حذر الأمازيغ في التعاطي مع الخارج، باستثناء المنظمات الحقوقية، هو كسب لهم ولكن تواصلهم مع المؤسسات الدولية المنبثقة عنه والممثلة في الأمم المتحدة بدأ مباشرة بعد التحرير. كذلك الاتحاد الأوروبي ومؤسساته. فكانت التظاهرات أمام بعثة الأمم المتحدة بقرية النخيل بجنزور وتسليم المذكرات للبعثة وكذلك الاتحاد الأوروبي. إلا أنه وللأسف تحولت بعثة الأمم المتحدة بليبيا لتشكيل عربي: لبناني ، سوداني، فلسطيني .. فهل سنشهد دعم للأمازيغ في ظل هذه المعطيات الأممية؟؟؟!!!!

تنتهي الحرب وتكثر الأبطال!!!

بكل أسف يصنع الثورة الأبطال ليمتوا ويستشهدوا على ساحات الوغى، ويتسلل المندسين ليقفزوا على مفاصل الدولة بمختلف مؤسساتها ويناطحوا ويتآمروا ويبيعوا الوطن ليكسبوا ويضعوا مقدرات ومال الدولة في جيوبهم .. المشهد الليبي بعد أنتهى نزول الأمازيغ ومعهم أخوتهم الليبين من جبل نفوسهم وتحرير طرابلس .. تم التآمر على ليبيا وبات الصراع على أشده لمن يحكم ليبيا.. استغلت فرحة الليبين والليبيات بالتحرير ودفعوا للأنتخابات يتصورن وكأنها الحل النهائي لمشكلة ليبيا. لم يستوعبوا بعد أن الديمقراطية برنامج متكامل من منظومة القيم والإخلاق التي تستهدف الإنسان كقيمة بغض النظر عن عرقة أو لغتة أو دينة أو لونه .. يجب ألا تختزل الديمقراطية في مسرحية صناديق الإقتراع التي لا نستغرب أن تكون قد وجهتها فواهات البنادق في الاتجاه الذي أراده بعض آمراء الحرب. يجب التعامل مع الديمقراطية والتعاطي معها كوحدة واحدة أو كبكج واحد .

واليوم ليبيا تعاني من المؤتمر الوطني العام بسبب تشتت الأجندات التي يحملها أعضاء المؤتمر. فالكثير منهم ولاءهم لقبائلهم أو مدنهم أو لتكتلاتهم المشبوهة .. وكل ذاك ساهم في تعثر قيام الجيش والشرطة.. فمعظمهم يفضل دفع الأموال والمنح للكتائب والتشكيلات المسلحة خارج القانون. بعض المدن منها ما دخل في محادثات مع القذافي أبان الثورة ومؤامرة على ثورة 17 فبراير كما أفصح عن ذلك الركن البراني أشكال. فالأحزاب لم تولد بعد بصورة حقيقة .. وبقي الأمازيغ ، إلا من يتم استقطابه تيار ما جهوي أو مناطقي أو قبلي، ولاؤهم لأمازيغيتهم وليبيا.

سايكس بيكو جديدة:

الخنجر الذي أمسكت به بريطانيا وفرنسا وأجهزا به على الدولة العثمانية باسم العروبة والسلفية الوهابية نكاية في اللغة التركة والصوفية التركية .. بالتأكيد لن تسمح بريطانيا وفرنسا للأمازيغية أن تخرب حساباتهما العروبية السلفية. وقد يكون هناك أعادة رسم جديد لخريطة سايكس بيكو جديدة في منطقة شمال أفريقيا والشرق الأوسط .. بل نستغرب العالم كله. وما نسمع لاستقبالات قصر الاليزيه لوفود ليبية لمختلف المدن والقبائل والمكونات الليبية باستثناء الامازيغ المتهمين برعاية فرنسا لمشروع بعث الامازيغية!!! لقد دخلت على خط الخارطة الجديدة لليبيا السياسية قبل الجيوسياسية دول كثيرة فتركيا، وايران، وحتى روسيا ودول اخرى بات لها أذرع وحضور في المنطقة.. بكل أسف يوجد الكثير من الزعماء الذين صنعتهم الازمات [4]مستعدين لأجل إرضاء غرورهم المساومة على تقسيم ليبيا.. بالطبع إذا سمحت لهم الظروف وغفلت عيون الشعب الليبي.

والمواجهات المسلحة الأخيرة بسبها إلا دليل على الصراع على السلطة.. فمع أن الحرب في البداية بدأت بمشكلة ثأر أسري قبلي لكن تحول إلى فرض هيمنة واستعراض وجود وسيطرة على الجنوب [6]. لا نستغرب الاستشارات الفرنسية والهمس في آذان الخلفاء القدامى الجدد. بعد ذلك تحول الصراع عربي عربي بين قبائل أولاد سليمان ضد قبائل القذاذفة والمقارحة. ولكن الظروف التي أوصلها أداء الحكومة الفاشلة والمؤتمر المتهالك فاستغلت بقايا النظام السابق ودخلت على الخط في الجنوب والمنطقة الغربية .. إلا أن هذه الدربكة وظفت لتحيد أنظار الناس على الفشل الذريع الذي سببه التطاحن المليشياتي داخل المؤتمر الوطني العام.
ما العمل؟

ينصح الكاتب محمد الوزكيتي الآمازيغ بأخذ العبرة من التاريخ فيقول " أمازيغ ليبيا اليوم يعلمون جيدا أن غدر العرب وفرنسا لأمازيغ شمال إفريقيا شئ قديم جدا? فالتجربة المغربية والجزائرية تمت بنفس الطريقة بالتمام والكمال. فلا داعي للبكاء عن الماضي بل يجب تجنب البكاء في المستقبل. " وقصر الاليزيه يشهد زيارات لمجموعات من مدن وقبائل تتصدر المشهد السياسي في ليبيا. والآن هناك من يرى في 7 فبراير نهاية مدة المؤتمر الوطني العام فرصة للانقضاض على أموال ليبيا. بالرغم من أن هناك أيضاً من المخلصين الذين كفروا بأداء المؤتمر وضعفه ويريدون تغيره ولكن دون المساس بمصلحة الوطن التي يتخفى ويتحصن وراءها جميع أعضاء المؤتمر . هل خارطة الطريق ستلبي تطلعات المخلصين الوطنين وإن جدلية وصراع الأحزاب وتغليب حسابات الحزب على مصلحة ليبيا [5] ؟؟؟ نأمل ذلك لكن .. يجب على الآمازيغ الاستمرار في مقاطعة الهيئة التأسيسية "لجنة 58" ورفض المشاركة في أي عمل على حساب استقرار ليبيا ووحدتها.. ويجب أن ينتبه المواطنين للتلاعب الذي قد يحصل بهيئة الدستور أو لجنة 58 نتيجة لأسباب التالية:

? اتاحة الفرصة بالتسجيل الإلكتروني!!!
? تصويت أي مرشح من أي دائرة لأي دائرة أخرى!!!
? التصويت باستخدام الهاتف النقال!!!

السؤال الملح:

هل تترك ليبيا للغوغائيين الذين يملكون السلاح ويريدون استخدامه للقفز على السلطة الشرعية الفاشلة؟ هل سيستمر الأمازيغ داعمين لوحدة ليبيا واستقرارها عل حساب استبعادهم من المعادلة السياسية.. ورفض ترسيم لغتهم ؟؟؟ .. ونحن نرى التجاهل و الإهمال الواضح من المؤتمر الوطني العام والحكومة المنتهية وكذلك بعثة الأمم المتحدة بليبيا وهيئاتها المنشرة !!!

المراجع:

[1] محمد الوزكيتي، " والآن لقد فهم الامازيغ سياسة العرب و فرنسا في شمال افريقيا"، 24/11/2011،
http://www.amazighworld.org/arabic/news/index_show.php?id=2315

[2] "مجلة مدارك - وكيليكس:الحركة الأمازيغية طلبت من أمريكا بمواجهة العرب"، http://www.madarik-press.com/%

[3] علي لهروشي، "اعتماد نظرية المسيحي الامازيغي ?أريوس ? مأساس لبروز عقيدة ثالثة إسمها الأسلام، الحوار المتمدن، m.ahewar.org/s.asp?aid=340824&r=0&cid=0&u=&i=0&q ، 13-01-2013 .

[4] فتحي سالم أبوزخار، " الاختناقات .. الأزمات .. الزعامات " صحيفة ليبيا الجديدة، http://libyaaljadidah.com/%."

[5] فتحي سالم أبوزخار، "الحزبية قبل الدستور إجهاض للديمقراطية "، ؤسان ليبيا، http://ossanlibya.org/.
[6] فتحي سالم أبوزخار، "زيدان أحكمكم أو لن تهدأ ليبيا" ليبيا المستقبل، 20/1/2014 http://www.libya-al-mostakbal.org/archive/author/6481


تابعونا على الفايس البوك الجديد

 

 

 
تواصل
انشرها او انشريها على الفايس بوك
مقالات لنفس الكاتب فتحي سالم أبوزخار
ارسل المقال الى صديق
مقال قرئ 3276

تعليقات القراء

هده التعليقات لاتمتل رأي أمازيغوولد بل رأي أصحابها

 

1 التعليق رقم :
نعمان رباع بقلم :
حماكي الله يا حبيبتي ليبيا ياقرة عيني واغلى من نفسي تحت عنوان :
Unkwown البلد :
 
امازيغ حبيبتي ليبيا قرة عيني واغلى من نفسي افضل امازيغ تمزغا وهم التحنو والليبو والمشواش والجرمانت والطوارق وعرب حبيبتي ليبيا قرة عيني واغلى من نفسي وعشائرهم افضل عشائر قبلية عربية في الوطن العربي واطيبهم فهم صورة محسنة من العشائر الاردنية النشمية فلا توجد عنصرية ابدا عند ابناء حبيبتي ليبيا قرة عيني واغلى من نفسي  
 

 

2 التعليق رقم :
Amazigh libya بقلم :
Amazigh libya تحت عنوان :
Unkwown البلد :
 
vive tamazighete n lybya tamort n libya iy libiyan
 
 

 

3 التعليق رقم :
ليبي بقلم :
اسألة تحتاج اجابة تحت عنوان :
Unkwown البلد :
 
اين اسم كاتب المقال

من المجنون الذي سيقرأ مقال طوله متر ونص

لماذا الكاتب يعادي اللغة العربية ويكتب مقاله بها المفروض يعتز بلغته ويكتب بها ويترك عنه اللغة العربية

من مستعد يتعلم الامازيغية او حتى يسمعها في التلفزيون

ما دخل برقة في الامازيغ؟ اروني دليل اثري واحد امازيغي فيها او اسم مدينة واحدة امازيغي؟

من اقدم من اهل حمير في برقة وهم قبيلة الحمري حاليا قد سبقوا العرب الفاتحين بآلاف السنين في برقة بل وقبل الامازيغ ومن سبق اليونانييين فيبرقة وقد دخلوها قبل الميلاد بمئات السنين وهم قبيلة الجريت حاليا في برقة

كيف لنسبة سكان تساوي اقل من 50% ان تكون هي الاصل والوافدين يكونون اكثرية!!

هل سبق الامازيغ الوجود الفرعوني في برقة؟ وهل حضارتهم تساوي 1 من مليون من حضارة الفراعنة؟

ماذا لو الشعب لا يريد ان يتعلم هذه اللغة ؟ هل سيتمكن الامازيغ من تدريسها عنوة؟

اذا اختار الامازيغ الالحاد فهل سيبكي عليهم العرب ام سيقولون لهم الباب يفوت جمل ومن شاء ان يخرج من الاسلام مع السلامة والقلب داعيله؟

هل كلمة ليبيا امازيغية فعلا ام هي كلمة يونانية ؟ واذا كانت كلمة امازيغية لماذا كانت اشهر ممثلات المسرح اليوناني في عصر يريدوتس اسمها ليبيا وهي امرأة يونانية ؟وهل ايطاليا عندما اطلقت اسم ليبيا في مجمع الامم المتحدة على هذه الارض اطلقته حبا في لغة الامازيغ ام احياءا لامجاد الاحتلال اليوناني؟

هل الامازيغ نبتوا من الارض الليبية ام هم ايضا قدموا إليها من الخارج؟

هل فعلا الامازيغ لهم الحق في ان يقولو لنا الحق في ليبيا اكثر من غيرنا وهل هم فعلا ملاك الارض ام ان الارض في تلك الحقب كانت ارض بدون حدود ولا يوجد سجل عقاري وكانت البشر رحل ينتقلون من مكان لمكان وكل من اعجبه مكان سكن فيه ؟

هل الاحتلال يعني انك تسكن قطعة ارض فارغة في زمن لا حدود دول فيه ولا سجل عقاري ام الاحتلال يعين قتل الناس وطردهم من بيوتهم واخذ مساكنهم وارضهم؟

هل العنصرية تعني ان كل انسان من حقه يتكلم لغته (العربي يتعلم عربي والامازيغي يتعلم امازيغي) ام العنصرية تعني فرض لغة الاقلية على الاكثرية؟

هل الامازيغية عرق ام لغة؟ واذا كانت فعلا عرق لماذا يوجد امازيغ بملامح عربية وامازيغ بملامح كردية وامازيغ بملامح زنوج افارقة وامازيغ يشبهون الهنود الحمر والغجر ؟ فهل يوجد في العرق الصيني اسود واشقر ام يوجد في العرق الزنجي ابيض واسود ؟ ام انها لغة بدائية كانت محكية في القديم مثل غيرها من اللغات وتكلم بها كل من سكن المنطقة سواءا كان محتل او من الرحل فهل الامر فعلا يشبه امريكا التي تتحدث بالانجليزية ويوجد فيها كل الالوان ؟

هل كل الامازيغ يحملون نفس التحليل الوراثي ؟ اما ان تحليل الدي ان اي يحمل تعدد في الالوان؟

هل فعلا صمود اللغة الامازيغية سببه قوة اللغة ام سببه هو انعزال اهلها عن الحضارة مدة طويلة مما سبب ابقاء لغة بدائية محكية لحد الان ؟ واذا كانت فعلا لغة قوية ولغة حية لماذا لا نرى قاموس اكسفورد باللغة الامازيغية؟ ترجمة للقرآن بالامازيغية لماذا لا يوجد ادب مكتوب بالامازيغية؟ لماذا لا تترجم الافلام العالمية بالامازيغية ؟ لماذا لا يتم اصدار نسخة ويندوز او اي برامج بالامازيغية؟ لماذا ترجمة جوجل لا تعتمد الامازيغية ؟لماذا يوجد قسم لغة امازيغية في كليات تعليم اللغات في الجامعات المعروفة؟لماذا لا توجد اوراق علمية او رسائل دكتوراه منشورة بالامازيغية ؟ وهل هناك طالب يجرؤ عن نشر اوراقه بهذه اللغة؟ هل هي لغة علم ؟هل ممكن تواكب التكنلوجيا والعلم دون الاقتباس من العربية؟

عندما يجيب الكاتب عن هذه الاسألة سوف نتعلم الامازيغية واتحدى اي مثقف امازيغي يجاوب
 
 

 

4 التعليق رقم :
ⵓⵙⵎⴰⵏ ⴰⵥⵟⵟⴰⴼ بقلم :
the true تحت عنوان :
Unkwown البلد :
 
شارون بريء براءة الذئب من دم يوسف ... فمن فعل جريمة صبرا وشتيلا هم العرب اللبنانيون ضد العرب الفلسيطيون .. فما علاقة شارون في هذا ؟!!  
 

 
تعليقكم هنا
الاسم
البريد الالكتروني
عنوان التعليق
التعليق
انقل كلمة التحقيق srt035ct هنا :    
 

 

 

 

 

 

   
   

الجزائر

 
   
مصر  
   
المغرب  
   
جزر الكناري  
   
موريطانيا  
   
ليبيا  
   
مالي  
   
تونس  
   
النيجر  
   
عريضة  
 
 

 

 

 

مقالات اخرى





في طرابلس "أمازيغي" من قلب "سوس"
بتاريخ : 2019-04-22 21:31:00 ---- بقلم : مصطفى منيغ



ليبيا وعوامل فشل الحل السلمي
بتاريخ : 2018-06-11 22:34:00 ---- بقلم : احمد الدغرني


ماذا يريد الأمازيغ في ليبيا
بتاريخ : 2018-03-28 09:01:00 ---- بقلم : محمد شنيب

17 فبراير،ليبيا إلى أين
بتاريخ : 2018-02-01 08:11:00 ---- بقلم : محمد شنيب


الهوية والإنتماء
بتاريخ : 2017-12-25 21:05:00 ---- بقلم : محمد شنيب

العلمانية والديمقراطية
بتاريخ : 2017-12-19 17:57:00 ---- بقلم : محمد شنيب

ليبيا المكونات الثقافية
بتاريخ : 2017-12-07 10:29:00 ---- بقلم : محمد شنيب

 

  amazighworld@gmail.com

Copyright 2002-2009  Amazigh World. All rights reserved.