Français
English
 

 

 

أمقران يناشد النسيج الجمعوي الأمازيغي للتدخل لإنقاذ تدريس اللغة الأمازيغية



من السيد: لحسن أمقران
إلى السادة:

- رؤساء الجمعيات الإقليمية لمدرسي اللغة الأمازيغية
- رئيس الشبكة الأمازيغية للمواطنة
- رئيس المرصد الأمازيغي للحقوق والحريات
- رئيس منظمة تاماينوت
- رئيس الكنغريس العالمي الأمازيغي
- رئيس التجمع العالمي الأمازيغي
- رئيس الجمعية المغربية للبحث و التبادل الثقافي
- رئيس منظمة ئزرفان
- رئيس العصبة الأمازيغية لحقوق الإنسان
- الى كل من يرأس إطارا يهتم باللغة والثقافة الأمازيغيتين

تحية جمعوية عطرة وبعد:

أيها السادة المحترمون، لقد تلقيت كمواطن مغربي مهتم بالشأن الأمازيغي بكثير من الاستغراب ما أقدمت عليه السلطات التربوية مع الدخول المدرسي الحالي في موضوع تدريس اللغة الأمازيغية، حيث ولشديد الأسف تم إجهاض تدريس هذه المادة بعدد كبير من المؤسسات وبذلك تسجل تراجعات غير مسبوقة في هذا المشروع الذي يسعى البعض الى إفشاله بنية مبيتة، كل ذلك بعد التعديل الدستوري الذي جعل من اللغة الأمازيغية لغة رسمية للبلاد.

أيها السادة، لاشك أن ملف تدريس الأمازيغية أصبح ملفا ضخما ومعقدا يتجاوز الإجتهادات الفردية ويستدعي تضافر جهود كل الفاعلين، لذا أدعوكم الى إيلائه أهمية خاصة عبر الإسراع بعقد اجتماعات ومشاورات داخلية عاجلة تفضي الى بيانات تنديدية شديدة اللهجة وكذا مراسلة السيد وزير التربية الوطنية في أقرب الآجال لعله يتدخل لتصحيح الوضع.

أيها السادة، في الأخير أتمنى صادقا أن تعطوا هذا النداء/الصرخة ما يستحقه من اهتمام، وتقبلوا فائق التقدير والاحترام ودمتم أوفياء لخدمة اللغة الأمازيغية.

لحسن أمقران: ناشط أمازيغي مستقل
massinedimrane@yahoo.fr


الكاتب: لحسن أمقران

بتاريخ : 2014-09-12 19:58:00

تابعنا على الفايس بوك

 

 
 
تواصل
Partager sur Facebook avec vos amis-es
 
 
  مقالات لنفس الكاتب
ارسل المقال الى صديق
Article lu 3722 fois
 

تعليقات القراء

هده التعليقات لاتمتل رأي أمازيغوولد بل رأي أصحابها

 
تعليقكم هنا
الاسم
البريد الالكتروني
عنوان التعليق
التعليق
انقل كلمة التحقيق 2m1cyfqb هنا :    
 

 

 

 

 

 

   
   

الجزائر

 
   
مصر  
   
المغرب  
   
جزر الكناري  
   
موريطانيا  
   
ليبيا  
   
مالي  
   
تونس  
   
النيجر  
   
عريضة  
 
 

 

 

 

مقالات اخرى
















 

  amazighworld@gmail.com

Copyright 2002-2009  Amazigh World. All rights reserved.