Français
English
 

 

 

منظمة العدل والتنمية لحقوق الانسان : اليهود السكان الاصليين للشرق الاوسط والدول العربية جزء من اسرائيل


اصدرت منظمة العدل والتنمية لحقوق الانسان بيانا توصل امازيغ وولد بنسخة منه جاء فيه بلسلن المتحدث الاعلامى للمنظمة زيدان القنائى ان اليهود هم السكان الاصليين للشرق الاوسط والتى استوطنت المنطقة العربية منذ الاف السنين بجوار شعوب اخرى من بينها الفراعنة والكلدان والاشوريين والافارقة والدروز والاكراد والارمن والامازيغ. هدا نص البيان:

بيان اعلامى

اكدت منظمة العدل والتنمية لحقوق الانسان وفق ابحاث تاريخية ان وجود اثار يهودية ومعابد داخل العراق وايران وسوريا والاردن وسيناء وفلسطين يؤكد ان الدول العربية ومن بينها الاردن وفلسطين وسيناء وسوريا والعراق جزء لا يتجزا من ارض مملكة اسرائيل القديمة التى تم تدميرها على يد نبوخذ نصر مما يؤكد يهودية اسرائيل

واشار المتحدث الاعلامى للمنظمة زيدان القنائى ان اليهود هم السكان الاصليين للشرق الاوسط والتى استوطنت المنطقة العربية منذ الاف السنين بجوار شعوب اخرى من بينها الفراعنة والكلدان والاشوريين والافارقة والدروز والاكراد والارمن والامازيغ

ولفتت المنظمة الى ان بروز الاتراك والعرب والفرس فى مشهد الصراع بالشرق الاوسط خلال الحقب التاريخية المتعاقبة ساهم فى طرد السكان الاصليين للشرق الاوسط من اراضيهم ومنهم اليهود والاكراد والارمن والامازيغ

وقالت المنظمة ان وجود العرب انحصر فقط داخل الحجاز واراضى اليمن ووجود الايرانيين انحصر فى بلاد فارس والعثمانيين بتركيا وبدات توسعات تلك القوميات العسكرية من خلال الفتوحات والغزوات على حساب الشعوب الاصلية مستغلة عنصر العقيدة الدينية

وحذرت المنظمة دول الشرق الاوسط من عواقب عدم الاعتراف بيهودية اسرائيل فى ظل خطط القوميين والناصريين والبعثيين العرب والاسلاميين لتشكيل حلف عسكرى عربى اسلامى لتدمير اسرائيل وابادة الشعب اليهودى وهى نفس الخطط التى تنتهجها ايران لتشكيل هلال شيعى فارسى لتدمير اليهود تحقيقا لنبؤات دينية
واكدت وجود خطط عربية من قبل السعودية ومصر والامارات والجزائر لضرب اسرائيل عسكريا خلال الخمس سنوات القادمة بعد ان اعلنت مصر عن اقامة تحالف قومى عربى يضم عدد من الدول العربية كما ان الاعلام العربى يمارس حرب الخداع الكبرى


الكاتب: منظمة العدل والتنمية لحقوق الانسان

بتاريخ : 2014-10-04 22:11:00

تابعنا على الفايس بوك

 

 
 
تواصل
Partager sur Facebook avec vos amis-es
 
 
  مقالات لنفس الكاتب
ارسل المقال الى صديق
Article lu 3789 fois
 

تعليقات القراء

هده التعليقات لاتمتل رأي أمازيغوولد بل رأي أصحابها

 
تعليقكم هنا
الاسم
البريد الالكتروني
عنوان التعليق
التعليق
انقل كلمة التحقيق bm15h7t5 هنا :    
 

 

 

 

 

 

   
   

الجزائر

 
   
مصر  
   
المغرب  
   
جزر الكناري  
   
موريطانيا  
   
ليبيا  
   
مالي  
   
تونس  
   
النيجر  
   
عريضة  
 
 

 

 

 

مقالات اخرى
















 

  amazighworld@gmail.com

Copyright 2002-2009  Amazigh World. All rights reserved.