Français
English
 

 

 

إميضر: مسيرة حاشدة في اليوم 1308 من الإحتجاج


نظمت حركة على درب 96 مسيرة احتجاجية سلمية بأميضر اليوم (1 مارس 2015) في إطار الإحتجاجات التي تخوضها ساكنة الجماعة القروية منذ صيف 2011 بشكل يومي دفاعا عن ملف حقوقي مرفوع بالأساس إلى السلطات و الشركة المعدنية لإميضر التي تستغل منجم الفضة بذات الجماعة منذ سنة 1969.

فبعد أن التحق المحتجّون بمكان الإنطلاقة صباحا، قاموا بالتجمع على شكل حلقية ورددوا مجموعة من الشعارات قبل و بعد انطلاق المظاهرة حاملين لافتات و يافطات تعبّر عن أسباب و أهداف هذه الإحتجاجات، فساروا مثنى مثنى بمحاداة الطريق الوطنية رقم 10 في اتجاه جبل "ألبّان" حيث مكان اعتصام المحتجّين المفتوح و الأطول في تاريخ المغرب، و كعادتها، تحرّكت القوى القمعية (القوات المساعدة و الدرك الملكي) مترقبة تحرّكات المحتجّين و وجهة المسيرة الإحتجاجية في إطار وابل الإستفزازات التي تمارس على المناضلين يوميا بإميضر.


حدث اليوم صادف كذلك ذكرى اعتقال المناضلين الثلاثة ( ع. موجان، ص. مدري و إ.الحمداوي) في العام الماضي، ضمن وابل الإعتقالات التعسفية و الأحكام الجائرة التي راح ضحيتها العشرات من المناضلين،وبالمناسبة وقف المحتجين رافعين أيديهم نحو الأعلى و في إشارة للمعتقل تضامنا معهم و تنديدا للظلم الذي طالهم باسم العدالة.

و بعد أن وصل المشاركين في هذه المسيرة إلى المعتصم فوق الجبل، استراحوا لمدة وجيزة، و عاد الجميع ليشاركوا في حلقية مفتوحة طرحت عبرها مستجدّات القضية للنقاش و تدخل مجموعة من المشاركين معبّرين عن أفكارهم و مقترحاتهم ، و اختتم مسيّر الحلقيّة هذا الشكل النضالي بتلخيص لمضمامين المداخلات و انتظم الجميع في مسيرة العودة نحو أحد دواوير الجماعة لتقديم التّعازي بشكل جماعي لأهل رجل متوفّى قبل أيام قليلة.


هكذا إذن مرت أجواء اليوم 1308 من الإحتجاجات السلمية المستمرة على مناضلي و مناضلات إميضر الذين أبانوا عن تشبّتهم بالنضال و بقضيّتهم العادلة آملين ان يستجيب المسؤولون لنداءاتهم المتكررة، و في أن تتدخل السلطات العليا لإنصافهم و انقادهم من بطش الشركة المعدنية و السلطات المتواطئة.

شعار اليوم: " لن ننسى، لن نسامح و لن نتراجع عن نضالنا السّلمي حتّى نزع الحقوق"


بتاريخ : 2015-03-02 16:01:00

تابعنا على الفايس بوك

 

 
 
تواصل
Partager sur Facebook avec vos amis-es
 
ارسل المقال الى صديق
Article lu 3597 fois
 

تعليقات القراء

هده التعليقات لاتمتل رأي أمازيغوولد بل رأي أصحابها

 
تعليقكم هنا
الاسم
البريد الالكتروني
عنوان التعليق
التعليق
انقل كلمة التحقيق un3pcu7j هنا :    
 

 

 

 

 

 

   
   

الجزائر

 
   
مصر  
   
المغرب  
   
جزر الكناري  
   
موريطانيا  
   
ليبيا  
   
مالي  
   
تونس  
   
النيجر  
   
عريضة  
 
 

 

 

 

مقالات اخرى
















 

  amazighworld@gmail.com

Copyright 2002-2009  Amazigh World. All rights reserved.