Français
English
 

 

 

ما يجب على الحكومة المغربية منعه من دخول المغرب: الفيلم الدي فضح السياحة الجنسية الخليجية ام هدا النوع من السياحة نفسها؟

بقلم امازيغ وولد - AmazighWorld.org
بتاريخ : 2015-05-29 10:37:00


فجر الفيلم المغربي الزين اللي فيك Much Loved لمخرجه نبيل عيوش قنبلة سياسية بالمغرب كشفت عن الوجه الحقيقي لسياحة عربية حديثة العهد في هدا البلد العريق في السياحة تزامنت مع ظرفية حساسة نظرا للتقارب السعودي المغربي على اعلى مستوى ولحكم الإسلاميين بالمغرب الدين جعلوا من معركة الاخلاق مسألة وجودهم أيام كانوا في المعارضة.

بلا رحمة يوجه الفيلم أصابع الاتهام إلى الأثرياء السعوديين الذين "يشترون" المغربيات ويستغلهن جنسيا، ويهتكون اعراضهن واعراض عائلاتهن، مع مختلف مستويات العنف النفسي والجسدي اللذان يتعرضن له، دون ان يغفل الفيلم سلسلة الحكايات التي نعرفها حول الخليجيين من إسراف في البذخ والخمر والمخدرات. واكد عيوش في مهرجان "كان" الدي عرض فيه الفيلم "كل ما سمعته ورأيته يتجاوز بكثير ما ترونه في الفيلم". واضافت بطلة الفيلم لبنى أبيدار التي حضرت العرض مع نبيل عيوش "كبرت في ذلك الحي الشعبي فعايشت كل هذا وأنا من هناك" وتابعت "كل هذا الوسط متواجد في قلب المدينة القديمة" في مراكش و"يحاولون إخفاء ذلك". بخلاصة، الفيلم أزال الستار على معضلة كبرى اسمها "السياحة العربية الخليجية دمرت بيوت المغاربة".

وامام هده الزوبعة الإعلامية التي صاحبت الفيلم قررت الحكومة المغربية كإجراء عملي وقائي عاجل من فساد الخليجيين منع الفيلم من العرض في القاعات السنيمائية بالمغرب. ومباشرة بعد دلك عبر وزير الثقافة والاتصال السعودي، السيد نايف القحطان الدوساوي اللاسلكي، عن ارتياحه لقرار المنع الدي اتخذته الدولة المغربية وأضاف ان هدا القرار جاء ليؤكد مدى عمق العلاقات المغربية السعودية والتأكيد على ان كل المساعي الخبيثة التي تحيك خيوطها جهات دولية من اجل افساد هده العلاقة الراسخة سيكون مصيرها الفشل.
بناء على هدا فما هو في نظرك القرار الصائب الدي كان على الحكومة المغربية اتخاده؟ منع الفيلم من الدخول الى المغرب ام منع السياحة الجنسية العربية من الدخول الى المغرب؟

شارك في الاستطلاع


Participer au sondage





تابعونا على الفايس البوك الجديد

 

 

 
تواصل
انشرها او انشريها على الفايس بوك
مقالات لنفس الكاتب امازيغ وولد
ارسل المقال الى صديق
مقال قرئ 3255

تعليقات القراء

هده التعليقات لاتمتل رأي أمازيغوولد بل رأي أصحابها

 
تعليقكم هنا
الاسم
البريد الالكتروني
عنوان التعليق
التعليق
انقل كلمة التحقيق 760ixp99 هنا :    
 

 

 

 

 

 

   
   

الجزائر

 
   
مصر  
   
المغرب  
   
جزر الكناري  
   
موريطانيا  
   
ليبيا  
   
مالي  
   
تونس  
   
النيجر  
   
عريضة  
 
 

 

 

 

مقالات اخرى










ما هكذا تورد الإبل يا استاذ
بتاريخ : 2021-11-13 05:21:00 ---- بقلم : الطيب أمكرود






 

  amazighworld@gmail.com

Copyright 2002-2009  Amazigh World. All rights reserved.