Français
English
 

 

 

ليبيا: المجلس الأعلى للأمازيغ المنتحب يرفض لقاء لجنة التواصل والتوافق المشكلة من قبل الهيئة التأسيسية لصياغة مشروع الدستور


أصدر المجلس الأعلى لأمازيغ ليبيا الدي انتحب مؤخرا كل هياكله عبر كل مدن وقرى ليبيا وكانت انتخابات شفافة وديمقراطية أشادت بها بعض السفارات الغربية، بيانا يرفض فيه (المجلس) الدعوة التي تقدمت بها لجنة التواصل والتوافق "، المشكلة من قبل الهيئة التأسيسية لصياغة مشروع الدستور.

وللتذكير فأمازيغ ليبيا وقبل انتخاب هيئتهم العليا كانوا قد انسحبوا من لجنة الدستور الليبي بعد ان عادت هده الاخيرة الى ديكتاتورية أيديولوجية القومية العربية على الامازيغ والتي من اجل اقتلاعها من ليبيا قامت التورة الليبية.

وقد استنكر الامازيغ بشدة هده الدعوة التي اعتبروها تهكما عليهم وقالوا "لو أننا كنا موافقين عن الإعلان الدستوري ما كنا قاطعنا الجلسات" وواضح ان مطلب ممثلي الأمازيغ الآن هو النظر في آليات التعامل مع المكونات الثقافية. ولا يمكن للأمازيغ ان يتفاوضوا أو يتوافقوا على حقوقهم اما كامل والا لا".

هدا نص البيان:


الكاتب: امازيغ وولد

بتاريخ : 2015-10-02 07:19:00

تابعنا على الفايس بوك

 

 
 
تواصل
Partager sur Facebook avec vos amis-es
 
 
  مقالات لنفس الكاتب
ارسل المقال الى صديق
Article lu 3863 fois
 

تعليقات القراء

هده التعليقات لاتمتل رأي أمازيغوولد بل رأي أصحابها

 

1 التعليق رقم :
Amazigh Marocain بقلم :
تحت عنوان :
Unkwown البلد :
 
.هاؤلاء العربان لا يفهمون المنطق. يتظاهرن على أنهم ملائكة نظيفة لا تحب العرقية وليست لها أي ملاحظة على الميز العنصري وعلى العدوانية المعلنة والخفية التي تطال الأمازيغ من طرف تلك العصابة العروبية القومجية الشوفينية المسيطرة على الحكم بالقوة مستقوية بالأنظمة الدموية العرقية العروبية من شيوخ البترول وأبناء عبد الناصر التي تظاهي عقبة بن نافع في طموحها التوسعي التدميري.خَدعتم الأمازيغ لقرون ولن تردوا الإعتبار لأنفسكم في ساعة من برنامجكم التظليلي.أنثم غدارين إستعمريين عنصريين عرقيين تعملون كل ما في وسعكم لمسح إسم الأمازيغ من الوجود.أيها الأمازيغ الأحرر ,لا تقدموا أرواحكم ومواقفكم قرابين فداء لمن يعبث بمصير.مازالت تنزف الجروح الهوياتية التي أصابنا بها العرب ويريدون أن نبارك مشروع المد العروبي نصفق ,نظحك ونلعب وفي نفس الوقت هم يحفرون قبرنا.  
 

 
تعليقكم هنا
الاسم
البريد الالكتروني
عنوان التعليق
التعليق
انقل كلمة التحقيق 0ns52e0g هنا :    
 

 

 

 

 

 

   
   

الجزائر

 
   
مصر  
   
المغرب  
   
جزر الكناري  
   
موريطانيا  
   
ليبيا  
   
مالي  
   
تونس  
   
النيجر  
   
عريضة  
 
 

 

 

 

مقالات اخرى
في طرابلس "أمازيغي" من قلب "سوس"
بتاريخ : 2019-04-22 21:31:00 ---- بقلم : مصطفى منيغ



ليبيا وعوامل فشل الحل السلمي
بتاريخ : 2018-06-11 22:34:00 ---- بقلم : احمد الدغرني


ماذا يريد الأمازيغ في ليبيا
بتاريخ : 2018-03-28 09:01:00 ---- بقلم : محمد شنيب

17 فبراير،ليبيا إلى أين
بتاريخ : 2018-02-01 08:11:00 ---- بقلم : محمد شنيب


الهوية والإنتماء
بتاريخ : 2017-12-25 21:05:00 ---- بقلم : محمد شنيب

العلمانية والديمقراطية
بتاريخ : 2017-12-19 17:57:00 ---- بقلم : محمد شنيب

ليبيا المكونات الثقافية
بتاريخ : 2017-12-07 10:29:00 ---- بقلم : محمد شنيب






 

  amazighworld@gmail.com

Copyright 2002-2009  Amazigh World. All rights reserved.