Français
English
 

 

 

المغرب -الفيدرالية الوطنية للجمعيات الامازيغية: استثناء معتقلي الرأي للقضية الامازيغية من العفو استمرار لسياسة الانتقام والميز


أصدرت الفيدرالية الوطنية للجمعيات الامازيغية بالمغرب بيانا اعتبرت فيه استثناء معتقلي الرأي للقضية الامازيغية من العفو الاستثنائي الذي أصدره الملك محمد السادس بمناسبة الذكرى الأربعين للمسيرة الخضراء والقاضي بالعفو على 4215 من نزلاء المؤسسات السجنية استمرارا لسياسة الانتقام والميز على حد تعبير الفيدرالية. هدا نص البيان:


أصدرت الفيدرالية الوطنية للجمعيات الامازيغية بالمغرب بيانا اعتبرت فيه استثناء معتقلي الرأي للقضية الامازيغية من العفو الاستثنائي الذي أصدره الملك محمد السادس بمناسبة الذكرى الأربعين للمسيرة الخضراء والقاضي بالعفو على 4215 من نزلاء المؤسسات السجنية استمرارا لسياسة الانتقام والميز على حد تعبير الفيدرالية. هدا نص البيان:

بيان للرأي العام ضد استمرار لسياسة الانتقام والميز ضد معتقلي الرأي للقضية الأمازيغية أسايا و أعطوش

تابعنا وبأسف شديد العفو الاستثنائي الذي أصدره ملك المغرب محمد السادس بمناسبة الذكرى الأربعين للمسيرة الخضراء والقاضي بالعفو على 4215 من نزلاء المؤسسات السجنية. واذ نسجل بأسف شديد إقصاء معتقلي الرأي للقضية الأمازيغية أسايا و أعطوش اللذين يقبعان في سجن تلال بمكناس بعدما صدرت في حقهم احكاما جائرة (10 سنوات) بدون ادلة و عدم احترام للقواعد المسطرية وتوفير شروط محاكمة عادلة، حيث ان المحاكمة كانت سياسية لكون المعتقلين من النخب المناضلة في صفوف الحركة الثقافية الأمازيغية.

واستنادا إلى بلاغ وزارة العدل و الحريات فان من بين المستفيدين حاملي الشهادات في الدراسة أو التكوين وذلك بالعفو التام من العقوبة السالبة للحريات لفائدة561 و بالتخفيض مما تبقى من العقوبة ا لسالبة للحرية ل فائدة 421.

كما اشار البلاغ إلى استفادة معتقلين محكومين في قضايا تتعلق بالتطرف والإرهاب وكذلك منحدرين من الأقاليم الجنوبية.

وحيث ان المعتقلين أسايا و اعطوش قضوا ما يقرب تسع سنوات و تمكنوا من خلال هذه المدة من الحصول على تسع شواهد دراسية و شهادتين في التكوين بالإضافة إلى منعهم من متابعة الدراسة في سلك الماستر. كما انهم ابرياء مما حوكموا من أجله.

و اعتبارا لكل ذلك فان هذه المناسبة تأتي كسابقاتها لتؤكد استمرار الانتقام في حق معتقلي الرأي للقضية الأمازيغية وتأكيد السياسة التمييزية تجاه كل ما هو امازيغي . وبهذا فإننا نعلن للرأي العام :

- تنديدنا باستمرار اعتقال أسايا و أعطوش

- مطالبتنا باطلاق سراحهم فورا بالنظر الى كونهم معتقلي رأي للقضية الأمازيغية

عن المكتب الفدرالي
الرباط في 12 نونبر 2015


الكاتب: امازيغ وولد

بتاريخ : 2015-11-13 11:01:00

تابعنا على الفايس بوك

 

 
 
تواصل
Partager sur Facebook avec vos amis-es
 
 
  مقالات لنفس الكاتب
ارسل المقال الى صديق
Article lu 5416 fois
 

تعليقات القراء

هده التعليقات لاتمتل رأي أمازيغوولد بل رأي أصحابها

 
تعليقكم هنا
الاسم
البريد الالكتروني
عنوان التعليق
التعليق
انقل كلمة التحقيق 0ylvl7sj هنا :    
 

 

 

 

 

 

   
   

الجزائر

 
   
مصر  
   
المغرب  
   
جزر الكناري  
   
موريطانيا  
   
ليبيا  
   
مالي  
   
تونس  
   
النيجر  
   
عريضة  
 
 

 

 

 

مقالات اخرى








الامازيغ والحرية
بتاريخ : 2020-08-26 22:05:00 ---- بقلم : الحسن اعبا




المغرب: بقدرة قادر
بتاريخ : 2020-08-02 00:26:00 ---- بقلم : أحمد عصيد




 

  amazighworld@gmail.com

Copyright 2002-2009  Amazigh World. All rights reserved.