Français
English
 

 

 

ليبيا: إحراق جزء من بيت (عيسى بوجناح) ردا على مشاركته في غزوة يفرن و احراقه لبيت عجوزة امازيغية

 

جادو \ تاوالت خاص
في اول رد فعل تضامني من أهالي مدينة جادو مسقط رأس رمز الحركة الامازيغية الليبية الراحل - سعيد سيفاو المحروق - ، أقدم مجموعة من الشباب على احراق جزء من بيت المدعو ( عيسى بوجناح ) المشارك الفاعل في احداث يفرن او ما اصطلح عليه ب - غزوة يفرن - يوم 24 - 12 - 2008 وكانت مجموعة من الشباب قد توجهوا ليلة الجمعة الماضية 2 - 1 -2009 م واحرقوا جزء من بيت بوجناح في مدينة جادو ، في تصعيدا تضامنيا هو الاول من نوعه ،

وقال مراسل تاوالت من جادو " ان عملية احراق بيت بوجناح هي خطوة تنبيهية قد تطال اخرين شاركوا في الاحداث الغوغائية التى قادها اتباع سيف الاسلام القدافي ، وهي ايضا اشارة واضحة وصريحة لكل من يحاول المساس أوالاقتراب من البيوت الأمنة والخروج عن القانون تحت اي غطاء، وحسب المراقبين فإن عملية الاحراق تعتبر كردة فعل من الأهالي في جادو ضد هذا الشخص وما قام به من المشاركة في التعدي على الحرمات بمدينة يفرن ، و كتنبيه للأخرين من أمثاله بأن المساس بالحرمات ليس بالأمر الهين الذي يمكن أن يمر مرور الكرام سواء كانت تحت مظلة النظام الحاكم او غيره ،

الجذير بالذكر ان اهالي الزنتان كانوا قد اعلنوا عن تضامنهم منذ اللحظة الاولى للاحداث التى شهدتها حاضرة الامازيغية يفرن ، وكان اهالي الزنتان قد انسحبوا منذ البداية واعربوا عن عدم رضاهم لما يقوم به اتباع سيف القدافي ، وكانت تاوالت قد رصدت اول رد فعل تضامني من اهالي الزنتان وقال احدهم " نحن لم نأتى هنا لنقدف بيت جارة ارملة بالحجارة ، قلتم لنا اننا سوف نلتقي مع سيف الاسلام القدافي ، والان تريدوننا ان نشارك معكم في الهجوم على بيوت الجيران الأمنين"


الكاتب: Tawalt

بتاريخ : 2009-01-06 12:56:00

تابعنا على الفايس بوك

 

 
 
تواصل
Partager sur Facebook avec vos amis-es
 
 
  مقالات لنفس الكاتب
ارسل المقال الى صديق
Article lu 4753 fois
 

تعليقات القراء

هده التعليقات لاتمتل رأي أمازيغوولد بل رأي أصحابها

 

1 التعليق رقم :
عائشة بقلم :
أتقو الفتن ماظهر منها ومابطن تحت عنوان :
Unkwown البلد :
 
السلام عليكم أخوتي في الله امابعد أرجوكم انا ليبية وعربية وجارتكم ريانية أرجوكم خلونا تحت راية الإسلام وليس القوميات فنحن الليبيون محسودين عل ترابطنا وحبنا لبعض وبلادنا حلوة حلوة ولا يوجد لها مثيل حتي أسمها مميز وعايشين من فضل الله في أمن وأمان عرب وأمازيغ فلماذا هذه الفتن التي نهايتها حسرة وندامة وفي النهاية أذكركم بالحديث النبوي الشريف أطيعواأولي الأمر منكم ماأقامو فيكم الصلاة والسلام أرجو ان تقبلوني إني لكم ناصحة ومحبه  
 

 
تعليقكم هنا
الاسم
البريد الالكتروني
عنوان التعليق
التعليق
انقل كلمة التحقيق nn4pxrug هنا :    
 

 

 

 

 

 

   
   

الجزائر

 
   
مصر  
   
المغرب  
   
جزر الكناري  
   
موريطانيا  
   
ليبيا  
   
مالي  
   
تونس  
   
النيجر  
   
عريضة  
 
 

 

 

 

مقالات اخرى

في طرابلس "أمازيغي" من قلب "سوس"
بتاريخ : 2019-04-22 21:31:00 ---- بقلم : مصطفى منيغ



ليبيا وعوامل فشل الحل السلمي
بتاريخ : 2018-06-11 22:34:00 ---- بقلم : احمد الدغرني


ماذا يريد الأمازيغ في ليبيا
بتاريخ : 2018-03-28 09:01:00 ---- بقلم : محمد شنيب

17 فبراير،ليبيا إلى أين
بتاريخ : 2018-02-01 08:11:00 ---- بقلم : محمد شنيب


الهوية والإنتماء
بتاريخ : 2017-12-25 21:05:00 ---- بقلم : محمد شنيب

العلمانية والديمقراطية
بتاريخ : 2017-12-19 17:57:00 ---- بقلم : محمد شنيب

ليبيا المكونات الثقافية
بتاريخ : 2017-12-07 10:29:00 ---- بقلم : محمد شنيب





 

  amazighworld@gmail.com

Copyright 2002-2009  Amazigh World. All rights reserved.