Français
English
 

 

 

الجمعية المغربية لحقوق الإنسان تتراجع عن سياقها الحقوقي لتعود لحنين عروبتها الشوفينية: الرجوع الى الأصل أصل

بقلم موحى بواوال - AmazighWorld.org
بتاريخ : 2016-03-11 23:28:00


في بداية مشاور الجمعية المغربية لحقوق الانسان اتخذت من محاربة الهوية والثقافة الامازيغية شكلا من اشكال النضال الحقوقي، وقد وصلت دروة عدائها للأمازيغية في عهد رئاستها من طرف عبد الرحمان بنعمرو الامازيغوفوبي الأول في المغرب. في عهده فاجأت الجمعية حتى المنظمات الدولية لحقوق الانسان لما عارضت في شخص رئيسها آنذاك توصية من مؤتمر الفيدرالية الدولية لحقوق الانسان الدي نظم بالمغرب وللأول مرة في بداية العقد الأول من القرن العشرين، تطالب بالإعتراف الرسمي باللغة الأمازيغية لغة رسمية للدولة المغربية وغيرها.

وقبل دلك لم تدرج كمنظمة حقوقية مضيفة للمؤتمر الحقوق اللغوية الامازيغية في جدول اعمال المؤتمر. لكن بتظافر جهود الحركة الامازيغية انداك وتعاطف المنظمات الحقوقية الأجنبية تم ادراج الحقوق اللغوية الامازيغية في جدول اعمال المؤتمر من طرف المنظمة الحقوقية الموريتانية. وصادق المؤتمر بتوصيات جد متقدمة لم تكن الحركة الامازيغية انداك تنتظرها من المنتظم الدولي. وهي اول صفعة حقوقية تأخذها الجمعية في اول تجربتها في تنظيم ملتقى دولي وفي عقر دارها.

وبعد صعود الحركة الامازيغية وفرض وجودها كحركة حقوقية على ارض الواقع في المغرب وفي شمال افريقيا عموما، جعلت موقف الجمعية كجمعية حقوقية في مأزق فكري وادبي وحقوقي. وبعبارة أخرى فظهور الحركة الامازيغية في حد ذاته كحركة حقوقية ضرب وبمعنى الكلمة لمصداقية كل الجمعيات والمنظمات الحقوقية المغربية. إذ لو وجد المناضلون الأمازيغ مكانة لحقوقهم بها لما غادروها، ليؤسسوا إطارات خاصة بهم.

لكن العارف لفكر القومية العربية في عمقه الثقافي والسياسي والايديولوجي والتبعية الحزبية التي لا زالت العديد من الجمعيات تعرفها، يعرف جيدا ان متبني هدا الفكر يصبح مسجون ولا يستطيع حتى الدفاع عن حقوق الانسان خارج هده المنظومة الفكرية. ويمكن تشبيههم بدواعش الفكر الإسلامي. قد ينتفض البعض لهدا التشبيه الدي يبدو مبالغا فيه، لكن ادا رجعنا الى التاريخ القريب وقرأناه بعيون اليوم ومعطياته فندرك ببساطة انه مثلا لما تجتمع كل التنظيمات والجمعيات الحقوقية العربية بما فيها المغربية (هده موضوع النقاش) وتصدر بيانا تهنئي فيه القائد العربي صدام حسين على اقدامه على قتل 5000 كردي بالغازات الكيماوية في ليلة واحدة فيما يعرف بحلبشة، اليس هدا اكتر بكثير بما قامت به الخلافة الإسلامية في العراق والشام؟ ولحد الان لم يهنئ أي تنظيم إسلامي مجازر دولة الخلافة الإسلامية واكتفت بالسكوت علامة الرضى.

فادا كانت الخلافة الإسلامية في العراق والشام هي "داعش" الفكر الإسلامي، او الغول الدي خرج من رحيمه، أو ما يعرف في الأوساط الإسلامية بالإسلام "المتطرف"، الا يمكن القول ان هده المنظمات الحقوقية العروبية والعربية وحزب البعث العربي ليست الا "داعش" الفكر القومي العربي؟ كلا بلى.



وصل الصراع الفكري والحقوقي بين التيارين الحقوقيين الامازيغي والعروبي الى درجة ان الحركة الامازيغية نظمت وقفة احتجاجية في مدينة الصويرة ضد الجمعية المغربية لحقوق الانسان. وتعد هده الحادثة اول مرة تخرج حركة حقوقية للتظاهر ضد جمعية حقوقية. وكان الحدت ان الجمعية المغربية قامت بإنزال بمدينة الصويرة وتظاهرت امام مطعم البركة في ملك يهودي من أصل مغربي ودو جنسية تانية إسرائيلية كمعظم اليهود المغاربة، رفعت فيه الجمعية شعار "صهيوني خوي البلاد" وطالبت كدلك اليهودي المغربي ومستشار الملك السيد اندري ازولاي بالرحيل من المغرب ووصفته بالصهيوني، لأنه يريد –حسب الجمعية- ان يطبع العلاقات بين المغرب واسرائيل. ولم يسبق للجمعية ان فعلت بالمثل مع الأحزاب والزعماء العرب الدين طبعوا مع إسرائيل والدين ترفرف راية إسرائيل في عواصمهم. وهو ما يسمى بالكيل بالمكيالين.

وهو ما اعتبرته الحركة الامازيغية خرقا سافرا لحقوق الانسان عامة وحقوق الانسان اليهودي المغربي خاصة. واتهمت الجمعية بانها سجينة الفكر القومي العربي الاستئصالي. وقامت بتظاهرة في نفس المكان وفي نفس المدينة ضد ما أسمته تحريض الجمعية على الإرهاب وتعرض حياة اليهود المغاربة لخطر إرهاب الافراد المتشبعين بفكر الحقد والكراهية. وليس من حق الجمعية كتنظيم حقوقي الدعوة الى ترحيل مغاربة بمجرد انهم لا يشاطرون الجمعية الفكر في قضايا عربية بالشرق الأوسط. وشبهت بين اليهود المغاربة دوي الجنسية الإسرائيلية الثانية كالمسلمين المغاربة دوي الجنسية الثانية كالسعودي والقطرية والاماراتية والاوربية. وان المغرب بلاد امازيغية ترحب بكل الاجناس. سكنها اليهود 25 قرن والعرب 14 قرنا، أي 11 قرنا قبل العرب. وسيبقى المغرب بلاد السلام والتعايش.

لكن بعد خطاب اجدير استطاعت الجمعية المغربية لحقوق الانسان ان تجدد فكرها وطالبت صراحة بترسيم اللغة الامازيغية واخرجت بيانات تدافع عن الحقوق الثقافية الامازيغية. واستطاعت الرئيسة السابقة للجمعية السيدة خديجة الرياضي ان صرحت لقناة عربية مباشرة بعد تتويجها لجائزة حقوق الانسان انها ليست عربية بل مناضلة امازيغية ورفعت العلم الامازيغي في 10 ديسمبر 2013 في مطار الدار البيضاء بعد عودتها من الخارج بعد عودتها من خارج الوطن وتسلمت جائزة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان. وهدا في حد ذاته يعتبر من دلائل التحرر الفكري للمناضلة الحقوقية.


لكن تعيب التنظيمات الحقوقية الامازيغية على الجمعية المغربية انها لا تناضل ولا تنزل الى الشارع ولا تدعو للنزول اليه فيما يخص القضايا الامازيغية مقارنة مع القضايا العربية. ولا تنهي عن تعريب المغرب مقارنة بنضالها ضد تهويد فلسطين. مما يعني ان الجمعية لاتزال رهينة الفكر القومي العربي وما تراجعها فيما يخص الامازيغية الا استجابة لضغط الشارع الدي اكتسحته الحركة الامازيغية.

وفي السنتين الأخيرتين يلاحظ المتتبعون ان الجمعية بدأت شيئا فشيئا تعود لعادتها القديمة. ففي 15 ديسمبر 2015 وقعت الجمعية على التقرير البديل للمجتمع المدني لتنفيذ العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية انتقدت فيه الجمعية ما أسمته "عدم اقدام المغرب في تقريره للأمم المتحدة عدم ادراج الامازيغ كأقلية". اد وردت العبارة كما يلي باللغة الفرنسية:
Dans le rapport du Maroc il n’y a pas de références aux amazighs comme une minorité, qui continuent à subir des graves discriminations,
وهو ما ترفضه الحركة الامازيغية جملة واطلاقا. لأنه يعني ان العرب استوطنوا المغرب وازاحوا الأغلبية الامازيغ من الوجود. بل الحركة الامازيغية تعتبر المغاربة الناطقين بالدارجة المغربية فقط هم امازيغ تعربوا بالقوة والسلطة والمدرسة.

والجديد هده السنة فتضيف الجمعية لمشوارها بالتوقيع على بيان صادر من عمان يوم 7 مارس 2016 تحت عنوان: المنظمات الحقوقية العربية تدين ببيان مجلس وزراء الداخلية العرب، والذي سبق لحزب النهج الديمقراطي ان ادانه بدوره باعتبار حزب الله اللبناني “منظمة إرهابية”، والذي جاء بالشكل والمضمون منسجماً مع نفس قرار مجلس التعاون الخليجي وبالزمان ملحقاً به.

وهنا يطرح سؤال عروبة الجمعية المغربية، كما يطرح حيادها الحقوقي موضوع تساؤل، اد لماذا لم تدن في نفس بيانها جرائم حزب الله بسوريا ؟

وهكذا تعود حليمة الى عادتها القديمة، والمثير للجدل ان عودة حليمة الى عادتها القديمة يأتي في عهد ترأس الجمعية من طرف مناضل امازيغي وعضو في الشبكة الامازيغية للمواطنة أزطا. وعلى دكر الشبكة الامازيغية فقد اقدمت مؤخرا هي كدلك على الانخراط في برنامج يحمل عنوان "صوت الشباب العربي" أو "”young arab voices بالانجليزية الدي يدعمه المركز الثقافي البريطاني ومؤسسة انا ليند التي فاز برئاستها مرشح الجامعة العربية كما جاء دلك على لسان الناطق الرسمي باسم الجامعة العربية مباشرة بعد تتويجه لرئاسة انا ليند. كما تدعمه أيضا الجامعة الدول العربية، كما جاء في موقع البرنامج http://www.youngarabvoices.org/ وصفحاته على الفايسبوك. ولهدا تمت اعادة خريطة ما يسمى بالعالم العربي تحت شعار البرنامج وهي نفس الخريطة التي كانت تحث شهار حزب البعث العربي وها هي اليوم تحت شعار صوت الشباب العربي. والغريب في الامر ان من بين أكبر المنظمات الامازيغية هي التي تنخرط في المشروع الجديد للعروبة، تحت غطاء الشباب. هل هي بداية النكبة الامازيغية؟ انظر الصورة:


وحسب موقع البرنامج فهو يهدف الى تقوية قدرات 7000 شباب عربي في الوطن العربي فيما يخص التحدث والتناظر عن القضايا الثقافية والسياسية في الوطن العربي. بل اكتر من دلك فيتخذ في بلدان شمال افريقيا العنوان التالي : «صوت الشباب العربي في إعادة توصيف الهويات العربية». أي محاولة احتواء التيارات التي انتفضت على العروبة لإعادة توصيف ما أصبح يسمى بالهويات العربية وليس الهوية العربية التي انتفضت شعوب شمال افريقيا ضدها.



وهو ما يفتح تساؤل اخر هل سلكت الشبكة الامازيغية للمواطنة هي كدلك مسلك الجمعية المغربية لحقوق الانسان؟ هل هو تغيير فكري وايديولوجي في مسار الشبكة؟ ام ان الشبكة هي كدلك ستعود الى أصلها خصوصا ادا علمنا ان معظم مؤسسيها كانوا وبعضهم لا يزال مناضلين في الجمعية المغربية لحقوق الانسان، وفي التيارات السياسية القومية العربية؟

وهل اقدام تيارات سياسية وحقوقية قومية عربية على المطالبة بدسترة الامازيغية بدون النضال من اجلها ما هي الا لعبة سياسية لإزالة الحرج على بعض مناضليهم الدين لم تمت كل عروقهم الامازيغية والدين تعاطفوا فكريا مع الحركة الامازيغية، لإعادة تدوينهم مرة تانية بعد غسل الدنب عنهم وارجاعهم الى حضن القومية العربية التي كبروا ونشئوا فيها وارضعوا من تديها؟ سياسة عفا الله عما سلف وغسل الذنوب للسماح لهم في بداية مشوار جديد من الذنوب.

ونفس سياسة التدوين التي سلكتها التيارات القومية العربية مع الامازيغ سلكها ايضا المركز الثقافي البريطاني ومؤسسة انا ليند في برنامجهم الشبابي مع المنظمات الامازيغية المشاركة. فعندما يدرج البرنامج في دول الشرق العربي يسمى "صوت الشباب العربي" وعند بلاد الامازيغ يصبح صوت الشباب المغربي. لكن تبقى المضلة الرسمية بدون تعديل : young arab voices انظر الصور:



وهنا يطرح تساءل كبير على الفكر الثقافي الامازيغي، هو لم يستطع الصمود امام الفكر القومي العربي أمام البيترودولار العربي؟ أم ان سياسة الفكر القومي العربي في بلاد الامازيغ على صواب؟ ام انه عفى الله عما سلف؟
كلها أسئلة سيجيب عنها التاريخ بوضوح اكتر.

------------- مرفوقات ------------------------
نص بيان الجمعيات الحقوقية العربية:



23 شبكة ومنظمة حقوقية تدين قرار التعاون الخليجي والداخلية العرب

فوجئت المنظمات الحقوقية العربية الموقعة أدناه ببيان مجلس وزراء الداخلية العرب، الذي عقد في تونس العاصمة في 2/3/2016، باعتبار حزب الله اللبناني “منظمة إرهابية”، والذي جاء بالشكل والمضمون منسجماً مع نفس قرار مجلس التعاون الخليجي وبالزمان ملحقاً به.

إن المنظمات الموقعة أدناه تؤكد على ما يلي:

1- إن مبادئ القانون الدولي والشرعة الدولية لحقوق الإنسان ونص المادة (1) الموحدة في العهدين الخاصين بـ “الحقوق المدنية والسياسية” و”الحقوق الاجتماعية والاقتصادية والثقافية” لعام 1966، ونص المادة (2) للإتفاقية العربية لمكافحة الإرهاب لعام 1998، تضمن جميعها للشعوب الحق في المقاومة ضد الاحتلال الأجنبي والعدوان من أجل التحرر الوطني وتقرير المصير.

2- تدين بقوة هذا القرار وتعتبره مناهضاً للمقاومة ويقدم خدمة مجانية للقوى الاستعمارية ولأطماعها التوسعية كما ويشجع على عدوان إسرائيلي على لبنان.
3- تعتبر أن هذا القرار يشكل تدخلاً فجاً في الشؤون الداخلية للدولة اللبنانية، خاصة وأن حزب الله يشارك في الحكومة وله كتلة برلمانية وازنة.
4- تحذر من مخاطر هذا القرار على تأجيج الفتن الطائفية والمذهبية في لبنان وبعض الدول العربية تمهيداً لتقسيمها.
5- تدعو الحكومات العربية الجزائرية والعراقية واللبنانية لرفض هذا القرار بشكل صريح، بعيداً عن الوقوف وراء صيغ باهتة وخجولة من مثل: “التحفظ” أو”الامتناع” أو”النأي” حتى تبقى بوصلة حكوماتها داعمة للحقوق اللبنانية والفلسطينية الثابتة وغير القابلة للتصرف.
6- تهيب بالحكومة التونسية التراجع عن الموافقة على هكذا قرار وفاءً لتاريخ الشعب التونسي ولثورة 14/1/2011 السلمية.
7- تعرب عن قلقها العميق من سوء استخدام الخيرات التي تزخر المنطقة بها، وأساساً منها النفط والغاز الطبيعي، في العلاقات مع حكومات الدول المغاربية والعربية الفقيرة وشراء مواقفها السياسية، بعيداً عن طموحات شعوبها في النهوض بمطالبها في الديمقراطية والتنمية وفي الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية والمساواة بين النساء والرجال.


وأخيراً يطالب الموقعون على هذا البيان جميع الدول التي شاركت في اجتماع مجلس وزراء الداخلية العرب، المنعقد في تونس العاصمة الأربعاء الموافق 2/3/2016، بإلغاء موافقتها على هذا البيان المشؤوم الذي يتناقض وتطلعات شعوب المنطقة .

عمان، 7/3/2016

الموقعون

1- مركز عمان لدراسات حقوق الإنسان
2- الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان
3- اللجنة العربية لحقوق الإنسان / باريس
4- التنسيقية المغاربية لمنظمات حقوق الإنسان (وتضم 26 منظمة حقوقية مغاربية)
5- الشبكة العراقية لمنظمات حقوق الإنسان(وتضم 54 منظمة حقوقية)
6- المركز القانوني للحقوق والتنمية/اليمن
7- مركز دمشق للدراسات الاجتماعية والحقوق المدنية/السويد
8- مؤسسة البيت القانوني(سياق)/اليمن
9- جمعية التونسيين بفرنسا
10- محامون من أجل العدالة/اليمن
11- التحالف المدني للسلام وحماية الحقوق والحريات/اليمن
12- الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان
13- مؤسسة الشرق الأوسط للتنمية وحقوق الإنسان/ اليمن
14- الائتلاف المدني اليمني لرصد جرائم الحرب والعدوان على اليمن
15- الجمعية الموريتانية لترقية الحقوق
16- الرابطة الموريتانية لدعم العمل الجمعوي
17- منظمة رواد الحرية للنزاهة وحقوق الإنسان/ الأردن
18- مركز اعلام حقوق الإنسان والديمقراطية “شمس” / فلسطين
19- مركز حريات للحقوق المدنية والسياسية / فلسطين
20- جمعية النساء العربيات / الأردن
21- محامون بلا حدود / اليمن
22- مركز الحقوق المدنية / اليمن
23- الجمعية المغربية لحقوق الإنسان


تابعونا على الفايس البوك الجديد

 

 

 
تواصل
انشرها او انشريها على الفايس بوك
مقالات لنفس الكاتب موحى بواوال
ارسل المقال الى صديق
مقال قرئ 3402

تعليقات القراء

هده التعليقات لاتمتل رأي أمازيغوولد بل رأي أصحابها

 
تعليقكم هنا
الاسم
البريد الالكتروني
عنوان التعليق
التعليق
انقل كلمة التحقيق lsawyqcy هنا :    
 

 

 

 

 

 

   
   

الجزائر

 
   
مصر  
   
المغرب  
   
جزر الكناري  
   
موريطانيا  
   
ليبيا  
   
مالي  
   
تونس  
   
النيجر  
   
عريضة  
 
 

 

 

 

مقالات اخرى










ما هكذا تورد الإبل يا استاذ
بتاريخ : 2021-11-13 05:21:00 ---- بقلم : الطيب أمكرود






 

  amazighworld@gmail.com

Copyright 2002-2009  Amazigh World. All rights reserved.