Français
English
 

 

 

صحيفة اخبار اليوم تسيء الى الطلبة الامازيغيين بمراكش


نشرت صحيفة اخبار اليوم التي يقال بأنها تابعة لحزب العدالة والتنمية الذي يتولى وزارة العدل المغربية خبرا وتقريرا يمس بالطلبة الامازيغيين بجامعة القاضي عياض بمراكش وتقول فيه:

"المواجهات التي أكدت مصادر رسمية لاخبار اليوم انها لا تدخل في إطار الخلافات الأيديولوجية التي تحصل عادة بين الفصائل الطلابية وإنما تأ تي في سياق الصراع من اجل السيطرة على الفضاءات والمواقع الجامعية ،واججها الاصطفاف الحاد بينهما، والمبني على أساس عرقي بين الفصيلين"(انظر جريدة اخبار اليوم المغربية عدد 2089يوم21/9/2016 ص4"

ويعتبر هذا الخبر خطيرا ويجب التنديد به لأسباب واضحة وهي:

ا-ان كاتب الخبر بناه على مصادر رسمية يعني تقريبا وزارة العدل او الحكومة وهو خطر كبير يؤ ثر على الرأي العام لانه حسب الجريدة رسمي!!! ويجب التنديد به ومطالبة الجريدة بالاعتذار عنه...

ب-انه يريد التأثير على الرأي العام والمحكمة التي ستنظر في قضية اغتيال الطالب عمر ازم يوم13 أكتوبر المقبل، ليفهم الناس ان عمر ازم قتل من اجل سعيه الى السيطرة على الفضاءات والمواقع الجامعية وانه كان في الاصطفاف الحاد المبني على أساس عرقي ، وهو وصف خطير، يهين روح الشهيد وعائلته ويعتبر الامازيغ عرقا وليسوا شعبا يطالب بحقوقه الشرعية،ويهين ويحتقر نضال الطلبة من اجل الحرية والديموقراطية والمساواة...
ج-كاتب الخبر اعتمد على تقسيم عناصر الملف الى طلبة صحراويين وهم المعتقلون في نظره وطلبة أمازيغ يعني منهم عمر خالق الضحية المقتول والجرحى الآخرون الواردة أسماؤهم. في الملف

وهذا التقسيم خاطيء وعنصري لان الطلبة الصحراويين هم أمازيغ. وليسوا عرقا آخر، وأغلبية المعتقلين الأربعة عشر ناطقون بالامازيغية ،واعتقلوا متهمين بارتكاب جرائم تنص عليها القوانين وليس لأنهم عرق صحراوي
د-ان الاصطفاف الذي قتل فيه عمر ازم في نظر كاتب المقال مبني على أساس عرقي وهذه سياسة استعمال الأساس العرقي ضد الامازيغ في المغرب من طرف العنصريين في صفوف المخزن ويجب التنديد بكل من يصف الامازيغ بأنهم "عرق"بل هم شعب حر يؤ من بالمساواة بين مكونات الشعب المغربي

امضاء. احمد الدغرني محام من هيأة الدفاع عن حقوق عائلة عمر خالق
الرباط في23/9/2016


الكاتب: احمد الدغرني

بتاريخ : 2016-09-23 12:45:00

تابعنا على الفايس بوك

 

 
 
تواصل
Partager sur Facebook avec vos amis-es
 
 
  مقالات لنفس الكاتب
ارسل المقال الى صديق
Article lu 3675 fois
 

تعليقات القراء

هده التعليقات لاتمتل رأي أمازيغوولد بل رأي أصحابها

 

1 التعليق رقم :
سلايم بقلم :
العرق الامازيغي تحت عنوان :
Algeria البلد :
 
حسب الدراسات الخديثة المقربة من اليونسكو لا يمكن العرق العربي في كل شمال افريقيا الا 2% من مجموعة السكان، حسب ADN.  
 

 
تعليقكم هنا
الاسم
البريد الالكتروني
عنوان التعليق
التعليق
انقل كلمة التحقيق 7bygsj8y هنا :    
 

 

 

 

 

 

   
   

الجزائر

 
   
مصر  
   
المغرب  
   
جزر الكناري  
   
موريطانيا  
   
ليبيا  
   
مالي  
   
تونس  
   
النيجر  
   
عريضة  
 
 

 

 

 

مقالات اخرى






من أجل بعث روح وفضاء "تومليلين"
بتاريخ : 2019-05-01 11:05:00 ---- بقلم : أحمد عصيد










 

  amazighworld@gmail.com

Copyright 2002-2009  Amazigh World. All rights reserved.