Français
English
 

 

 

المغرب : جمعية أمزيان تراسل الأمناء العامون للأحزاب السياسية المغربية


راسلت جمعية أمزيان الأمناء العامون للأحزاب السياسية المغربية لتدعوهم إلى العمل على استعمال اللغة الأمازيغية بحروف تيفيناغ في كل أدوات التواصل الشفوية والمكتوبة التي ستستخدمها أحزابهم في حملاتها الإعلامية والتواصلية في مجمل التراب الوطني سواء من خلال وسائل الإعلام أو من خلال التواصل المباشر مع المواطنات والمواطنين.

وتأتي هذه المراسلة استمرار للمبادرة الوطنية من أجل التفعيل الشعبي لرسمية الأمازيغية وتماشيا مع الواقع القانوني للأمازيغية، واستحضارا للتوجيهات والخطب الملكية المرتبطة بوجوب الإسراع في تفعيل رسمية الأمازيغية، وبناء على الفصل الخامس من الدستور المغربي الذي نص على الأمازيغية لغة رسمية للبلاد، وتفعيلا لإقرار حرف تيفيناغ من طرف الملك محمد السادس في 10 فبراير 2003 كحرف رسمي لكتابة اللغة الأمازيغية.

وتبقى جمعية أمزيان في انتظار تجاوب الأحزاب السياسية فيما ستقدمه للشعب المغربي من برامج ومواقف أثناء الحملة الانتخابية للانتخابات التشريعية المقرر إجراؤها يوم 7 اكتوبر 2016 لانتخاب أعضاء مجلس النواب، وانسجاما مع ما ورد أعلاه، ووفاء لتقاليدنا المتجذرة في التاريخ.

راسلت جمعية أمزيان الأمناء العامون للأحزاب السياسية المغربية التالية:

الأمين العام لحزب العدالة والتنمية
الأمين العام لحزب الاستقلال
الأمين العام لحزب التجمع الوطني للأحرار
الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة
الأمين العام لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية
الأمين العام لحزب الحركة الشعبية
الأمين العام لحزب الاتحاد الدستوري
الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية
الأمين العام للحزب العمالي
الأمين العام لحزب الحركة الديمقراطية الاجتماعية
الأمين العام لحزب التجديد والإنصاف
الأمين العام لحزب جبهة القوى الديمقراطية
الأمين العام للحزب الاشتراكي الموحد
الأمين العام لحزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي
الأمين العام لحزب المؤتمر الوطني الاتحادي
الأمين العام لحزب القوات المواطنة
الأمين العام لحزب الإصلاح والتنمية
الأمين العام للحزب الليبرالي المغربي
الأمين العام لحزب النهضة والفضيلة
الأمين العام للحزب الاشتراكي
الأمين العام لحزب النهضة
الأمين العام لحزب الأمل
الأمين العام لحزب الاتحاد المغربي للديمقراطية


الكاتب: مراسل

بتاريخ : 2016-09-25 19:28:00

تابعنا على الفايس بوك

 

 
 
تواصل
Partager sur Facebook avec vos amis-es
 
 
  مقالات لنفس الكاتب
ارسل المقال الى صديق
Article lu 4155 fois
 

تعليقات القراء

هده التعليقات لاتمتل رأي أمازيغوولد بل رأي أصحابها

 
تعليقكم هنا
الاسم
البريد الالكتروني
عنوان التعليق
التعليق
انقل كلمة التحقيق megb46ca هنا :    
 

 

 

 

 

 

   
   

الجزائر

 
   
مصر  
   
المغرب  
   
جزر الكناري  
   
موريطانيا  
   
ليبيا  
   
مالي  
   
تونس  
   
النيجر  
   
عريضة  
 
 

 

 

 

مقالات اخرى
















 

  amazighworld@gmail.com

Copyright 2002-2009  Amazigh World. All rights reserved.