Français
English
 

 

 

المغرب يعلن رسميا للأمم المتحدة أن المغرب بلد أمازيغي و يحكمه الامازيغ

استعدادا ليوم 20 أبريل 2009 أمام المفوضية العليا لحقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة بجنيف فقد بعت المغرب بمذكرة جوابية عن الملاحظات التي رفعتها لجنة مناهضة الميز العنصري. ننشر هنا ما جاء في المذكرة في ما يخص الامازيغية و حسب بعض المصادر فقد تمت الاستعانة بالمعهد الملكي للثقافة الامازيغية في صياغة هده الفقرات. جاء في الفقرة 82 أن "المملكة المغربية تؤكد بأن شعبها واحد بهوية واحدة" و في الفقرة 92 جاء فيها ما يلي "ولضمان الحفاظ على الهوية الأمازيغية، ومراعاة لملاحظات لجنة مناهضة التمييز بخصوص المسألة ...." و يوضح اكتر في الفقرة 84 ما يلي "وسيكون من الخطأ النظر إلى الأمازيغية على أنها قضية إثنية أو عرقية تخص شعبا أصليا في بلادنا.." و هدا إن كان يدل عل شئ فإنما يعني أن المغرب يعلن رسميا للأمم المتحدة أن المغرب بلد أمازيغي. و يضيف في الفقرة 84 أن الأمازيغ هم الدين يحكمون المغرب حيت جاء فيها ما يلي " ويسجل المغرب بكل اعتزاز أن العديد من أبنائه من أصل أمازيغي يساهمون بحنكة ومهنية مشهود لها ووطنية صادقة في تسيير شؤون البلاد من خلال مناصبهم السامية كوزراء وكتاب عامين وأمناء أحزاب وبرلمانيين وضباط ساميين في الجيش وسفراء ... أو من خلال تسييرهم للنسيج المقاولاتي والنسيج الاقتصادي الوطني." ومند اليوم لم يصبح المغرب بلدا عربيا عضوا في الجامعة العربية و الجامعة العربية لكرة القدم و الجامعة العربية لكرة اليد و عضوا بالمنظمات النسائية العربية و دور النشر العربي و جمعيات الحصان العربي و مصدري السمك العربي و منتجي السياحة العربية و منطمات احوال الطقس العربي.

هدا بعض ما ورد في المذكرة حسب بعض المصادر:

 

-بخصوص المكون الأمازيغي :

82-انسجاما مع الملاحظات الختامية للجنة مناهضة التمييز CERD/C/62CC.par.18 ) بخصوص تقوية اندماج المكون الأمازيغي مع باقي مكونات المجتمع ، فعن المملكة المغربية تؤكد بأن شعبها واحد بهوية واحدة غنية بروافدها ومكوناتها الثقافية والحضارية : العربية والأمازيغية والأندلسية والإفريقية ، الإسلامية والمسيحية واليهودية ، فهو بلد يعيش الوحدة في إطار التعدد الذي يغني الخصوصية تمتزج في دماء المغاربة منذ قرون الأصول العربية والأمازيغية ، فهم شعب واحد تتداخل وتترابط أواصره .

 

83-إن السامية التي ينهجها المغرب اتجاه المسالة الأمازيغية لا تدمج هذه المسألة في إطار مناهضة الميز العنصري بل في إطار مشروع مجتمع ديمقراطي يقوم على بناء الدولة العصرية القائمة على المساواة والتكافل الاجتماعي والوفاء للروافد الأساسية للهوية الوطنية ، هذه السياسة التي تعتز بالأمازيغية كمكون أساسي في الشخصية الوطنية وفي الهوية الثقافية للشعب المغربي ، وبالتالي فإن المحافظة والنهوض بها هي مسؤولية وطنية تقع على الجميع وليس مجرد شأن محلي أو جهوي .

 

84-وسيكون من الخطأ النظر إلى الأمازيغية على أنها قضية إثنية أو عرقية تخص شعبا أصليا في بلادنا ، بل تعتبر كما قال جلالة الملك في خطاب أجدير " ملك لجميع المغاربة بدون استثناء " ، فالمغاربة بمختلف أصولهم شعب واحد يتمتعون بنفس الحقوق ويتحملون نفس الواجبات ويسجل المغرب بكل اعتزاز أن العديد من أبنائه من أصل أمازيغي يساهمون بحنكة ومهنية مشهود لها ووطنية صادقة في تسيير شؤون البلاد من خلال مناصبهم السامية كوزراء وكتاب عامين وأمناء أحزاب وبرلمانيين وضباط ساميين في الجيش وسفراء ... أو من خلال تسييرهم للنسيج المقاولاتي والنسيج الاقتصادي الوطني .

 

85-من هذا المنظور ولتعزيز الأمازيغية كمكون وطني وثقافي واجتماعي تم اتخاذ جملة من التدابير أبرزها إنشاء المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية بتاريخ 17/10/2001 الذي يعتبر إحداثه خطوة كبرى تكرس الحقوق الثقافية بالمغرب وتدعم التنوع ويتولى المعهد تعميق البحث في الثقافة الأمازيغية والعمل على إغنائها كمكون أساسي للثقافة الوطنية والتراث الثقافي، ومن مهامها هذه المؤسسة :

*مهام المعهد:

1-الإسهام في إعداد برامج للتكوين الأساسي والمستمر لفائدة الأطر التربوية المكلفة بتدريس الأمازيغية والموظفين والمستخدمين الذين تقتضي مهنتهم استعمالها وبوجه عام كل من يرغب في تعلمها .

2-مساعدة الجامعات على تنظيم المراكز التي تعنى بالبحث والتطوير اللغوي والثقافي الأمازيغي وعلى تكوين المكونين .

3-دراسة التعابير الخطية الكفيلة بتسهيل تعليم الأمازيغية عن طريق :

-إنتاج الأدوات الديداكتيكية اللازمة لتحقيق هذه الغاية وإعداد معاجم وقواميس متخصصة .

-إعداد خطط عمل بيداغوجية في التعليم العام بانسجام مع السياسة العامة التي تنهجها الدولة في ميدان التربية الوطنية .

 

86-ومباشرة بعد تأسيس المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية ثم تبني حرف تيفيناغ الذي قام المعهد بتقعيده وتنميطه ليصبح اسمه بعد ذلك مقرونا بهذه المؤسسة " تفيناغ إيركام " وبهذا العمل يكون المغرب قد حسم بكيفية عملية في مسألة كتابة الأمازيغية بحرفها الطبيعي الذي دخل اليوم المجال المعلوماتي من بابه الواسع حيث وافقت المنظمة الدولية للتنميط Unicode- ISO بالإجماع على تبني رموز تفيناغ ضمن النظام الدولي للأبجديات المقننة .

 

87-هذا وبهدف إدماج اللغة والثقافة الأمازيغيتين في البرامج والمناهج التعليمية وقع المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية ووزارة التربية الوطنية والتعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الأطر اتفاقية شراكة نصت على إحداث لجنة مشتركة للتنسيق والتتبع والتقويم ، حيث تم الشروع في تدريس الأمازيغية بموجب هذه الاتفاقية مع بداية الموسم الدراسي 2003/2004 في حدود 5 % من المؤسسات التعليمية على أساس أن يسير الإدماج وفق وتيرة متدرجة تتوخى التعميم بصيغتيه الأفقية والعمودية ، لتصل خلال الموسم الدراسي 2006/2007 السنة الرابعة من التعليم الابتدائي بخريطة مدرسية تغطي 30 % من المؤسسات التعليمية .

 

88-كما تم الشروع منذ منتصف خريف سنة 2003 في إنجاز الأدوات البيداغوجية الخاصة بتدريس اللغة الأمازيغية في السنة الأولى من التعليم الابتدائي بإعداد كراسة " أوال اينو " وهي عبارة عن جذاذات تربوية معززة بشريط صوتي يحتوي على جميع النصوص المدرجة في الكراسة المذكورة ، وفي منتصف شهر ابريل من السنة الدراسية 2003/2004 صدر أول كتاب مدرسي للامازيغية بالمؤسسات العمومية ، وبذلك تم تدشين أول مجموعة تربوية رسمية تحت اسم " تيفاوين أ تامازيغت " تتضمن كتاب التلميذ والدليل التربوي للأستاذ صدر منها لحد الآن أربع مستويات ، وبالموازاة مع الكتاب المدرسي أصدر المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية مجموعة مهمة من المعينات الدياديكتية الضرورية لضمان استغلال ناجع لهذه المجموعة التربوية .

وبالنسبة للتعليم العالي فقد تم الشروع في إدراج الدراسات الأمازيغية في إطار الماستر بكلية الآداب بأكادير برسم الموسم الدراسي 2006/2007 .

 

89-ولإدماج الأمازيغية في الفضاء الإعلامي قام المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية بشراكة مع وزارة الاتصال ببلورة إستراتيجية تضمن مواكبة إدماج الأمازيغية في النسيج الإعلامي وخاصة في الفضاء السمعي البصري بشراكة مع وزارة الاتصال .

 

90-ولضمان الحفاظ على الهوية الأمازيغية ، ومراعاة لملاحظات لجنة مناهضة التمييز بخصوص المسألة المتعلقة بتدوين الأسماء الشخصية الأمازيغية في سجلات الحالة المدنية ، فإن أقسام الحالة المدنية بالجماعات والمقاطعات أصبحت تستجيب لطلبات تسمية الأسماء الأمازيغية، وفي حالة وجود أي خلاف يرفع الأمر إلى اللجنة العليا للحالة المدنية التي تتولى الفصل في الموضوع وقد تلقت هذه اللجنة عدة طلبات ترمي إلى إدراج بعض الأسماء ذات الأصل الأمازيغي لتنظر فيها على ضوء النصوص القانونية المنظمة للحالة المدنية واستنادا إلى مبدأ أساسي هو مبدأ مغربية الاسم في إطار الاعتراف بالهوية المتنوعة للمجتمع المغربي وبالطابع متعدد الروافد للثقافة المغربية قبلت اللجنة العديد من الأسماء ذات الطابع الأمازيغي نذكر منها :

أمازيغ ، أملال ، أوس ، إدير ،تسنيم ، تودلي، تيفاوت ، ماسينيسا ، نوميديا ...

 

المادة 3:

91-ما فتئت المملكة المغربية ، وكما سبق لها أن أكدت في تقاريرها الوطنية السابقة ، تشجب بشدة وتحارب كل أشكال الميز العنصري ، فتشريعاتها تمنع كل الممارسات التي تسعى إلى التفرقة العنصرية بين أقاليمها أو مكوناتها البشرية أو الثقافية .

 

-الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية :

 

الحق في التعليم والتدريب :

215-انتهج المغرب منذ الاستقلال سياسة تعليمية تنبني على ضمان الحق في التعليم للجميع ومحو الأمية والخدمات المجانية ، وهي اختيارات عززها بإجراءات إلزامية التعليم واعتبارا لإكراهات ارتفاع عدد المتمدرسين الذي يبلغ في لتعليم الأساسي والثانوي لحده ما يربو عن 6 ملايين تلميذ ، وبشساعة وامتداد الأراضي وتنوع خصائصها يتطلب بنية تحتية قوية وملائمة لكل منطقة ، وتنظرا للحاجة إلى قفزة نوعية في هذا المجال تضمن تطوير المناهج والبرامج والكتب المدرسية وتعتمد مقاربة الجودة وتطبيق خصوصيات التربية الحديثة ، فقد قام المغرب بعدة دراسات على مستوى الشكل والمضمون لتحديد الحاجيات وأولويات التدخل ، توافق الجميع على إثرها على وضع اعتماد " الميثاق الوطني للتربية والتكوين " كمرجع أساسي يعتمد من أجل الإصلاح لهيكلي والبيداغوجي وتكوين العنصر البشري ، اعتبارا بأهمية المدرسة كنواة لكل إصلاح وكصمام أمان لربح كل رهان ولتحقيق مشروع المجتمع الديمقراطي الحداثي الذي يسعى إليه المغرب ، كما تم تخصيص عشرية كاملة 2000-2009 لإصلاح هذا القطاع والنهوض به باعتباره من أولى أولويات البلاد .

 

234-ينضاف إلى ذلك لتحديات التي تواجهها السياسة التعليمية بالمغرب ، والتي ترتبط بتدفق أعداد كبيرة من المهاجرين غير القانونيين من دول جنوب الصحراء واستقرار نسبة كبيرة منهم بالمغرب مع ما يطرحه ذلك من إشكال على مستوى ضمان حقوقهم الاجتماعية بما فيها حقهم في التربية والتكوين خاصة بالنسبة للأطفال .

 

-حق الإسهام على قدم المساواة في الأنشطة الثقافية :

 

235-شكل الخطاب الملكي بأجدير في 17 أكتوبر 2001 بمناسبة الإعلان عن إحداث المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية ، أكبر التزام بضمان وتكريس الهوية الوطنية المبنية على روافد متنوعة دينية وعرقية وثقافية . وتبعا لذلك ، تم اتخاذ جملة من التدابير بهدف تعزيز حضور الأمازيغية كمكون وطني وثقافي واجتماعي ، والاهتمام بها وإعادة الاعتبار للكتاب الأمازيغي ، الذي حظي باهتمام خاص في المعرض الدولي الرابع عشر للنشر والكتاب بالدار البيضاء من 9 إلى 18 فبراير 2007.

 

236-وقد عرفت السنوات الأخيرة جملة من المبادرات على درب تقوية البنية التحتية لثقافية والرفع من الاعتمادات المخصصة للمجال الثقافي وإعطاء اللغة الامازيغية مكانتها اللائقة بها في مختلف مناحي الحياة الاجتماعية ، حيث تم تخصيص عدد من البرامج بالقنوات الإذاعية والتلفزية المغربية تعنى بالثقافة واللغة الأمازيغيتين ، وتواصل لإذاعة الامازيغية عملها باللهجات الثلاث كما يجري التخطيط لإنشاء قناة ناطقة باللغة الامازيغية وذلك في إطار الانفتاح السمعي البصري وتكريس التنوع الذي يميز الثقافة المغربية .

237-ولإدماج الأمازيغية في الفضاء الإعلامي قام المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية ببلورة إستراتيجيته تضمن مواكبة إدماج الأمازيغية في النسيج الإعلامي وخاصة في الفضاء السمعي البصري ، وذلك بشراكة مع وزارة الاتصال حيث أسفرت اللقاءات التي تمت مع مختلف الأطراف المعنية بالميدان الإعلامي على تدشين عدد من المشاريع من بينها :

- تمديد فترات البث بالنسبة للقناة الإذاعية الأمازيغية خلال موسم 2005 حيث شكل هذا الإجراء قفزة نوعية في المساهمة في توسيع رقعة المستمعين إلى هذه القناة ، بحيث انتقل عدد ساعات البث من 12 ساعة في اليوم إلى 16 ساعة ابتداء من 15 نونبر 2005.

-تبني مقاربة جديدة لتكريم رموز الثقافة الأمازيغية والاهتمام بعالم الطفل.

-انتقال تجربة البث الموحد بالأوجه الأمازيغية الثلاثة من نشرة الأخبار بالقناة التلفزية الأولى إلى العديد من الحصص الإذاعية الصباحية خاصة فيما يتعلق بمواكبة وتغطية المناسبات الوطنية والدولية .

 

238-أما بالنسبة لباقي القنوات فيمكن تسجيل تحولات مهمة في مجال البرامج المهتمة بالامازيغية ابتداء من الموسم الإذاعي الفارط، وهكذا قدمت القناة الثانية منذ بداية 2006 مجموعة من البرامج الناطقة بالامازيغية في مجال الرياضة والطب والثقافة إضافة إلى برنامجي لحظة شعر ونماذج عن الأمازيغية وتغطية مجموعة من الأنشطة الفنية والإشعاعية وينتظر قريبا إعطاء الانطلاقة لقناة تلفزية أمازيغية تحمل اسم " الأمازيغية " التي ينتظر أن تقدم إضافات نوعية خدمة للمشهد الإعلامي المغربي .

 

239-وقد أسفرت الجهود المبذولة في مجال دعم النشر والإشعاع الثقافي الأمازيغي داخل المعهد عن بروز العديد من الأعمال حيث تجاوزت عدد الإصدارات تسعين مؤلفا شملت مجالات الأدب والتاريخ والأنتروبولوجيا واللغة والديداكتيك والتعابير الفنية ... إلخ ، كما نظم المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية عدة ندوات علمية ولقاءات في مجالات متعددة تدخل ضمن اختصاصاته تهم نشر هذه اللغة وثقافتها والتعريف ب رموزها وخصوصياتها .

 

240-وعموما فإن حق ممارسة النشاط الثقافي يبقى حقا من الحقوق المكفولة لكل شخص يتواجد فوق تراب المملكة بغض النظر عن جنسيته أو عرقه أو دينه أو انتمائه طالما أن هذا الحق سيتم ممارسته في إطار الضوابط القانونية المنظمة لهذا النشاط ، فالمساواة في الإسهام في ممارسة النشاط الثقافي حق يتمتع به المغربي والأجنبي ، المرأة والرجل على حد سواء ، ويشهد المغرب على مدار السنة عدة أنشطة ثقافية تجمع بين عدة جنسيات وفعاليات مدنية وسياسية وفنية .

 

241-ولتيسير تحقيق قدر كاف للجميع للإسهام في الأنشطة الثقافية ، عملت الحكومة المغربية على إنجاز عدة بنيات تحتية تتعلق بإحداث دور الشباب وإحياء عدة معارض ومنتديات ثقافية ومهرجانات بشراكة مع جمعيات المجتمع المدني والفعاليات الوطنية والدولية ، حيث تبقى الثقافة حقا من الحقوق التي لا مجال للميز فيها ، بل إن الحق في الإسهام على قدر المساواة في الأنشطة الثقافية ينسحب على جميع المواطنين بمن فيهم السجناء الذين لهم أيضا الحق في ممارسة الأنشطة الثقافية وتنظيم عروض ترفيهية وتربوية وفنية داخل المؤسسات السجنية ، بمساهمة أشخاص أو فرق من خارج المؤسسات وفي هذا الإطار فإن الأشخاص والجمعيات بما فيها الأمازيغية تشارك بفعالية في هذه الأنشطة ، كما أن المعتقلين بحسب لهجاتهم ولغاتهم يستفيدون بالإضافة إلى ذلك من البرامج التي تبث عبر وسائل الإعلام الوطنية باللهجات الوطنية المختلفة .

 


الكاتب: Moha Bouwawal

بتاريخ : 2009-03-09 13:05:00

تابعنا على الفايس بوك

 

 
 
تواصل
Partager sur Facebook avec vos amis-es
 
 
  مقالات لنفس الكاتب
ارسل المقال الى صديق
Article lu 4650 fois
 

تعليقات القراء

هده التعليقات لاتمتل رأي أمازيغوولد بل رأي أصحابها

 
تعليقكم هنا
الاسم
البريد الالكتروني
عنوان التعليق
التعليق
انقل كلمة التحقيق i48mm6v9 هنا :    
 

 

 

 

 

 

   
   

الجزائر

 
   
مصر  
   
المغرب  
   
جزر الكناري  
   
موريطانيا  
   
ليبيا  
   
مالي  
   
تونس  
   
النيجر  
   
عريضة  
 
 

 

 

 

مقالات اخرى

الامازيغ والحرية
بتاريخ : 2020-08-26 22:05:00 ---- بقلم : الحسن اعبا




المغرب: بقدرة قادر
بتاريخ : 2020-08-02 00:26:00 ---- بقلم : أحمد عصيد






بين الواجب والصدقة
بتاريخ : 2020-06-22 14:13:00 ---- بقلم : أحمد عصيد




الأسباب الحقيقية لهجرة الأدمغة
بتاريخ : 2020-05-22 23:38:00 ---- بقلم : أحمد عصيد

 

  amazighworld@gmail.com

Copyright 2002-2009  Amazigh World. All rights reserved.