Français
English
 

 

 

بيان الحركة التقافية الامازيغية بالجامعة المغربية حول تخليد الذكرى الأربعينية للشهيد محسن فكري

بقلم الحركة التقافية الامازيغية - AmazighWorld.org
بتاريخ : 2016-12-15 22:11:00


الاتحاد الوطني لطلبة المغرب الحركة الثقافية الامازيغية
موقع تيطاوين

بيان المشاركة الميدانية في تخليد الذكرى الأربعينية للشهيد محسن فكري .

ازول ذامغناس:

تحية المجد و الخلود للشهداء الحقيقيين لهذا الوطن الأمازيغي ولقيم ثيموزغا ، شهداء المقاومة المسلحة واعضاء جيش التحرير"محمد بن عبد الكريم الخطابي، عسو اوباسلام، موحى او حمو ازايي، حدو اقشيش، عباس لمساعدي...الخ"، تحية اجلال و اكبار لكافة شهداء القضية الامازيغية "معتوب لوناس، كرماح ماسينيسا، سعيد سيفاو، مانودياك، بوجمعة الهباز، القاضي قدور..." و شهيد الحركة الثقافية الامازيغية بشكل تنظيمي و القضية الامازيغية بشكل عام "أخافور عمر خالق –ازم-".

تحية النضال والصمود للمعتقل السياسي للقضية الامازيغية عبد الرحيم ادوصالح، تحية الحرية والكرامة لكافة الشعوب التواقة للانعتاق و التحرر، تحية الثبات على المبدأ لكافة الانتفاضات الشعبية:

ايمضر،الحسيمة، تاركيست،... الخ". ان المتتبع لمسار وواقع شمال افريقيا في سياقها التاريخي سيلاحظ مدى عمق الأزمة التي يعاني منها الشعب الامازيغي جراء الجرائم اللاإنسانية المرتكبة من طرف الانظمة الاستبدادية الديكتاتورية، بغية اقبار كل صوت نبيل يفكر في الكرامة و حقوقه العادلة والمشروعة عوض الاساطير و الاوهام. والنظام المخزني العروبي لا يخرج عن هذه المعادلة، حيث لم يتوان في تفعيل آلياته المعهودة (الأمنية) منها والاديولوجية قصد الإجهاز على ما تبقى من حقوق الشعب الامازيغي، وما صفحات التاريخ الدموي التي طبعت اياديه قبل الاستقلال الشكلي والى حدود اليوم إلا شهادة حية على هول الجرائم التي يرتكبها على كل مستويات ومناحي الحياة العامة.

ولا يحيد استشهاد فكري محسن بتلك البشاعة عن هذا التراكم والزخم الإجرامي الذي طبع فلسفة تعاطي المخزن ومن يلف لفه مع الشعب الامازيغي وقضاياه، بهدف تأبيد وجوده واستمراريته ضدا على ارادة الشعب امور نواكش (المغرب) الساعي للتحرر من كل براثن الاستبداد والفساد السياسي الذي تتسع رقعته بشكل كبير رغم كل الخطابات الرسمية التي تحاول أن تخفي الوجه الحقيقي للمخزن ولفوفه في محاولة يائسة لتسويق (الاستثناء المغربي) المغرض وكسب ود المنتظم الدولي في الوقت الذي يثبت فيه الواقع بجلاء استمرار المقاربات القمعية الصرفة ضد كل الأصوات الحرة المنادية بالتغيير الديمقراطي الحقيقي. ان اغتيال الشهيد محسن فكري لا يخرج عن مسلسل الاغتيالات الطويلة التي أقدم عليها المخزن منذ الاستقلال الشكلي الناتج عن بيع (المغرب) في معاهدة اكس ليبان، وقبلها مع رموز حركتي التحرير الوطنية، المقاومة المسلحة و جيش التحرير، دون ان ننسى الاتفاضات المجيدة لسنوات 1958 و 1984 و1987 وغيرها كثير. ولن يخرج ما سمي بهتانا بالعهد الجديد عن مسار هذه الاغتيالات ولنا ان نستحضر شهداء حركة 20 فبراير و شهيد القضية الفنان الامازيغي ريفينوكس الذي اغتيل بطريقة همجية، لاستبيان مدى استمرار عقلية المخزن على درب الاستبداد والحكرة والاقصاء.

وباعتبار الحركة الثقافية الامازيغية تعمل على نشر الخطاب العقلاني والمتنور، قصد سد فجوة الثقة بين الشعب و الوسط الطلابي من خلال تفاعلها المستمر مع همومه وتطلعاته، فإن الحركة تهيب بكافة المناضلين والمناضلات والطلبة الغيورين، إلى الاصطفاف الى جانب نضالات شعبنا ميدانيا، وخاصة الشكل التاريخي المزمع تنفيذه، يوم السبت 10 دجنبر على الساعة الثالثة زوالا، بساحة الشهداء بمدينة الحسيمة، لتخليد ذكرى الأربعينية للشهيد الشعب الأمازيغي محسن فكري، وذلك تجسيدا للوعي الحضاري و الديمقراطي لهذا الحراك الشعبي المستمر منذ وقت ارتكاب تلك الجريمة النكراء، الذي يتسم بالمطالبة بحقوقنا العادلة و المشروعة، من أجل الوصول إلى تحقيق العيش الكريم و بناء مجتمع الحرية و الكرامة و العدالة الاجتماعية.
وتأسيسا على ما سبق، نعلن للرأي العام مايلي:

تأكيدنا على:

المشاركة الميدانية الى جانب الجماهير الشعبية في تخليد اربعينية شهيد الحق في الحياة والكرامة محسن فكري يوم 10 دجنبر بمدينة الحسيمة.
ضرورة الكشف عن تفاصيل استشهاد محسن فكري، ومعاقبة الجناة الحقيقيين.
ضرورة الاستجابة لمطالب الحراك الاجتماعي.
ضرورة اطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين بسجون العار.

دعمنا لـــ:

الحراك الاجتماعي الذي تخوضه الجماهير بالريف وعموم الوطن.

تشبثنا ب:

سلمية نضالات الحركة الثقافية الامازيغية.
حرر بموقع تيطاوين بتاريخ 07دجنبر 2016.


تابعونا على الفايس البوك الجديد

 

 

 
تواصل
انشرها او انشريها على الفايس بوك
مقالات لنفس الكاتب الحركة التقافية الامازيغية
ارسل المقال الى صديق
مقال قرئ 4290

تعليقات القراء

هده التعليقات لاتمتل رأي أمازيغوولد بل رأي أصحابها

 
تعليقكم هنا
الاسم
البريد الالكتروني
عنوان التعليق
التعليق
انقل كلمة التحقيق hy5eh3q4 هنا :    
 

 

 

 

 

 

   
   

الجزائر

 
   
مصر  
   
المغرب  
   
جزر الكناري  
   
موريطانيا  
   
ليبيا  
   
مالي  
   
تونس  
   
النيجر  
   
عريضة  
 
 

 

 

 

مقالات اخرى


ما هكذا تورد الإبل يا استاذ
بتاريخ : 2021-11-13 05:21:00 ---- بقلم : الطيب أمكرود














 

  amazighworld@gmail.com

Copyright 2002-2009  Amazigh World. All rights reserved.