Français
English
 

 

 

تدريس الامازيغية في المؤسسات التعليمية الليبية -الحلقة 1 ( تامزوارت )-

(صورة لاحد واجهات المدارس الليبية المنهكة المدمرة بسبب سياسة التهور والاستهتار)

(والسؤال هو هل يمكن ان ندرس الامازيغية في مثل هدة المدارس ؟؟؟؟؟)

 

 

 

ازول فلاون

 

يعتبر قطاع العليم من أهم وابرز القطاعات أن لم يكن هو أساس  التقدم وتحظر الشعوب. ويعتبر التعليم في ليبيا قد مر بمراحل عدة منها:

1:- المرحلة البدائية وهي مرحلة الكتاتيب الدينية

2:- الحقبة الإيطالية والتي كانت حكرا علي  شريحة من شرائح المجتمع الليبي فقط دون غيرها

3:- الحقبة الملكية :- والتي شهد فيها التعليم بليبيا نوعا من التقدم والازدهار دلك بشهادة المنظمات العالمية والدولية في تلك الفترة .

4:- الفترة من 1969 ألي أواخر السبعينات  هده المرحلة كانت تعتبر  تكملة  للمرحلة السابقة ألا  أن المشاكل بدأت تظهر  وتبرز شئ فشأ  .

5:- الفترة من نهاية السبعينات ألي اليوم :-  هي مرحلة انهيار المؤسسة التعليمية الليبية وقد شهدت هده الفترة  تدمير كل الكوادر التعليمية والمؤسسات التعليمية وانتهاء جزائي وكلي  لكل القيم و الأخلاق والعلوم العصرية وصارت المؤسسة التعليمية الليبية تعاني من فشل تام و انهيار .

 هذا ما أسفر عنه تخرج  أعداد كبيرة من دوي الشهادات ألعلي والتي هي ليست ألا أوراق تبروز وتعلق في ( المرابيع )  وفي الأصل لا قيمة علمية لها.

 

وقد اعتبرت المرحلة الأخيرة هده هي من اسواء المراحل التعليمية التي مرت بها ليبيا. وقد صارت مناهجها الدراسية لا تحمل أي نوعا من أنواع  العلوم العصرية و الإنسانية بل صارت ألمؤسسه التعليمية الليبية مؤسسه إقصاء للأخر  ومؤسسه تعمل علي تحطيم  كل ما هو ليبي  وتعمل علي ربط الإنسان الليبي بأساطير التاريخ العروبي المقيت المتمثل في المعتقدات الجاهلية و الأفكار  الشوفينية القومية  العروبية وتعمل علي تمجيد شخصيات لا تمثل لا الثقافة الوطنية ولا الشخصيات التاريخية الليبية.

 

فملئت كتب الدراسات الأدبية بالقصائد الجاهلية و أسماء شعراء المعلقات وأشعار حروب وشخصيات الربع الخالي ونجد. وتكدست مناهج التاريخ بالتزوير الذي فاق الحد حتى انه حول كل شئ ألي ((( عربي ))) و تكدس فيه من الأفكار القومية ما لا يحصى ولا يعد. وحتى المواد العلمية  ( كيمياء , فيزياء , رياضيات )  حشوت   بما لا يسمن  ولا يغني من جوع.

 

ولهذا السبب جاءت الدعوات المستمرة والدائمة للحركة الثقافية الامازيغية لإعادة ترتيب وهيكلة ألمؤسسه التعليمية الليبية بما يتماشى مع العصر والعلوم المتقدمة ومع الثقافة الوطنية الليبية  بعيدا كل البعد عن المستورد, وكذلك كانت دعاتنا لإعادة ترتيب  وتصحيح التاريخ الوطني  وتدريسه بطريقة حقيقية وبعيدة عن الأفكار الشوفينية والراديكالية  القومية العروبية. وكذلك كانت دعوتنا بإدماج الامازيغية في المؤسسة التعليمية الوطنية الليبية  ألي جانب العربية  و أن تاخد  كل اللغات الوطنية الليبية مكانتها  ولتساهم كلها في بناء المجتمع الوطني الليبي الذي يحترم الأخر  الذي لا يختلف عنة ثقافيا وعرقيا .

ويجب أن يا خد في عين الاعتبار  كل أنواع التعددية في ليبيا وان يحث علي احترام  الفروقات  بشريطة أن تكون  كلها تعمل من اجل مصلحة الوطن الليبي  , بعيدا كل البعد عن أخطاء الماضي المقيت الذي تسبب عنة انهيار  المواطن وتحطم الوطن وانحطاط جيلا بأكمله .

 

ولهذا ندعو ألي احترام ألمؤسسه التعليمة وإعطائها حقها وان تحترم هي الأخرى حقوق المواطن الليبي  وان تكون مؤسسة وطنية لا تتبع لأي تيار شوفيني قومي مهما يكن وان  تكون هي الحامي للوطن وللوحدة الوطنية لتراب ليبيا  وان تحافظ علي التعددية التي أن دلك فإنما تدل علي  قوة الثقافة الوطنية وغزارتها .

 

وبدلك تكون  مطالبنا كالأتي :-

1:-  أعادة هيكلة ألمؤسسه التعليمية الوطنية .

2:- أعادة كتابة التاريخ  والمناهج التعليمية بصفة عامة بعيدا عن الأفكار الردكالية والقومية العروبية  بل أن تكون المناهج نابعة من  ليبيا الوطن تاريخا وفلسفة وثقافة وأدب .

3:- احترام التعدديات الثقافية واللغوية والدينية والاتنية في ليبيا  وان تدمج (( تمازيغت , العربية,.......))  في ألمؤسسه التعليمية الليبية و التساوي  بينهم  وان تعتبر  لغات وطنية ورسمية  .

 

وسوف نتدارس موضوع تدريس الامازيغية في حلقات  العوائق والعراقيل والدوافع  كلها سوف تكون  في سلسلة مقالات  يكون همها الأوحد هو  الامازيغية  واحترام الأخر  و ألمؤسسه التعليمية

والسؤال القادم هو  ما إمكانية تدريس الامازيغية في المدارس الليبية ؟؟؟؟؟؟؟؟؟

أسئلة كثيرة سوف نجيب عنها في حلقات والي اللقاء في الحلقة القادمة  موعدنا يتجدد بعون الله

 

تانميرت ئنون

مواطن زواري

 

حرر بتاريخ 1/1/2009-2959

 

 

 

ملاحظة :-

* (صورة لاحد واجهات المدارس الليبية المنهكة المدمرة بسبب سياسة التهور والاستهتار)

(والسؤال هو هل يمكن ان ندرس الامازيغية في مثل هدة المدارس ؟؟؟؟؟)

 


الكاتب: Mouwatin Zwari

بتاريخ : 2009-04-05 23:50:00

تابعنا على الفايس بوك

 

 
 
تواصل
Partager sur Facebook avec vos amis-es
 
 
  مقالات لنفس الكاتب
ارسل المقال الى صديق
Article lu 4172 fois
 

تعليقات القراء

هده التعليقات لاتمتل رأي أمازيغوولد بل رأي أصحابها

 

1 التعليق رقم :
جود بقلم :
الجوهر هو الاساس تحت عنوان :
Unkwown البلد :
 
ليس التعليم بشكل بل بلجوهر  
 

 
تعليقكم هنا
الاسم
البريد الالكتروني
عنوان التعليق
التعليق
انقل كلمة التحقيق lqpid2lq هنا :    
 

 

 

 

 

 

   
   

الجزائر

 
   
مصر  
   
المغرب  
   
جزر الكناري  
   
موريطانيا  
   
ليبيا  
   
مالي  
   
تونس  
   
النيجر  
   
عريضة  
 
 

 

 

 

مقالات اخرى
في طرابلس "أمازيغي" من قلب "سوس"
بتاريخ : 2019-04-22 21:31:00 ---- بقلم : مصطفى منيغ



ليبيا وعوامل فشل الحل السلمي
بتاريخ : 2018-06-11 22:34:00 ---- بقلم : احمد الدغرني


ماذا يريد الأمازيغ في ليبيا
بتاريخ : 2018-03-28 09:01:00 ---- بقلم : محمد شنيب

17 فبراير،ليبيا إلى أين
بتاريخ : 2018-02-01 08:11:00 ---- بقلم : محمد شنيب


الهوية والإنتماء
بتاريخ : 2017-12-25 21:05:00 ---- بقلم : محمد شنيب

العلمانية والديمقراطية
بتاريخ : 2017-12-19 17:57:00 ---- بقلم : محمد شنيب

ليبيا المكونات الثقافية
بتاريخ : 2017-12-07 10:29:00 ---- بقلم : محمد شنيب






 

  amazighworld@gmail.com

Copyright 2002-2009  Amazigh World. All rights reserved.