Français
English
 

 

 

المغرب-حزب تامونت للحريات: التهميش سياسة وخيار استراتيجي لتدجين المواطنين وطمس هويتهم لضمان تبعيتهم


أصدرت اللجنة التحضيرية الوطنية لحزب تامونت للحرياتِ بيانان توصل الموقع بنسخة منه تطالب فيه بالقطع النهائي مع "سياسة التهميش والعزلة" التي اعتبرها الحزب "خيار استراتيجي سياسي يستهدف المزيد من الهشاشة والتفقير والتجهيل لتعميق التيئيس، في أفق تدجين المواطنين وضمان تبعيتهم العمياء،" هدفه الرئيسي يقول البيان هو "استدامة التحكم في مقدراتهم وثرواتهم وطمس هويتهم اﻷمازيغية اﻷصيلة". هدا نص البيان:


على إثر حادثة سقوط الطفلة إيديا، إبنة المناضل الحقوقي والأمازيغي السيد إدريس خير الدين، أثناء لعبها بتينغير، وبعد أن تنقل الأب بفلذة كبده إلى مستشفى تينغير بدون جدوى، ثم إلى مستشفى الراشيدية حيث أجري لها فحص بالسكانير، فطمأن متفحصه على ضوئه الاسرة بأن إبنتهم أصيبت بكسر صغير بجمجمتها فقط. وأمام حالتها الغير العادية توجه بها والدها إلى مستشفى فاس، حيث تبين بأنها أصيبت بنزيف داخلي لم يتمكن سكانير الراشيدية ومتفحصه من كشفه في وقته. نزيف لم تنفع معه كل محاولات الطاقم الطبي بفاس لإنقاد إيديا البريئة، ولم يمهلها فأسلمت روحها بين يدي أسرتها، بعد صراع وجودي مرير خاضته هي وأسرتها مع الإصابة في مستشفيات الجنوب الشرقي.

وإذ نتقدم بهذه المناسبة الأليمة لتعازينا الحارة لجميع أفراد أسرة الفقيدة في مصابها الجلل، راجين لهم الصبر والسلوان، فإننا في اللجنة التحضيرية لحزب تامونت للحريات نؤكد بأن وفاة الفقيدة إيديا، نتيجة حتمية لسياسة التهميش والعزلة القاتلة للجنوب الشرقي وباقي مناطق المغرب الغير النافع، التي لازالت تحتفظ بظهائر تصنيفها مناطق عسكرية رغم ما عرفه المغرب من تنظيم ترابي. هذا التهميش الذي يتمظهر ي المجال الصحي فمن خلال الغياب التام للتجهيزات الطبية والموارد الطبية البشرية اللازمة للتعاطي الطبي المهني والمسؤول مع حالة الفقيدة شهيدة التهميش بتينغير، ومن خلالها ساكنة الجنوب الشرقي عامة. وتبعا لذلك فإننا نطالب بما يلي:

- فتح تحقيق قضائي وإداري نزيه ومستعجل حول حالة السكانير الذي أجري لشهيدة التهميش، وملابسات القراءة التي تمت لنتيجته وطمئنة أسرة الفقيدة على أساسها على حالتها، عوض تشخيص النزيف ومعالجته في وقته. بهدف تحديد المسؤوليات الادارية والطبية والقانونية من جهة، والوقوف على مدى سلامة السكانير من جهة ثانية، وعلى مدى كفاءة قارئه من جهة ثالثة، لضمان سلامة معدات تشخيص أمراض المواطنين، وكفاءة الطاقم الطبي المكلف بقراءة السكانير، والقطع النهائي مع الاستهتار بصحة المواطنين.

- دعوة المسؤولين محليا وجهويا ووطنيا، ﻟلتحلي بروح المسؤولية الوطنية، وايجاد حلول ﻋﺎﺟﻠﺔ تتجاوب مع انتظارات ومطالب ابناء الجنوب الشرقي، لتمكينهم من العدالة الاجتماعية والكرامة الانسانية ولتجنيب المنطقة مزيدا من المآسي الإنسانية .

- إرساء أدوات التنمية البشرية والمجالية المندمجة والشاملة الكفيلة من الرفع من النمو الاقتصادي للمنطقة والاستجابة للمطالب الشرعية للساكنة

- إرساء مقومات النمو الإقتصاي والتنمية البشرية والمجالية الفاعلة محليا وجهويا ووطنيا. والقطع النهائي مع سياسة التهميش والعزلة كخيار استراتيجي سياسي يستهدف المزيد من الهشاشة والتفقير والتجهيل لتعميق التيئيس، في أفق تدجين المواطنين وضمان تبعيتهم العمياء، وصولا لاستدامة التحكم في مقدراتهم وثرواتهم وطمس هويتهم اﻷمازيغية اﻷصيلة.

- إلغاء الظهائر التي تعود الى فترة الاستعمار وفجر الاستقلال التي صنفت العديد من مناطق المغرب مناطق عسكرية، ولازالت تدبر من هذه المرجعية الامنية المغيبة لأي تصور تنموي اقتصادي وانساني.

عن اللجنة السياسية الوطنية لمشروع حزب تامونت للحريات
المنسق الوطني: السيد مصطفى برهوشي


الكاتب: امازيغ وولد

بتاريخ : 2017-04-13 07:55:00

تابعنا على الفايس بوك

 

 
 
تواصل
Partager sur Facebook avec vos amis-es
 
 
  مقالات لنفس الكاتب
ارسل المقال الى صديق
Article lu 4300 fois
 

تعليقات القراء

هده التعليقات لاتمتل رأي أمازيغوولد بل رأي أصحابها

 
تعليقكم هنا
الاسم
البريد الالكتروني
عنوان التعليق
التعليق
انقل كلمة التحقيق lpyvebrx هنا :    
 

 

 

 

 

 

   
   

الجزائر

 
   
مصر  
   
المغرب  
   
جزر الكناري  
   
موريطانيا  
   
ليبيا  
   
مالي  
   
تونس  
   
النيجر  
   
عريضة  
 
 

 

 

 

مقالات اخرى


الحجر الصحّي وحقوق الإنسان
بتاريخ : 2020-04-07 15:17:00 ---- بقلم : أحمد عصيد














 

  amazighworld@gmail.com

Copyright 2002-2009  Amazigh World. All rights reserved.