Français
English
 

 

 

المغرب: فيدرالية امازيغية تدين سياسة الزج بالدين في الصراعات السياسية وتدعو إلى الافراج الفوري عن كافة المعتقلين بالريف


أصدرت الفيدرالية الوطنية للجمعيات الامازيغية بالمغرب بيانا توصل الموقع بنسخة منه تندد بتصعيد الحكومة ضد التجمعات السلمية لحراك الريف. وادان البيان سياسة الزج بالدين في الصراعات السياسية واستعمال وزارة الأوقاف للمساجد كمنابر إيديولوجية لمهاجمة الاحتجاجات السلمية وشيطنة نشطاء الحراكات الإجتماعية . هدا نص البيان:

من أجل إطلاق سراح المعتقلين ورفع كل المظاهر الأمنية المثبتة أثناء الحراك الاجتماعي ببلاد الريف
تابع المكتب الفدرالي بانشغال وقلق شديدين ما عرفته بلاد الريف يومي 26 و27 ماي 2017، من احداث تعكس تصعيد الحكومة ضد التجمعات السلمية لحراك الريف، بلجوئها الى نهج اسلوب مداهمات ومطاردات واعتداءات بدنية ولفظية، مع تسييد أجواء الرعب واعتقالات واسعة وسط نشطاء الحراك الشعبي وصلت الى حدود الآن 38 معتقلا، تمت احالة بعضهم على المحكمة الإبتدائية بالحسيمة والبعض الآخر على الفرقة الوطنية بالدار البيضاء، ويحدث هذا بعد ثلاثة ايام من الزيارة التي قامت بها مكونات احزاب الأغلبية الحكومية .

ان مكتب الفيدرالية الوطنية للجمعيات الأمازيغية بالمغرب وإذ يتابع بقلق شديد الأوضاع في الريف، فإنه يعلن ما يلي:

• يدين سياسة الزج بالدين في الصراعات السياسية واستعمال وزارة الأوقاف للمساجد كمنابر إيديولوجية لمهاجمة الاحتجاجات السلمية وشيطنة نشطاء الحراكات الإجتماعية .

• يندد بمختلف الاعتداءات التي طالت المواطنات والمواطنين بالريف ويعتبرها انتهاكا صارخا للحق في التعبير الحر والتظاهر السلمي.

• يدعو إلى الافراج الفوري عن كافة المعتقلين ووقف جميع المتابعات في حق كل نشطاء الحراك الشعبي.

• ينبه إلى خطورة استمرار الحكومة في تجاهل مطالب الحراك الشعبي والعودة إلى سياسة المواجهة الأمنية وحملات الإعتقالات العشوائية.

• يعلن عن انتدابه للمحامين لمتابعة ومؤازرة ضحايا الإعتقال.

• يدعو إلي رفع جميع مظاهر العسكرة وفتح أبواب الحوار والتفاوض والتعاطي الجدي مع مطالبهم المشروعة.

• يدكر ان الدولة المغربية مسؤولة بالالتزام بالخيار الديمقراطي، الذي ينبني على ترجيح الحوار والإنصات على لغة العنف .

الرباط يوم 29 ماي 2017
الفيدرالية الوطنية للجمعيات الامازيغية


الكاتب: امازيغ وولد

بتاريخ : 2017-05-29 16:24:00

تابعنا على الفايس بوك

 

 
 
تواصل
Partager sur Facebook avec vos amis-es
 
 
  مقالات لنفس الكاتب
ارسل المقال الى صديق
Article lu 5060 fois
 

تعليقات القراء

هده التعليقات لاتمتل رأي أمازيغوولد بل رأي أصحابها

 

1 التعليق رقم :
Souss m.d بقلم :
تحت عنوان :
Italy البلد :
 


أمر الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف في الحسيمة بإجراء بحث في موضوع إقدام ناصر الزفزافي، بمعية مجموعة من الأشخاص، على "عرقلة حرية العبادات داخل مسجد محمد الخامس بالحسيمة. ما قام به فقيه المخزن ليست عبادة بل سياسة محضة إستأجر فيها المخزن فَمَّ هذه الببغاء لخدعة الناس ونشر أفكار إديولوجية مقززة عبر المساجد. فقيه النظام المخزني الخائن لأمانته يبتز أهل الريف ويستصغر بهم ويدخل في معركة سياسية ضد حقوق الشعب المشروعة ويساند مفسدين وفراعنة السلطة المتسلطة. ومن حق أي مواطن أن يدافع عن نفسه وكرامته ضد فقهاء الشر المأجورين عن طريق الكلمة و الإحتجاج. المخزن العروبي يستغل الدين كعادته لمد يد القمع و التستر المفضوح عن نواياه الخبيثة تجاه حقوق الشعب و حريته و كرامته. وبهذه الطرق الثعلبية لمخزن ديكتاتوري بِلباس الدولة التي تخدم الشعب ،سيجر أهل الريف وأهل سوس وكل مناطق المغرب إلى مقاومة ضد خليفة المستعمر الفرنسي و الغازي العروبي.

 
 

 
تعليقكم هنا
الاسم
البريد الالكتروني
عنوان التعليق
التعليق
انقل كلمة التحقيق smjq19mx هنا :    
 

 

 

 

 

 

   
   

الجزائر

 
   
مصر  
   
المغرب  
   
جزر الكناري  
   
موريطانيا  
   
ليبيا  
   
مالي  
   
تونس  
   
النيجر  
   
عريضة  
 
 

 

 

 

مقالات اخرى








الامازيغ والحرية
بتاريخ : 2020-08-26 22:05:00 ---- بقلم : الحسن اعبا




المغرب: بقدرة قادر
بتاريخ : 2020-08-02 00:26:00 ---- بقلم : أحمد عصيد




 

  amazighworld@gmail.com

Copyright 2002-2009  Amazigh World. All rights reserved.