Français
English
 

 

 

مؤتمر تغيير شمال إفريقيا الاول


تعاني دول شمال إفريقيا منذ نهاية الإستعمار الأوروبي من عدة مشاكل اقتصادية و سياسية، أدت إلى خلق أزمات اجتماعية بدء بغياب الحرية و الشفافية وصولا إلى غياب مفهوم الديمقراطية، و ارتفاع مستوىات الفساد المالي و الإداري وغيرها.

وبسبب هذه الأوضاع، لا زالت شعوب المنطقة تعيش الظلم بكافة أشكاله والذي كان سبباً مباشرة في اندلاع إنتفاضات وثورات 2011 والتي تعرف باسم ''الربيع الديمقراطي'' والتي كانت تعبيراً لرفض واقع سياسي و اقتصادي لم يقدم أي مشروع للنهوض بالمنطقة.

إن الموجة الأولى من الثورات كانت محاولة لإصلاح ما افسدته النظم السياسية إلا أن غياب نخبة حقيقية تقود الحراك وإستغلال الأحداث من قبل جماعات الإسلام السياسي حال دون إحداث تغييرات عميقة ودون تحقيق تطلعات الشباب. فبعد مضي ستة سنوات لازالت هذه الدول تعرف أعلى معدلات البطالة والتطرف والتهميش بجميع أشكاله الإقتصادية و الإجتماعية و السياسية والثقافية.

إن ما يحدث في شمال إفريقيا من صراعات وفشل سياسي يتجاوزها إلى باقي دول المنطقة. والتي نتج عنه الكثير من الأزمات منها الهجرة الغير قانونية و الإرهاب و التهريب و صعوبة اندماج الجالية الشمال افريقية في اوروبا. ومن هنا تأتي ضرورة تقديم رؤية لمشروع سياسي وطني وحداثي يخدم مصالح شعوب المنطقة لاستبدال الأيدولوجيا القومية والدينية والعسكرية المتطرفة لحماية وتطوير حاضر وأفاق المنطقة.

 


الكاتب: MCAN

بتاريخ : 2017-08-03 11:53:00

تابعنا على الفايس بوك

 

 
 
تواصل
Partager sur Facebook avec vos amis-es
 
 
  مقالات لنفس الكاتب
ارسل المقال الى صديق
Article lu 3850 fois
 

تعليقات القراء

هده التعليقات لاتمتل رأي أمازيغوولد بل رأي أصحابها

 
تعليقكم هنا
الاسم
البريد الالكتروني
عنوان التعليق
التعليق
انقل كلمة التحقيق rglfa07v هنا :    
 

 

 

 

 

 

   
   

الجزائر

 
   
مصر  
   
المغرب  
   
جزر الكناري  
   
موريطانيا  
   
ليبيا  
   
مالي  
   
تونس  
   
النيجر  
   
عريضة  
 
 

 

 

 

مقالات اخرى




صفعة تونسية للمغرب
بتاريخ : 2018-05-08 18:11:00 ---- بقلم : أحمد عصيد








تونس : بداية النهضة الامازيغية
بتاريخ : 2015-08-03 15:59:00 ---- بقلم : امازيغ وولد




 

  amazighworld@gmail.com

Copyright 2002-2009  Amazigh World. All rights reserved.