Français
English
 

 

 

التجمع العالمي الأمازيغي:بيان دعم وتأييد استفتاء واستقلال إقليم كورديستان


إيمانا منا بحق الشعوب في تقرير مصيرها وتحديد مستقبلها وفق العهود والمواثيق الدولية، واقتناع تنظيمنا، التجمع العالمي الأمازيغي، بحق الشعب الكوردي الشقيق، الذي تعرض على مدى عشرات السنوات لكل أصناف التطهير العرقي والتزوير لهويته وثقافته والاضطهاد والاستبداد بكل أشكاله والإبادة الجماعية على أيدي الأنظمة العروبية والعثمانية المحيطة بكورديستان، والتي تتقاسم الأجزاء الأربع الكوردية، العراق ـ سوريا ـ إيران ـ تركيا، واستذكارا للجرائم البشعة التي اقترفها النظام السابق للعراق في حق الكورد عبر الهجوم عليهم في أكثر من مرّة بالأسلحة الكيماوية وما خلف ذلك من ألاف الشهداء والمصابين، إضافة إلى حرمانهم من ابسط حقوقهم العادلة والمشروعة في سوريا، والحرب المعلنة على الكورد من طرف تركيا وإيران، واستذكارا لتضحياتهم ودفاعهم المستميت طوال السنوات الماضية على مناطقهم ومواجهتهم لأكبر قوة إرهابية في الشرق الأوسط والعالم، المتمثلة في "داعش" وتحريرهم لمناطقهم عبر تقديم مئات الشهداء من خيرات أبناء كورديستان.

ولأن الشعب الكوردي بإقليم كورديستان وباقي المناطق الكوردية يتمتع بكافة مقومات الشعوب التي ناضلت لعقود من أجل ممارسة حقها في تقرير مصيرها، بما في ذلك حقها في الاستقلال والإعلان عن دولتها المستقلة. ودعما منّا لقرار رئيس إقليم كوردستان، السيد مسعود بارزاني والذي ينص على إجراء الاستفتاء يوم 25 سبتمبر الجاري لتحديد مستقبل إقليم كوردستان والمناطق الكوردية التي حرّرها الكورد بدمائهم من أيدي التنظيمات الإرهابية.
فإن التجمع العالمي الأمازيغي يعلن للرأي العام الدولي ما يلي:

ـ دعمه ومساندته المطلقة لحق الشعب الكوردي في الاستفتاء و تقرير مصيره بما في ذلك استقلاله وإنشاء دولته المستقلة.

ـ تضامنه المطلق مع الشعب الكوردي في كل ما تعرض ويتعرض إليه على أيدي أعداء الحرية والديمقراطية والإنسانية.

ـ دعوة المنتظم الدولي والمنظمات الحقوقية الدولية وكل الشعوب الحرة بدعم حق الشعب الكوردي في الاستقلال والإنعتاق من براثن الاستبداد والتقتيل والتهجير والمحاولات المستمرة لطمس هويته القومية وخصوصيته.

ـ مطالبة الأمم المتحدة والإتحاد الأوربي وكل دول الديمقراطية، بدعم حق الشعب الكوردي في تقرير مصيره وفق المواثيق الدولية والكف عن سياسة الكيل بمكيالين وسياسة المصالح.

ـ يؤكد أن تقرير الشعب الكوردي لمصيره وإنشاء دولته سيساهم في الاستقرار والأمن الحقيقيين في منطقة الشرق الأوسط.

ـ يؤكد على أن استقلال الكورد، الذين دفعوا الثمن غاليا في سبيل الحرية والتحرر نساءً ورجالا، يعتبر الحل الأمثل لوضع حد للحروب والصراعات الطائفية في المنطقة، ويعزز من تعميم ثقافة التعايش واحترام القيم الكونية والإنسانية التي دافع عليها الكورد وقدموا من أجلها تضحيات جسام.

ـ يؤكد على أن النضال الكوردي في كل الأراضي الكوردية والنضال الأمازيغي في عموم شمال أفريقيا، نضال مشترك بين أكبر شعبين في المنطقتين في سبيل الديمقراطية والحرية والحقوق الهوياتية والثقافية والقومية للشعبين الصديقين.

ـ يذكر التجمع العالمي الأمازيغي برسالته إلى السيد مسعود برزاني والتي أكد فيها في وقت سابق عن دعمه الكامل لحق الشعب الكوردي في تقرير مصيره، والوقوف بجانبه حتى يتحرر من كل مظاهر الإرهاب والاستلاب الهوياتية التي يحاول الأنظمة العروبية والعثمانية المحيطة بكورديستان فرضها على الشعب الكوردي الشقيق.

التجمع العالمي الأمازيغي
الرئيس الدولي: رشيد الراخا


الكاتب: التجمع العالمي الأمازيغي

بتاريخ : 2017-09-18 17:15:00

تابعنا على الفايس بوك

 

 
 
تواصل
Partager sur Facebook avec vos amis-es
 
 
  مقالات لنفس الكاتب
ارسل المقال الى صديق
Article lu 3909 fois
 

تعليقات القراء

هده التعليقات لاتمتل رأي أمازيغوولد بل رأي أصحابها

 
تعليقكم هنا
الاسم
البريد الالكتروني
عنوان التعليق
التعليق
انقل كلمة التحقيق 95f3p8ii هنا :    
 

 

 

 

 

 

   
   

الجزائر

 
   
مصر  
   
المغرب  
   
جزر الكناري  
   
موريطانيا  
   
ليبيا  
   
مالي  
   
تونس  
   
النيجر  
   
عريضة  
 
 

 

 

 

مقالات اخرى









حراك الجزائر سنة 2019
بتاريخ : 2019-03-23 23:36:00 ---- بقلم : احمد الدغرني


أسكت وإلا قتلتك !
بتاريخ : 2019-01-17 21:10:00 ---- بقلم : أحمد عصيد



من هو الجزائري؟؟
بتاريخ : 2018-09-24 15:12:00 ---- بقلم : كمال الدين فخار


 

  amazighworld@gmail.com

Copyright 2002-2009  Amazigh World. All rights reserved.