Français
English
 

 

 

المغرب : مسيرة على الاقدام 768 كلم من يويزكارن الى الرباط من اجل مستشفى


بعد حراك الريف يأتي حراك سوس بشكل اخر من النضال، حيث اسست تنسيقية محلية بمدينة بويزكارن للدفاع عن الخدمات الصحية بالمدينة التي لها ساكنة تقارب 50,000 نسمة وهو ما يناهز ساكنة الحسيمة بالريف. حيث قالت التنسيقية انها قامت بمجموعة من المراسلات وبعدها من الوقفات وفي الأخير قررت مبادرة فريدة من نوعها وهي استمرار الاحتجاجات بالجنوب وسيقوم تلاتة مناضلي التنسيقية بمسيرة على الاقدام لمسافة 768 كلم من بويزكارن الى المركز بالرباط.

انطلقت المسيرة يوم الاحد 26 نونبر 2017 ومن المقرر ان يقضوا الليلة الأولى ب "بوفلن" والليلة الثانية بمدينة "تيزنيت" للتعريف بملفهم المطلبي لدى التنسيقيات المحلية المستضيفة في مسيرتهم الطويلة. وبعد انطلاق المسيرة أصدرت التنسيقية البيان التالي:


تعيش مدينة بويزكارن منذ شهرين على مسلسل الاحتجاج و التظاهر نتيجة لغياب ابسط الخدمات الصحية في مدينة كانت تجرى فيها الى الامس اعقد العمليات، غير ان انجازات الماضي ومكانتها في التاريخ لم تسعفها لتتجاوز محنة اليوم لتستمر معها مرارة التهميش و تتعالى صيحات المقهورين و ترتفع طوابير الموتى في مستشفى يحمل من الاقسام ما يكفي لينقد امهات حوامل و اطفال تعرضوا للدغات العقاريب.

اشكالات ليست بالمعقدة كما يدعي المسؤولون فهي لا تتطلب توفير الامكانيات المادية، اللوجستيكية و تظافر الجهود، بل تستوجب الاجابة على اسئلة تتكرر كثيرا. اين ذهبت التجهيزات المخصصة للمستشفى المحلي ببويزكارن و التي تقدر ب10 ملايين درهم؟ وهل نحن مواطنون من أدنى الدرجات حتى يقوم مندوب الصحة بالإقليم بإفراغ “المستشفى ” من كل أطره الطبية على قلتهم ونقلهم إلى مستشفيات أخرى؟ ومن يتحمل مسؤولية تزايد اعداد الوفيات في صفوف النساء الحوامل ؟


أسئلة يطرحها كل مريض او زائر.. لمستشفى حديث التدشين انطلقت به الاشغال بعد الزيارة الملكية لمدينة بويزكارن سنة 2007، بغلاف مالي يقدر ب 30 مليون درهم، وكان من المقرر حينها ان يشرع في استقبال المرضى سنة 2010، إلا أن سياسة المماطلة كانت سدا منيعا أمام حق الساكنة، لتستمر معها معاناة هذه الأخيرة ل4 سنوات اخرى، ليعلن في اواخر سنة 2014 افتتاح ابواب المستشفى المحلي. 7 سنوات من الانتظار و الترقب انكشفت بعدها حقيقة هذا المستشفى الذي كان عبارة عن جدران اسمنتية لا غير، لتتحطم آمال و أحلام ساكنة يقدر عددها بأزيد من 50 ألف نسمة.

في خضم هذا المخاض وأمام تزايد عدد الوفيات في صفوف الامهات الحوامل والاطفال في مقتبل العمر ولدت حركة “الصحة للجميع” للدفاع على ما تبقى من انجازات “الزيارة الملكية”، مطالبة الجهات المسؤولة بتنزيل كافة المشاريع التي سطرت خلال الزيارة دون مماطلة او تحايل، وعلى رأسها فتح جميع اقسام المستشفى المحلي.

و انطلاقا من غيرتنا على هذه المدينة و أمام هول المشاهد الأليمة التي كان المستشفى المحلي مسرحا لاحداثها، شهدت بويزكارن خلال شهري أكتوبر و ونونبر أشكالا نضالية موزعة بين وقفات احتجاجية و مسيرات شعبية واجهتها السلطات المحلية بالمنع.

إن التعاطي المرتجل للسلطات المحلية مع قضية الصحة تتضح ملامحها بشكل فظيع كأنها تتستر على شيء ما، في مدينة تتزايد فيها عدد الوفيات في صفوف الامهات الحوامل و الاطفال الصغار، ليتحول معها ملف الصحة الى برميل بارود قابل للانفجار في اي لحظة.

و في غياب اي مؤشر ملموس للاستجابة لملفنا الحقوقي وامام حقيقة الوضع المأسوي بهذه المدينة قررنا قطع المسافة الفاصلة بين بويزكارن و الرباط سيرا على الاقدام احتجاجا على الوضعية المزرية بهذه المدينة في كل المجالات و على رأسها تدني الخدمات الصحية، و للمطالبة كذلك بفتح تحقيق شامل و نزيه حول التدشينات الملكية.


مسيرة نبتغي من ورائها ان تفتح لنا ابواب الحوار الجاد و المسؤول املا ان تتحول معاناة شباب مسيرة التضحية الى مكاسب لمدينة تعتبر البوابة الفعلية نحو الصحراء، و من المقرر فعليا ان تنطلق مسيرة الاقدام تزامنا و الشكل النضالي المرتقب يوم الاحد 26 يونيو على الساعة 4 مساءا.

و انسجما و روح التضامن بين الحركات الاحتجاجية في ربوع وطننا ندعو كافة الاطارات السياسية المناضلة و الحقوقية و الجمعوية الى تقديم الدعم المادي و المعنوي للمناضلين الثلاث.

نعلن لرأي العام المحلي و الوطني اننا مستمرون في خوض اشكالنا النضالية السلمية الى حدود تحقيق مطالبنا دون قيد او شرط.

وندعو ساكنة دائرة بويزكارن للانخراط الفعال و الوازن في وقفة الوداع

حرر ببويزكارن: يوم 24 يونيو 2017.


الكاتب: امازيغ وولد

بتاريخ : 2017-11-27 11:22:00

تابعنا على الفايس بوك

 

 
 
تواصل
Partager sur Facebook avec vos amis-es
 
 
  مقالات لنفس الكاتب
ارسل المقال الى صديق
Article lu 5135 fois
 

تعليقات القراء

هده التعليقات لاتمتل رأي أمازيغوولد بل رأي أصحابها

 
تعليقكم هنا
الاسم
البريد الالكتروني
عنوان التعليق
التعليق
انقل كلمة التحقيق hu3dp7a4 هنا :    
 

 

 

 

 

 

   
   

الجزائر

 
   
مصر  
   
المغرب  
   
جزر الكناري  
   
موريطانيا  
   
ليبيا  
   
مالي  
   
تونس  
   
النيجر  
   
عريضة  
 
 

 

 

 

مقالات اخرى
















 

  amazighworld@gmail.com

Copyright 2002-2009  Amazigh World. All rights reserved.