Français
English
 

 

 

المغرب : بيان منظمة ازرفان حول الوضع الحقوقي بالمغرب


اجتمع المكتب الوطني لمنظمة إزرفان في إطار التحضير لإستقبال السنة الأمازيغية وكانت مناسبة لتدارس الوضعية الكارثية التي آلت إليها بلادنا على جميع الأصعدة، وبعد نقاش مستفيض لهذه الوضعية خلص المكتب الوطني للمنظمة إلى ما يلي :

- في المجال السياسي :

• إفلاس جميع الأطروحات الحزبية و الرسمية التي يتم على أساسها تدبير الشأن العام الداخلي و الخارجي لبلادنا، الشيء الذي نتج عنه احتقان منذر بانفجار الوضع في أي حين، مما انعكس بشكل سلبي على سمعة البلد دوليا، وهذا راجع للتغول المفرط لسلطة الدولة العميقة، التي تعتمد المقاربة الأمنية واستعمال العنف و المحاكمات الصورية ضدا على المطالب العادلة للمواطنين في احترام حقهم في العيش الكريم (الريف – إميضر – زاكورة – الصويرة ...).

• استمرار سلوك الإنتقائية فيما يخص ملفات الفساد الإقتصادي و المالي، من قبيل التغاضي عن المحاسبة الحقيقية لبعض من المسؤولين عن انفجار الوضع في الريف و المناطق الأخرى اعتبارا لمواقعهم في الدولة وانتماءاتهم الحزبية، و التضييق على الصحافة الحرة وفاضحي الفساد وناهبي المال العام .

• استرسال الاستئثار و التحكم بالسلطة و النفوذ الإقتصادي و الحزبي بالإرتكاز على القرابة العائلية ضدا على مبدأي التداول على السلطة واعتماد الشعب كمصدر شرعي لبلوغها.

• التنكر التام من طرف الأحزاب السياسية لهموم الشعب ومعاناته، وانشغالها بتكريس الريع وتوزيع المناصب، في مقابل لزومها الصمت ضد التجاوزات التي تطال حقوق المواطنين.

- في المجال الإقتصادي و الإجتماعي :

• استمرار سياسة تجريد السكان الأصليين من أراضيهم ونهب ثرواتهم الطبيعية و المعدنية، بغية تهجيرهم قسرا من مناطقهم الأصلية، وتكريس التفاوتات بين المناطق و الجهات في مجال التخطيط الإقتصادي و التنموي.

• تزايد رهن اقتصاد بلادنا بتعليمات المؤسسات الدولية و الإقليمية المانحة، واتخاذها ذريعة لشرعنة اقتصاد الريع و الإقطاع، عبر إقرار مخططات ضريبية وتقشفية تضرب القدرة الشرائية لغالبية المواطنين، وتضر بحقوقهم الأساسية في الصحة و التعليم والشغل و السكن ...

• غياب سياسة تنموية حقيقية ترمي إلى تكوين مواطن منتج وحريص على ضمان حقه في العمل الكريم، في مقابل تربيته على الإتكال و التسول واستجداء الصدقات وحفن الدقيق أمام أبواب الأعيان، وتجار الدين و الإنتخابات ( وفاة 15 امرأة بموكادير / الصويرة).

• اتخاذ المناطق القروية المتأزمة أصلا، كمتنفس للأزمات الإجتماعية التي اختلقها النظام تحت تأثير - الضغوط الجيوسياسية – من قبيل التهجير القسري لمواطني إفريقيا جنوب الصحراء إلى المناطق المهمشة، رغم الدعم السخي الذي يتلقاه النظام من الإتحاد الأوروبي، سواء للحد من الهجرة غير الشرعية أو حتى لتنمية هذه المناطق القروية.

- في المجال الثقافي و اللغوي :

• استرسال سياسة التمييز الممنهج ضد الحقوق الثقافية و اللغوية الأمازيغية، و تنصل النظام المغربي من التزاماته إزاء المواثيق و العهود الدولية والتوصيات الصادرة عن الأمم المتحدة في هذا الشأن، بل وتراجعه عن الإلتزامات التي أقر بها في وثائقه الرسمية، بما في ذلك وضعية الأمازيغية كلغة رسمية في دستوره الممنوح.

• تراجع تدريس اللغة الأمازيغية في المدارس العمومية، بإجبار عدد كبير من مدرسي هذه المادة للتوجه لما يسمى ''سد الخصاص'' في المواد الأخرى، في سياسة تمييزية ممنهجة ضد الأمازيغية، بعد التوقف عن تكوين المزيد من مدرسي اللغة الأمازيغية، وعدم تخصيص حتى مناصب تعاقدية لصالح هذه المادة التعليمية ...

• حرمان الأمازيغية من الحيز الزمني المناسب على قدم المساواة مع العربية في القنوات والإذاعات الوطنية، واستمرار التمييز المتعمد ضد القناة و الإذاعة الأمازيغيتين، بعدم تمكينهما من ميزانية تسمح بزيادة البث إلى 24 ساعة، وارتهان قطاع الإعلام الأمازيغي من طرف لوبيات ريعية فاسدة، لا علاقة لها بالأمازيغية، تعمدا لإنتاج الرداءة وتشويه الموروث الحضاري الأمازيغي.

• إقصاء الأمازيغية في جميع المرافق العامة بما فيها القضاء و الإدارات وسجلات الحالة المدنية و الإسترسال في منع الأسماء الشخصية الأمازيغية.

- في المجال البيئي :

• استباحة الموروث البيئي و المائي للسكان الأصليين من طرف الرعاة الرحل ولوبيات البترودولار و شركات التنقيب المنجمي، وكذا مضاربي الأعشاب الطبية، أمام صمت السلطات التي لا تتدخل سوى لمنع أصحاب الأرض من حماية ممتلكاتهم.

من خلال ما تقدم نخلص إلى أن هوية الشعب الأمازيغي أصبحت هدفا لمخطط رسمي محكم، يروم تدمير البنية الديموغرافية و السوسيوثقافية الأمازيغية في موطنها، وتعويضها بهوية مشوهة تفتقر إلى الشرعية التاريخية، وذلك بتجنيد الدولة العميقة لأعيانها وتكثيف سياساتها الريعية تجاههم، بغية تقويض تطلعات الشعب نحو دولة ديموقراطية تحكمها مؤسسات شرعية منتخبة ضامنة لتقاسم الثروة و السلطة.

وإذ نعرب نحن منظمة إزرفان عن تهانينا الحارة لكل الشعب الأمازيغي بتمازغا و الشتات بمناسبة قدوم السنة الأمازيغية الجديدة، نعلن للرأي العام الوطني و الدولي ما يلي :

• قرارنا في منظمة إزرفان عدم الإحتفال بحلول السنة الأمازيغية الجديدة، احتراما لأرواح شهيدات وشهداء الكرامة و الحق في العيش الكريم و تضامنا مع عائلاتهم وعائلات المعتقلين السياسيين ومعتقلي الكرامة و الرأي القابعين في السجون، مع تجديد مطالبتنا للدولة المغربية بإقرار رأس السنة الأمازيغية عيدا وطنيا وعطلة رسمية مؤدى عنها.

• تنديدنا بسياسة القمع و المقاربة الأمنية المسلطة على الحق في التظاهر السلمي و التعبير الحر.

• استنكارنا للمحاكمات الصورية في حق معتقلي التهميش الإقتصادي و الإجتماعي بالريف، تازكورت و اميضر ...ومطالبتنا بالإفراج عنهم، وإقرار سياسة تنموية حقيقية لمناطقهم في إطار جبر الضرر.

• رفضنا لسياسة الإفلات من العقاب، وتشبثنا بمبدأ الربط الحقيقي للمسؤولية بالمحاسبة، وذلك بمحاكمة المتورطين في الفساد ونهب المال العام و الحجز على ممتلكاتهم.

• شجبنا لإستمرار سياسة تجريد السكان الأصليين من أراضيهم وثرواتهم، ولتدمير المجال البيئي.

• إدانتنا لمسلسل الإقصاء والتمييز الرسميين تجاه الحقوق اللغوية والثقافية الأمازيغية، و مطالبتنا الدولة المغربية باحترام التزاماتها.

• دعوتنا كافة التنظيمات الأمازيغية لتوحيد جهودها، نظرا لما تقتضيه الظرفية الراهنة، بغية الوقوف في وجه الأخطار المحدقة بالحقوق السياسية و الإقتصادية و الثقافية والإجتماعية للشعب.

عن المكتب الوطني لمنظمة إزرفان
الدار البيضاء بتاريخ : 15 /12/ 2017
Asggwas amggaz


الكاتب: منظمة ازرفان

بتاريخ : 2017-12-29 11:51:00

تابعنا على الفايس بوك

 

 
 
تواصل
Partager sur Facebook avec vos amis-es
 
 
  مقالات لنفس الكاتب
ارسل المقال الى صديق
Article lu 4325 fois
 

تعليقات القراء

هده التعليقات لاتمتل رأي أمازيغوولد بل رأي أصحابها

 
تعليقكم هنا
الاسم
البريد الالكتروني
عنوان التعليق
التعليق
انقل كلمة التحقيق iqfan5ju هنا :    
 

 

 

 

 

 

   
   

الجزائر

 
   
مصر  
   
المغرب  
   
جزر الكناري  
   
موريطانيا  
   
ليبيا  
   
مالي  
   
تونس  
   
النيجر  
   
عريضة  
 
 

 

 

 

مقالات اخرى
















 

  amazighworld@gmail.com

Copyright 2002-2009  Amazigh World. All rights reserved.