Français
English
 

 

 

الحركة الامازيغية تحمل الامازيغ داخل الاتحاد الاشتراكي المسؤولية التاريخية امام سكوتهم عن عودة الحزب من جديد الى ماضيه العرقي العنصري الشوفيني العروبي


أصدرت الفدرالية الوطنية للجمعيات الأمازيغية بالمغرب رسالة مفتوحة، توصل الموقع بنسخة منها، موجهة الى الامازيغ داخل حزب الاتحاد الاشتراكي تحملهم فيها "المسؤولية التاريخية امام الامازيغ وامام الضمير الإنساني على سكوتهم على استمرار الانزلاقات العرقية الخطيرة للحزب وما يمكن ان يترتب عنها من مجتمع متمزق، ويطالبهم بالخروج من هدا الحزب العرقي الدي عاد لعدائهم من جديد مباشرة بعد دخوله الحكومة في ظروف يعرفها الجميع"، وطالبت الفيدرالية بخروج هدا الحزب من الحكومة نظرا –تقول الرسالة- لخرقه للدستور الجديد للبلاد وعودته من جديد الى ماضيه العرقي العنصري الشوفيني من جهة ولعدم توفره على شروط التمثيلية الديمقراطية الشعبية المنبثقة من صناديق الاقتراع. وقد سبق لنفس الفيدرالية ان وجهت رسالة مماثلة الى الامازيغ داخل حزب العدالة والتنمية، هده نص الرسالة المفتوحة الموجهة الى حزب الاتحاد:


رسالة مفتوحة الى الامازيغ داخل حزب الاتحاد الاشتراكي
مباشرة بعد خروجه من الانعاش، يعود لجدوره المعادية للأمازيغ والامازيغية


إن المكتب الفيدرالي للفدرالية الوطنية للجمعيات الأمازيغية بالمغرب، وعلى ضوء الوقوف بما لا يداع مجالا للشك على تبوث عودة حزب الاتحاد الاشتراكي الى احياء حروبه البونيقية ضد الامازيغ والامازيغية أيام كان التيار القومي العربي على قيد الحياة، فان المكتب الفدرالي وبعد اقدام كل وزراء الحزب وبدون استثناء داخل حكومة العثماني على طعن الامازيغية وحقوق الانسان في ظرف لا يتعدى سنة من وصولهم مرة أخرى الى الحكم بالطرق التي يعرفها الجميع،

وبعد واستحضاره ايضا ل:

1 لإقدام الوزير الاتحادي محمد بن عبد القادر -الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة مكلفا بإصلاح الادارة والوظيفة العمومية- داخل البرلمان وباسم الحكومة على انكار السنة الامازيغية والتقويم الامازيغي في حين انه وزير بمكلف بإصلاح الإدارة وليس اصلاح التاريخ والتقويمات العالمية، والدرس السياسي وراء إقدام الرئيس الجزائري السيد عبد العزيز بوتفليقة بإقرار السنة الامازيغية والتقويم الامازيغ ثلاثة أيام فقط بعد ادعاء الوزير الاتحادي، وتلته بعد دلك مباركة الامازيغ بالسنة الامازيغية رسميا من قبل سفراء ثلاثة دول عظمى وعلى رأسها الولايات المتحدة الامريكية وبريطانيا وسويسرا وغيرها.

2 اقدام الوزير الاتحادي عبد الكريم بنعتيق -الوزير المنتدب لدى وزير الخارجية- على إطلاق استراتيجيته "للتحصين الثقافي وربط مغاربة المهجر ثقافيا بالوطن الأم" عبر عملية 180 عرض مسرحي بالمهجر وبعناية اتحادية خاصة عمل على ان لا يكون ولو عرض مسرحي واحد باللغة الامازيغية التي هي لغة جل مغاربة المهجر متجاهلا اعتراف الحكومة الفرنسية نفيها بكون اللغة الامازيغية هي اللغة المنطوقة الأولى في فرنسا بعد الفرنسية. مما يثبت ان الاستراتيجية الحقيقية لوزارة الخارجية هي "التعريب الثقافي القصري لمغاربة المهجر".

3 اقدام رئيس البرلمان الاتحادي الحبيب المالكي مباشرة بعد انتخابه كرئيس للبرلمان رغم عدم توفر حزبه ولو على فريق برلماني, بأول عمل دراسي داخل البرلمان ليس من اجل حل ازمة الريف ولا ازمة التشغيل ولا ازمة الفقر ولا ازمة البرد القارس الدي يقتل الأبرياء الامازيغ في جبال الاطلس ولا ازمة القانون التنظيمي للأمازيغية لكن من اجل القدس واستضافة ما يسمى بالبرلمان العربي وقال في كلمة افتتاحه " أُحَيِّيَ حُضُوركم الأخوي الكريم في هذه القمةِ البرلمانيةِ العَرَبية، هُنَا في بَلَدِكم الثاني على أَرضِ المملكةِ المغربية، وذلك تلبيةً لنداءِ الواجبِ القَوْمي" . هده القمة أتت استجابةً لنداءَاتِ بَعْضِ أَعضاءِ الاتحاد ..... والمطالبةِ الشَّعْبيةِ العربية “،

4 لرفض حزب الاتحاد الاشتراكي سنة 2011 ترسيم اللغة الامازيغية في الدستور المغربي وطالب بجعلها لغة وطنية فقط رغم ان ترسيمها كان اول مطلب شعبي لحركة 20 فبراير وهو ما يثبت ان العروبة فصلت نهائيا وبدون رجعة بين هدا الحزب وهموم الشعب المغربي.

5 للحمولة العرقية العروبية لخطاب امين عام حزب الاتحاد ورئيس الوزراء عبد الرحمان اليوسفي يوم 29 مارس 2000 في مؤتمر حزبه بالبيضاء حين قال "فلقد عملنا على طرح الامازيغية مع جلالة المغفور له الحسن الثاني وكان جلالته قد تجاوب مع آرائنا بإعطاء موافقته السامية على ان تدرس اللهجات الامازيغية في كل الجهات التي هي موجودة فيها".

6 للحمولة العنصرية المنافية لقانون الأحزاب والأعراف الديمقراطية والانسانية التي جاءت في القانون الأساسي لتأسيس حزب الاتحاد الاشتراكي حين تعمد كتابة شروط الانخراط في الحزب: "الالتزام بالاشتراكية العلمية والقيم العربية الإسلامية".

7 لمسلسل بناء الحزب من الأصل على التضحيات الامازيغية مما يسر له الاستحواذ على بلدية اكادير لسنين عديدة وسخر أموال سوس لخدمة القضايا العربية،



وعليه فان المكتب الفيدرالي للفدرالية الوطنية للجمعيات الأمازيغية FNAA:

1. يحمل الامازيغ داخل هدا الحزب المسؤولية التاريخية امام الامازيغ وامام الضمير الإنساني على سكوتهم على استمرار الانزلاقات الخطيرة للحزب وما يمكن ان يترتب عنها من مجتمع متمزق، ويطالبهم بالخروج من هدا الحزب العرقي والدي عاد لعدائهم من جديد مباشرة بعد دخوله الحكومة في ظروف يعرفها الجميع،

2. يطالب بخروج هدا الحزب من الحكومة نظرا لخرقه للدستور الجديد للبلاد وعودته من جديد الى ماضيه العرقي العنصري الشوفيني من جهة ولعدم توفره على شروط التمثيلية الديمقراطية الشعبية المنبثقة من صناديق الاقتراع.

الرباط 08 فبراير 2017


الكاتب: امازيغ وولد

بتاريخ : 2018-02-16 08:51:00

تابعنا على الفايس بوك

 

 
 
تواصل
Partager sur Facebook avec vos amis-es
 
 
  مقالات لنفس الكاتب
ارسل المقال الى صديق
Article lu 5053 fois
 

تعليقات القراء

هده التعليقات لاتمتل رأي أمازيغوولد بل رأي أصحابها

 
تعليقكم هنا
الاسم
البريد الالكتروني
عنوان التعليق
التعليق
انقل كلمة التحقيق jj65lqmf هنا :    
 

 

 

 

 

 

   
   

الجزائر

 
   
مصر  
   
المغرب  
   
جزر الكناري  
   
موريطانيا  
   
ليبيا  
   
مالي  
   
تونس  
   
النيجر  
   
عريضة  
 
 

 

 

 

مقالات اخرى
















 

  amazighworld@gmail.com

Copyright 2002-2009  Amazigh World. All rights reserved.