Français
English
 

 

 

بعد الاعتراف بالسنة الامازيغية وحث فقهاء المساجد بالعناية بها ها هي الجزائر في خطوة استباقية تانية ستضع المغرب في محك جديد


بعد الاعتراف بالسنة الامازيغية عيدا وطنيا وبعد تخصيص خطبة جمعة خاصة بالسنة الامازيغية والهوية الامازيغية للجزائر هاهي الحكومة الجزائرية في خطوة استباقية أخرى ستضع المغرب في محك شديدي. حيث قررت تدشين تمثال للملك الامازيغي ماسينيسا بالجزائر العاصمة بمناسبة ذكرى الربيع الامازيغي المقبل, مما سيضع الحكومة المغربية في محك جديد وكانت السباقة بإعلان الامازيغية لغة رسمية لكن طغيان التيارين القومي والإسلامي جعل الترسيم رسالة ميتة مند سنة 2011 وسجلت الامازيغية تراجعات كتيرة في التعليم والاعلام الى درجت انها منعت حتى في القانون التنظيمي للقضاء حتى بعد دستور 2011.

ففي حوار تلفزي له عبر قناة "Berbere TV" الفضائية الخاصة أعلن رئيس بلدية الجزائر الوسطى أن مصالحه وبالتعاون مع المحافظة السامية للأمازغية يعملان على تشييد و نصب مجسم ضخم بطول ثلاثة أمتار لإمبراطور المملكة النوميدية و موحدها الملك الأمازيغي ماسينيسا ‘‘ 138ق.م حتى 248 ق. م ‘‘ بساحة نافورة بقلب الجزائر العاصمة على هامش الاحتفالات المخلدة للربيع الأمازيغي المصادفة للعشرون أفريل من كل سنة .

عمدة بلدية الجزائر الوسطى أكد أن العملية جارية على يد و ساق لتنفيذ و تدشين المشروع في وقته خاصة و أنه يحمل أيضا لوحتان عملاقتان تجسدان الحروب العظيمة التي قادها إبن الملك ڨايا مؤسس نوميديا العظمى في سبيل توحيد مملكة شعبه و إعلان سيرتا "قسنطينة حاليا" عاصمة لها بعدما كانت مقسمة الى إثنين يحكم شطرها الغربي الملك الأمازيغي سيفاكس الذي إتخذ من سيڨا "عين تيموشنت حاليا" عاصمة له ، كما حارب و إسترجع الملك ماسينيسا الذي دام حكمه حوالي 80 سنة الأراضي النوميدية الشرقية التي كان يسيطر عليها الفينيقيين موحدا و مسترجعا بذلك كل أراضي مملكته.

ففي الوقت الدي يخطط عمدة الجزائر لرد الاعتبار لهوية البلاد نجد في المقابل عمد البيضاء بالمغرب يخطط لدفع مليون دولار من أموال العمدة للقدس ونضيره عمدة مدينة اكادير ينفد مشروع تغيير لون المدينة الأزرق لتقاربه مع لون العلم الإسرائيلي ويغير أسماء المدينة من الامازيغية الى أسماء قبائل قريش الغازية لشمال افريقيا ويتسارع الى الإعلان عن عدم علمه برفع علم إسرائيل ونشيدها في مدينته يوم 10 مارس 2018 في ملتقى العاب الجيديو الدي فازت فيه إسرائيل بالميدالية الذهبية.


الكاتب: موحى بواوال

بتاريخ : 2018-03-12 17:41:00

تابعنا على الفايس بوك

 

 
 
تواصل
Partager sur Facebook avec vos amis-es
 
 
  مقالات لنفس الكاتب
ارسل المقال الى صديق
Article lu 4949 fois
 

تعليقات القراء

هده التعليقات لاتمتل رأي أمازيغوولد بل رأي أصحابها

 
تعليقكم هنا
الاسم
البريد الالكتروني
عنوان التعليق
التعليق
انقل كلمة التحقيق utp29e2c هنا :    
 

 

 

 

 

 

   
   

الجزائر

 
   
مصر  
   
المغرب  
   
جزر الكناري  
   
موريطانيا  
   
ليبيا  
   
مالي  
   
تونس  
   
النيجر  
   
عريضة  
 
 

 

 

 

مقالات اخرى


الحجر الصحّي وحقوق الإنسان
بتاريخ : 2020-04-07 15:17:00 ---- بقلم : أحمد عصيد














 

  amazighworld@gmail.com

Copyright 2002-2009  Amazigh World. All rights reserved.