Français
English
 

 

 

مصادرة كتاب "صحيح البخاري نهاية أسطورة" وترهيب طابعه


بلغني للتو خبر إقدام السلطات في مدينة سلا على الهجوم على المطبعة التي طبعت كتاب "صحيح البخاري نهاية أسطورة"، لمؤلفه السيد رشيد أيلال، وجرجرة صاحب المطبعة إلى الملحقة الإدارية حيث ألزمته بعدم تسليم نسخ الكتاب المطبوعة إلى الكاتب، وإقبارها في المطبعة، مع العلم أن هذا الأخير قد أدى ثمن النسخ المطبوعة، والغريب أن الهجوم على المطبعة كان من طرف "كتيبة" من الأمنيين مكونة من أزيد من 12 فردا ( !!) إضافة إلى ممثل عن وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بل وحتى عن الوقاية المدنية (!؟)،

ما حدث دليل ناصع على تورط السلطات في منع كتاب فكري بطريقة غير قانونية يندى لها الجبين، لا لشيء إلا لأن قوى التقليد والرجعية منزعجة منه لأنه يفضح الأساطير التي يقتاتون منها ويمارسون بها الوصاية على عقول الناس.

والمضحك أن الكتاب الذي تتم مصادرته بالطريقة القديمة موجود على الأنترنيت في نسخة إلكترونية متاحة للجميع، وإذا كانت نسخ الكتاب محدودة وتنفذ بسرعة بسبب إقبال الناس عليه لما وجدوه فيه من معطيات لم يكونوا يعرفونها، فإن النسخة الإلكترونية قد وصلت إلى مئات آلاف من المواطنين من كل الأعمار، ما جعل دور النشر في بلدان أجنبية مثل تونس تقبل على طبعه في طبعات جديدة، مما يبشر بان الكتاب الذي يقمع في وطنه سيكون له شأن أكبر عالميا.

إن الكتب تعبر عن لآراء أصحابها، والآراء لا تقابلها أو تنقضها إلا الآراء، وأما تدخل السلطة التي من المفروض ان تلتزم الحياد في الخلافات الفكرية والإيديولوجية فهو موقف سيعرضها للسخرية في زمن أصبح فيه منه الكتب سلوكا غير ذي جدوى.

لماذا لا يقوم التيار الرجعي التقليداني بدعوة الكاتب إلى المناظرة ونقض أفكاره أمام الملأ إن كانت خاطئة، لماذا يتخفون وراء الأجهزة الأمنية ؟ أليس هذا غاية الظلم والجور ؟

أدعو كل القوى الديمقراطية إلى التعبئة للدفاع عن حرية الفكر التي أصبحت في خطر، رغم أن الدستور يضمنها ويحميها، وأعتبر أن ما يجري يمثل سقوط القناع عن السلطة التي ما فتئت ترفع شعارات مفارقة لسلوكها.


نسخة الحكم ضد كتاب صحيح البخاري نهاية أسطورة من ابتدائية سلا :






الكاتب: احمد عصيد

بتاريخ : 2018-04-06 16:23:00

تابعنا على الفايس بوك

 

 
 
تواصل
Partager sur Facebook avec vos amis-es
 
 
  مقالات لنفس الكاتب
ارسل المقال الى صديق
Article lu 1492 fois
 

تعليقات القراء

هده التعليقات لاتمتل رأي أمازيغوولد بل رأي أصحابها

 
تعليقكم هنا
الاسم
البريد الالكتروني
عنوان التعليق
التعليق
انقل كلمة التحقيق hcwukuix هنا :    
 

 

 

 

 

 

   
   

الجزائر

 
   
مصر  
   
المغرب  
   
جزر الكناري  
   
موريطانيا  
   
ليبيا  
   
مالي  
   
تونس  
   
النيجر  
   
عريضة  
 
 

 

 

 

مقالات اخرى











كنز بولمان
بتاريخ : 2018-06-21 16:09:00 ---- بقلم : أحمد عصيد





 

  amazighworld@gmail.com

Copyright 2002-2009  Amazigh World. All rights reserved.