Français
English
 

 

 

منظمة تاماينوت تدعو الى تأسيس مؤتمر وطني امازيغي


أصدرت منظمة تاماينوت الامازيغية بيانا وصفت فيه تعامل الدولة المغربية مع ملف الامازيغية بالعبثية وركزت على ان المساواة بين العربية والأمازيغية وبين الرجال والنساء واحترام الحقوق الفردية والجماعية في إطار نظام فيدرالي هو أساس أي تغيير نحو ديمقراطية حقيقية، ونادت الحركة الامازيغية إلى تأسيس مؤتمر وطني امازيغي للنهوض بالأمازيغية. هدا نص البيان:

أكادير بتاريخ 07أبريل 2968 الموافق لـ 20 أبريل 2018

تتابع منظمة تاماينوت بشكل دقيق وتتفاعل بشكل عقلاني مع الوضع الحقوقي المتدهور الذي يعرفه المغرب والعالم بشكل خاص مع تنامي الأفكار اليمينية المتطرفة وتداعياتها على الحكومات الاستبدادية والتي تمارس سياسة الاستيعاب على شعوبها. فيما نحن بصدد تخليد الذكرى 38 من "ثافسوت ن ئيمازيغن" أو "الربيع الأمازيغي" الذي يعتبر نقطة تحول في تاريخ نضال الشعب الأمازيغي من أجل التحرر الفردي والجماعي، فإننا نقف عند هذه المحطة التاريخية لنسجل تعنت حكومات شمال إفريقيا في التعاطي السلبي مع حقوق الأمازيغ بل واستمرارها في عبثيتها وممارساتها التمييزية ضد الشعب الأمازيغي.

إن الأزمات ألحقوقية الاجتماعية والثقافية والسياسية والاقتصادية التي نعيشها ترجع أسبابها أساسا إلى عدم ارتكاز الدولة على المساواة كمبدأ وحق في مخططاتها السياسية والتنموية، مما جعل المغرب يتيه وسط نوع من العبث الهوياتي و عدم الانسجام بين السياسات المتبعة وتطلعات المواطنين، ويظهر ذلك جليا في استراتيجية الدولة في تعاطيها مع الحقوق الثقافية واللغوية الأمازيغية خصوصا ما بعد سنة 2011 التي عرفت حراكا احتجاجيا جماهيريا كبيرا، تتميز بتغليب "الشفوي" وتغييب "العملي"، على اعتبار أن أهم المواقف والقرارات التي بإمكانها رد الاعتبار للمغاربة للاعتزاز بأصولهم والانسجام مع ذاتهم لم يتجاوز المستوى الشفهي، بل بالكاد ما تم إقراره دستوريا وقانونيا، بالنضال والترافع، يسير نحو الموت السريري بسبب الحساسية التي تسببها "المساواة" لمن يتشاركون معنا العيش في وطننا!

إن كل هذه التفاصيل يترجمها واقع الحال، وتؤكدها الحالات التي نسجلها على الميدان ونتوصل بها في معظم الأحيان، وإذ نشير على سبيل المثال لا الحصر، مختلف السلوكات المشينة التي يتعرض لها نشطاء الحراك الشعبي بالريف، ناهيك عن المضايقات والملاحقات التي لم يسلم منها حتى أطفال في ربيع عمرهم وتتحمل إدارات الدولة مسؤولياتها في كل هذه الانتهاكات. نفس الشيء يحصل لمناضلي حركة "الصحة للجميع" أبطالها شباب انطلقوا سيرا على أقدامهم من مدينة بويزكارن، صوت الهامش الذي يعرف واقعا صحيا مترديا، نحو مدينة الرباط، المركز الذي ندفع كل الأثمان من أجل أن يظهر في أبهى الحلل، إن المتابعات التي يتعرض لها هؤلاء الشبان لا أساس لها في دولة الحق والقانون.

إن كل هذا الاحتقار والتمييز الذي تمارسه مؤسسات الدولة على الأمازيغ في كل جهات المغرب (الريف، الأطلس المتوسط، الجنوب الشرقي، سوس والصحراء) يعتبر سلوكا ممنهجا ضد شعب أصلي يناضل ويترافع من أجل أن تسود المساواة في هذا المجتمع.

لأجل ذلك فإننا نعلن للرأي العام ما يلي:

1- وفاؤنا لروح شهداء الربيع الأمازيغي وامتناننا لعطائهم الفكري بالأمازيغية ومن أجلها، وتأكيدنا على أن استمرار النضال السلمي والترافع من أجل الحقوق الأمازيغية (لغة، ثقافة، هوية..) يعتبر أولى أولويات الوفاء للوطن لأنه ينخرط في باب انسجام المغرب مع التزاماته الوطنية والدولية، ويندرج في إطار الخط التصحيحي الذي ساهم فيه الأمازيغ منذ ما قبل بناء الدولة الحديثة؛

2- تشبثنا بحق اللغة والثقافة الأمازيغيتين في الوجود و التطور على أرضهما بين أحضان كل المواطنات والمواطنين، ونرفض تبخيس المبادرات والمجهودات التي تساهم في بناء البلد وتخدم قضاياه الحقيقية؛

3- أن المساواة بين العربية والأمازيغية وبين الرجال والنساء واحترام الحقوق الفردية والجماعية في إطار نظام فيدرالي هو أساس أي تغيير نحو ديمقراطية حقيقية، لذلك فنحن نذكر الدولة على ضرورة الوفاء بالتزاماتها الدستورية والدولية فيما يخص حقوق الإنسان وحقوق الشعب الأمازيغي، وبناء تعاقد مجتمعي جديد ومنفتح، ينتصر للمساواة ويرمم الثقة بين المواطنين ومؤسسات الدولة؛

4- في ظل الإجهاز على المكتسبات الرمزية لصالح الأمازيغية و تمادي الدولة في سياساتها الاستيعابية والاقصائية تجدد منظمة تاماينوت، الدعوة إلى كل مكونات الحركة الأمازيغية إلى تأسيس المؤتمر الوطني الأمازيغي للنهوض بالأمازيغية في كل المجالات الثقافية، الفنية، الاجتماعية، الاقتصادية... والوقوف أمام السياسات الاستيعابية للشعب الأمازيغي.

عن المكتب الفدرالي


الكاتب: امازيغ وولد

بتاريخ : 2018-04-23 09:24:00

تابعنا على الفايس بوك

 

 
 
تواصل
Partager sur Facebook avec vos amis-es
 
 
  مقالات لنفس الكاتب
ارسل المقال الى صديق
Article lu 1353 fois
 

تعليقات القراء

هده التعليقات لاتمتل رأي أمازيغوولد بل رأي أصحابها

 
تعليقكم هنا
الاسم
البريد الالكتروني
عنوان التعليق
التعليق
انقل كلمة التحقيق i684yqhv هنا :    
 

 

 

 

 

 

   
   

الجزائر

 
   
مصر  
   
المغرب  
   
جزر الكناري  
   
موريطانيا  
   
ليبيا  
   
مالي  
   
تونس  
   
النيجر  
   
عريضة  
 
 

 

 

مقالات اخرى

 
المغرب: بيان كنفدرالية أطلس تانسيفت بشأن ما تعرفه بعض المواقع الجامعية من عنف ضد الطلبة الأمازيغ
تابع المكتب الكنفدرالي لكنفدرالية أطلس تانسيفت بقلق شديد الأعمال الإجرامية المتتالية التي تستهدف الحركة الثقافية الأمازيغية بالجامعات المغربية من طرف قوى معادية للهوية والثقافة المغربية الامازيغية تسير في نفس الاتجاه الدي تمارسه المؤسسات من ... بقلم : كنفدرالية أطلس تانسيفت بتاريخ : 2018-05-26 21:27:00

 

 
المغرب : أحزاب البيجدي والاحرار والاتحاد والحركة يرفضون رفع العنصرية على الامازيغية
من جديد يسقط القناع من وجوه أحزاب الأغلبية الحكومية المغربية في امتحان رفع العنصرية على الامازيغية في بلادها. ودلك يوم 13 فبراير 2018 بمجلس المستشارين حيث ... بقلم : موحى بواوال بتاريخ : 2018-05-25 12:49:00

 

 
المغرب : فيدرالية امازيغية ترسم لوحة سوداء حول حصيلة الأمازيغية بالمغرب وباقي دول تامازغا
اصدرت الفيدرالية الوطنية للجمعيات الامازيغية بالمغرب بيانا رسم لوحة سوداء حول حصيلة الامازيغية بالمغرب وباقي دول شمال افريقيا اعتبرت ان الحصيلة هي نتاج سياسة عنصرية تجاه كل ما هو امازيغي. هدا نص البيان :... بقلم : امازيغ وولد بتاريخ : 2018-05-25 11:51:00

 

 

  amazighworld@gmail.com

Copyright 2002-2009  Amazigh World. All rights reserved.