Français
English
 

 

 

بيان جمعية أساتذة اللغة الأمازيغية سوس ماسة حول العراقيل التي ابتدعتها المديرية الإقليمية لاشتوكة أيت باها لفرملة مشروع تدريس الأمازيغية


يتابع الفرع الإقليمي للجمعية الجهوية لأساتذة اللغة الأمازيغية سوس ماسة بأشتوكن أيت باها المستجدات التي يعرفها ملف تدريس الأمازيغية على المستوى الوطني والجهوي بشكل عام وعلى المستوى الإقليمي بشكل خاص.

ووقف على مجموعة من الاختلالات والعراقيل التي ابتدعتها المديرية الإقليمية لاشتوكة أيت باها لفرملة مشروع تدريس الأمازيغية، في حالة شرود عن بقية مديريات جهة سوس ماسة، وتسجيل المزيد من حالات النكوص والردة بعد أن كانت فيما مضى مثالا يحتذى به على المستوى الوطني (تكليف أساتذة المزدوج بتدريس الأمازيغية على سبيل المثال).

فبعد انتزاع حق الانتقال وفق التخصص بالبرنام الخاص بالحركة الانتقالية وبعد تطمينات رئيس الحكومة بشأن إسناد مهمة تدريس الامازيغية -دون غيرها- إلى الأساتذة المتخصصين، نتفاجأ في الفرع الإقليمي للجمعية الجهوية لأساتذة الأمازيغية بأشتوكن أيت باها بالقرارات الغير المسؤولة والخارجة عن منطق الأشياء ومسمياتها التي اتخذتها المديرية الإقليمية في حق الأساتذة الذين استفادوا من الانتقال عن طريق التبادل الآلي لسنة 2017 (حالتين) والحركة الانتقالية الوطنية (حالة واحدة) بنزع مادة تخصصهم والتي على أساسها تخرجوا بمراكز التربية والتكوين وتهديدهم باتخاذ قرارات تأديبية في حقهم في حالة رفضهم تدريس مواد أخرى.

وبهذه القرارات تكون المديرية الإقليمية لاشتوكة أيت باها خارج سرب مديريات جهة سوس التي تحلت بروح الدستور وبالطابع الرسمي للغة الأمازيغية واحترمت تخصصات الأساتذة الذين انتقلوا إليها عن طريق التبادل الآلي والحركة الوطنية الانتقالية. وعليه، فالفرع الإقليمي للجمعية الجهوية لأستاذة اللغة الأمازيغية بأشتوكن أيت باها يطالب وباستعجال كبير ما يلي:

- بإسناد مادة التخصص للأساتذة الذين استفادوا من حقهم في الانتقال دون قيد أو شرط.

- بوقف السلوكات والممارسات التي ينهجها المسؤولون الإقليميون وبعض مدراء المؤسسات التعليمية في حق أساتذة الأمازيغية.

- بالتعامل مع ملف تدريس الأمازيغية من زاوية بيداغوجية وتربوية محضة بعيدا عن الخلفيات السياسوية والإيديولوجية.

- بالعمل على إعادة تكليف أساتذة المزدوج بتدريس الأمازيغية.

- بإيلاء ملف تدريس الأمازيغية الاهتمام الكبير وتوفير جميع الشروط لإنجاحه.

الرئيسة : بديعة ادحسينا
بيوكرى في 10 شتنبر 2018


الكاتب: بديعة ادحسينا

بتاريخ : 2018-09-13 21:08:00

تابعنا على الفايس بوك

 

 
 
تواصل
Partager sur Facebook avec vos amis-es
 
 
  مقالات لنفس الكاتب
ارسل المقال الى صديق
Article lu 1513 fois
 

تعليقات القراء

هده التعليقات لاتمتل رأي أمازيغوولد بل رأي أصحابها

 
تعليقكم هنا
الاسم
البريد الالكتروني
عنوان التعليق
التعليق
انقل كلمة التحقيق cfg0r08w هنا :    
 

 

 

 

 

 

   
   

الجزائر

 
   
مصر  
   
المغرب  
   
جزر الكناري  
   
موريطانيا  
   
ليبيا  
   
مالي  
   
تونس  
   
النيجر  
   
عريضة  
 
 

 

 

 

مقالات اخرى
















 

  amazighworld@gmail.com

Copyright 2002-2009  Amazigh World. All rights reserved.